أرشيف شهر: يناير 2014

يناير, 2014

  • 27 يناير

    حسن عجمي : العقل بين السوبر حداثة و السوبر تخلّف

    فلسفة العقل فلسفة محورية في الفكر البشري لأنها تسأل : ما هو العقل؟ و هل من الممكن تحديده؟ نشهد هنا صراع المذاهب الفلسفية حول هذه القضية. تؤكد السوبر حداثة على أن العقل غير مُحدَّد ما هو , و بذلك تحرِّر العقل  من سجون تحليل معين للقدرات العقلية. و في هذا فضيلة قصوى للسوبر حداثة. فلو أن العقل مُحدَّد في تعريف …

  • 27 يناير

    ندوة في نادي السرد عن الروائي الكبير “محمود سعيد”

    يقيم نادي السرد في الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق ، ضمن منهاجه الاسبوعي ، يوم الاربعاء 29-1-2014 ، في تمام الساعة الحادية عشرة صباحا ، ندوة عن الروائي العراقي الكبير “محمود سعيد” بعنوان : ( محمود سعيد .. وصيد البط البري ) ، بمناسبة صدور روايته الاخيرة في 2013 ، وستتناول الجلسة مجمل الأعمال الروائية والقصصية للكاتب. يشارك في …

  • 27 يناير

    أنمار رحمة الله : قصّتان قصيرتان جداً

    نداء الرجل المُساير لطوفان الحشد،يلتفت دوماً إلى الخلف ويستمر ماشياً.يهرول ،يتوقف،يلتفت إلى الخلف مفتشاً عن صوت يهتف وراءه ،يتتبعه أنَّى وضع قدميه، منادياً باسمه،مستنجداً بهِ،وفي كلِّ مرة يلتفت اتجاه الصوت فلا يرى من ينادي!.حاول الرجل بخطوة ذكيّة أن يحصر الصوت والشخوص وكثرة السائرين .فاتجه إلى شارع ضيق . فأتاه الصوت منادياً باسمه في هلع؛فأدار رأسه بسرعة ،لكنه لم يجد سوى …

  • 26 يناير

    شكيب كاظم : الحوار وتأرجحه بين العامية والفصيحة عند غائب طعمة فرمان

    لقد انجب العقد الثالث من القرن العشرين (العشرينيات) كوكبة باهرة من مبدعي العراق، على مستوى الشعر والقصة والرواية، والخط وا

  • 26 يناير

    صدّام الجميلي : جالبا العالم من ياقته

     كي افهم العالم وأقول كلاما شديدا ومكتنزا أدرأ به البياض في نفسي أتربص بأغنية الفلاح في الحقل أغنية لامعة وذهبية مثل حبة قمح كي  اكتشف معنى الأشياء… احترم ترنيمة القروية وهي تلف كرحى أحدق بعيني الصيادين بينما تنزلق سمكة من أحلامهم بالبحارة وهم يدفعون بالبحر عن أطفالهم بما ينفثه العجوز في المقهى مع دخان اركيلته بما يرى  العصفور في زهرة …

  • 26 يناير

    حكيم الداوودي : أية خاتمة هذه؟!!.

    الى نوزاد… وهو في العليين يسطعُ الغضب فيّ ويغتصب حلمي ويريق نجيع راحتي.. هذه الباقة من الشبق الشفق العقيق تهطل رذاذاً على معضلتي.. فأنا بلا مظلة تقيني من مطرالغفلة.. حين يتراخى أفق رصانتي.. أهذرفي الصحو، وفي سكرالعشق.. ومنطقي يستقيم في المنام.. رحل الطيرالشارد عن المدينة، تاركاً إرث نَوحهِ عند عتبة المدينة.. أية خاتمة هذه يا صوت حزني ويا بقايا فرحي.. …

  • 25 يناير

    مؤيّد البصّام : هل يحقّ لمنْ لمْ يدن الإحتلال أن يتحدث عن الوطنية وحقوق الشعب والمواطن ؟

    اصدر الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق في 20 كانون الثاني 2014، بيانا ادان فيه البيان الذي اصدره، بعض من أعضاء رابطة الكتاب الاردنيين، والذين عبروا عن ( تضامنهم مع القوى المناهضة للحكومة العراقية ) حسب تعبيرهم، واعتبروها ثورة للشعب العراقي، ثم اعقبها بتصريح استنكار للاعتداء الذي حدث على الشاعر عبد الزهرة زكي، من قبل بعض من افراد الشرطة. ولنقف …

  • 25 يناير

    شوقي يوسف بهنام : احمد دحبور وسعادات البشارة؛ قراءة نفسية لقصيدة “البشارة” و”أجراس الميلاد” :1965 و1971 و1974، و1977 (2/2)

    ما بين قول الصيادين وقول طيور الماء مسافة كبيرة بل بعيدة . هذا ما يقوله الصيادون  .. وذاك يقول الشك . تقول رواية توارتية  * أن نوحا بعدما حط فلكه على جبل أرارات أرسل غرابا  ليخبره بأنباء اليابسة بعد الطوفان العظيم الذي حل بالعالم . عن رمزية الغراب في المنظور الصوفي يحدثنا الشرقاوي ما يلي ” يقصد بالغراب في اللغة …

  • 25 يناير

    مجيد الأسدي : تغريبة الطائر فوق الماء

    من ترسبات الغرين يوغل في التكوين …في الخلق! من صراخ المخاض وعواء الوحوش وانتحار الأنهار وعربدة الأسماك في صيرورتها الأبدية انبثق النور..أول النور! تصير المياهُ قيثارةً تصير ملحمةً وتصنع حضارةْ!ً —————- تهجم (البداوة)زاحفةً كأفاعي الرمل —————— تتهادى ب(مشحوفها) غير مبالية بالغيوم المدلهمة ولاالريح المدمرة تنورها مبتهج بالخبز والسمك في طرقات الماء والبردي ——————– كحيوان خرافي يغطي الزرقة الصافية

  • 24 يناير

    د. حسين سرمك حسن : علي الوردي : (4) من آمن بحجرٍ كفاه

    في الفصل الخامس من كتابه “خوارق اللاشعور” والذي حمل عنوان “النفس والمادة” ، يطرح الدكتور علي الوردي وجهة نظر مهمة سابقة ، ولكن بصورة أكثر دقة وجرأة حيث يبيّن أن اللاشعور لا يعرف التمييز بين الحق والباطل أو الصواب والخطأ . إن هذا من شأن العقل الظاهر أن يعرفه . فالعقل الباطن هو عقل اليقين والعقيدة . بينما العقل الظاهر …

  • 24 يناير

    ناصر قوطي : آخر العمق…

    مدى مشرع نحو ذاكرتك الحجر … مدى أسود من غربان يطير إلى الشاطئ ويكفهر على زوارق الصيد الغافية بين أشباح النخيل . ظلام كثيف يطبق على الضفتين ويمنح كائنات الأعماق بما تتماوج به من معميات ، سرية فنائها وتفرد خلوتها في ذلك العمق الطلّسم ، فيما يبدو السطح كنصل من فضة وسط عتمة المكان . انه الشط أيضا ، رصيف …

  • 24 يناير

    خضير الزيدي : اسعد الصغير ؛ المغايرة والبحث المستمر في التجريد

    لم يكتف اسعد الصغير بما قدمه من تكوينات تشكيلية تمثل في خطابه ممارسة لها غاياتها الجمالية المثيرة في نفس المتلقي ، بل ها هو يذهب بها إلى إعطائها فعلا تضاديا يثير  في استدلالها الحسي شعورا غر ائبيا من خلال حركتها  في متن السطح التصويري . ولعل هذه الغاية لها محمولها التعبيري الذي يفرض أن تكون تلك المحاولة ذات إغراءات  تشي …

  • 23 يناير

    شوقي يوسف بهنام : أحمد دحبور وسعادات البشارة؛ قراءة نفسية لقصيدة “البشارة” و”أجراس الميلاد” : 1965و1971 و 1974 ، و1977 (2/1)

    في بعض قصائد الشاعر ” أحمد دحبور ” نرى وهي كلها تدور حول ظهور صورة البطل أو فكرة المخلص في تيار الوعي لديه . وسواء أكان هذا البطل شخصا موضوعيا خارج ذات الشاعر أو كان البطل هو الشاعر نفسه . فالأمر سيّان . وفي قصيدة البشارة ثمة إعلان بتلك الولادة العجيبة . يقول في القصيدة :- قلت ُ : في …

  • 23 يناير

    قاسم ماضي : المسرح العربي من الاستعارة الى التقليد؛ كتاب يجمع عددا ً من القراءات والابحاث لـ (أحمد شرجي)

    وصلني الكتاب الذي أرسله لي الصديق الفنان أحمد شرجي بعد صدوره من مكتبة ( عدنان ) وهو من القطع الكبير ويقع في 217  ولكوننا نعيش حياة المنافي ومن الصعوبة بمكان الحصول على الكتب العربية التي تصدر التي تصدر من أخوة لنا في داخل بغداد وخارجها أو بقية المدن العربية ارسله لي ( الشرجي ) هذا الفنان المتأمل والباحث عن كل …

  • 23 يناير

    يوسف علوان : العبثية والضياع في رواية “الراقصة” لشاكر الأنباري

    يقول مارتن إيسلن: “الكاتب العبثى، يتخلى عن النقاش حول عبثية الوضع البشري، ويحاول أن يظهره ويجسده فقط فى الوجود من خلال أدواته الإبداعية والفنية. بعبارة أخرى إن الفن العبثى لا بد أن يتجلى من خلال اللغة والحدث والمضمون والشخصيات، فهو لا يسعى من وراء أدبه إلى أهداف أو غايات أخرى تتجاوز الوعى بعبثية الحياة”. فهل اراد شاكر الانباري من شخوص …