أرشيف سنة: 2013

مايو, 2013

  • 2 مايو

    نصرت مردان : وداعا سيلوبي !

    لم يحلق الخيال طويلا في هذه الرواية الدرويش دخل الدرويش إلى خيمته مترنما بأغنية شعبية، علقت بذاكرته منذ ذلك الزمن الجميل، الذي كان ينتمي إليه قبل قدومه إلى هذا المخيم اللعين. لام نفسه على تسمية زمن الكوابيس الذي خلفه بالزمن الجميل تلك، الكوابيس التي خلفت بصماتها القذرة والرهيبة على روحه وكيانه. تمنى لو كان يملك دفا لينقر عليه بعض التواشيح …

  • 2 مايو

    عبد الزهرة لازم شباري : الأبداع في القص؛ قراءة في المجموعة القصصية (ذاكرة الرمل) للشاعر القاص عزيز داخل

    عندما يكون القاص شاعراً حتماً سيدخل عوالم المحسوسات في وجع الشاعر وهو في أشد الغرابة والخيال والتيه الذي يولج الفكر به ويتيه معه بين عوالم تحمل طلاسم ورموز مدخلات ذلك القلق المعبر عن الحدث الذي يؤمه الكاتب عبر مخاضات وطقوس المعترك الذي أناخ رحله تحت وطأة الإحساس الجامح عبر ساحة الذات الملتهبة في أواصر الصراع الحاد الذي يجعل قلمه بين …

  • 2 مايو

    داود سلمان الشويلي : التشابيه صفحات مروية عن الايام الخوالي (الحلقة الأخيرة)

    تنويه : اليك يا من سألتني – اعزك الله – ما كنت ترغب بقراءته من صفحات عن الايام الخوال ، وما حدث فيها في مدينتي 0 انا داود بن سلمان الشويلي ، وضعت اسمي على هذه الصفحات لا لشيء سوى لانني قمت بعملية تنظيم وتدوين احداث سجلتها ذاكرة المدينة 000 فكان القسم الاول الذي حاولت صبه في قالب ادبي فني …

  • 2 مايو

    رواء الجصّاني : حين يُزيــح الجواهــري الزبد عن صدره !!

    ينشر الجواهري عصماء جديدة عام 1976، وفيها ينتقد “عصره المليء بالزيف والخداع، وهو يسمو متعالياً بكبرياء الشاعر … وهي ضرب من الطموح الى تجاوز النفس والآخرين، في محاولة اختراق للمستحيل…” بحسب ما جاء في تقديم القصيدة ذاتها، والتي تعبر من بيتهــــــــــا الأول عن مبادىء وثوابت نافذة في صورها وأغراضها، إذ تقول: أزح عن صدرك الزبدا ، ودعه يبث ما وَجدا …

  • 2 مايو

    حسين سرمك حسن : يحيى السماوي وفن البساطة المُربكة (السومريون ابتكروا الرمزية الجنسية قبل فرويد) (الحلقة الأخيرة)

    # توظيف الرمزية الجنسية :   —————————- إن من الإنجازات الكبرى لثورة التحليل النفسي ، هي أطروحة معلم فيينا الفذّة حول انسراب المكبوت من خلال “الرموز الجنسية” التي هي أشياء عادية ومألوفة في حياتنا اليومية ولا تثير أي حساسية في استخدامها التداولي حينما يكون في إطار خصائصها العملية . لكنها تتحوّل إلى “رموز” ذات شحنة حسّية وانفعالية تحيل إلى ما …

  • 2 مايو

    حسن البصام : الختم بالثلج الاحمر

    سأحمل فأسي  وأشذب أغصان الاشجار التي تفصلني عنك وأشعلها لتتدفأ الاتجاهات الباردة ويذوب الثلج قلبك لا يصلح للكتمان وان صبره بقدر حبة الكرز مخروم من اطلاقات طائشة في معارك الحب او اللذة أو مناوشات على حدود العشق .. لا اهديك وردة لتكون بديلا عن اعترافي أو نظرة لتختصر الكلام حين تشعرين ببرد الليالي الموحشة مدّي نبضك الى نبضي ودفئي اشتياقه …

أبريل, 2013

  • 29 أبريل

    ناطق خلوصي : التمادي في تزييف الحقيقة : من هو مؤلف مسرحية “الطائر والثعلب” ؟

    يبدو ان ثمة من  يستمرىء تزييف الحقيقة دون وازع من ضمير. وقد يجد المرء بين المثقفين ، أو بالأحرى المحسوبين على المثقفين زورا ً،أمثال هذا النموذج في ظاهرة تفرزها المنعطفات  الاجتماعية الحادة التي تأتي بها الأحداث الكبيرة مثل الحروب بشكل خاص . وأبيح لنفسي أن أقول ذلك عن تجربة شخصية عشتها مع أحد هذه النماذج . لم أمارس الكتابة للمسرح …

  • 29 أبريل

    أ. د. بشرى البستاني : الشاعرة لم تمت بالرصاص

    الرصاصُ الليلة لا يخيفني إنه يذكرني بواحات البوادي تُساقطُ ثمرا على القتلى وأنا أتضرع لنبع يابس أن ينهض ليمدَّ النائمون سواعدهم باتجاه التفاح ** الرصاص الليلة لا يذكرني بالموت الرصاص يذكرني بقمرين يطلعان شمالا وفي الجنوب وأنا أريدهما قمرا واحدا يطلع فيه شجرنا **

  • 29 أبريل

    شوقي يوسف بهنام : ادونيس والطائر الشمعي ؛ رؤية نفسية

    عودنا ادونيس ان يتمظهر في نصوصه الشعرية العديدة بصورة بطل من ابطال الاساطير . اليس الاسم ” ادونيس ” الذي تقنع به الشاعر على احمد سعيد شاهد على ذلك ؟ وتلك رغبة عميقة في داخله بأن يكون بطلا يحاكي البطل الاسطوري في مغامراته وصولاته وجولاته وقدراته الخارقة .. الفذة .. اللامتناهية .. والواقع ان الباحث في المنجز الشعري المعاصر ، …

  • 29 أبريل

    نصوص من الأدب السلوفيني : ليس اليوم
    ماروشا كريسه Marusa Krese
    ترجمة : قاسم طلاع

    أعرف، الألم كبير أعرف، بأن الظلم قادم من هناك، من هناك، حيث كل شيء أبيض، أبيض من هناك، حيث لا توجد أحزان ولا دموع. ماتت ماروشا كريسا في السابع عشر شهر كانون الثاني من عام 2013 بعد صراع طويل مع مرض السرطان، ماتت ولم تحقق ما كانت تريد أن تفعله وهو الكتابة عن البحر والسفر ثانية إلى القارة الأمريكية الجنوبية. …

  • 29 أبريل

    د. فاروق أوهان : هو الذي جاء إلى عالم فوهان؛ رواية ملحمية من أدب التداعي والتخاطر (2)

    3 أجساد لضحايا من جنوب لبنان بملابس مدنية تغطيها الأطيان، لا دماء، لكنها جامدة مستلقية على الدرب مثل أجساد المضربين، السيارات تمر فوقهم، وتدهسهم أقدام اليشر، الناس لا يحسون بوجودهم، ولا يحسون بأنهم يتعثرون بهم، بطون الأجساد تتورم الواحدة تلو الأخرى، وتقوم الجرافات الإسرائيلية بحمل الأجساد وهي تتحرك كأنها لعب مبرمجة، وتركبها كأفاريز على حافات الحيطان، وما أن تستقر هناك …

  • 29 أبريل

    هشام القيسي : المخاطبة الخامسة

     في زحمة الانتظار لا يتوارى صوتك ولن يكون صامت الألم ، وفي مجاعات المسار تلوب فيك صيحات شاخصات تمتد شفاها من دمعة الى نجمة وكل لحظة . عليك أن لا تنام وان تلاقي ما تجمر من حبك فالذكريات التي تهيم تكون في الأرق . في أيام مفتوحة كنت الشاهد المختوم بعشقه وكنت الأفق فما بالك اليوم قصيدة وحيدة تتيه في …

  • 29 أبريل

    داود سلمان الشويلي : التشابيه ؛ صفحات مروية عن الايام الخوالي (2)

    تنويه : اليك يا من سألتني – اعزك الله – ما كنت ترغب بقراءته من صفحات عن الايام الخوال ، وما حدث فيها في مدينتي 0      انا داود بن سلمان الشويلي ، وضعت اسمي على هذه الصفحات لا لشيء سوى لانني قمت بعملية تنظيم وتدوين احداث سجلتها ذاكرة المدينة 000 فكان القسم الاول الذي حاولت صبه في قالب ادبي …

  • 29 أبريل

    نصرت مردان : وداعا سيلوبي ! (1)

    إشارة : بلغة بسيطة وعرض حارق ، يصوّر الكاتب “نصرت مردان” في روايته الرائعة هذه “سيلوبي” المصائر الفاجعة لمجموعة من العراقيين في معسكر “سيلوبي” التي يبدو أنه عاش تجربته المريرة شخصيا ، فجاءت على هذا المستوى الهائل من المصداقية والتصوير الواقعي . إن عرض الأمور المعقدة بأسلوب بسيط هو روح الفن الكبير  ، وقد نجح نصرت في هذا الإختبار .. …

  • 29 أبريل

    د. حسن سرحان جاسم : بعض تجليات الأدب الشعبي في رواية مابعد الحداثة

    لا تكمن أصالة رواية ما بعد الحداثة في البحث عن الأشكال الجديدة في التعبير فحسب ولا في الأغراق بالتجريب الذي حول الرواية إلى “بقعة باهتة من السرد المتواصل”. إن ثقافة ما بعد الحداثة تفردت بإنتاج نوع من الفن لخصه ليبتوفسكي بأنه : “فن دون ادعاء، فن عفوي، حر، على صورة المجتمع النرجسي واللامكترث”. ومجتمع ما بعد الحداثة، لاسبيل لانكار ذلك، …