أرشيف سنة: 2013

أكتوبر, 2013

  • 16 أكتوبر

    تكريم الباحث والمؤرخ الدكتور جاسم محمد صالح

    حفل توقيع في رابطة الكتاب الأردنيين للأديب العراقي جاسم محمد صالح ودرع تكريمي له من الملحقيّة الثقافيّة العراقيّة في عمان سيرة الدكتور جاسم محمد صالح : * من مواليد  : بغداد / الفضل / محلة العـــزة 1949م . * تخرج من كلية التربية / قسم اللغة العربية عــام 1972. * عمل مدرسا في المدارس الإعدادية ومشرفا علميا فـــي وزارة التربية …

  • 16 أكتوبر

    مسلم السرداح : رؤى ..

    1 سأنتزع قلبي ، وأشعله  في سمائك أيتها الصحراء علك تتوهجين حبا وفطنة و ان يتحول شيء من جفافك ربيعا ومطر او تغزوك الرغبة في الانتحار 2 المغولي الذين استباحني آخر الحلم لم يكن طيبا ، كشأن  الغزاة ، ولكته لم يمارس عادة الذبح معي ولم يغرق كتبي في الأنهار طيلة الوقت ، مشغولا بلا وقت المغولي ،الذي أوكل الذبح …

  • 15 أكتوبر

    حسين سرمك حسن : كيف تصنع القصة القصيرة جدا حياة طويلة ؟

    تمهيد : ——– الآن أكملت قراءة مجموعة قصص قصيرة جدا للقاص عامر هشام الصفار عنوانها “قارع الطبول” ، قراءة تأتي بعد سلسلة قراءات طويلة ومتعددة في هذا اللون من القص ، فأجد أن من الضروري أن أحدد المفهوم الأساسي لهذه الدراسة قبل أن أتناول بالتحليل النتاج الذي يقوم على أساسه . ما هي القصة القصيرة جداً (ق ق ج) ؟ …

  • 15 أكتوبر

    أليس مونرو الكندية تفوز بجائزة نوبل للآداب

    عندما سئلت‮: ‬لماذا تصر علي كتابة القصة القصيرة وحدها؟ أجابت آليس مونرو‮: “‬إذا كنت بدأت بكتابة القصص،‮ ‬فهذا لأن حياتي لم تترك لي الوقت الكافي لكي أكتب رواية،‮ ‬ولم أغير أبدا نبرتي‮”. ‬تلتفت إذن جائزة نوبل هذه المرة لفن‮ ‬يظن الكثيرون أنه في طريقه إلي الانقراض،‮ ” ‬القصة القصيرة‮”‬،‮ ‬وأيضا إلي كاتبة ليصبح عدد الكاتبات اللائي‮ ‬يحصلن علي الجائزة ثلاثة …

  • 15 أكتوبر

    فهيم عيسى السليم : يا أيها القلبُ الوَلوعْ

    أيها الغازل من ضوء الشموعْ وبقايا ذكريات الأمس والقلبِ الولوعْ وقطارُ الأمس مر في صمت الربوعْ ورفيفُ الريح يسري في مسامات الضلوعْ ليته قال لنا ماذا يريدْ ليته هاتف قلبي من بعيدْ ليته غنى النشيدْ قبل أن ندفن آمال الرجوعْ قبل أن نعلن أنّا والدموعْ قصةٌ أبطالها  النارنجُ والقداحُ في البيت يَضوعْ

  • 14 أكتوبر

    ناطق خلوصي : معالم تحوّلات الشخصية الروائية في “ذاكرة أرانجا”

    تتأسس البنية السردية لرواية ” ذاكرة أرانجا ” للروائي محمد علوان جبر ، على استحضار الذاكرة واستنطاقها ، ليمارس الاسترجاع دورا ً محوريا ًفي تكامل هذه البنية ، مصحوبا ً بحالات ترحال في الزمان والمكان تكشف عن معالم تحوّلات الشخصية وهي تحوّلات فكرية أو اجتماعية أو نفسية أو سلوكية ، إلى جانب تعدد أصوات الروي وتداخلها بالشكل الذي يملي ضرورة …

  • 14 أكتوبر

    حميد الحريزي : إمارة العجول

    تعالوا هلموا سراعاً لأخبركم بالنبأ الخطير لقد تُوّجَ الثورُ أميراً وصار الحمارُ وزيراً تعالوا نزفَ التهاني وأطيب الأماني لكلِ أصحابِ الذيول للكلابِ والقرودِ والعجول بأمر من فخامةِ الأمير بأمر العجل الكبير:- الكلُ على الأربع يسير يغطي أستَهُ بذيلٍ جميلٍ يزيد إذنيه طولا ويتقن صوتَ النهيقِ مَن قالَ أنكر الأصواتِ صوتُ ((المدير))؟؟ أعذب الألحان لحن الثغاءِ وأجمل صوت صوت الرغاءِ

  • 14 أكتوبر

    مقداد مسعود : إستعادة المفتقد/ حوارية الشعر.. الشاعرة… رسمية محيبس في (ثرثرة)

    (لماذا توزعين الحنّاء على الفقراء ؟ لكي ينهضوا صباح العيد وأيديهم ليست فارغة ). بعد قراءتي الثانية للمجموعة استوقفتني طويلا هذه الاسطر الشعرية..رأيتُ فيها قصيدة قصيرة مكتملة..فيها تكتمل شروط النص العميق بقصره.. وإذا كان السؤال يومىء الى بخل السائل وأعتراضه على هذا الاسراف واذا كان السؤال يضخ تعاليا طبقيا..فأن الاجابة  عرفت غاية السؤال ،لذا دخلت كرة الاجابة مسجلة هادفا ذكيا..كما …

  • 13 أكتوبر

    حسين سرمك حسن : من أغلاطنا اللغوية ككتّاب؛ موجز آراء الدكتورين إبراهيم الوائلي ونعمة رحيم العزاوي(4)

    # قولك : (هذه عبارات وأبيات مصاغة بصورة جيدة ) غلط والصواب هو (.. مصوغة) على وزن (مفعول) . # قول الشاعر: (تمادَ إلى ما شئتَ في تمادٍ يا نزيفُ) غلط لأنه استعمل كلمة نزيف التي هي وصف بمعنى (نزْف) المصدر. وهذا غلط لأن (النزيف) اسم مفعول بمعنى (المنزوف)، مثل : الجريح والمجروح ، والأسير والماسور ، و(النزيف) هو الذي …

  • 13 أكتوبر

    زينب حامد : باسمك نصلي..نصوم..ندمر العالم

    رفعنا أيدينا ندعو الله ونبتهل ارزقنا يا رب شهادة خذ منا ماشئت فإنا لا نؤمن إلا بالموت عباده خذ من الأول لقمة عيشه ومن الثاني اسرق عرشه والثالث اذبح أولاده وارزقنا يا رب شهادة… لا نطلب ربحا لا مال فقط نسهل للرب الأعمال فخلقك يا رب تعدى المائة وملك الموت ليس لديه عيال فدعنا نصبح أبناءه… ولانا لانفعل إلا ما …

  • 13 أكتوبر

    السردية العربية الحديثة .. كتاب جديد في جزءين للدكتور عبد الله ابراهيم

    النصوص السردية وبخاصة الرواية، أضحت اليوم من الأنواع الأدبية الأكثر انتشاراً في العالم، إلى حدّ أنّ بعضهم ذهب إلى اعتبار عصرنا «عصر الرواية». وانطلاقاً من كون الرواية واحدة من «المرويات الكبرى» التي تساهم في صوغ الهويات الثقافية للأمم، بحيث أنّ السرد يؤدي وظيفة تمثيلية مهمة، أصدر الباحث العراقي عبدالله ابراهيم كتاباً بعنوان «السردية العربية الحديثة» في جزءين. يقتفي الجزء الأول …

  • 12 أكتوبر

    أُغنية حب
    الشاعر الانجليزي تيد هيوز Ted Hughes
    ترجمة خلود المطلبي

    أحبها وأحبته قبلاته امتصت  كل  ماضيها و مستقبلها او حاولت ذلك لم تكن لديه شهية أخرى عضته قضمته ومصته أرادته كلّه في داخلها امنا وواثقا الى الابد صرخاتهما الصغيرة ارتعشت في الستائر عيناها لا تريدان أن  يفوتهما  شيء

  • 12 أكتوبر

    مروان ياسين الدليمي : رواية “القريبة كاف” للجزائري ياسمينة خضرا*؛ لاعَمى أسوأ مِنْ ألاّ يلاحظ َأحدهم وجودك

    الناشر :دار الفارابي ترجمة :نهلة بيضون   الطبعة الاولى : 2011 تقنية الغموض حبكة متواترة ومتوترة وعدد محدود جدا ًمن شخصيات تبدو وكأنها ظلال  نماذج مسرحية لكافكا أويوجين يونسكو أوهارولد بنتر،تتحرك تحت مساقط  ضوء على خشبة مسرح ذي بنية معمارية دائرية،لاتتيح لنا بشكلها هذا أن نراها واضحة،فيكتنف ماضيها غموض وظلال قاتمة،لم يشأ المؤلف أن يكشف شيئا عنه،ولاعن المكان الذي تنزوي …

  • 12 أكتوبر

    شوقي يوسف بهنام : حجازي وقلق الموت في المدينة ؛ قراءة نفسية لقصيدة “الموت فجأة”

    يعد مفهوم قلق الموت Death Anxiety من المفاهيم التي دخلت مجال علم النفس في الخمسينيات من القرن المنصرم . ومن التعاريف التي قدمت له هو تعريف ” تمبلر” ويعرفه بقوله بانه ” حالة انفعالية غير سارة يعجل بها تأمل الفرد في وفاته هو ” . وتعريف ” هولتر” بانه ” استجابة انفعالية تتضمن مشاعر ذاتية من عدم السرور والانشغال المعتمد …

  • 12 أكتوبر

    سافل آخر يندم ..

      إشارة :   هانس كريستوف فون سبونك هو كونت  شغل منصب معاون السكرتير العام للأمم المتحدة ومسؤول الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في العراق من 1998 – 2000 أي في ذروة مذبحة حصار العراقيين ، جاء بعد أن خسر العرقيون أكثر من مليون طفل بسبب أغرب حصار تفرضه الأمم المتحدة لتجويع شعب حتى الموت من أجل اسقاط نظام دكتاتوري. هل …