أرشيف شهر: نوفمبر 2013

نوفمبر, 2013

  • 19 نوفمبر

    عيسى حسن الياسري : الحداثة والموروث في رواية مذكرات كلب عراقي

    *يشكل العثور على الموضوع الثيمة الأساسية في المنجز الإبداعي لكاتب النص شعرا ً أو نثرا ً ..وبدونه يلجأ الكاتب إلى التعكز على لعبة اللغة .. وافراغ المخيلة الخلاقة من وظائفها الأدائية التي تؤسس لبنائية نصية ناجحة .. ولعل إمساك الروائي – عبد الهادي السعدون –في روايته – مذكرات كلب عراقي –  بموضوع لا أقول لم يسبقه إليه غيره كما ذكر …

  • 19 نوفمبر

    الشعراء العراقيون في المنفى الغربي (1)
    بقلم: الدكتور صالح جواد الطعمة (2)
    ترجمة: الدكتور علي القاسمي(3)

    لقد كُتِب الكثير عن العواقب الكارثيّة لحرب الخليج عام 1991، وللحصار الذي فُرض على العراق، وللنظام السياسيّ القمعيّ في البلاد؛ ولكن لم يُوجَّه إلا النزر اليسير من الانتباه إلى حالة الشعراء العراقيّين العديدين الذين اضطروا إلى العيش في المنفى في أصقاع شتّى من العالم، على الرغم من أنّ لدى هؤلاء الشعراء، الدين يمثّلون أيديولوجيات متنوّعة، الكثير مما يقدِّمونه من آراء …

  • 19 نوفمبر

    صدور كتاب “قراءةٌ تحليليّةٌ في شِعْرِ آمال عوّاد رضوان للنّاقدِ عبد المجيد عامر جابر اطميزة

    صدر اليوم  عن مجلة مواقف  كتاب “قراءةٌ تحليليّةٌ في شِعْرِ آمال عوّاد رضوان للنّاقدِ عبد المجيد عامر جابر اطميزة” وعدد صفحاته 240 صفحة، وقامت مجلة مواقف في فلسطين في الجليل بنشره وتجشمت عناء طباعته في الناصرة، ولا يسعنا إلا أن نقدم لها وللقائمين عليها كل الشكر والتحية بما تنشره من علم وأدب رافعة راية التقدم والازدهار. ومما جاء في المقدمة: …

  • 19 نوفمبر

    قسم ماضي : إني أتاسى عليك َ ياوطني ، من موتٍ إلى موت؛ قصائد مفعمة با اللوعة والحزن للشاعر مكي الربيعي

    الشاعر العراقي المغترب والذي يعيش في أستراليا الان ” مكي الربيعي ” لم ينقطع يوماً واحداً عن أهله وأحبته بالرغم من بعدِ المسافات ،والشعر لديه تواصل معرفي لأنه يخرج من روحه وعقله الذي تركهما في مدينته التي هجرها  مضطرا ً في زمن الدكتاتور إبان فترة الحصار والتي لبدت سماءنا  بغيومها السوداوية وخاصة نحن الذين  تشبثنا  بهذا الوطن  المصطلي  بعذابات أبناءنا …

  • 18 نوفمبر

    مجيد الأسدي : يا معلّم ..

    (كتبت قبل أن يودعنا بأشهر قليلة ,وكنا وقتها عائدين من أصبوحة جميلة على ضفاف شط العرب في بقعة ساحرة من ارض (أبو الخصيب). الى روح استاذنا الراحل (محمود عبد الوهاب)                          أتراهْ ؟ انه يرنو إلينا صامتا ————- سبقتنا الأيام يا معلمُ .. ———— زورقٌنا يتهادى تُراقصُهُ نسائمُ المساءْ يا لَلْنهرِ الحنون.. معزولةً , بقعتنا المعرشة خضراء ..منسية! ماؤها سلسبيل.. …

  • 18 نوفمبر

    محمّد علي النصراوي : صدور العدد الثالث من مجلة الرقيم

       إنَّ صدور مطبوع ثقافي متخصص في ظل الظروف الراهنة  والقلقة التي يمرُّ بها الوطن العربي عموماً والعراق بصورة خاصة يعدُّ مغامرة ثقافية متحدية كل أنواع الأقصاء والتهميش ، خاصة وأن عراقنا الحبيب يواجه أزمات خطيرة على المستوى السياسي ، والثقافي ، والإجتماعي ، والفني ، والديني ، مما أتاح لمجموعة من المكونات السياسية التي تتبنى خطاباً أيديولوجيا مستفيدة من …

  • 17 نوفمبر

    أسعد الجبوري : أدونيس خارج سياق الشعر وحان وقت الانقلاب على نصف كتاباته

    حاوره:سيف السحباني أعترف أنه ليس من السهل كتابة مقدمة لحوار مع شاعر عربي كبير مثل أسعد الجبوري بحضوره الحداثي الذي أوصله إلى وضع اسمه على قائمة «نوبل» وأغنى تجربته الفريدة بامتياز، والتي استطاع من خلالها أن يملأ فضاء الشعر والرواية ألقا ونجاحا امتد كقوس قزح من أرض «السواد» حتى مشارف «الفايكنج»، مما أهله بجدارة لإعلان مدرسة شعرية جديدة في الأدب …

  • 17 نوفمبر

    مسلم يعقوب السرداح : الحياة يا صديقي

    الحياة ياصديقي دعابة ، لاتطاق انت في الخمرة تلهو وانا متلفع ، يعتصرني  الصمت واهلي ادمنوا البلاهة  ، واوغلوا في القشور . بالأمس كانت عندي صديقة جميلة  جدا  . كتبت فيها احلى الكلمات قلت لها كعبك العالي يهز عرش الروح حتى انك حين تمشين لاغزال يشبهك وحين تنظرين تتسع عيونك مثل جحيم ملؤها السموات والارض ولكنها تركتني ، رغم ان …

  • 17 نوفمبر

    علي المسعود : “تحت سقف المرآة” قصائد مترعة بالحياة و نشيد يمس القلب

     “تحت سقف المرآة” عنوان  المجموعة الاولى للشاعر العراقي المغترب ” عامر حسن ” و الصادرة  من دار ( نينوى ) للدراسات والنشر و التوزيع في دمشق بطبعتها الاولى عام 2002 وقام الشاعر ” فاضل العزاوي” بتقديم جميل  للمجموعة و الشاعر على حدِ سواء حين كتب يقول : (هذا الديوان الاول الذي ينشره الشاعر عامر حسن من منفاه الامريكي الذي أضطر …

  • 16 نوفمبر

    هشام القيسي : أوراق من مفكرة طبيب ارجنتيني

    1. في صمتي اليومي حكايات من كلمات آ منة توميء للمسافات ولا تخشى العيون التعبى ولا النهايات حتى ليصرخ الزمان المتعب أينما نمضي دون ان نستريح أو نهرب . عدت ، يمضي بي الوجد وينساب أرى وحيدا بوابات الموقد تشتد في طرقات الليل والبحر يحدثنا طوال النهار كيف أفاق السائر في ضحكة طيبة تحيا من صوته وكيف الجدران تنهار، إن …

  • 16 نوفمبر

    مقداد مسعود : من الأشرعة يتدفق النهر؛ قراءة في الحداثة الشعرية العراقية (15/15)

      القول بالحداثة/ وجيز الأشرعة .. ما أن أقول حداثة حتى تختض مفردة(حداثة)..وحين اتأملها المفردة ذاتها  ..اراها تعاني صراعا بين (قديم) و(محد ث)..وهذا الصراع ليس من نتائج ماجرى في أرضنا العراقية، بُعيد الحرب العالمية الثانية على مستوى البنية الاجتماعية بتراتبيتها الثلاثية ،اعني البنية الاقتصادية والسياسية والثقافية… بل أشتعل هذا الصراع وفي عراق الحضارة  حصريا منذ القرن الثاني للهجرة..يومها  كان (المحدث …

  • 16 نوفمبر

    زينب حامد سرمك : شئ يحدث فوق

    تمطر بغزارة ( إحساسي يخبرني إن كارثة وقعت فوق ) , الساعة الخامسة استيقظ , دقات الباب تفسد الصفاء المصطنع لبركة الأسماك المتحجرة , دموع السماء تزداد غزارة , قلبي تزداد ضرباته , يصعد و يهبط ( يخيل لي انه يقفز على كرة مطاطية وفي كل مرة يحبس أنفاسه ), و أنا أكاد اختنق , يضغط قلبي على أسنانه و …

  • 16 نوفمبر

    هديّة حسين : (طشاري) رواية الشتات العراقي

    في صيف عام 1979 غادرت إنعام كجه جي العراق، لكن العراق لم يغادرها، ظل صنو حنينها وعذاباتها، تجده حاضراً في المكان أنى اتجهت وراسخاً في الذاكرة كزمان لا يمكن محوه، ولذلك ظل قلمها ينزف وجعاً عراقياً خالصاً كلما مر على الأوراق، إنعام كجه جي لم تغادر العراق ولم يغادرها، فالأمكنة مهما بعدت لا تلغي ما تأصل في الروح، ولذلك جاءت …

  • 16 نوفمبر

    د. حسين سرمك حسن : من أغلاطنا ككتّاب؛ موجز آراء الدكتورين ابراهيم الوائلي ونعمة رحيم العزاوي (9/13)

    # قولك: (عادل لم يأتِ بعد) خطأ والصواب (..لمّا يأتِ بعد) لأن (لمّا) تفيد نفي الماضي المستمر؛ نفيه إلى زمن المتكلم . في القرآن الكريم : (لمّا يذوقوا عذابي بعد ) (ولما يدخل الإيمان في قلوبكم). # قولك: (إنسلّت من ثنايا الشباك) خطأ والصواب (.. من أثناء الشباك) لأن الثنايا هي الأضراس جمع ثنِيّة بكسر النون وتشديد الياء . ولا …

  • 16 نوفمبر

    قاسم ماضي : هل كان وما زال الشاعر “فارس عدنان” ينتصر لروحه الوطنية؟ نموذجاَ “مظلًة من كلمات”

    لا نغالي إذا قلنا أن الإحساس العميق لدى الشاعر المغترب الهارب من ظلم الدكتاتورية أبان فترة عام 1991 الى الولايات المتحدة الأمريكية والتي دخلها تحديداً عام 1992 ،هي نتاج الوجدان والفكر لأن  ثقافته الماركسية هي التي ضمنت عنصر الدقة وتنسيقها للخواطر والصور التي أراد لها أن تخرج هكذا ،  ويبدو ” عدنان ” المغادر لوطنه مكرهاً لم يصبهُ الإحباط من …