أرشيف شهر: أغسطس 2013

أغسطس, 2013

  • 22 أغسطس

    أمجد نجم الزيدي : الفضاءات النصّية والمعنى الإفتراضي

         يختلف الشعر عن باقي الاجناس الابداعية بأن له خاصية مميزة ممكن ان تعطيه صفة أو ميزة مفارقة، إذ انه يتخذ من اللغة فضاءً توليدياُ للمعاني والدلالات في مدارات ايحائية منفتحة، بيد انه يتمرد عليها رغم خضوعه لسلطة وهيمنة قانونها النحوي الصارم، وهو الهيكل العام للغة، إذ يتمرد على تشكلاتها التعبيرية والخطابية، عندما يفتح مديات ذلك الخطاب اللغوي ويلون مساحاته …

  • 22 أغسطس

    مقداد مسعود : مسح ضوئي ؛ تاء التأنيث فاعلة و.. فاعلة

    في حوار أجرته أحدى الفضائيات مع المناضل حميد مجيد موسى (أبو داود)..كان المناضل ما ان يذكر الشهيدة  (عايدة ياسين) حتى يضيف السيد المحاور : زوجة بهاء الدين نوري.. فإذا بالمناضل يقاطعه مبينا له ان الشهيدة عايدة.. لاتحتاج تعريفا خارج سيرتها البطولية الشامخة..و(أبو داود) هنا لايحذف رفيقه المناضل( بهاء الدين نوري) ..بل يرفضه أداة تعريف للشهيدة عايدة.. فهي مكتفية ومكتملة بسيرتها …

  • 21 أغسطس

    ناهدة جابر جاسم : ذات صباح غائم

    كانَ يوماً أسكندنافيا خالصاً في الغيوم التي عمتْ سماءَ روحي قبل سماء مدينة Brønshøj التي كنتُ أحلم أن تكون مأوى وسكن دافئ أحلم به. لحظتي صارت أركانها عتمة وظلام ويأس من الحياة والعمل والأولاد الذين كنت أظن بهم خلاصي من كآبتي وسوداوية مشاعري، وحتى هو الذي كنت ُأظن به شريكَ عمر باتَ لا يفقه من عذاباتي شيئاً. مارستُ طقوسي الصباحية …

  • 21 أغسطس

    منتدى بغديدى الأدبي يشارك في الإحتفاء التأبيني للشاعر عبد الغني جرجيس قريو

    * متابعة جميل الجميل أقام اتحاد الأدباء والكتاب السريان إحتفاءً تأبينياً برحيل الشاعر عبد الغني جرجيس قريو في قاعة مجلس أعيان قره قوش “بغديدا”. بدأت الأمسية التي أدارها الشاعران رمزي هرمز ياكو وقصي مصلوب، بكلمة ترحيبية قدّمها الشاعر رمزي هرمز ياكو، ثمّ الوقوف دقيقة صمت على روح الشاعر الراحل، بدأت الأمسية بكلمة اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين

  • 21 أغسطس

    د. فاروق أوهان : مراثي بني غامد وزهران (رواية بأسلوب التداعي والتخاطر)

    8 كان بُراق قد تعود مع الأيام، مشـاهد المطـر السـريع، المتكررة خلال العام فكان كلما سمع صوت الرعد، وانهمار المطر الغزير يُسرع إلى نافذة غرفته، أو إلى بابها ليرى الماء يتجمع بسرعة تعلوه الفقاعات، المتكونة من انهمار المطر الغزير، ولا يقوى إلا أن يرتدي معطفه المطري، ويأخذ مظلته ليخرج إلى باحة الدار، ومنه ليشرف على منظر السهل، ومزارع أشجار اللوز …

  • 21 أغسطس

    هشام القيسي : حالات

      * لم يعد يشعل سيجارته عند ضفاف الأيام في آخر كل ليلة تعزف تهيجاتها ، فقد وقف على أرصفة لا تشير الى نهايات جديدة أو ربما إلى سلسلة مفتوحة من أوجاع متخمة . ولفرط أيامه التي ما زالت تنادي ، بقي يفرك المشاهد مشدود النظر دون أن يبرق صمته بعلامات تصبح رهن إشارته . * يجري وسط الزقاق وإيماءاته …

  • 21 أغسطس

    فرات صالح : نظارات جدّتي

    أربعون عاماً وجدتي تبحث عن نظاراتها لتصوغ نهايةً للحكاية الفاغرة ليعود أبناؤها من الأرض الحرام وأحفادها من الشتات أربعون عاماً والحكاية معلقة بالسقف كقنديل مطفأ تنزّ دماً كلما حركتها الريح

  • 21 أغسطس

    عبد الكريم ابراهيم : رقم (7) بين التسمية والمثل والمفهوم الديني والموروث الاجتماعي

    يعد رقم (7) من الارقام التي حظيت بعناية شعوب العالم المختلفة ،ويرجع ذلك الى قداسة هذا الرقم عند البعض  الامر الذي جعله يشكل رمزا عند  كثيرمن  المجتمعات الانسانية ،وانعكس هذا الامر على حياتهم اليومية لدرجة ان اغلب التسميات والامثال والعادات والتقاليد استمدت اسمها من رقم (7)  واصبح مصدرا وملهما لها .لم كل هذا الجدل حول  رقم (7) دون غيره من …

  • 21 أغسطس

    شوقي يوسف بهنام* : أوجاع الندم ؛ قراءة نفسية لمجموعة (مواسم التعب) للشاعر عبد الرزاق عبد الواحد

     * مدرس علم النفس    جامعة الموصل                                                                                       e-mail:-shawqiyusif@yahoo.com                                                         e-mail:-shawqiyusif@hotmail.com      الندم remorse شعور منغص لراحة الأنا ويعد هذا الشعور من أقدم الحالات النفسية التي خبرتها النفس البشرية  .ولعل المهتم بظاهرة ” الندم ” سرعان ما يكتشف ان هناك جوانب غموض في استخدام بعض الباحثين لمفهوم الندم ، فضلا عن علاقته ببعض المتغيرات مثل ” الذنب والخزي ” ومع ذلك …

  • 20 أغسطس

    حسين سرمك حسن : علي الشباني ؛ نهر الديوانية ماذا فعلت بحياتي ؟

    نبدأ مع شعر (علي الشباني) ونقول ان ((حزن تحت الشمس)) هو الوصف الأكثر تعبيراً عن مضامين مجموعته (أيام الشمس) فقصائد هذه المجموعة، في الأعم الأغلب، هي محطات سوداء للحزن والخيبة والاحباط والانتظار المديد المتطاول بلا نهاية: صوتك طير ماي أزرك يوج الكصب بجناحه ويدك روحه جرف غركان وبصوتك مدينه تكوم صبحيه ويرد بيها العصر تعبان دربك موسم العشاك… وألحان القهر …

  • 20 أغسطس

    فؤاد قنديل : مصر في قبضة الشياطين

               كنتَ يارب تريدنا أن نعرف الإخوان المجرمين على حقيقتهم بوصفهم تنظيما إرهابيا دوليا تموله الدول الكبري فسَهّلت لهم – عبر غباء بعضنا –  الاستيلاء على حكم شعبنا الوديع ، وخلال شهور قليلة ذُقنا على أياديهم القذرة كل شرور البشر والحيوانات البرية والثعابين والعقارب .. وتقلبنا على أسنة الخديعة والكذب والطمع والجهل والغواية والسرقة والطغيان والاستبداد ، ثم أكرمتنا بالثورة …

  • 20 أغسطس

    د.كريم حسن اللامي : شعرية الصورة في (مايختصره الكحل يتوسع فيه الزبيب) للشاعر مقداد مسعود

    تتفاوتِ الصور في مجموعة: (ما يختصره الكحل يتوسّع فيه الزبيب)، منها ما يقف عند حدود الشكل الخارجي أو المشاهدة، ومنها ما يتعدى هذه الحدود إلى يمكن ان نسميه بالمعايشة، وهذا يحدث حين تلتقي الصورة بالحركة الداخلية، في تنافر أو ائتلاف، في اقتراب أو ابتعاد، فالشعر عند مقداد مسعود لا يسعى إلى تغيير الحياة،  فحسب، وإنما يزيد في نموها وغناها ودفعها …

  • 19 أغسطس

    ليث الصندوق : كوابيس مواطن أم كوابيس وطن في (وحدها شجرة الرمان)

    رواية ( وحدها شجرة الرمان – دار الجمل – 2013 ) للروائي العراقي المغترب سنان انطوان يحق لها أن توصف بأنها رواية عراقية بغدادية بامتياز لغة وأحداثاً وأماكن وشخصيات ، لا يفهم إيقاعها الداخلي إلا البغداديون الأقحاح . وتلافياً لإعادة الخوض في السجالات التقليدية عن استخدام اللغة الدارجة في الحوارات الروائية إلا إننا نرى أن  الكاتب على ما يبدو تعمد …

  • 19 أغسطس

    أسعد الجبوري: الممحاة ؛ القاريء السياحي

    على متن الريح دونكيشوت:كم الساعة يا سانشو؟ سانشو:صفر. دونكيشوت:ماذا تقصد أيها الأحمق؟ سانشو:لا أقصد شيئاً .غير أن العقارب في الساعات، أصبحت وكأنها من تلك النقاط الساّمة. دونكيشوت:من أين تعلمت تلك الفلسفة ؟ سانشو:بالأمس كنت أنا وحماري نسكرُ في حانة الوجود ،وسألني نفس السؤال. دونكيشوت:وهل نحن على أبواب قيامة من نوع خاص يا سانشو؟ سانشو:بما أن البارودَ أصبح بمثابة الغلاف الجوي …

  • 19 أغسطس

    د. فاروق أوهان : مراثي بني غامد وزهران (رواية بأسلوب التداعي والتخاطر) (4)

    6 عندما استلم بُراق رسائله، انتقل معها كلياً إلى الأرض الأخرى، كأنه يغوص من خلال كل منها في حلم، ينقله بعيداً عن هذه الأرض التي لا يألف فيها أحد. حتى قصة عاثر، ومريم الحديثة التأثير على الكل بما فيهم هو نفسه، وتلاشى كل ما حوله فنسي كل ما يحيط به زومط، زيدان، عوض، مسعد، رياض،  مجدي، قارن، وحتى صديق الروح …