أرشيف شهر: يوليو 2013

يوليو, 2013

  • 24 يوليو

    د. جمال سلسع : قراءةٌ في قصيدةِ العطرِ الأزرق– للشاعرة آمال عوّاد رضوان

    حينَ دخلتُ مَقرّ الشّبيبةِ العاملةِ والمُتعلّمةِ في النّاصرة، بتاريخ 8-7-2013، للاحتفاءِ بالشاعر جَمال سلسع وبصُدورِ ديوانِهِ الشّعريّ “ما زالَ يغسلُنا الرّحيلُ”، استقبلتني عزيزتي سلوى ناصر، وأخذتني مِن يدي لتُعرّفَني على الشاعر جمال سلسع، وحينَ سلّمتُ عليهِ، أمسكَ بيدي ونظراتُهُ الثاقبةُ تتأمّلُني قائلًا بنبرةٍ مَذهولة: أنت الشاعرة آمال عوّاد رضوان! أنتِ يا آمال قصيدة! استغربتُ أنّهُ يَعرفُني وباسْمي الثلاثيّ، رغمَ أنّها …

  • 24 يوليو

    د. باسم عبود الياسري : علي الوردي عدو السلاطين ووعاظهم ؛ كتاب جديد للدكتور حسين سرمك حسن تُصدره دار ضفاف

    صدر عن دار ضفاف للنشر كتاب جديد بعنوان (علي الوردي عدو السلاطين ووعاظهم) للدكتور حسين سرمك، وهو دراسة معمقة لشخصية رائد التنوير في العراق الدكتور علي الوردي ويتناول هذا الكتاب محاور شديدة التفرّد والخصوصية للدور الفكري الريادي والثوري للمفكر علي الوردي، منها مثلا : – الدعوة الثورية والجهد الهائل الذي بذله في مراجعة الفكر الديني والدعوة إلى تطويره وتثويره – …

  • 24 يوليو

    مقداد مسعود : مسح ضوئي/ 6 شباط…..

    لانعلم الغيب..لكن في كل منا نسبة من الحدس ،ومن لايملكها فأن حاسة من حواسه، ستلتقط فعلا أستباقيا لما سوف يقع : رفة العين اليمنى/ دقات المورس خلف الاذن اليسرى/ عضة اللسان/ أنقباض القلب/ انكفاء الماء/  اما القدم حين تكون قدم صدق فتقودني الى (إذا خدرت رجلي وقيل شفاؤها دعاء حبيب كنت انت دعائي) لانعلم الغيب،لكن لكل منا خوفه من الروزنامة،ومهما …

  • 23 يوليو

    داود سلمان الشويلي : انتحال القصيدة “الاصمعي الشاعر” قراءة وتحقيق لقصيدة (صوت صفير البلبل)

    الانتحال: يورد الدكتور طه حسين خمسة اسباب للانتحال ،هي : السياسة ، الدين  ، القصص ، الشعوبية ، الرواة . وهذه الاسباب هي التي دعت الناس لانتحال الشعر ان كان هذا الانتحال شخصي –انتحال قصيدة وتسميتها باسم المنتحل – او ان تنتحل قصيدة او اكثر لتسميها باسم شخص ما . وقصدتنا هذه  – صوت صفير البلبل – انتحلت لكي تكمل …

  • 23 يوليو

    عوّاد ناصر : روث وكانديرا.. حوار الجبابرة *

    حوار مهم جداً بين اثنين من أهم روائيي القرن العشرين الأمريكي فيليب روث واحد من الكتاب الأمريكيين الأكثر حصاداً للجوائز بين جيله فاز مرتين بجائزة الكتاب الوطني، ومرتين على جائزة دائرة النقاد الوطنية ، وثلاث مرات على جائزة PEN – وليم فوكنر. حصل على جائزة بوليتزر للرواية لعام 1997 على روايته أمريكا الرعوية التي كرست واحدة من أشهر شخصياته، ناثان …

  • 23 يوليو

    فيصل عبد الحسن : المغامرة في تحديد مجريات القص*

    * حاوره : خضيّر الزيدي في منجز يحسده الآخرون عليه قدم القاص العراقي فيصل عبد الحسن الكثير من النصوص التي مكنته من الوقوف على عتبة الإبداع الحقيقي، معلنا تمسكنه وانحيازه الأبدي إلى كتابة نص يتبنى الجديد والمميز  إذ  يعده النقاد واحدا من بين الكثيرين من كتاب القصة العراقية الذين استهوتهم المحلية وأسس التجريب البنائي في متن نص تغرق فيه اللغة …

  • 23 يوليو

    عبدالكريم ابراهيم :الحزن ظاهرة عراقية 100%

    ينفرد الشعب العراقي عن بقية شعوب العالم بتقديسه للحزن كنوع من المواساة وتسلية للروح  في اوقات المصاعب والازمات  بل امتد  ليشمل حتى الافراح .  ولعل وراء هذه الظاهرة عوامل عديدة ساهمت في بلورة الحزن كظاهرة لا تفارق المجتمع العراقي واصبح سمة تؤطر كل مفردات الحياة ،وان تفاوتت درجات الحزن من منطقة لاخرى حيث نجد مداها اوسع واعمق في الجنوب لتخف …

  • 22 يوليو

    د.عدنان الاعسم* : من جديد …عن مقترح النشيد العراقي الوطني، الوطني، الجديد

    babyloncz@yahoo.com —————————————————————— قبيل ان تتم الفرحة التي انتظرها العراقيون، النجباء، بوشك اختيار النشيد الوطني العراقي الجديد، عاد المعنيون، وغير المعنيين، في مجلس نواب(نا) ليقترحوا ويزايدوا ويناكدوا، وليتأجل طرح المقترح المنشود، على التصويت والاقرار في برلمان(نـا) … لقد جاء ذلك النبأ المخيب قبل يومين، بعد انتظار مديد للتخلص من نشيد “وطني” مستعار، لا احد يدري كيف أُختير، وانتشر، منذ نحو عشرة …

  • 22 يوليو

    د. فاروق أوهان : رغبة طير *

    تقديم نجم الصباح شاهد على الحق ، والباطل   فُتح الباب خلسة ، وحذر ليخرج منه دحّام  ذلك الرجل المعتد بنفسه ، ذو الشارب الكث ، والوجنتين المتـوردتين ، الـدالتين عـلى أن صاحبهمـا ، يبدو أنه موفور الصحة والسعادة ، لأنه التقى لتـوه بمنـى النفس ، وحـقق أمرا مهما ، طالما صَبَتْ إليه نفسـه ، مـع حبيبـة قلبـه التـي يزورهـا …

  • 22 يوليو

    صباحكم أجمل/ همسات لبيت لحم (الحلقة التاسعة)؛ بقلم وعدسة: زياد جيوسي

       كانت لحظات جميلة حين دق هاتفي الجوال يوم الاثنين 22 من نيسان 2013 ،   لأجد على الهاتف السيدة الرقيقة سمر بنورة القائم بأعمال مدير مديرية وزارة الثقافة في بيت لحم، فدعتني لزيارة بيت لحم لحضور لقاء اللجان الاستشارية للثقافة في محافظات الوطن، وبحضور وزيرة الثقافة ومدراء مديريات الثقافة والذي سيتم عقده في بيت لحم، ويسبقه جولة في مسار الحجيج …

  • 22 يوليو

    حامد سرمك حسن : الذات في العمل الفني

    على الرغم من أن الإنتاج الفني هو نتاج شخصية الفنان ويحمل طابعه الذاتي من عواطف ومشاعر وخبرات شعورية، إلا إن الدور الذي تؤديه الذات ومكانتها في الأثر الفني ما زال مثار نقاش بين المختصين، ما بين متطرف لها، أي للذاتية(*1) ، أو عليها، أو من اتخذ موقفاً وسطاً بين هذين الموقفين. يتمسك المتحمسون للذاتية فـي الأثر الفني لتأييد دعواهم بأن …

  • 22 يوليو

    مملكة ألف ليلة وليلة” ديوان شعري لفاضل العزاوي بالكردية*

    صدر الآن في مدينة كركوك (العراق) عن منشورات مطبعة زينة ديوان شعري للشاعر فاضل العزاوي باللغة الكردية قام بترجمته خالد كلاويس قادر، وهو شاعر وصحافي عمل رئيس تحرير ومحررا ثقافيا في العديد من المجلات والصحف الكردية. وتحمل هذه المجموعة المختارة المكونة من حوالي 200 صفحة من الحجم المتوسط عنوان “له مه مله كه تي هه زار ويهك شه ودا”، والذي …

  • 22 يوليو

    صدور المجموعة القصصية الأولى للكاتب د. فوزي سويد بعنوان: القديسة ليسا

    صدرت المجموعة القصصية الأولى للكاتب د. فوزي سويد بعنوان (القديسة ليسا) عن دار سندباد للنشر والتوزيع بالقاهرة يوليو 2013، والغلاف من تصميم الشاعرة والفنانة منى عوض، وجاء الكتاب في 112 صفحة من القطع المتوسط، وقدم الناشر الكتاب بكلمة نقدية علي الغلاف الأخير قائلا: مجموعة قصصية شديدة الإنسانية من خلال مشاهد ولحظات ذات تأثير فاعل في مسار شخوصها، فتجذبها من هامش …

  • 21 يوليو

    حسين مردان يتكلم عن فلسفته في الحياة والشعر *

    لقد بدأت انظم الشعر منذ كنت في العاشرة من عمري وقد نشرت أول قصيدة في الصحف في سنة1940في جريدة صوت الشعب ثم تعشقت الفلسفة فتركت مطالعة الكتب الادبية وهجرت الشعر ولما عدت الى قرض الشعر مرة ثانية وجدت ان حسين مردان القديم قد مات وحل محله شاعر فيلسوف عملاق لايؤمن به الناس فمزقت كل مانظمته وكتبته في الماضي فقد كرهت …

  • 21 يوليو

    هشام القيسي : القمر البعيد من حريتي : سيميائية (دلشا) في فضاء لقمان الشعري

     في مسارات نصوصه الشعرية ( القمر البعيد من حريتي ) يعرج الشاعر لقمان محمود على مستويات قيمية عبر مفردة ( دلشا ) ومن خلال أطر ثلاثة ، حاضن جدلي يتجاوز ستاتيكية المساحة الشعرية التي يلجأ إليها البعض من الشعراء في تعبيراتهم عن البنية الشعرية إنطلاقا من كون الرمز المتناول هو ليس أمر مشخصنا بذاته بل هو المرأة – الزمن ، …