أرشيف شهر: مايو 2013

مايو, 2013

  • 16 مايو

    محمد علوان جبر : في نادي السرد؛ نزاع الرواية العراقية مع الرقيب

    ضمن منهاجه الاسبوعي في ظهيرة كل يوم سبت ، اقام نادي السرد في الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق جلسة للقاص والاعلامي المبدع محمد خضير سلطان ، قدم فيها دراسة نقدية عن دور الرقيب في الرواية العراقية، قراءة خارج ظلال الديكتاتورية ، ادار الجلسة القاص والروائي محمد علوان جبر ، الذي قال في كلمة موجزة عن المحاضر والمحاضرة ، انه …

  • 16 مايو

    علوان السلمان : التقنيّة الشعريّة في سلاماتٍ مطريّة!

    * قراءة في الديوان الشِّعريّ- سلامي لكَ مطرًا- للشّاعرة آمال عوّاد رضوان النصُّ الشّعريُّ وِحدةُ التّعبيرِ عن الجَمال، في صورٍ شِعريّةٍ تُشكّلُ قَوامَ النصِّ ونبْضِهِ، كوْنَها البُنيةَ العميقةَ الّتي تَحمِلُ مُعطياتِ الإحساس، الّذي هو (مصدرٌ مُكثّفٌ عن الأشياءِ والعالم)، كما يقولُ ديمو قريطس. إصابةُ التحوّلِ معَ إطلالةِ العصْرِ الحديثِ ومُعطياتِهِ الحداثويّةِ، الّتي تَكمُنُ في صياغةِ الصّوَِر التّعبيريّةِ والمَجازاتِ الّلغويّةِ، والّتي …

  • 16 مايو

    د.ماجدة غضبان المشلب : قصص قصيرة جداً

    الأبواب لا تغلق إلا بعد ان توصد القلوب بوجه الحب ، و يقفل الوطن برتاج الظلم كوة سجنه الكبير… الباب (1) _مالذي تذكر؟ _الجدار _و ماذا بعد؟ _شرخ فيه؟ _و ايضا ؟ _خيوط العنكبوت _و بعد؟؟؟؟؟ _هذا كل شيء…. جلس بإعياء و قد انتابه اليأس.. _انا ايضا…لا أذكر أكثر من هذا _صوت صفير الفراغ..يملأ جوفينا.. _لا جدار يعيد الصدى..، لا …

  • 16 مايو

    د. عامر هشام الصفّار : السرد عندما يكون عشقا سريا.. مي مظفر نموذجا

    نصحني صديق لا زال يعيش في بغداد وهو يقرأ ما أكتب أحيانا بأن اظل أتذكّر بغداد كما أكتب عنها في ظل ذاكرة قديمة بعد أن تغرّبت عنها قبل أكثر من عقدين من الزمن. ولعله يقول لقد تغيّرت المدينة اليوم حتى أنك ان دخلتها سوف لا تعرفها فلم تغدو كما كانت. ولعل القاريء لمجموعة القاصة العراقية مي مظفر للقصة القصيرة والمعنونة …

  • 16 مايو

    د. حسن سرحان يردّ على د. حسين سرمك حسن

    إشارة : أهم ما تتوخاه اسرة موقع الناقد العراقي من الحوارات التي تجري على صفحات الموقع بالإضافة إلى تنشيط وإغناء المشهد الثقافي ، هو تأصيل أخلاقيات الحوار ، وهذا الحوار بين الباحثين د. حسن سرحان و د. حسين سرمك حسن هو أنموذج في أخلاقيات الحوار الرصينة المهذبة التي نتمناها .. فتحية لهما . يجب علي، إذ وجدت الفرصة للرد على …

  • 16 مايو

    علي كاظم داود : السردي في الشعري؛ عن (الحالم بثياب المهنة) لحسين الهاشمي

    منذ الملاحم والشعر العربي القديم، مروراً بعصوره المتعاقبة، حتى عصره الحديث، وللسرد مكانة متصاعدة في بنية النص الشعري. فقد فرضت الظاهرة القصصية نفسها بقوة، بوصفها شكلاً من أشكال التعبير عن الذات، ومجالاً لتمثيل الوقائع الاجتماعية أو نسج وقائع على غرارها، ونمطاً مهماً من أنماط التخييل في صناعة عوالم الأدب. ولم تتخلّف الذات الشاعرة عن الاندراج تحت هذه الكلّية، فكان من …

  • 16 مايو

    فؤاد قنديل : دولة العقرب رؤية درامية للحاضر والمستقبل من قلب الجحيم

    تصدر عن الدار المصرية اللبنانية بالقاهرة خلال أسبوعين رواية ” دولة العقرب ” للروائي فؤاد قنديل وتقع فيما يتجاوز الأربعمائة صفحة ، وقد تطلب العمل عليها ثلاث سنوات ، منذ مارس 2010 وكان الكاتب يعتزم أن تلحق برواية سابقة له هي ” قبلة الحياة ” التي انتهت بثورة شاملة بحيث تكون الجديدة أيضا قادمة من طريق مختلف وتصب في البحيرة …

  • 13 مايو

    ناطق خلوصي : مصادر توثيق التجربة الابداعية؛ تجربة ماركيز نموذجا

    يعمد النقاد والباحثون الى تفحّص سيَر كبار المبدعين قبل الشروع بالتوغل في دراسة تجاربهم الابداعية. فالتجربة الابداعية انما هي نتاج تداخل الحياتي والابداعي  وتفاعلهما معا ً، وتوفرالسيرة  فرص التعرف عن كثب على طبيعة مكونات حياة صاحبها: ظروف نشأته وسيرورة تكوينه اجتماعيا ً ونفسيا ً وفكريا وسياسيا ً ، والعوامل التي أثـّرت فيها ايجابا ً او سلبا وانعكاساتها على تجربتهً . …

  • 13 مايو

    مهدي شاكر العبيدي : كليات أم ثانويات ؟

    في نهايات العقد التاسع من القرن الماضي ، شرعَتْ السلطات المسؤولة القائمة يومها ، بتوسيع التعليم الجامعي بدون سابق تمهيد لذلك وتجهز له وتحسب لما يسفر عنه نجاح خطواتها فيه من تزايد في أعداد المتخرِّجينَ فوق ما تشكو منه البلاد من عطالة سابقيهم وقصور إمكانياتها في احتوائهم واستيعابهم ، لأنَّ الغاية التي يضعها المتخرِّج وذووه هي التوظف في جهاز الدولة …

  • 13 مايو

    خضيّر اللامي : حفيد الـ(بي بي سي) رواية ساخرة عن نكد هذا الزمان..

    ميسلون هادي، كما عرفتها في بداية حياتها الأدبية، وقرأتها في هذه الرواية ، كما في أعمالها الأخرى حكَاية من النادر ان نجد مثيلاً لها ، فهي بغدادية اصيلة ، تجيد النكتة العراقية كتابةً بامتياز ، كما رجل ، مع انها نشأت وترعرعت في بيئة برجوازية ، وسكنت في أرقى محلات بغداد ، وهي فضلاً عن ذلك ابنة ضابط كبير في …

  • 13 مايو

    رياض عبد الواحد : قصائد نانو؛ عواطف سود

    1– الغروب  مسفوح والديكة تصيح 2- الندى يقتحم النيران والسماء صافنة 3- حين ينام الرياء تستفيق الحقيقة 4- ارامل تصطف في الفراغ 5- الظلال خديعة الشمس 6- اتكأت على سياج العمر فلدغتني  آهة 7- الخيول تهزأ مني لأني مازلت سائسا 8- مطوقة بالهذيان يقظتي 9- ما الذي سيفعله الرب بأبن آدم يوم القيامة ؟!!! 10- آه من اشجار الوحشة

  • 13 مايو

    أسعد الجبوري : بريد السماء الافتراضي؛ حوار مع الشاعر يوسف الخال

    نار الله ،ليست من أصول نفطية لم يبق لي جدث في جل كنيسة غزير لا يمكن للشاعر أن يكون مسدساً عندما إلتقيناه في ذلك الكهف القريب من ذلك النهر الفضي ، كان الشاعر يوسف الخال وحيداً .رجل ممتلئ الوجه،وعلى عينيه نظارة عريضة .فيما كانت لحيته أشبه بحقل من القش الأبيض. ابتسامته العريضة،لا تدل على أنه مأزوم ويعاني في عزلته من …

  • 13 مايو

    عايدة الربيعي : حبكة التوازن، في دورة الحياة عند عادل كامل

    ولد الفنان عادل كامل في بغداد عام 1947، ناقد ومصور، أكمل دراسته في معهد وأكاديمية الفنون الجميلة  بغداد 1966-1977، صدرت له مجموعة من الكتب في النقد التشكيلي. عضو نقابة الفنانين، عضو جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين، عضو رابطة نقاد الفن الايك، أقام العديد من المعارض الشخصية، والمشتركة. في معرضه الأخير أضاف الفنان لإعماله التشكيلية تركيبات فنية حديثة، في علاقة متجددة وهي …

  • 13 مايو

    ليث فائز الايوبي .. في مجموعة جديدة

    صدر حديثا للشاعر ليث فائز الايوبي مجموعته الشعرية الجديدة ” فضيحة الاسكندر المقدوني ” عن دار الشؤون الثقافية في العراق في 120 صفحة من القطع المتوسط وذلك ضمن منشورات فعاليات بغداد عاصمة للثقافة العربية . حفلت المجموعة بعدد من النصوص الشعرية تقارب الستين نصا ، حاول من خلالها الشاعر التعبير عن محنة الانسان المعاصر بلغة مقتصدة ودالة حافلة بالدهشة ومكثفة …

  • 13 مايو

    حسين سرمك حسن : حميد الربيعي في “سفر الثعابين”؛ سِفر الخيبة والإنبعاث (2)

    # تصوير رائع للرحلة : وفي وصف الكاتب لرحلة العودة يقدّم تصويراً رائعا وشديد التأثير في نفس المتلقي عموما ، والعراقي تحديداً . وما لا يقل أهمّية عن ذلك هو هذه الروح “الإحترافية” بمعنى التعرّف التفصيلي على عمل مهرّب السلاح وتعامله الدقيق مع سلوكيات بغال المهمة وعاداتها وردود فعلها على الخوف (أصوات الرصاص) والإستفزاز (نفخ البالون وإقحام الغصن في مخرجها) …