أرشيف شهر: مايو 2013

مايو, 2013

  • 27 مايو

    رياض عبد الواحد : اللعب بنرد مكسور

    منفردا ادخل مقترب المدى وأعدوا بخطاي الى الوراء لأجمع حطب الماضي واحمله صرة عتيقة في مفازة جدباء . امضي الى عتمة الاشياء بحثا عن اللظى تنحرف الخطى وتنقلب الاشياء فاضل طريقي . ارسم قاربا لأشغل نفسي وأهدء من روعها لكنني اراها مثل خيط من الوهم تتدلى . منفردا ارسم خيبتي واطرز احلامي بالامنيات حتى لا تشيخ تقاويم الزمن فأيقاعاتي لا …

  • 27 مايو

    د. فاروق أوهان : العوم في مستنقع

    الشخصيات: خمسة رجال وامرأتان نزار: القادم الراحل رجلان: يؤديان جميع الأدوار الرجالية؛ ويشخصان بعض الأدوار النسائية. امرأتان: تؤديان كافة الأدوار النسائية، وتشخصان بعض الأدوار الرجالية. مجموعة رقص تعبيري بين ستة وإنثي عشر مؤدي؛ ومؤدية بأعمار مختلفة. (يمكن للمخرج أن يقدم العرض بأسلوب “التولك شو – Talk Show” يقوم نزار

  • 27 مايو

    حسن عجمي : فلسفة التفقير و الإفقار

        فلسفة التفقير و الإفقار فلسفة الأنظمة الديكتاتورية. الفقر منتشر بشكل واسع في العالم العربي بسبب هيمنة الأنظمة الديكتاتورية العربية. فهذه الأنظمة تستخدم الفقر كأداة لقمع شعوبها. فرغم أن عالمنا العربي غني  بموارده الطبيعية و بطاقاته النفطية و البشرية ما زال عالمنا فقيراً إلى أقصى حد. من هنا , و على أساس أن عالمنا العربي غني في موارده البشرية و …

  • 27 مايو

    صباحكم أجمل/ لفتا تصر على الحياة (همسات وعدسة: زياد جيوسي)

       أذكر أنني ذات يوم تمكنت من الوصول لبلدة بيت اكسا، وكانت فرصة قائمة على المغامرة، فالبلدة يمنع دخولها من قبل الاحتلال الصهيوني لمن لا يحمل هوية تثبت انه مقيم بها، وبعد جولة وثقت فيها بيت اكسا بالصور وكتبت مقالات عنها لاحقا، وحين كنت انظر من البعيد لتلال القدس نظرت إلى لفتا او إلى ما تبقى منها بألم، فهي بلدة …

  • 27 مايو

    مسلم السرداح : تداعيات ..

    اتجشم كل الهم رغم شجاعتي لكني ابدو عاجزا امامك لم تصمم القلوب لتحتمل سعادتك ولا الانوف لتسكرها روعتك ماذا عن زيزفونك الذي سيملا الدنيا ؟ لقد تحولت الدموع الاما والرغبات رؤى مكبوتة ليس سهلا التصريح ومع ذلك ستبقى اثاري الساخنة حريق روحك الباهتة قلبي يترنح لأجلك اصابته رقّتك بالخاصرة

  • 27 مايو

    حمودي عبد محسن : حب في ظلال طاووس ملك/ سفر التكوين رواية في قيد الكتابة فصل: سفر التكوين

    هذا ذيل جبل مقلوب الساحر المسحور يبلغ أسطورته في دروب الليل الطويل التي يسير فيها ميرزا، فهذا بطله أو بالأحرى محاربه البحزاني القديم ينهض من أبديته عملاق جبار، مارد خارق، بعد أن استنفد صبره، فلم يعد يحكمه السكون في سقطة الموت، يغلفه التراب والحجر، بل انعتق من الصخر وخرج إلى نواميس الحياة، وتماثل لميرزا متجهما صارما لا يقهر، فاستولت على …

  • 26 مايو

    بشرى البستاني : صمتك المُرتابُ بما لا أدري

    بغيثٍ يطرز حريرَ روحي بزهر رمانةٍ خجلى بشراسة الفتحة على الكاف  تعدو في شوارع الليل … ادعوكْ . تلك التي لا تهادن ، ولا تعرف غير الصعودِ لألف الأماني كي تلقيَني هنالك في الضوء الممهور على صدرك .. الفتحةُ ممهورةٌ بمواجع الكاف ، في … أحبك وعلى بُعد جرحٍ من عينيكْ وبُعد أيكةٍ من جرحي قلتَ  لي ، لا يولدُ …

  • 26 مايو

    أحمد محمّد أمين : من هنا يبدأُ الابداع

    في هذه الصالة ذات الأرضية الزرقاء / الملساء / والجدران البيضاء ، والسقف الواطيء يُقام كلّ شهر معرضٌ للرسم أو النحت أو الفوتغراف لفنان معروف . لكنّي فوجئتُ اليومَ بافتتاح معرض لثلاثة فنانين ، امرأة ورجلين      . وكلّ أحد منهم له ثيمات واسلوب ، وبين الثلاثة اختلاف في ضربة الفرشاة واختيار اللون والخط .. هنا لا يحفلُ الفنان بالهمّ اليومي …

  • 26 مايو

    نزار قباني : هجم النفط مثل ذئب علينا

    من بحار النزيف.. جاء إليكم حاملاً قلبه على كفيه ساحباً خنجر الفضيحة والشعر، ونار التغيير في عينيه نازعاً معطف العروبة عنه قاتلاً، في ضميره، أبويه كافراً بالنصوص، لا تسألوه كيف مات التاريخ في مقلتيه كسرته بيروت مثل إناءٍ فأتى ماشياً على جفنيه أين يمضي؟ كل الخرائط ضاعت أين يأوي؟ لا سقف يأوي إليه

  • 26 مايو

    طلال حسن : اللبوة الجريحة (قصة للفتيان)

        ” 1 “ ــــــــــــــــ استدعى كبير النحاتين في نينوى ساكيل ، النحات الشاب سامو ، إلى المشغل التابع لقصر الملك العظيم .. آشور بانبال . لم يرتح سامو للاستدعاء ، فهو يعرف أن كبير النحاتين ، لا يرتاح كثيراً إليه ، وربما يتوجس منه ، لسبب لا يعرف حقيقته بالضبط . ولأن زوجته كاشيرا تعرف زوجها جيداً ، فقد …

  • 26 مايو

    سامر علي احمد : ويُـزعمُ عن الجواهــــري في “أيامهـــم”!!!

      * مركز الجواهري في براغ بثت فضائية العراقية في هذه الايام حلقة من برنامج” ايامهم” للسيد ليث الاسدي، وكانت عن الجواهري الخالـــد، وقد استضاف خلالها، كريمته خيال، التي اجابت على عدد من الاسئلة، وداخلــــت -بتواضع- في بعض الشؤون والشجون الجواهرية المديدة … كما عرض البرنامج صورا، ومقاطع صوتية وفيلميــة منتقاة . ويهمنا جدا بهذا السياق ان نوثق، ونؤكد، ان …

  • 26 مايو

    د. حسن سرحان : دال الشخصية ومدلولها في التحولات الوظائفية للشخصية الروائية من أرسطو الى نظريات التأويل والتلقي

    لا تكمن أهمية الشخصية الروائية في أنها وحدها، دونا عن باقي مكونات السرد، القادرة على انجاز الحدث ولا بوهم الحياة الذي يبثه فيها الكاتب وفق المنطق الذي تفرضه عليه التزاماته الفنية أو الأيديولوجية. ان الشخصية مهمة لأنها، ساعة بنائها في النص، يمكن أن تتحول، بما يشوبها من ذهول واختلال وعطب ذاكرة وهذيان، إلى دليل ينتج خطابا له سلطة. هل تنتهي …

  • 26 مايو

    هشام القيسي : المخاطبات (15و16و17و18)

    المخاطبة الخامسة عشرة قال الراوي في جدل المسافات : من أين تصمت الأسفار الحزينة ؟ وقد صرخ الوجع على الجدار ومن أين أنسى أحزان الليالي ؟ وقد طافت بي مواسم الهمس

  • 26 مايو

    عايدة الربيعي : عماد الشريفي ، مزاوجات الهندسة البنائية العقلية

     إذا كان التاريخ قد حفل بالكثير من الأعمال الفنية التي يرتفع فيها الشكل والمضمون إلى مستوى واحد عالي القيمة، فإن العصر الحديث، نتاجا لما استحدث فيه من رؤى وأساليب أداء وتناول العمل الفني وفق مناهج متباينة بين عقلية هندسية قادت للفن البصري والتجريد الهندسي الأشبه باللعب المنظم .أو ربما حسية خبرية قادت إلى حالات من التعبير الميلودرامي المباشر . بين …

  • 26 مايو

    شوقي يوسف بهنام : دموع الشاهد أو مأساة الحسين كما يراها أدونيس

    إن  نغمة الحزن والأسى قد ميزت الصورة الشعرية بصورة واضحة في مرآة الحسين . والحسين يعد من الرموز الكبرى لدى إحدى الفرق الإسلامية الرئيسة . وهذا يعني ، أن ادونيس هو الآخر سيتعامل مع هذا الرمز بنفس الصورة التي تلون ذلك  الرمز في تلك الفرقة . وسوف نرى ، عندما نستعرض النصوص التي كرسها أدونيس لرمز الحسين ، طبيعة ذلك …