الرئيسية » 2013 » مايو

أرشيف شهر: مايو 2013

مايو, 2013

  • 31 مايو

    ناطق خلوصي : شبل الليل

    خلـّف المكان وراءه هاجعا ً تحت مظلة سكون الهزيع الأخيرمن الليل ، وقد ودّعه نباح الكلاب الجائعة ، والأمانة الغالية ترقد في الجيب الذي فوق القلب ، والفرس تخب من تحته ، فرس شهباء منحها له سيده يوم حصل هو على سيارة الشوفرليت التي أهداها له الرجل المحترم إكراما للدور الذي لعبه في الوقوف وراءه أيام الانتخابات الماضية. ليلة  أمس …

  • 31 مايو

    د. جواد الزيدي : عايدة الربيعي- صورة حلمية لتفاصيل الوطن

    تنتمي الفنانة عايدة الربيعي الى الطراز التعبيري في الفن لايمانها المطلق بأنه السبيل الوحيد لتقديم رؤاها الفكرية على هيئة رموز ملونة فوق قماش لوحتها، بما تفرضه طبيعة الظرف الخاص الذي جمعها مع فنانين آخرين يبصرون لاحلامهم المدمرة من خلال فضاء وطن اللاعودة، وان الموضوعات المجردة في مثل هذه الحالة لا تملك طاقتها التعبيرية المؤثرة في ضمير المتلقي والفنان على السواء، …

  • 31 مايو

    دار ضفاف تقيم حفل توقيع للدكتور فاروق أوهان
    كتابان جديدان والدكتور فاضل خليل يوقع نيابة عنه

    في صباح جميل من يوم الجمعة 17/4/2013، وفي شارع المتنبي (القيصرية)، أقامت دار ضفاف للطباعة والنشر والتوزيع (الشارقة – بغداد) حفل توقيع لكتابين صدرا أخيرا للدكتور للمسرحي والكاتب العراقي المقيم بكندا الدكتور فاروق أوهان ، الكتابان هما  “عالم فوهان” و “نخيل بلا رؤوس”، وقد قام بالتوقيع بدلا عن الدكتور أوهان صديقه الفنان الدكتور فاضل خليل، وباشراف الروائي شوقي كريم حسن، …

  • 30 مايو

    مهدي شاكر العبيدي : الكليات الأهلية والطريق السهل لتوظيف الخريجينَ فيها !

      استحدث النظام السابق في العراق كليات أهلية متنوعة إثر تفطنه إلى أنَّ الجامعات الرسمية بكليَّاتها المتعدِّدة وما تحتويه من أقسام وفروع مشتملة على مختلف الاختصاصات والدراسات العلمية ، لم تعد تستوعب الآلاف من الطلبة المتخرِّجينَ من الثانويات بتوالي السنين ، فأسَّس جامعات جديدة في محافظات البلاد أو ألويتها كافة ، ثمَّ سمح للموسرينَ ومَن هم على مستوى ودرجة من …

  • 30 مايو

    محمود سعيد : رسالة إلى وفيّة.

    كزهرة عبّاد شمس لكن حمراء قانية، زهرة عباد شمس من دماء تكوّنت أسفل رأسه. في السّادسة فجراُ أبكّر، مع ذلك هناك حرّ الصّيف والرّطوبة يخلخان كياني، يشوشان وجودي، يحيلانه إلى هلام مترجرج يتأرجح بين انعدام الوزن، وفقدان الأهميّة، أحتاج إلى نصف ساعة من الجلوس البليد كي يصفو ذهني. في المقهى على المسطبة الخشبية التّقيته اليوم، دائما كنت أوّل من يجلس …

  • 30 مايو

    حسين سرمك حسن : ضياء الخالدي في “قتلة” : الفن العظيم ينتعش حتى في الجحيم (3/ الأخيرة)

    # عثرات وهنات : سؤال الجدوى والوظيفة :   في بعض المواقف ، يقدّم الكاتب معلومات مهمّة ومصوغة بلغة جميلة رائقة ، لكنك حين تنتهي من قراءتها ، تعود لتتساءل عن “الجدوى” منها ، وعن دورها ووظيفتها في هذه المحطة السردية من الحكاية أو تلك ؟ يتكرّر هذا الأمر كثيرا . فحين يتحدث عن حي السيدية يكون الحديث مناسبا لأنه …

  • 30 مايو

    ناهض الخيّاط : ما رأيته عنك

    إلى مقداد مسعود            رأيت في حلمي نهرا ً كبيرا ًمفعما بالسماء وبين ضفتيه يمتد جسر طويل وثمة رجل منحنيا ً بحقائبه يعبر ُ ومع ثقل ما يحمل ُ يكشف لي بريقُ ابتسامته ِ وهي تضيئ فضاءها إنه … بن مسعود ! فأبتسم ُ فأنت من أشجارنا الباسقة دائمة الظلال

  • 30 مايو

    داود سلمان الشويلي : رحلة القصيدة العربية القديمة دراسة في معاناة كتابة الشعر (1)

    (( وانما الشعر  عقل المرء يعرضه                     على الانام فأن كيساً وان حمقا وان اشعر بيتٍ انت قــــــــــــــائله                     بيتٌ يـــقال اذا أنشدته صــــَدَقا )) حسان بن ثابت ***   *** وقال بعضهم : الشعر مــا قومت ربع صدوره         و شددت بالتهذيب اس مـــــتونه                                         و رأيت بالاطـناب شـعب صـدوعـه               و فتحت بالايــجاز عـــور عـيونه و جمعت بيــن …

  • 30 مايو

    رمزي العبيدي : الجواهري .. ليس مُلكاً لأحد

    قرأتُ في موقع الناقد العراقي الذي يقع على الشبكة الدوليَّة للمعلومات ( الانترنت ) ، والذي يشرفُ عليه ويحرِّره فيها الأسـتاذ الدكتور حـسيـن سـرمك حـسن ، مقالة قصيرة للأستاذ سامر علي أحمد المحسوب على أو المنسوب إلى مركز الجواهري في ( براغ ) ؛ وقرأتُ نفس الأكتوبة منشورة في صفحة ( جواهريات ) على موقع التواصل الاجتماعي ( فيس بوك …

  • 30 مايو

    د. رشيد العناني : لفؤاد قنديل «ميلاد في التحرير» ؛ تأمّلات قصصية في معنى الثورة المصرية

     الرواية بقدرتها الممتدة على تأمل تأثير  العام في الخاص  هي اﻟﻤﺠال الطبيعي لتأمل الأحداث التاريخية، والتحولات السياسية والاجتماعية الكبرى، ومنها بالطبع الثورات الشعبية. ومنذ وقعت الثورة المصرية في يناير 2011 وما أحاط بها من زلازل الربيع العربي في عمومه لم يتوقف التساؤل في الأوساط الأدبية والنقدية: متى نرى رواية تعكس هذه الحدث الكبير وترصد إرهاصاته ووقائعه وفعلها في حياة الفرد …

  • 28 مايو

    عبد الزهرة لازم شباري المياحي : البوح في التي كانت تسمى نخلة الله
    قراءة في مجموعة الشاعر يحيى السماوي (تعالي لأبحث فيك عني)

    في مجموعة الشاعر يحيى السماوي (تعالي لأبحث فيك عني ) متوالية دلالية للحب والشوق وصراع مع النفس تتمظهر بشخوصها وصراعها الضروس مع الذات المعذبة للشاعر ! سأصلح من سفينتي وأنشر شراعها وأبحر في لجيً هذه الأمواج الصاخبة ، لأحصد ما تيسر لي من مويجاتها بعضاً من ورد الماء الطافي عليها ، ولأخلد أخيراً إلى رؤيا واضحة لنصوص شعرية ذات انسيابية …

  • 28 مايو

    مقداد مسعود : لحظة احتفاء : الشاعر علي الحسينان في (مساء سيزار)

    العنوان…أحالني الى سيزار بافيز(1908-1950)..ذلك المثقف العضوي، الانعزالي والشرس – حسب جورج بيرويه – سيزار بافيز : العضو في الحزب الشيوعي،المولود في قرية بين قوسي (تورنتو —– جنوى)..سيزار الشاعر والروائي والمحتدم..الذي وضع حدا شرسا لحياته في غرفة من غرف فندق روما في 26/ آب/ 1950…لكن (مساء سيزار) القصيدة الثانية في المجموعة،أوصلتني الى سيزار آخر (في هذا المساء تذكرتُ سيزار فاييخو) ويكون …

  • 28 مايو

    محمّد جهاد اسماعيل : لا تسخروا من القدماء, فيسخروا منكم الحدثاء

    بين الفينة والأخرى, نطالع في نشرات الأخبار, وفيما تكتبه الصحف والمجلات, وجود سباق محموم بين خبراء الآثار والأنثروبولوجيين في العالم. ما دام هكذا سباق في مصلحة العلم والمعرفة, فيا مرحباً به من سباق وتنافس شريف ومحمود. بين الفينة والأخرى, نسمع أو نقرأ أو نشاهد وجود اكتشافات أنثروبولوجية جديدة. تعالج بدورها هذه الاكتشافات سؤالين اثنين, لطالما أرقا العقل البشري وسببا له …

  • 28 مايو

    عايدة الربيعي : هابيل هل أنت أول الموتى ؟

    إلى الشمس (أمي..)   الذكرى السنوية لرحيلها    1 أقتلوني، فقد حضرها الموت . ** 2 في وادي السلام، ثرى القرافة يبتهج لطعم جديد. ** 3 انحنت للموت أمي قانتة وقوتي تنهار على علمٍ. قالوا : دفنتِ كاملة ! اشكُ، أيتها الملكة ما زال عطرك يملأ بيتي !

  • 28 مايو

    محسن الجيلاوي :الفنان صاحب رسالة وعليه تأديتها بأمانة – حاوره/ عماد كامل

    فنان متألق، إنسان هادئ..طائر يتنقل بين أغصان الدراما العراقية،قدم أكثر من (28) عملا دراميا من أهمها مسلسل(بيت الطين) الذي يعده من الأعمال الرائعة القريبة إلى نفسه..يعتبر الفن رسالة وعلى الفنان أن يؤدي رسالته بأمانه. التقيناه وكان لنا معه هذا الحوار. * كيف يعرف محسن الجيلاوي نفسه للقارئ ؟ – محسن الجيلاوي إنسان يرى نفسه يحمل عبء رسالة وعليه تأديتها بأمانة، …