أرشيف شهر: فبراير 2013

فبراير, 2013

  • 16 فبراير

    أ. د. بشرى البستاني : شعر طالب عبد العزيز ، واللعبة الماهرة

    لا شك ان الإنسان والزمان والمكان والأشياء تبدو أكثر كثافة في الشعر والفنون ، وأكثر رهافة كذلك ، لسبب مهم يتعلق بقدرة الفنان كما يؤكد بروست على ان يضعنا في حالة ذهنية يشتد الإحساس بها ويتزايد عشرة أضعاف ما هو عليه في الواقع ؛ وبهذه الكثافة تصبح الكتابة مثيرة لنا كما يثيرنا الحلم ، ولكنه حلم أكثر جلاء وابعد أثرا …

  • 16 فبراير

    شوقي يوسف بهنام : حسين مردان : سيرة ذاتية ؛ قراءة نفسية لقصيدة ” قصة شاعر” (الحلقة السابعة والأخيرة)

    السيرة الذاتية او المذكرات اليومية ميل نفسي يتمركز حول الاعجاب بالذات . هذا الاعجاب ينطلق من رغبة لا واعية في ان هذه الذات قد عانت الكثير والكثير في مسارها الحياتي الطويل . وكلما كان ذلك المسار مفعم بثراء مأساوي كانت الرغبة ملحة في تصويرها وتوثيقها على شكل مذكرات يومية أو سيرة ذاتية . لكي يقول الآخر كم عانى هذا العبقري …

  • 16 فبراير

    ميسلون هادي : قراءة في رواية (أن تخاف) لهدية حسين
    “عقلي ظل يقاوم ولم يتخرب وإلا لما وصلت إلى هنا”

    يكاد يكون الخوف هو القاسم المشترك في كل أعمالها، والزمن واحد أيضاً، وهو التاريخ العراقي الذي رسمته الحروب وكتبته أدوات القمع، أما المكان فنفق مظلم وطويل خرجنا من نهايته إلى خيبة الأمل والحلم… إنه خوف قديم وكابوس مستمر تقتضبه هدية حسين  إلى هاجس واحد تتمحور حوله حفنة أشرار عاثوا في الأرض فساداً.. وخارج هذه الدائرة لا تجد هدية حسين بارقة …

  • 16 فبراير

    حمد علي حسن : زيارة إلى ” مزار ” ناطق خلوصي

    أن رواية ” الـمـزار ” هي الرواية الثالثة للروائي ناطق خلوصي بعـد رواية ” منـزل الـسرور ” 1989 و رواية ” الجحـيـم ” 2001. إنها رواية اجتماعية واقعـية بمـوضوعـها وشخـوصها و أسلوبها . يحـاول السيد خلوصي إن يؤرخ من خلال الخطاب الـروائي للحـرب في الـعـراق ( لم يحـدد زمانها ) ٍ و ما آلت  إليه من نتائج على مستـوى الأفـراد …

  • 16 فبراير

    حسين سرمك حسن : سعد محمّد رحيم : زهر اللوز.. زهر الإنتظار المديد المرّ (1)

    (الحداثة وما تستتبعها من مصطلحات مثل ( التجاوز والمغايرة والإزاحة وكسر النمط وتفجير اللغة والزمن .. الخ ) صارت مظلة فضفاضة يصطف تحتها كثر من أنصاف الموهوبين وعديمي الموهبة، أولئك الذين لا يستطيعون كتابة جملة عربية صحيحة، وأولئك الذين يفتقرون إلى وضوح الرؤية، وأولئك الذين لا يملكون شيئاً في جعبتهم يمكن أن يقولوه، والعلة ليست في الحداثة ومصطلحاتها الحافة، بل …

  • 16 فبراير

    هشام القيسي : المخاطبات ؛ المخاطبة الثانية

    وفي أيامك متسع من زهوٍ غير شارد ومن خطى غير ضائعة ، وباتجاه سواقٍ تفرغ أحزاناً لا تعتق أيامها تمضي ولا تقتسم خاتمة الرحيل . كانت لك ذات يوم اسطوانة لا تتشرد في اليباب ، وكانت لك نوافذ عشق تكشف عن وجهها في الفصول ، وكنت لا تعرف البكاء لكنك كنت تصدق وجدٍ على صفحات الذهول . تشرق حد الكلام …

  • 16 فبراير

    حكاية صورة

    تعليق من الفنان الدكتور فاروق أوهان: هي صورة من أرشيف الفنان المسرحي فريد العبودي، إبن الراحل الكبير جاسم العبودي، والمقيم حالياً في كاليفورنيا، وهو مخرج وممثل من طراز خاص، يعمل الآن بإنتاج أفلام قصيرة. وقد أتحفني بها في وقت سابق فضممتها إلى آرشيفي بكل أمانة. أما الصورة ففيها، مع حفظ الألقاب: لفيف من المسرحيين حول جاسم العبودي، وزوجته مارغريت العبودي، …

  • 16 فبراير

    عبد الزهرة لازم شباري : رؤى ما بعد الألف

    فضاءات الألم هكذا كانت تجلس خلف شباكها القديم وأمام موقدها البارد تغفو على وهج السنين ، تتدافع من حولها الأشباح ، أشباح الشباب وهي ترمز لها بعنفوان من بين وريقات الدفلى ، من ذات الشجرة العقيمة كل صباح ، تحرك أصابعها  وتفرك عيونها التي أطفأها السهد ، وتزرع في الخيال تعب المسافات الطويلة ، ثم ينجلي ضباب السنين وتقاسمني ابتسامتها …

  • 16 فبراير

    حسن عجمي : السوبر عولمة

        العولمة هي اتباع سلوكيات واحدة و الاعتقاد بمعتقدات واحدة من قبل كل البشر , أو على الأقل العولمة هي تشابه السلوكيات و المعتقدات بين جميع البشر. نظن عادة ً أن العولمة قد جعلت العالم بأسره مجرد قرية صغيرة. لكن العولمة التي وُعِدنا بها أمست عولمة افتراضية لأننا افتتحنا عصر السوبرعولمة. ثمة فرق كبير بين العولمة و السوبرعولمة. فبينما العولمة …

  • 16 فبراير

    داود سلمان الشويلي : تجليات الأسطورة ؛ قصة يوسف بين الأسطورة والنص الديني (5)

      إشارة : يقدّم الناقد والباحث البارع الأستاذ “داود سلمان الشويلي” محاولة جريئة في فهم مغاير لأسطورة (يوسف) مراجعا ومفككا نصوصها الأصلية ، إسلامية وتوراتية وصوفية .. ونظرا لأهمية هذا البحث فقد قسمناه بطريقة تيسّر قراءته وتحافظ على وحدة موضوعه . فتحية للأستاذ الشويلي .  تجليات السرد السرد في أصل اللغة العربية هو: (( تقدمة شئ إلى شئ تأتي به …

  • 12 فبراير

    ناطق خلوصي : بانوراما الموت في رواية

    يقدّم ” ضياء الخالدي ” ،من خلال روايته ” قـَتـَلة ” ، لوحة بانورامية للموت مرسومة بألوان صارخة يطغى عليها لون الدم  ومؤطرة بالحس المأساوي بدءا ً من عنوانها الاستفزازي المباشر ، مرورا ً بجوها القاتم وليس انتهاءا ً بخاتمتها المفتوحة على أسوء  الاحتمالات . تقع الرواية في مئة وتسعين صفحة من القطع المتوسط تتوزع على ثلاثة عشر فصلا ، …

  • 12 فبراير

    اسعد الجبوري : الممحاة ؛ الموسيقي المَكْسورُ

    على متن الريح دونكيشوت:أحس بموسيقى تلتهب في جوفي .هل يستولي عليك شعورٌ كهذا يا سانشو؟ سانشو:لا أحس بشيء يا سيدي الدون،وكأني جسدٌ جُمعَ من حطام كمنجات. دونكيشوت:كنت أظن ذلك .فالمخلوق الموسيقي ينكسرُ هو الآخر ،وليست الكمنجة وحدها.

  • 12 فبراير

    د. فاروق أوهان : حول فيلم ديك سامي ؛ لهجة الداخل، ولغات الخارج

    في مراجعتي لمقالة الدكتور حسين سرمك عن قصة ديك سامي، ورد الروائي سعد سعيد في موقع الناقد العراقي، تشكّل لدي التعليق من موقفين اثنين: الأول: مستوي الوعي الكبير لدي الطرفين، وهو يدل على معرفة لتقبل الآخر، والارتقاء، من خلال الاختلاف إلى مستوى معرفي أعلى ينعكس على الجانبين. الثاني: إن رد الروائي سعد سعيد الواعي، والبليغ، جعلني اتحسر على عدم معرفتي …

  • 12 فبراير

    داود سلمان الشويلي : تجليات الاسطورة ؛ قصة يوسف بين الأسطورة والنص الديني (4)

    إشارة : يقدّم الناقد والباحث البارع الأستاذ “داود سلمان الشويلي” محاولة جريئة في فهم مغاير لأسطورة (يوسف) مراجعا ومفككا نصوصها الأصلية ، إسلامية وتوراتية وصوفية .. ونظرا لأهمية هذا البحث فقد قسمناه بطريقة تيسّر قراءته وتحافظ على وحدة موضوعه . فتحية للأستاذ الشويلي .  2- الجنس في قصة يوسف : كثيرا ما تحدث القرآن عن الجنس ، واعتبره – في …

  • 12 فبراير

    عبد العزيز لازم : تغذية السرد في “ذاكرة أرانجا”

    تخليق السرد في رواية ” ذاكرة ارانجا ” للروائي محمد علوان جبر هو عملية حذرة لكنها تتطور بمقويات مقتناة من مصادر مشتركة بين الاسطورة والتاريخ الواقعي للاحداث . “ارانجا” هو الاسم التاريخي لمدينة كركوك التي وجدت على خارطة الوطن العراقي منذ خمسة الاف سنه / وهي فترة زمنية تقارب تاريخ بداية الحضارة أو الحضارات العراقية . وعرف عن المدينة انها …