الرئيسية » 2013 » يناير (صفحه 5)

أرشيف شهر: يناير 2013

يناير, 2013

  • 10 يناير

    .. وهوت ثلاثة أقمار مبدعة

    هوت هذا الأسبوع ثلاثة أقمار مُبدعة من سماء الثقافة العراقية : الشاعر والباحث الموسوعي زهير أحمد القيسي القاص المبدع فهد الأسدي الشاعر والناقد هادي الربيعي تغمدهم الله سبحانه برحمته ورضوانه ولذويهم الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون

  • 10 يناير

    مهدي شاكر العبيدي : طه أحمد إبراهيم المتقدِّم على المؤرِّخينَ الأدبيينَ إبَّان الزمن المتأخـِّر
    في رصد تاريخ النقدِ الأدبيِّ عندَ العرب

       يُجمِع أغلب المختصِّينَ بتاريخ الآداب العربية وظهور حركة النقد الأدبي ، على أنَّ معظم المؤلفات التي أسلفها القدامى ممَّن دوَّنوا في بحوثهم وكتاباتهم للفنون الأدبية المزدهرة في سائر البلدان العربية والإسلامية ، وما يتصل بها من أغراض واتجاهاتٍ ومعان ٍ تعَلـَّق بها ونزع إليها نفر من الناس ، تفرَّدوا دون سواهم بالتعبير عنها وإشهارها بجلاءٍ لسببٍ يعود بالأساس إلى …

  • 10 يناير

    مرآة .. للشاعرة : سيليفيا بلاث
    ترجمة وتقديم : رياض عبد الواحد

      عن الشاعرة : ولدت الشاعرة الامريكية سيليفيا بلاث في 23 اكتوبر عام 1932  وانتحرت في 11 شباط عام 1963 . كتبت الكثير من القصص القصيرة . دقيقة انا وفضية.افكاري غير متبلورة مسبقا ازدرد من فوري كل ما اراه كما هو , لا يضببه الحب او الكره لست قاسية , بيد اني صادقة وعلى الجهات الاربع عين اله صغير على …

  • 10 يناير

    جابر خليفة جابر : بوغيز العجيب ؛ إنطباع و قراءة

    قراءتي الاولى لرواية بوغيز العجيب للروائي ضياء الجبيلي استغرقت ساعات ثلاث، وهذا يعني ان النص شاد للقارىء والحكاية جاذبة، حدث هذا ليلة ميلاد السيد المسيح عليه السلام وفقا للتقويم اليولياني الارثوذكسي، أثمرت القراءة إنطباعا أول، وبعد انقطاع، لحوالي ستة أشهر، عدت اليه، الى بوغيز وحكايته وخرجت منه بقراءة متتمة للانطباع بعد ان ارتسمت ملامح بوغيز في عيني واستراحت لانتفاضاته ذائقتي.. …

  • 9 يناير

    شوقي يوسف بهنام : من أوراق حسين مردان السرية / الحلقة 4

    في قصيدته المعنونة ” زرع الموت ” يصور لنا حسين مردان ساديته التي يتلذذ بها  ومن خلال  صراعه مع شبقه الذي لا يرتوي  . ويقدم تعليقا على القصيدة فيقول : للحب طعم واحد . ولكن لكل امرأة أسلوبا في الحب واللذة الكبرى ليست في الحب نفسه ولكنها في الأسلوب . ***************** معنى هذا ان الحب هو على شاكلة واحدة وان …

  • 9 يناير

    ” رجل الغابة الوحيد ” ..بين متعة الجسد وجذام الروح آخر ما كتب د. عبدالغفار مكاوي

    إشارة : من المبدع الأستاذ فؤاد قنديل وصلتنا آخر مقالة كتبها الراحل الكبير الدكتور عبد الغفار مكاوي .. فشكرا له . رغم كل ما قرأته عن المدارس والاتجاهات النقدية من حيث تقنياتها البنيوية والجمالية ، فأنا لا زلت أميل إلى النقد الانطباعي القائم على التحليل الموضوعي ربما بحكم علاقتي بالإبداع الأدبي الذي لم تسمح لي الظروف إلا بنشر القليل منه …

  • 9 يناير

    داود سلمان الشويلي : رشيد مجيد .. إنسانا وشاعرا

    إشارة : يواصل الأستاذ الناقد والباحث داود الشويلي ، وبروح عالية من الوفاء والموضوعية ، نشر سلسلة إستذكاراته ومقالاته عن شاعر مهم راحل هو “رشيد مجيد” شاعر كبير رحل بصمت ولم ينل الإهتمام النقدي الذي يستحقه .تحية للاستاذ داود الشويلي . * وهكذا مرت سني ُ العمر من غير صدى ، لم تترك السبعون من هم ومن منتجع مرسى لاحلام …

  • 9 يناير

    حسين سرمك حسن : عندما تكون الشعرية مصيدة للفن السردي: رواية “ذاكرة أرانجا” أنموذجا (2)

    .. لكننا وبشىء من دقة النظر التحليلية نستطيع التفريق بين غطاء القدرية والذي وصفه أرسطو بـ (السقطة أو الهامارتيا) وهو يحلّل تراجيديا البطل في كتاب “الشعر”،  بل أن روح مصير البطل تبرد بالنهايات السعيدة والمسارات المتماسكة والمتصاعدة التي تأتي بلا انكسارات حاسمة . ولم تكن لحسن/ هوبي سقطته الكبرى . ولكن سلسلة تراكمات لأخطاء صغيرة بعضها غير محسوس بقوة، جعلته …

  • 9 يناير

    مهنّد إلياس : اخر مايكتبه الحلم على شفاه الورد

    (1) اصطفيك …! الما .. تحمله الرغبة في كل مرايا الحلم وانت في لحني هوى .. تنشره اللذة في مسائها الجميل .. في .. فضائها المطرز .. بكل الوان النجوم ينبض بزهوها .. المحتدم ..!

  • 9 يناير

    امرأة الحلم : رواية جديدة للكاتب المبدع حمودي عبد محسن

      عرض: أ.د. جعفر عبد المهدي صاحب صدرت عن دار غاوون البيروتية رواية ( امرأة الحلم) للأديب   العراقي المعروف حمودي عبد محسن،هذا الكاتب اليساري الملتزم الذي عودنا على  متابعة ما يجود به يراعه الممتع، فقد قرأنا له أعمالا شعرية وروائية ومذكرات فاحت في الروعة من الناحيتين البنائية والجمالية اضافة الى صدق نوايا الكاتب الذي ظل يحترم الفكر الذي ناضل من …

  • 7 يناير

    د. علي داخل فرج* : عودة إلى (أدب الحواسم) .. كشف سارق جديد

    * دكتوراه في النقد الحديث – كلية الآداب – الجامعة المستنصرية إشارة : أثارت مقالة الأستاذ ناظم السعود التي كشف فيها سرقة المدعو رياض النجار مقالة الناقد الجزائري بشير ضيف الله عن رواية (بنات الرياض) لرجاء الصانع، ذاكرة الناقد الدكتور (علي داخل) ليكشف لنا سرقة أكثر ضعة هي هنا سرقة بالكامل قام بها المدعو نبيل الجابري لجهد الدكتور سرور رحمن …

  • 7 يناير

    سهاد حسن : حكموني بالإعدام لأنني انتقدت ملابس صدام !!

    عبدالجبار العتابي/ إيــلاف سردت المذيعة العراقية الكبيرة سهاد حسن، التي كانت تعرف بحسناء الشاشة الصغيرة، جانباً من سيرة حياتها المليئة بالشجن والعذابات، قالت إنها تحكيها للمرة الاولى بعد أكثر من عشرين عاماً على خروجها من السجن، ناجية من حكم صدر ضدها بالإعدام شنقاً حتى الموت في زمن صدام حسين. بغداد: احتفى ملتقى الإذاعيين والتلفزيونيين العراقيين بالمذيعة الحسناء سهاد حسن التي …

  • 7 يناير

    سعد محمّد رحيم : “جان” و “سيمون” : وجهاً لوجه

    إنها علاقة ذات بُعد مركّب؛ فكري وروحي وعاطفي وجسدي.. علاقة إنسانية صادمة للمألوف والتقليدي والمتعارف عليه؛ خارقة للأعراف البرجوازية المنافقة والكاذبة وتقاليدها الهشة. علاقة لم تخلُ من ارتباك ( أكاد أقول؛ ومن التباس ) في الخفاء وفي بعض التمظهرات المتراوحة بين الشائعات والفضائح، وإنْ بدت للعيان، غالباً، مثالية راسخة منتجة وعصرية بإفراط.. علاقة نفذت ذبذباتها إلى عقل وتفكير قطّاع واسع …

  • 7 يناير

    محمّد علي السباهي : قراءة في رواية (مخيم المواركة) لـ جابر خليفة جابر

    (( لا ترتب مع ذلك بأن ليون الإفريقي ، ليون الرحّالة ، كان أيضاً أنا)) ليون الإفريقي الرواية… ((هذا العالم السحريّ الجميل; بلغتها ?وشخصيّاتها ? وأزْمانها ? وأحيازها ? وأحداثها وما يعتَوِر كلّ ذلك من خصيب الخيال ? وبديع الجمال: ما شأنُها? وما تقنيّاتُها? وما مُشكّلاتها? وكيف نكتبها إذا كتبناها? وكيف نبني عناصرها إذا بنَيْناها? وكيف نقرؤها إذا قرأناها?)) عبد …

  • 7 يناير

    محمّد علوان جبر : شهادتي عن حسين حسن ؛ لا أملك إلا أن أنحني للإبداع

    لا أقول شاعرا ، ولا اقول مترجما بارعا ، ولا اقول قارئا كبيرا ، ولا اقول صحفيا من طراز خاص ، وأقول عاشقا يعيش الحب بوله غريب ، أو عاشقا لايتنفس الا حبا ، وأقول .. ولا أقول ، لكني سأقول انه صديقي فضلا عن كل ماقلت .. اقولها صديقي بفخر . لايمكن ان أنسى طلته في مقهى ابراهيم في …