أرشيف شهر: ديسمبر 2012

ديسمبر, 2012

  • 16 ديسمبر

    من روائع الراحل الكبير “كاظم اسماعيل الكاطع” : وداع الحلو

    ودّعناج ووداع الحلو يكلّف وزتينه النعش بدموع من ديارنة لحد النجف الاشرف بوداعج وﮘفنة اصفوف وجان الـﮕلب باول صف شفة تعظ ندم عالراح وﭽف ايذب حركته وينكسر بالـﮁف لان شحة نساء ابهلوكت تدرين من نفكد المثلـﭿ والله نتأسف لان شحة كرم واخلاق وتخاف العطاشة اعله النهر ينشف صفنات وجمر عالإيد ونلف الحزن مثل الجكاير لف الدهر ثـﮝل علينه اهواي ثكل …

  • 16 ديسمبر

    د. ماجدة غضبان المشلب : قصص قصيرة جدا للنشر (مُهداة إلى أهلها)

    فطمت السماءُ ارضَها و لم تعد ترسل الانبياء……… فطمت الارضُ سماءَها و لم تعد ترسل الاتقياء……….. فـٌـــــطِمت السماء………. فـٌــــطِمتْ الأرض…………… الى صبر دجلة و الفرات اكتظ الملعب كالعادة ، و تناسى اللاعبون الا ظلالهم.. الشرر يتطاير من حجارة تقذف من كل صوب.. _ أهذه برك من الدماء؟؟؟؟؟. الظلال تنسج من اجتماعها ليلا..و الشمس في كبد السماء ارهقتها هجيرة آب.. سال …

  • 16 ديسمبر

    عيّال الظالمي : “ولائم للجنون” للأديبة سعدية ناجي السماوي

    من أجل تسليط الضوء على مبدعتنا ومن أجل تقديم منجزها الذي يُعلي من شأن تجاربها الإبداعية وديمومة العطاء وتبيّن مفردات النمو عندها و المساهمة بتسليط الضوء على نتاجها المسرحي تحديدا ، ووضعها في مكانها ومكانتها الفكرية المناسبة أقدِّم هذه القراءة . كثيرا ما يبدأ مريدي النقد من حيث انتهى الأديب وآخر ما دونه على الغلاف ،أي غلاف منتجه أو منجزه …

  • 12 ديسمبر

    مهدي شاكر العبيدي : حقائق لبنانية مذكرات الرئيس اللبناني الأسبق الشيخ بشارة الخوري
    ودوره الفاعل في تحقيق الاستقلال والسيادة

    قال أديب من أدباء المقاهي مرَّة أنـَّه ما من أديب في العراق لمْ يبعْ واحدا ً من كتبه بعامل الاضطرار والحاجة ، منتحلا ً شتى المعاذير والمسوِّغات لذلك ، من قبيل أنـَّه يستطيع الاستغناء عنه لانتفاء حاجته له ، فقدْ لا يعينه في تثبيت واقعة أو توثيق خبر ، فيما لو شرع بالكتابة مستقبلا ً ، وكذلك عسى أنْ يصير …

  • 12 ديسمبر

    حسن النوّاب : طاغور كربلاء

      إشارة : ببالغ الحزن تنشر أسرة موقع الناقد العراقي هذه المقالة للشاعر “حسن النواب” عن محنة الأخ والصديق الناقد “هادي الربيعي” الإنسان الإنسان. ومن المعيب والمخجل أن تبقى المرجعيات الثقافية المسؤولة متفرجة على محنة هذا المثقف المجاهد. نتمنى على الله أن يشد في عضد العصامي الربيعي كي يتجاوز محنته كما عهدناه ابدا. في مطلع الثمانينيات ولما كنت جنديا في …

  • 12 ديسمبر

    شعر المبدعة (بشرى البستاني) التفعيلي في أطروحة دكتوراه

    نوقشت على قاعة كلية الآداب في جامعة الموصل أطروحة الدكتوراه الموسومة ” تداخل الفنون في شعر بشرى البستاني ، شعر التفعيلة ” للباحثة فاتن غانم التي قدمت في بداية المناقشة ملخصا لاطروحتها قالت فيه: ينطلق موضوع (تداخل الفنون في شعر بشرى البستاني– شعر التفعيلة) من دراسة قضية مهمة متمثلة بانفتاح الفنون بعضها على بعض وتداخلها ولاسيما في الشعر بوصفه المهيمن …

  • 12 ديسمبر

    حسن عجمي : السوبر تواصلية : إيصال المعلومات أم إنتاجها

    إشارة : قد يبدو للبعض من قصيري النظر أن ما يثابر على تناوله الباحث الأستاذ “حسن عجمي” هو مجرد رفاه فكري نظري، في حين أنه تماما ما تفتقده العقليات المرجعية المعرفية في بلادنا إن وجدت. تحية للأستاذ حسن عجمي. تختلف نظريات التواصل و تتصارع. نرتحل في هذه المقالة إلى عوالم فلسفات التواصل لنرصد نمو السوبر تواصلية كمذهب فلسفي يتجاوز المذاهب …

  • 12 ديسمبر

    كلّية التربية في الجامعة المستنصرية تحتفي بالروائي حميد الربيعي

      اقيمت صباح الاثنين في قاعة قسم اللغة العربية بكلية التربية الاساسية \ الجامعة المستنصرية  جلسة حوارية ، تحت عنوان ” روائي عراقي في ضيافتنا ”  بحضور اساتذة الكلية وعميدها ، بالاضافة الى طلاب الدراسات الاولية وطلبة الدراسات العليا ، وقد ادار الندوة كل من د . جمال و د. طاهرة داخل . كان لقاء حميما بين الروائي حميد الربيعي …

  • 12 ديسمبر

    داود سلمان الشويلي : أوراق المجهول (الحلقة السادسة والأخيرة)

    الورقة السابعة عشر: اراضي قبيلتنا تئنّ مجروحة، رقصت فوق مسرحها عشرات العشائر والافخاذ والاسلاف بناسها وحيواناتها ومزروعاتها ، الا انها مع كل اسف غادرها الناس والحيوان ، تفرق الجميع في اماكن لا تعرف اية بوصلة اتجاها لهم، فيما ماتت مزروعاتها، واستوطنتها المحنة والخراب والهوام، ونعق فيها الغراب ، واصبحت بيوتها اطلالا .     في صبيحة يوم من ايام الله الازلية، …

  • 12 ديسمبر

    مسرحية دولة القمامون
    تاليف : متأمل مخمور كاظم اللامي

    كاذب كل من يقول ان العراقيين وقعوا ضحية لدخول المحتل في مستنقع العراق او لتناحرات الساسة  الجدد في صراعهم على الكراسي بل ان الحقيقة هي ان العراقي مجبول على كل ما هو متناقض سيء وخاصة لسرطان الطائفية والقومية المقيتين وهما من كان يؤجج في النفس العراقية الامارة بالسوء كل السلبيات التي خلقها الله لينتهج منهجه الواضح في احداث 2006 وما …

  • 12 ديسمبر

    الكتاب الثامن والعشرون للدكتور حسين سرمك حسن : موسوعة النمو النفسي للإنسان

    صدر هذا الاسبوع كتاب (موسوعة النمو النفسي للإنسان : من الرحم حتى سن الثامنة عشرة – دليل تربوي مدعم بمئات الأمثلة والتجارب والبحوث الحديثة للأمهات والآباء ولكل من يتحمل شرف مسؤولية تربية إنسان آخر ) (460 صفحة) للدكتور حسين سرمك حسن . صدر الكتاب وهو الثامن والعشرون للمؤلف عن دار تموز بدمشق. وضع المؤلف على الغلاف الأخير للموسوعة تعريفا بمضمونه …

  • 12 ديسمبر

    عبد الزهرة لازم شباري : البهاء في نبوءة المادح وبقايا ضباب

    القصة عند المادح محاولة بريئة لخدمة الرؤيا ولأغناء تجسيد القص في إرساء فواخت التأمل نحو عالمه الضاج بنعيب الزمن الموحش في أحضان الواقع وفوق  كثبان وخرائب الأزمنة المباحة ! فهو من خلال دلالية الحدث الذي يجلب انتباهه كقاص ، وتعليق جوارحه الشاردة نحو ما يهمه من مجتمعه الذي تعج ُ به الأحداث الدامية من جهة ، والمجاعة عند البعض وحراك …

  • 12 ديسمبر

    إسماعيل إبراهيم عبد : التدخل ألقولي بديلا عن السرد ( الفراغ) تجريبا

    مارس القاص( صالح جبار محمد) مناورة شبه سردية بفاعلية نوعين من الاشتراطات الاسترجاعية والاستتباعية وهما نمطان لهما أثر واضح على نهج القاص فالسؤال متى تقضم تفاحة أدم هي رجوع إلى ذاكرة يقينية لاستفهام واستعلام (خطأ) ما بدأ وأستمر في بدئيته حتى لحظة كتابة النص بما يفرعه من ماضويته . فهو .. هوة هروب نحو امتلاء (مشبع ) إن وجب العيش …

  • 9 ديسمبر

    ليث الصندوق : صخرة الصبر

    ( إلى ولديّ ياسر وذو الفقار ) على هُدُبي أنا أمشي وراءَكما مخافةَ أنْ تُشغلا بيَ عمّا تُخبئُهُ بجراب السكون القِفارْ أهدّيءُ غضبةَ خيل العواصف أضرعُ للتُرب إذ تطآن شياطينه لا تُثارْ طويلٌ طريقكما وعلى مَن بعُمريَ أطولُ اقطعه أنا خلفكما مثلَ ظليكما دون شكوى وهل يشتكي الظلّ من ثِقل أحمالهِ وعَناءِ السِفارُ أمضي وراءَكما وبجيبيَ قلبي فالقلبُ درعُ المُحبّ …

  • 8 ديسمبر

    بشرى البستاني : قراءات

    في لحظة التحام البحر بالأفق ……. أقرأكْ   في اعتراك الموج … في احتدام  الزَّرَدْ في التطام العواصف زرقاءَ ، حمراء َ ، أقرأكْ                                                     في ذوبان الشمع يحرق أناملي  وجدا ً يضئ روحي  في انبثاق عطر الأرض عطشى ،                                                       وهي تفرد جناحيها لأول مطر الخريفِ…                                            أقرأ أنوارك  …  في أنين الزوارق بدميِ في ذعر الأنهار من حيتان العتمة …