أرشيف شهر: أكتوبر 2012

أكتوبر, 2012

  • 17 أكتوبر

    محمود سعيد .. وسام على صدر الأدب العراقي

    إشارة : في مقدمة مخطوطة كتابي عن المبدع محمود سعيد قلت إنه حقق مثابات تحوّل نوعية في مسيرته السردية اللاحقة، مثلت إضافات نوعية للفن الروائي العراقي، وفي مقدمتها بطبيعة الحال روايته “زنقة بن بركة” (1970) التي شكلت نقلة نوعية في بناء الرواية العراقية، وأسسها الفكرية والفنية والجمالية، حتى ليكاد الناقد يقول إنه لولا صدور رواية الراحل “غائب طعمة فرمان” “خمسة …

  • 17 أكتوبر

    شكيب كاظم : محمود سعيد يستذكرالحرب اللبنانية في روايته نطة ضفدع

    اعادت قراءة رواية نطة ضفدع للروائي العراقي المغترب محمود سعيد والصادرة طبعتها الاولى عام 2011، عن دار الغاوون للنشر والتوزيع ببيروت، اعادت لي صور ادب الحرب الاهلية اللبنانية التي اندلعت في شهر نيسان من عام 1975، وانطفأت جذوتها باتفاق الطائف عام 1989، فهي فضلا عن تصويرها لحياة اثنين من المهاجرين الهاربين من العراق، وتحديداً من مدينة الموصل، بدايات سنوات الحرب …

  • 17 أكتوبر

    ليث الصندوق : الشاعر والدمية

    ألشاعر المطعون في الحبّ يرودُ مسرح الدُمى كلّ مساءٍ ، منذ أنْ لمّا تعُد                 تمضّ فيه خمرةُ النسيان فيحتمي خلفَ الكراسي مثلَ ذئبٍ جريح ينوحُ للنجوم في صمتٍ بأعلى يأسِهِ ويلعقُ الأحزان وعندما تُحلّقُ الدُميةُ في رقصتها تُطلِقُ مدفعيةُ الأعين ما بينهما النيران وتهدرُ الأهاتُ كالإعصار فتقلِبُ الديكورَ وتقذفُ الروّادَ لليل الذي يأكلهم كأنهم أجِنّةٌ قد سقطتْ من رَحم …

  • 17 أكتوبر

    ريسان الخزعلي : “جدد موته مرتين “…ألتماس الواقع الفني

    1 ـ حين سئل عن وظيفته رد بتلقائية :   ـ أخصي الرجال تلك الجملة التي قيلت ببرود وبلا أبالية في حفلة رأس السنة في مبنى يقع في الحي الثامن ، أثارت زوبعة ، وجعلت منه أشهر من نار على علم .. 2 ـ هذا هو المفتتح الأستهلالي لرواية (جدد موته مرتين) .. رواية حميد الربيعي . ومثل هكذا أستهلال …

  • 17 أكتوبر

    صبري الربيعي : ملامح المنتج التلفزيوني والمسرحي في الستينات

    إشارة من أسرة الموقع: نلفت أنظار القرياء الكرام الى أن موقع (الناقد العراقي) سيبدأ من هذا العدد بنشر سلسلة مقالات مستلّة من ذاكرة الزميل الكاتب والصحفي صبري الربيعي خص بها مدونتنا, وهي من صيد بعض الأفكار الواردة في كتابه الذي تحت الطبع ( أوراقي ..في الصحافة والحياة ) الذي سيعود بنا الى 50 عاما مضت , حفلت بهوامش حول العهود …

  • 17 أكتوبر

    فليحة حسن: تحت مسمى وردة زائدة!

    ليل إفريقيا جميل بل جميل جداً تقول السيدة وهي تزور العراق ! وأعلن                 أنا الخارجة بجهالتها / ونصف جلد وبعض روح المدينة صفة وليس لي صفة إلا في ما أقول  فأن محُوا دروب البوح عن وجهكِ  فليس سوى الرحيل  واسمي زوادتي  أنا القوامة على الشعر الممهورة بما لم يُكتب بعد لا

  • 17 أكتوبر

    رسالة من زمن الإرسي .. من سلام إبراهيم إلى علي الشباني

    هذا الملف : رحل المبدع الكبير “علي الشباني” يوم 2/10/2011، وفي ثقافة شعارها “الطاح راح” لا يستذكر هؤلاء المبدعين العراقيين المعذبين غير أصدقاء المحن والشدائد النجب الصادقين. هذا الملف أعده كاملا الصديق الغيور الروائي “سلام إبراهيم” بروحه الوفية المعروفة وثباته على صلات الأخوة الحقيقية. لسلام تحية واعتزاز .. وللحبيب علي الرحمة في عليين.   وجدت هذه الرسالة ضمن أوراق صديقي …

  • 17 أكتوبر

    سلام إبراهيم: في تجربة الشاعر “علي الشباني”*

    أشعار تستلهم أساطير الجنوب العراقي الدينية والفلكلورية لتغور عميقاً في الذات العراقية المعاصرة باعتبارها وريثة  ذلك الإرث الدامي. * مقدمة كتبها الروائي سلام إبراهيم لديوان الراحل الكبير “هذا التراب المرّ .. حبيبي”    قبل الخوض بتجربة الشاعر الفنية، لابد من إلقاء الضوء بشكلٍ مكثف على الشاعر وتجربته الحياتية، فقد نشأ الشباني في حي صغير  يسمى “حي العصري ” في أواخر …

  • 17 أكتوبر

    الروائي إسماعيل فهد إسماعيل: الهوية هي من أكثر القضايا الروائية بالنسبة الي جدلا

    حاوره : عماد كامل إسماعيل فهد إسماعيل طائر جنوبي ولد عام 1940 في البصرة وعاش فيها لأكثر من ثلاثين عاما، إسماعيل نخلة متعددة الجذور فالأب كويتي وإلام عراقية. ويعد إسماعيل المؤسس الحقيقي لفن الرواية في الكويت، اذ قدم لروايته الأولى «السماء زرقاء»، التي كشفت عن موهبته المتميزة، الأديبُ المصري المعروف صلاح عبد الصبور في العام 1970، وقال عنها: أجد أن …

  • 17 أكتوبر

    دار ضفاف تصدر للدكتور نصير الجبوري:
    نشأة المدارس اليهودية في العراق 1832-1952

    صدر عن دار ضفاف كتاب جديد للدكتور نصير محمود الجبوري بعنوان (نشأة المدارس اليهودية في العراق (1832- 1952)م، ولقد درس الباحث دراسة تاريخية معمقة هذا الموضوع ، حيث درس تاريخ أول وجود يهودي في العراق ومراحل تطور أحوالهم وضروف حياتهم قبل الاسلام وبعده، حتى وصل الى القرن التاسع عشر فتحدث المدارس اليهودية التي أنشئت في تلك الفترة. ومن خلال فصول …

  • 14 أكتوبر

    مهدي شاكر العبيدي: شبلي شميل؛ صورة قلمية
    كاتب يتحرج النقّاد من شرح فلسفته

    كان لإسماعيل مظهر حضور ملحوظ في الوسط الأدبي والحياة الفكرية قبل ثورة تموز (يوليو)1952 ، من خلال دراساته الرصينة وتحليلاته المطنبة لفتوحات الفكر العربي، وما بلغه من أنظار وتخريجات وكذلك من خلال مساجلاته ومداخلاته مع لداته من أعلام الفكر والرأي والثقافة، فتارة يفلح في فرض آرائه وأسانيده، وتارة يخيّل لـه أنه مهزوم لا قبل لـه بتفنيد حجج مناظريه وبيان تهافتها …

  • 14 أكتوبر

    ناطق خلوصي : منزل المزرعة

    أطلت من أعلي السلـّم وبلغه صوتها مسكوناًً نبرة لوم: ــ تعال انظر. إنهم يهجرون المدينة علي ما يبدو! غمغم وهو في مكانه: ــ أغرف ذلك. ذهبت إلي السطح لتلم الثياب التي كانت قد نشرتها علي حبال الغسيل صباحاً ، فنهض مغادراً وقد سكنته رغبة مباغتة في أن يتخذ قراراً . لم يعد الانتظار ممكناً أكثر من ذلك. إنها محقة فيما …

  • 14 أكتوبر

    علي عبد العال: علي الشباني توهّج احتراقا حتى الموت

    أخيرا وصلنا إلى تلك اللحظة الرهيبة، الخاطفة، التي تشبه البرق؛ لحظة الموت المقدس، حيث نصدقُ أو لا نصدّق. تركنا هذا الوهج الجميل الذي ظل يحترق على مر السنين كجمرٍ جميل؛ جمرٌ من الشعر النقي والروح المتوقدة. شاعرٌ أضاء لنا حلكة الظلام في أصعب أيام العراق وكوابيسه التي لا تنتهي حتى أيام الاحتراق الحالي الأكثر بؤسا من زاوية الأمل. تركنا هذا …

  • 14 أكتوبر

    سلام إبراهيم: ظروف طباعة ديوان “علي الشباني” الثاني
    ظهر (هذا التراب المر.. حبيبي)* إلى النور وديوان طارق ياسين ينتظر منذ 1975

      هذا الملف : رحل المبدع الكبير “علي الشباني” يوم 2/10/2011، وفي ثقافة شعارها “الطاح راح” لا يستذكر هؤلاء المبدعين العراقيين المعذبين غير أصدقاء المحن والشدائد النجب الصادقين. هذا الملف أعده كاملا الصديق الغيور الروائي “سلام إبراهيم” بروحه الوفية المعروفة وثباته على صلات الأخوة الحقيقية. لسلام تحية واعتزاز .. وللحبيب علي الرحمة في عليين.   في زيارتي الأخيرة إلى العراق …

  • 14 أكتوبر

    خضير الزيدي : جبار الكواز؛ معجم الاحتراف الجامع في الكتابة والخيال

    يعتقد جبار الكواز أن الشعر واحة كبيرة تجمع أطيافا متنوعة لهذا نراه يحصد العمودي والتفعيلة والنثري لكن ما تميز منه هو الكتابة الأخيرة لنصوص مفتوحة تستوعب حقل التاريخ والوجود والسرد لتحولات مخيفة في طبيعة الصراع العراقي منذ 2003 إلى لحظة كتابة هذه الأسطر ، تمجيده للشعر لم يعد اعتباطا فهو منشغل في كتابة الوجع المسافر والمقيم ويعطينا في هذا الحوار …