أرشيف شهر: أغسطس 2012

أغسطس, 2012

  • 27 أغسطس

    باولو كويلو يصف أفضل رواية في القرن العشرين بـ «السخيفة»

    قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن الروائي البرازيلي باولو كويلو وصف رواية «يوليسيس»، للروائي الإيرلندي جيمس جويس، التي اختيرت مؤخرا كأفضل رواية في القرن العشرين، بـ «السخيفة». ونقلت الصحيفة، الخميس الماضي، قول كويلو من لقاء أجراه مع الصحيفة البرازيلية «فولا دي اس باولو»، الذي قال فيه أيضاً، إن سبب شهرة جويس تعود إلى أنه كاتب «حديث»، رغم ما يقوله النقاد، مضيفاً …

  • 27 أغسطس

    د. ناصر الأسدي : قرابين بوذا الأخير

    قفز ثم ترك قدميه في فضاء الكوخ تتأرجحان .. الذاكرة تستفحل الأبجدية الحائرة  يلمح الظل مساره في دكنة الشجر المتعارش.القمر كان غائبا والغيمة رماد يعانق انزياح الضوء الذهبي و مازال اللون الفضي على الغيمة كما الماء المتجمد .الباب موارب .. يهرب ضوء باهت إلى الخارج خلسة  تتبعه قطية إلى حيث كان.. في ذلك الخارج نباح متقطع لكلب أو كلبين . …

  • 27 أغسطس

    د. حسين سرمك حسن : الشاعر رائيا ؛ فلسفة السر السيكولوجية
    تأملات في المنجز الشعري للشاعرة السعودية اشجان هندي

    ( – لماذا أنت شاعر ؟ -لأنني لا أعرف أن أتكلم إلّا مع مجهول ٍ ، لا يتكلم )                                              أدونيس                                      من كتاب (المحيط الأسود)   ( قلتُ : أجمع أغصانك يا سرُّ أتسلّقها كي أطلَّ على مارد البوح ِ أُبقيه ِ تحت جناحيّ في غابة الريح ِ بين الخضوع وبين الرجاء ……………… قلت ُ قلت ُ فعدت َ …

  • 27 أغسطس

    هاتف بشبوش : لعبة الجوع ؛ hunger game

    هوليود تنتج مئات الافلام التي تبرز قوة أمريكا المهيمنة على العالم , واستفرادها في توجيه ضرباتها المميتة للشعوب , والقطبية الواحدة التي جعلتها تتصرف بشعوبنا المتراجعة عن طريق الربوت كونترول ,  ومن هذه الافلام هو فلم لعبة الجوع* الذي يعرض حاليا في معظم صالات السينما العالمية , ومحتوى هذا الفلم قد جسده الامريكان في أراضينا عن طريق استغلال  الطائفية والقومية …

  • 26 أغسطس

    سالم محسن : إكتشافات جنوبية

    تأتي الجياد من الجوانب مسرعة لكن الجواد الرابح يأتي من الخلف بقامة ممدودة ممشوقة في التتويج لاتساوي بين الفرس والمهر الفرس الجميل ليس كالمهر الجميل أنت الارض وانا الانسان في النكوص دورتنا السيف الطالع من نحاس التمثال رغبة عوجاء لأن الخيول وصلت متعبة نحرت بالماء كتف بكتف يد بيد شفاه بشفاه ..معا على الدوام

  • 23 أغسطس

    كزار حنتوش : دمعٌ كالقار !

    { الى روح كاظم خبط }* لماذا لم تعضدك بعض قلوب الناس ؟ ولماذا صار الغائب كالحاضر والذاكر كالناسي ؟ ولماذا ظلت زاهية ، طيبة ، أيام المتناسي ؟ ولماذا برقك يا كاظم خلب ورعودك منسية ؟ كنت هناك بين القصب العالي والماء أحسو كاسات النفط الابيض دون رفيق أين رفاقي الآن..؟ بان النهر كما لو كان مرتدياً بزة جندي …

  • 23 أغسطس

    أسعد الجبوري : الممحاة .. لحمٌ وورق !!

    على متن الريح دون كيشوت:كيف تكون معاصراً يا سانشو،ومازال رأسكَ بعقل مليء بالبراغي الصدئة؟ سانشو:المعاصرة في القلب يا سيدي الدون. دون كيشوت:وتناور لعباً وتهكماً بالكلمات كذلك؟! سانشو:ربما ذلك أفضل من أن يكون المرء خادماً مطيعاً للغة وحسب. دون كيشوت:وهل في عدم إطاعة اللغة حداثةٌ كما تقصد؟ سانشو:كل مطيعٍ رهينة .والطاعة في العصر ، أن تكون عقاراً مرهوناً يا سيدي الدون. …

  • 23 أغسطس

    د. عبد الله ابراهيم : كركوك أنتجت أدباً متنزهاً عن التعصّب والتطرّف والكراهية

    أجرى الحوار:عدنان ابو زيد يرى الناقد والأستاذ الجامعي المتخصّص في الدراسات السردية والثقافية عبدالله ابراهيم ان ظاهرة المثقف او الاديب المتشرد الذي لا يٌخضع نفسه لانضباط سلوكي او ابداع ممنهج ،أصبح ظاهرة خاصة في الثقافة العراقية خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين، إذ بدا وكأنه بطل وجودي متمرد ولكنه ضائع في قلب بغداد الشمولية كما هو الحال مع جان دمو، …

  • 23 أغسطس

    د. أحمد حسن المقدسي : لا تقتلوا الشام ..

    لــن ْ نعيــش َ كأيتــام ٍ بــلا حـَــمَـد ٍ ولـن نمــوت َ إذا مــا أ ُلغِــــيَت ْ قــَــطـَر ُ لكـننا دون َ سـَــيْف ِ الـــشام ِ جارية ٌ يـَـلوطـُها التـُّـرْك ُ .. والرومان ُ .. والتـَّــتـَر لا تـُـسقِطوا الشام َ يا أعـراب ُ واعتبِروا   هـذي جـَهنم ُ فـي بغـداد َ تـَـسـْـتعِر ُ اللعبة ُ ابـتدأت ْ.. واللا عـبون َ أتـَـوا  …

  • 23 أغسطس

    ثلاث قصائد للشاعر الكندي كلاوس جيركين

    ترجمة خلود المطلبي قيامة باردًا نهض من الأرض شجاعًا وجريئًا نهض من قبره ثم بعدها لمس يد الذي أعادَ له نور الشمس على الطريق مشيا معًا كلاهما بدا غريبًا، وكأنهما ما كان لهما أن يكونا معًا أبدا مشيا معًا حتى وصلا الى تل بدا التل مألوفاً والهواء ساكنا لم يتحرك أحدٌ عندما كان يؤدي الرجل المولود ثانية مهمته الذي طلبها …

  • 23 أغسطس

    ندوة في القاهرة عن رواية “الإرسي” لسلام إبراهيم

    كتبت : عزة حسين قالت الروائية “سلوي بكر” إن رواية “الإرسي” ــ آخر أعمال الأديب العراقي المقيم بالدنمارك “سلام إبراهيم”ــ والصادرة مؤخراً عن “الدار” للنشر، رواية سيرية تعبرعن سيرةٍ ذاتية لكاتبها، عبر تجربةٍ إنسانيةٍ قابلة للانسحاب على تجارب أخرى لعراقيين كثر، عاشوا الحقبة الصدامية، وعانوا همجية، لم يفقها سوى الهمجية الاستعمارية التالية لتلك الحقبة. وأضافت أن تلك التجربة تتراوح مابين …

  • 23 أغسطس

    د. مرتضى الشاوي : عيد مؤجل

    أوشك شهر رمضان بحليته الروحانية وبقداسته الإلهية أن يجرّ ثوبه القشيب كما ينبغي في حساب الصائمين ؛ لأنّهم في آخر يوم منه قد شعروا بفراقه إذ تصرمت أيامه ولياليه كحبال الدلو المتهرئة بعد عناء السقي . ظلّ الناس – كعادتهم – في حيرة ولهفة انتظار بزوغ الهلال وهو يبدو دائما ً كزورق فضي ، فلا العين المجردة تراه بوضوح ، …

  • 23 أغسطس

    عبد الزهرة لازم شباري : الشاعر أبو عراق وصرخة البوح في مدن الضياع

    ما الذي يستطيع أن يستنتج منه القارئ والمتابع عند الولوج بقراءة مجموعة الشاعر ( أبو عراق ) ( من …)  ؟ وما هي الإشارات الدالة فيها التي يمكن أن يميزها الناقد الحاذق على وجه التقريب ؟ أعتقد أن هذه التجربة الفنية بمفرداتها اللغوية والبلاغية لو  توبعت ودفعت إلى مبتغاها الأصيل ، وترجمة إلى ما قد يحدَث حادثها خوف مهارات النتاج …

  • 23 أغسطس

    د. حسين سرمك حسن : جابر خليفة جابر والكتابة السردية الجديدة (7- الأخيرة)

    عودة : قشتالة تزوّر كل شيء : ——————————-   … 2 – تمثال فرديناند زوج إيزابيلا. 3 – تمثال الخيرالدا أعلى كاتدرائية إشبيلية وقصّتها التي حلّت فيها محل أكبر وأضخم مساجد إشبيلية الذي بناه “أبو يوسف يعقوب المنصور” ، وكان المؤذن يصعد بحصانه السلم إلى قمة المئذنة لرفع الأذان للصلاة فقد كان ارتفاعها  97 مترا !! . يُظهر جابر عبر …

  • 23 أغسطس

    الأمتاع السردي في قصص “رقصة التنين” للدكتور عامر الصفار

    كتب الدكتور عبد الرضا عليّ أستاذ النقد الأدبي حول المجموعة القصصية الجديدة للقاص عامر هشام الصفار يقول: الذين يكتبون القصّةَ القصيرةَ جدّاً يُدركونَ أنّ هذا النوع من السردِ يُعنى باللمحةِ الدالّةِ، والفقرة المركّزة، والمغزى الموحي بما وراء السطورِ، وصولاً إلى جعلِ بقعةِ الضوءِ تتوزّعُ في دروبِ الأنفسِ التي ملّتِ العَتَمَة، وهم بذلك يُحقّقونَ ما ينشدون من هدفٍ سامٍ لثقافة الإبداعِ …