أرشيف شهر: مايو 2012

مايو, 2012

  • 11 مايو

    رشيد ياسين : أما استنفدتَ صبركَ يا عراقُ ؟

    متى يـنهدّ سجنـُـك يـا عراقُ ؟     أليــــس لأهلنـــا فيــك انعتـاقُ ؟ إلى كــم أنـتَ عـِِرضٌُ مسـتباحٌ     ورعــبٌ مطبــِقٌ ودمٌ يـُـراقُ ؟ مغـــانيـك الحسـانُ غــدونَ قفراً     وشــعبك َ بـات قطعانـاً تساقُ ! وغـصَّ ثـراكَ بالأشــلاء حتـى     تملَكـــهُ دوارٌ وإختــنـــــاقُ ! وجـاوزت المظــالمُ فيكَ حــداً     تضـجً ٌ لهـولــه السْبعُ الطبـاقُ ! وفيــكَ أحبّـةٌ تــهفو إليــهمْ     جوانحُنـــا …

  • 11 مايو

    مهدي شاكر العبيدي : مذكرات طالب بعثة كتاب لغرض الاقتناء كأثر نفيس وتحفة غالية لا لغرض القراءة !

    كتب الأديب العراقي الراحل الدكتور أكرم فاضل مقالة نشرها ذات يوم في جريدة ( العراق ) المحتجبة ، في نقد مذكرات القاص والروائي ذنون أيوب ، واستعرض فيها ردود الأفعال السائدة حينها في الأوساط الأدبية جرَّاء ما اتسمَتْ به من الصراحة المطلقة غير المحترسة والمتهيِّبة من اعتراض الجمهور العام واستهجان تماديها في تعرية النفس الإنسانية والاعتراف بما لم يسبق للناس …

  • 11 مايو

    أسعد الجبوري : مونتاج لتاريخ الشعر العراقي أسماءٌ منتفخةٌ ونصوصٌ بلا رقاب

    إشارة : لأن صراعنا مع الوجود في المجالات كافة هو صراع الذاكرة ضد النسيان حسب كونديرا ، فإن محاولة التصحيح التي يقوم بها الشاعر المبدع اسعد الجبوري هي في غاية الخطورة لأنها تضع نقاط التاريخ الموضوعي الصادق على حروف ذاكرة يعتقد البعض أن الحذف والتغاضي المتعسّف يمكن أن يميت اشجارها الباذخة . فتحية له .. لا يمكن الظن بوجود صراع …

  • 11 مايو

    رياض عبد الواحد : سواحل بغيضة ..

    1– ايه ايها القطار ما نفع العويل من دون محطات ؟!! 2- كدت ان اوقد شمعة لكن فرحي ذهب الى النوم !! 3- آه لقد هجرتني وفي يدي خيط !!! 4- ما بين الكفن والتابوت شجن !! 5- يسيل ظلي من سريري فأراه متقرفصا عند الباب 6- حلمي يحوم حولي بجناح مكسور وينظر لي بعينين مغرورقتين بالعتاب !! 7- شفتاها …

  • 11 مايو

    صدر مؤخرا في دمشق أول كتاب عن القاص جاسم المطير بتحرير ناظم السعود

    صدر منذ أيام عن دار ( أمل الجديدة ) للطباعة والنشر في دمشق أول كتاب توثيقي للأدب القصصي للكاتب العراقي الكبير جاسم المطير ، وقد جاء الكتاب تحت عنوان ( جاسم المطير قصصيا ) ويضم مراجعات نقدية وشهادات أدبية في مجموعة ( المولود في مدن القلق ) وقد اعدّه وقام بتحريره الكاتب الصحفي ناظم السعود . لقد أسهم في الكتاب …

  • 11 مايو

    فليحة حسن : ستالينغراد ..

    في اللحظات الكنتُ أمدُّ حناناً  صوب الغاباتِ المزروعة من اجلي وحدي امسدها حلماً أشم وجيب الكامن بين الإضلاع يبارك فيّ الرحلة يدعوني  بنبض يعلمه فيّ اسمع أصواتَ دخانٍ متروكٍ من لحظة هم ينحاز إليّ يجتاز الرغباتِ الى كامن منها قسراً تنعطف الروح  إليه تتشكل خدراً فوق شفاه تلتهم الأنفاس حياةً اخجلُ لكن العين في لحظات  ــــ لا ادري ماذا اسميها …

  • 11 مايو

    عبد العزيز لازم : السيرة الذاتية في رصد كوابيس هلسنكي

    إن رواية ” كوابيس هلسنكي” تقدم تجربة فنية جديدة في جسم الأدب الروائي  العربي وهي ليست بعيدة عن التجارب العالمية من حيث العموم إلا أنها تحلق في تفردها الخاص في مجال التقنيات الأخاذة التي تتسم بالجرأة وإثارة الجدل. نعتقد ان هذا العمل قبل كل شيء يصنف ضمن رواية السيرة الذاتية، أي الكاتب بقلمه ( الاوتوبيوغرا فيا )، لكننا قبل ان …

  • 11 مايو

    مقدادمسعود : ثقافة/ سطح المكتب ألإنصات بالعين .. 1-3

    إلهي… رضيتُ بنصيبي من هذه الدنيا كنصيب الطير…                    مظفر ياشيخي بسام الدين.. قل لي: أين ألإنسان.. ألإنسان ؟!                        صلاح عبد الصبور فقد مر دهر طويل ولاضوء في الليل إلا.. خيوط العناكب وشيء تمايل كالبهلوان جملٌ هائجٌ.. أم حصان ؟ وخيل لي أن قردين في صالة العرض يصطخبان..                                 محمد علي شمس الدين في فيلم 451فهرنهيت.المقتبس من رواية تحمل …

  • 11 مايو

    حسين سرمك حسن وفائز الحدّاد : تحليل أغنية “حاسبينك” للمبدع الكبير “طالب القره غولي”

    من المهم القول ابتداء إن المبدع الكبير “طالب القره غولي” هو واحد من أهم ، إن لم يكن الأهم، الملحنين الذين حدّدوا الملامح الأساسية للأغنية العراقية الحديثة. وجعل الأغنية العراقية مكونا من مكونات الوجدان العراقي ، استقرت في عمق الشخصية العراقية. ولا يمكن على الإطلاق تجاوز إبداعه ممثلا – على سبيل المثال لا الحصر- بـ : روحي ، ليل البنفسج …

  • 11 مايو

    زياد جيوسي : شباطيّات ..

    عندما خضت في نصوص هشام خاطر، لم أكن أتوقع أني سأخوض في مخاضة كبيرة واسعة الامتداد من مساحات الألم، فنصوص هشام وهي تحمل اسم (شباطيات)، تعيدنا إلى جو شهر شباط بما يحمله من تخبط وعنفوان، ويذكرني بالمثل الشعبي الذي كان أجدادنا يقولونه أمام تقلب شهر شباط وعنفوانه: “شهر شباط ما عليه رباط”، فلم يكن لأحد أن يتوقع موعد الشمس من …

  • 7 مايو

    رحيل رشيد ياسين آخر مجايلي السياب

    عبد الرزاق الربيعي – عن ألف ياء الزمان رحل الشاعر العراقي المغترب في الولايات المتحدة رشيد ياسين عن عمر ناهز الثالثة والثمانين عاماً والذي يعد آخر ابناء جيل السياب والبياتي ونازك الملائكة. بدأ الشاعر العراقي رشيد ياسين المولود في بغداد عام 1929 كتابه الشعر في سن مبكره. سطع نجمه في في أواخر أربعينيات وخمسينيات القرن العشرين في العراق؛ كواحد من …

  • 7 مايو

    وفاة المبدع الكبير “محمود صبري” صاحب نظرية الكم في الفن التشكيلي

    حسام السراي بغداد  لم يمت محمود صبري! هذا على الأقل ما نعرفه من معظم وسائل الإعلام التي لم تحفل كثيراً برحيل أحد أبرز التشكيليين العراقيين، بل اكتفت بإيراد خبر رحيله، بينما خصّته صحيفتان فقط بملف كامل عن سيرته وتجربته. الرسام الذي ترك إدارة المصارف في بغداد في أوائل ستينيات القرن الماضي، ماضياً في رحلة اغتراب امتدّت خمسة عقود بين موسكو …

  • 7 مايو

    ناطق خلوصي : دفاعا ً عن ثقافة سنوات الحصار في العراق

    إشارة : يحاول الأستاذ المبدع ناطق خلوصي في هذه المقالة وبجرأة إعادة التوازن للنظرة المختلة لدى بعض أدباء الخارج إلى ما حققه أدباء الداخل من إبداعات ضخمة في سنوات الحصار الأميركي الجائر الجحيمية .. فتحية له. أسرة موقع الناقد العراقي ما زال المثقفون العراقيون ممن عاشوا مع شعبهم سنوات الحصار ، يشعرون بمرارة تلك السنوات القاسية التي أنزلت همجية العالم المتحضر …

  • 7 مايو

    لبنى ياسين : إنتظار

    أتوجسُ فيكَ فرحاً يتسلـَّقني على مَـتنِ لونٍ فاسق لا يلمْلِمُ سَوْأتـَهُ في حضْرةِ الشَّمس باهظٌ حُزنُ السَّماءِ هذهِ الليْلة فلا ُتمْطِـرْني أقمَاراً ولهى ودعني أرشقُ الليلَ بالسَّهر وأدثـِّرُ كفوفَ الوجعِ بصبري فقد أراودُ الجِراحَ عن صَمْتِها وقد تَملـَؤني السَّماءُ شغفاً فينحني ظمئي إجلالاً  للعتم وتترنَّحُ أوردتي في خاصِرةِ النبض ويتعمَّـدُ قلبي في غيابِ الضوءِ قرباناً للوقت مُنْتهكاً فطنةَ الانتظار حينَ …

  • 7 مايو

    توفيق الشيخ حسين : مملـكة تو ّجها الصمـت قراءة في الأعمال الشعرية ” الجزء الثاني ” للشاعر محمد الأسعد *

    كان عصـرا ً مظـلما ً ولكـن الغنـاء َ كان يرتفع في الأقبية العميقة لم يعلمونا شيئا ً لقد ولدنا في الضباب ْ يرحل ُ في  دفتر ِ الصمـت ِ , يقـلــّب ُ الدفاتر َ والصـور َ المرسومـة .. يعبـر ُ وحيـدا ً بحزن ٍ ولم يجـد ْ وتـرا ً لقلبـه .. يحلـم ُ بالشـموس الرائعـة حين يفلـت الزمـان من قيـده …