أرشيف شهر: مايو 2012

مايو, 2012

  • 22 مايو

    فتيان أكرم الفتيان : غانم الحداد في ذمة الله..

    اعلن في العاصمة الاردنية عمان، عن رحيل أستاذ الموسيقى العراقية الفنان الكبير غانم حداد، ظهر الخميس الماضي 18/5/2012 إثر أزمة صحية المّت به قبل أسبوع وأدخلته في غيبوبة امتدت لمدة 24 ساعة قبل ان يفارق الحياة عن عمر ناهز 87 عاما. مارس الفنان غانم حداد العمل الفني والأداري على مدى خمسين عاماً وبعدة وظائف منها مدرساً ورئيسا للقسم الموسيقي والأنشاد …

  • 22 مايو

    زيد الحلّي : استعادة سيرة أصغر قاص عراقي : موفق خضر الغائب منذ 1980؛ النسيان ظاهرة عراقية بامتياز!!

    غاب أسمه عن المشهد الثقافي العراقي، فيما كان شاغلالمثقفين بإبداعاته، ودماثة خلقه، ودوره في إذكاء الذوق القصصي من خلال تقديمه قصصعشرات القصاصين العراقيين حينما كان مشرفا على ركن ريادي يسعى الى التعريف بالقصصوكتّابها الذين كانوا ينشرون في مجلة “الف باء” العراقية في سبعينيات القرن المنصرم،او حين تسلمه رئاسة تحرير مجلة الطليعة الأدبية وأسس مجلة الثقافة الاجنبية إنهموفق خضر الذي سجل …

  • 22 مايو

    د. يشرى البستاني : في الغياب أتعثر بأنوارك

    تتهشَّمُ العبارةُ ويضيقُ الأفقْ.. وأبحثُ عنكَ في كل شيءٍ فلا أجدُ في الغياب  شيئا وأجدكَ في كلِّ شيءْ … أتلمَّسُ أفياءَكْ .. أغيبُ عنك لألتقيكْ… أغيب لأتوحّد بكْ.. أغيب فأتلعثم بأنوارك … أغيب فأجدك تفتح عينيك في شغف قلبي.. أصمتُ فأسمعكَ في خلايايَ تدعوني … ” هذه أنوارُ ليلى قد بدتْ….” فطلّي علي حبيبتي ……تعالي.. ” فالفتى من سلبته جملةً …

  • 22 مايو

    حسن عجمي : ستيفن هوكنغ : “التصميم العظيم” ؛ جدل الكون و الله

    تم نقد كتاب الفيزيائي الكبير ستيفن هوكنغ ” التصميم العظيم” قبل أن يتم نشره وتوزيعه. والسبب الأساس وراء ذلك هو أن هوكنغ قد ألغى  فيه ضرورة وجود الله و اعتبر أن من الممكن تفسير كل شيء من خلال العلم فقط. شارك الفيزيائي ملودينو في صياغة كتاب هوكنغ الجديد حيث أوضحا موقفهما من العلم والفلسفة والله. نرصد في هذه المقالة رحلة …

  • 22 مايو

    فؤاد قنديل : الحدأة ابتلعت سحابة !

    في فناء السجن كنتُ يا ريم أجلس مع الصحاب الملطخين بالحماقات والأغلال فتعطلت أزمانهم كانت جماعتنا تضم القاتل والنشال والمزور وهجّام الشقق قذفت نظراتي إلى السماء علّها تشغل أذني عن البذاءات والسباب المجاني رأيتها بعيني تهبط  فجأة كالصاروخ في مشهد مثير الحدأة التي ابتلعت سحابة منذ قليل ارتطمت بأرضية الفناء الحجرية أغرق المطر المتدفق من بطنها المنفجرة فناء السجن التفت …

  • 22 مايو

    نازك ضمرة : قصائد تُمطرنا برقا خاطفا *

    * قراءة في ديوان “العزلة غيرت عناوينها باكراً” للشاعر المغربي أحمد الدمناتتي الشعر فن إشفاء: الشعر لغة الأرواح، يحاول إيجاد مطابقة بين الواقع الذي قد يصبح خيالا مؤقتاً أو إلى زوال، وأي فن هو جاذب للنفوس ويشتغل على إراحتها، والشاعر كفنان يشفّ عما في أعماقه من أصالة  وخبرة، ليؤثر فينا أو يشفينا أو يحملنا كي نتماهى معه في خيالاته وحضوره …

  • 22 مايو

    عبد الزهرة لازم شباري: اليواقيت تنثر بهاء الأقحوان

    * قراءة في المجموعة الشعرية  للشاعر الدكتور ناصر الأسدي بلغة غنائية تصويرية أستطاع الشاعر ناصر الأسدي أن يوجه سهمه بالقوس الذي تفرد به وجعله وسيلة صائبة لمرماه الرئيس ، لكي يوجه ما يكتبه إلى الوجهة التي يراها أقرب إلى تكوينه الثقافي وذوقه الجمالي ، عندما يبدأ بحياكة قطعته الموسيقية ، بادئاً برسم النوتات الدالة على ألق السفر الجاد مع تلك …

  • 22 مايو

    إميلي ديكينسون مختاراتٌ منْ “قصائدُ حبٍّ”*

    * ترجمة “محمّد حلمي الريشة” ** “بِاستطاعَتي أَن أَخوضَ فِي الحزنِ فِي بركٍ منَ الحزنِ بأَكملِها، فقدِ اعتدتُ علَى هذَا، غيرَ أَنَّ أَبسطَ دفعاتِ الغبطةِ تكسرُ قدمِي، وإِذا بِي أَترنَّحُ سَكرى.” (إِميلي) تَركْتَ لِي تَركْتَ لِي، حَبيبي، إِرثَينِ،- إِرثَ الحبِّ وإِرثَ الأَبِ السَّماويِّ الَّذي سيحتَويني، وكانَ لديهُ عرضٌ؛ تَرْكتَ لِي حدودَ الأَلمِ رحبةً كالبحرِ، وبينَ الخلودِ والزَّمنِ، وعيُكَ وأَنا. أُخبِّئُ …

  • 22 مايو

    حسين سرمك حسن : “فزعة” ثقافية من أجل يهود العراق !

    ويمكن أن نسمّي هذا العمود بـعنوان آخر معبّر هو “إذا أردت أن تصبح كاتبا مشهورا فاكتب عن يهود العراق” . أما العنوان الأصلي “فزعة … ” فنحن فعلا نعيش حالة “فزعة” من أجل يهود العراق . هذا يتحدث عن معابدهم وذاك عن مأساة ترحيلهم .. هذا يبحث في دورهم في الغناء العراقي ويعدّ صالح الكويتي رائدا للحداثة فيه !! وآخر …

  • 22 مايو

    نورا ابراهيم * : الغرفة الحمراء .

    * البيضاء / الجبل الأخضر / ليبيا كانت حسنةَ الوجهِ .. ناعمةً .. رقيقةً .. منذَ أكثرَ من عشرينَ عاماً ظلَّت والدتها تستعدُّ لزواجِها ؛ لكنَّ النصيبَ لم يطرقْ بابَها ككثيراتٍ غيرها. ـ أتت إليه بعدَ إلحاح الأقارب والأصدقاء ليفكَّ عنها ( السحر ). طلبَ من أمِّها الخروجَ لتبقى معه بمفردِها.. هي إنسانةٌ مثاليَّةٌ .. لكن ماذا عليها أن تفعل …

  • 18 مايو

    مهدي شاكر العبيدي:من التراث القريب.. الشيخ عبد الله الشبراوي ورائعته في مخاطبة محبوبته

    بينما كنتُ أتصفح كتاب الباحث السوري الدكتور عمر موسى باشا ، المكرَّس للتعريف بالأدب العربي إبَّان العصرين ِ : المملوكي والعثماني ، واستعراض ماجريات هاتين ِ المرحلتين ِ يعني في واقع الحال تحرِّي سماته وخصائصه التي انماز بها أيَّام سيرورته في البلاد المصرية دون سـواها من الأنحاء والديارات العربية ، فقد يكون في بعض جهاتها متلبِّسا ً بغير مواصفاته في …

  • 18 مايو

    أسعد الجبوري : الممحاة : آسيا : الظواهرُ والأسئلة ُ

    على متن الريح – دون كيخوت:لمَ لا نتوقف هنا قليلاً يا سانشو ،فنشرب شاياً في هذه المقهى أو نلعب الطرنيب؟ – سانشو:أمرك سيدي الدون.ولكن إلا ترى الوقت في غير صالح الشاي، مثلما هو في غير صالح المقامرة بالطرنيب – دون كيخوت:لكننا سنقع في المحظور،فيما لو استبدلنا الشاي بالخمر،والطرنيب بشيء آخر – سانشو:قد لا يكون بعد اليوم من محظور سوى الطواحين …

  • 18 مايو

    رياض عبد الواحد : قراءة وتأويل للمجموعة الشعرية “خيول بلا اعنة” للشاعر “علي نويّر”
    البحث عن الحرية والخروج على مقتضى الظاهر

    تشكل \ العنونة \ موقعا وظيفيا مهما لأستبصار بنية النص والاندماج معه وبه حتى تغدو  ( احد مستوياتها التركيبية  – الدلالية ) . و \ ثريا \ المجموعة التي نحن بصددها تقع ضمن العنوانات الاسنادية الاسمية التي لا تخلو من ترميز قصدي . الغلاف الاول هو غلاف حاسوبي تصميما وخطوطا . يتخذ اسم الشاعر مكانا علويا من الغلاف , يتبعه …

  • 18 مايو

    ليث الصندوق : عندما يستنطقُ الغائبُ المسكوتَ عنهُ والمُغيّبَ (*)

    ليس البحث في ظاهر النص عن الفضاءات البيض والنصوص المضمرة تقويلاً له بما لم يقل ، بقدر ما هو ولوج عبر ثغرات اللغة إلى الباطن للكشف عن المسكوت عنه باعتباره معرفة خارج نصية ، هذه المهمة التنقيبية ليست ترفاً خصوصاً في نص إشكالي مثل رواية واسيني الأعرج ( ضمير الغائب) يحرّضك أن تتآمر عليه وتتعامل معه حفراً ونبشاً منذ لحظات …

  • 18 مايو

    فليحة حسن : المشهد الثقافي العراقي دعائي وملفق ولا يعتد به !

    المتمعن في كلمة التغيير الذي يضيفها  بعضهم الى جمله عند الحديث عن ما حصل ويحصل في  العراق ويرى فيها تبديلاً شاملاً لكل محفل من محافل الحياة أو جلها في الأقل، لا تقع ضمن ما يمكن أن نصف به المشهد الثقافي العراقي أبداً  ، إذ إن  التغيير ومن غير الممكن أن ينسحب على محفل كالثقافة مثلاً لأنها تحمل من الرسوخ والثبات …