الرئيسية » 2012 » يناير

أرشيف شهر: يناير 2012

يناير, 2012

  • 8 يناير

    يحيى السماوي : كفيف الخطو

    أخـبِّـئُ فـي دمي شـغـفـا ً فـتـفـضَـحُ سِـرَّهُ الـمُـقـلُ ! صَــبــوحٌ … إنـمـا  ثَـمِــلُ بـكـأس ٍ خـمـرُهـا الـمَــلـلُ نـديـمـاهُ: الـغــدُ الـمـذبـوحُ مـن دَهــرَيْـن ِ .. والـعِـلـلُ صَـبـورٌ … إنــمــا الأيــامُ يـزحَـمُ خـطـوَهـا الـعَـجَـلُ يـدبُّ إلـى رُبا الخـمـسـين فـــي  عُـــكّـــازِهِ  مَــيَــلُ سَـجَـتْ أحداقُـهُ الخضراءُ لـم تـنـبـضْ بـهــا  شُــعَـلُ ويُـشْـرِكُـهُ سـريرَ الـلـيـلِ سُـــهْــدٌ  لـيـس يــرتـحِـلُ ويـصْـحَــبُــهُ إذا  مـاقـامَ تِــيــهٌ  مـوحِـشٌ هَــطِــلُ

  • 8 يناير

    د. عبد الله ابراهيم : العقلانية والعنف والهوية ونقد المركزيات الثقافية**

    ٭ بعد قراءتي لسيرتك الفكرية التي ربما جَعلتَها بمثابة هوية لتعريف منهجكم الفكري والمعرفي في النظر الى عالم الأشياء والكلمات، وجدتك هبراقليطسي الرؤية، بعض الشيء، في منظورك ومفهومك للمعرفة، إذ قرأتكم غير مؤمنين على ما يبدو بتشبث المفكر أو الباحث بأية ثوابت فكرية، ودليلي يتمثل في رصد رؤيتكم للتجارب الفكرية والتي تتسم، كما لاحظتها، بروح حداثية، سيما حينما ترون أن …

  • 8 يناير

    رياض عبد الواحد : النبيل لا يشحذ سكيناً

    اشكم خيول نفسي الجامحة واخرس صهيلها لكن  نفسي تلطم الارض قبل الصدر بيديها التنبت اشجار الصبير كان الصبر طويل البال وانا قليل الحيلة فماذا يفعل القهر ؟! امشي على غير هدى مثل تاجر خسران واجوس الطرقات الغابرة صاهلا مثل فرس اصيل يشكمني الوجل فاستودع سري للريح فارى ضراما تضرمت واستحال بريقها

  • 8 يناير

    محمد علوان جبر : نزهان العراقي

    في اخر الليل ، كان المذيع يقف قريبا من قبر الامام الحسين  ، في بث مباشر..  وهو يردد متهدجا يتحدث مع الزوار وهم يبتهلون بالدعاء الكبير للعراق بالعافية ، لكنه بعد قليل ترك الزوار وبدأ يتحدث عن ماحدث في البطحاء من تفجير ارهابي راح ضحيته العشرات ،  لم اكن اسمع ماكان يقوله جيدا ،   فرفعت صوت التلفاز ،  سمعته يتحدث …

  • 8 يناير

    فليحة حسن : الأدب النسوي ثانية

    قرأت قبل أيام مقالاً في (جريدة الزمان)  للأستاذ حيدر عبد الرضا جاء تحت عنوان (مراهقة الأدب النسوي) وقد وسم هذا الكاتب نتاج المرأة الأدبي السردي  بصفتي القصور والمحدودية  ( شكلاً وموضوعاً ومضموناً) وهذا عائد في رأيه كون تلك الكتابة لم تخرج عن حقل المرأة المعتاد المتمثل بالأسرة والهواجس الخاصة  بل بقيت فيه وإنغلقت عنه دون سواه ، يقول : (إن …

  • 8 يناير

    د. علي داخل فرج : إشكالية الإيقاع الداخلي في قصيدة النثر العربية قراءة في جهود النقاد العراقيين (القسم الثاني)

    إنَّ المحاولات الكثيرة التي قام بها أنصار قصيدة النثر لإقناع الآخرين باشتمال هذه القصيدة على إيقاعها الخاص لم تلقَ الرضا والقبول من لدن عدد آخر غير قليل من النقاد، فقد برز في الساحة الأدبية العراقية تيار يرفض هذه المقولة ويحاول أنْ يسفّه المحاولات التي تدافع عن إيقاع قصيدة النثر، ويمكن القول إنَّ خصوم هذه القصيدة كان لهم إسهام واضح في …

  • 8 يناير

    عايدة الربيعي : وهل يبكي الرجال ؟

    كان ليبقى، تمنى لو انه بقي ينازع التمهل، كاد يفصح عن افتتانه، ثانية.. طوى ما وصل إليه مؤجلا.. قال وقلبه يحتج : لو تدرين أي الطقوس كنت اعد؟ يلوح لي وأي الكلام سيبوح انتحارا ؟ لو انه  يدري  أي الطقوس  يعد ؟ كالريح حرا ، بدا لي مرة أخرى مرة أخيرة أحس إن  الله كل الله يدخل قلبه : تصدقين، …

  • 8 يناير

    حسين سرمك حسن : أسعد الجبوري في روايته “ديسكولاند”.. تشريح العنصرية الغربية (3)

    # ذات المرأة الديسكولاندية تتفتح في الشرق : لقد بدأت سوني تفهم ذاتها جسدا ونفسا، وفق اضواء جديدة وفّرتها البيئة الاجتماعية المغايرة لبيئتها القديمة. البيئة الجديدة جعلتها تتصالح مع نفسها وجسدها، بعد أن كانت تعيش اغترابا حقيقيا عنهما في مجتمعها السابق. لقد “تشيّأت” العلاقات الإنسانية مثل كل مكونات الحياة الأخرى في الديسكولاند. وهذا التشيؤ هو نتاج طبيعي للفلسفة المادية الحاكمة …

  • 8 يناير

    نورا ابراهيم : دعني أحبك

    دعني .. أصلي بمحرابِ عينيْكَ حتى.. أمرَّ بليلِ المُدن ِ البعيدة ِ لأقي بعينيكَ وجْهي دعني أتعرَّى مِن حُزني ..مِن قهري ..مِن ألمي فأداوي بكَ جراحيَ القديمة َ ويفيقُ حلمُ السنينْ فهذا أوانُ انفجارِ الرؤى وزمانُ البوْح ِ الجديد ِ دعْني أضعُ رأسي على كتفكَ أسدلُ هواجسَ عُمري على صدركَ أتناثرُ شظايا دعْني أكتبُ بدمعِكَ لحظاتي دعْني  أكوُنكَ أنْ أفتحَ …

  • 8 يناير

    “شمس النارنج” .. مجموعة شعرية جديدة لـ “مقداد مسعود”

    (أمّي أعطتني .. في الحلم أعطتني .. غصنا وهي تسلمني غصن النارنج : يا مقداد .. شمعتك هذا .. صنْ ضوئي في غصنك هذا لم أسأل .. لم أسألها .. تماهيت في ربيع صوتها وهو يغسلني .. من شتائي رأيت ُالغصن مصابيح وها أنا الآن كلما رأيت شجرة آيلة للسقوط زرعتها مصباحا .. ) عن دار الجفال للطباعة والنشر في …

  • 7 يناير

    مهدي شاكر العبيدي : مقابلة مع الدكتور علي الوردي عمرها ثمانٌ وعشرونَ سنة

    عَثرْتُ بين أوراقي القديمة على نصِّ المقابلة الفريدة التي أجراها مع الدكتور علي الوردي الصحفي المرحوم أحمد شبيب ( أبو صارم ) ، الذي كان عين الوقت مديرا ً لمطبعة جريدة ( العراق ) المحتجبة اليوم ، ومحرِّرا ً لصفحتي : ( أدب وثقافة ) ، و ( النافذة الفكرية ) في الصحيفة نفسها ؛ وذلك حين إلمام الراحل علي …

  • 7 يناير

    جابر خليفة جابر : أسئلة الإبداع أسئلة القراءة: عقدة ساليري

    ساعة ما – وللاستراحة من هموم الكتابة والتزاماتها – وكان الوقت ضحى أو غروبا ، كنا جالسين معا نشاهد باسترخاء إحدى حلقات الفلم الوثائقي ( العائلة الملكية) عن حياة عائلة من الاسود ، لكزني موزارت وهو يشير الى قيام أسدين كبيرين بقتل الأشبال كي ينفردا باللبوات ، وقال : أكاد أرى الموسيقى ومجالات الابداع الانساني كلها كما اللبوات ، عشبة …

  • 7 يناير

    عذاب الركابي : عراقي

    1 . عراقيّ .. ، يعشقُ الشمس َ ، ويمشي على إيقاع ِ المَطرْ  !! 2 .  عراقي .. ، زارعُ الألفة ِ في رحم ِ الأرض ِ ، ومذبوحٌ في مواعيد ِ السَفرْ !! 3 . عراقيّ .. ، يكتبُ جرحَهُ الغائرَ شعرا ً .. وأحلاما ً  !! وهوَ لا يبكي  ، ولا يشكو القدرْ !! 4 . عراقيّ …

  • 7 يناير

    شوقي بهنام يوسف :من شهرزاد إلى لميعة عباس عمارة.. قراءة نفسية لقصيدة شهرزاد *

                                    قراءة نفسية لقصيدة شهرزاد * شهرزاد بطلة أسطورية من أبطال ” ألف ليلة وليلة ” . ومعروفة هي قصتها . أصبحت رمزا للخلاص ، كما انها وجه خفي من وجوه حواء . هذا الوجه يتجلى بقدرة المرأة في هيمنتها على الرجل . مهما كان هذا الرجل . ويكفي النساء فخرا أن شهرزاد صارت الأولى من بنات جنسها من تعرف …

  • 7 يناير

    عايدة الربيعي : وهل يبكي الرجال ؟

    كان ليبقى، تمنى لو انه بقي ينازع التمهل، كاد يفصح عن افتتانه، ثانية.. طوى ما وصل إليه مؤجلا.. قال وقلبه يحتج : لو تدرين أي الطقوس كنت اعد؟ يلوح لي وأي الكلام سيبوح انتحارا ؟ لو انه  يدري  أي الطقوس  يعد ؟ كالريح حرا ، بدا لي مرة أخرى مرة أخيرة أحس إن  الله كل الله يدخل قلبه : تصدقين، …