أرشيف شهر: أغسطس 2011

أغسطس, 2011

  • 20 أغسطس

    مبسون الإرياني: غارقاً حبّاً

    ليس أجمل من رائحتكَ مائلةً على تفاح أحلامي سأطفئ كل المصابيح.. والجدران حيث أرواحنا سأطويها بعدة ألوان و أزهر على طرفها المكسور .. لست كالضعيفات يدفن أيديهن في البياض في كتاب شعر ناقص هكذا تذوب كمدا غارقا حبا بين أثوابي المزركشة.. كغجري قديم تدور تدور كأيام الصنوبر العاجز عن الموت تتبعثر كهولته عبر ضوء غيمة معطرة بحكايات الماضي بأقزام مشاغبين …

  • 20 أغسطس

    فؤاد قنديل: نساء وألغام (10)

    تبدلت نظرتي لوجودي فى ليبيا، وبعد أن كان الخروج من مصر بغرض التجول فى أوروبا بعد العمل مدة محدودة فى ليبيا، أصبح قدومي الآن من أجل الاستعداد للزواج، وشراء ما يلزم لتأثيث بيت الزوجية، وكان أول  تحول فى هذا الاتجاه هو قبولي الانتقال من شركة الطرق ومهابط الطائرات إلى شركة الفلاح للصناعات الغذائية، وهي مملوكة لعدد من المساهمين، أكبرهم أبو …

  • 20 أغسطس

    خضيّر الزيدي: مناجاة ذبيح

    إشارة : وقعت الهيئة المشرفة على موقع الناقد العراقي في خطأ جسيم وذلك عندما نشرت قصيدة مناجاة ذبيح قبل مدة باسم الصديق الكاتب “خضير فليح الزيدي” بدلا من اسم صاحبها الأصلي الصديق الشاعر “خضير الزيدي” .. ولا يسع الهيئة إلا أن تقدّم اعتذارها الوافر إلى العزيز خضير الزيدي .. ((مناجاة ذبيح)) إلى حسين سرمك حسن .. أخا أمعنت كثيرا في …

  • 20 أغسطس

    حسين سرمك حسن: الجواهري مركب النار ، النرجسية الضارية والقصيدة المفتاح (9)

    قال الجواهري ذات مرة إنّه كان يصحو على خطأه بعد (خراب البصرة). وخراب البصرة هذا موجع بالنسبة لمن يدفعه القدر الى هاوية كارثة شخصية أو مأساة لايد له فيها . ولكن هذا الخراب ممتع ومطلوب لمن يسعى بفعل تركيب قوى نفسية معقدة ومغيّبة عن البصر الناقد الباحث عن المنطق والشعور المعقلن خلف كل فعل للشاعر. وهنا تصحّ بشكل يتجاوز كل …

  • 20 أغسطس

    الجوانب الإنسانية والظواهر الفنية في شعر نازك الملائكة

    * عن موقع ألف ياء الزمان يستعيد كتاب الجوانب الإنسانية والظواهر الفنية في شعر نازك الملائكة للكاتبة سامية صادق ديوب تجربة شعرية عربية عريقة كان لها بصمة خاصة في ديوان الشعر العربي الحديث وهي تجربة الشاعرة العراقية نازك الملائكة التي شكلت مع زميليها بدر شاكر السياب وعبد الوهاب البياتي ظاهرة فنية جديدة في الشعر العربي من حيث التغييرات الجريئة فيما …

  • 17 أغسطس

    زيد الحلي: السنين ان حكت؛ لعنة حسين مردان.. وحكاية صفاء الحيدري..!

    أثنان من الأدباء العراقيين ، تنافسا على ( مشيخة الصعلكة ) في العراق ، وأستمرت المنافسة بينهما على ذلك الموقع  سنوات طوال ، رغم ان أحدهما ، راهن على أقدميته في ” الصعلكة ” التي تجاوزت الثلاثين عاماً ، غير ان الآخر لم يعترف بذلك ، فالصعلكة عنده فعل مستمر لا يؤمن بالتوقف مثلما لايؤمن بالمحطات ، و” الصعلوك ” …

  • 17 أغسطس

    مهدي شاكر العبيدي: جريدة ( الزمان ) في العدد أربعة آلاف

    تقدَّر المسافة الزمنية الممتدَّة ما بين العدد ثلاثة آلاف والعدد أربعة آلاف من جريدة ( الزمان ) ، بمقدار ثلاث سنوات ، وتزيد عليها بقليل بنحو أربعة أو خمسة عقود من الأيَّام ، بعد طرح أيَّام التوقف عن الصدور في العطل وغيرها من المناسبات المتكرِّرة ، وللقارئ أنْ يسأل عن الأصداء التي تركتها في النفوس أو أبقتها في الأذهان ، …

  • 17 أغسطس

    شوقي يوسف بهنام: أذهب عني يا قدري اللعين !! رؤية نفسية لقصيدة ” حب قديم ” للشاعر عبد الوهاب البياتي

    بعد كل السنين الطويلة والأيام المؤلمة .. طرق بابه القديم . هكذا يصور لنا البياتي ذكرياته مع ماضيه .. ذلك الماضي الأليم .. المتعب .. المثخن بالجراح . أيا ً كان هذا الحب . صديق عاد ليسترحم البياتي ويبث له همومه ؟ امرأة ندمت وعادت لأنها هجرت البياتي وخانته وهربت مع رجل آخر؟ .. رفيق له وشى به عند السلطات …

  • 17 أغسطس

    حامد فاضل: الحرب مجدداً في أربع قصص

    أربع قصص قصيرة جدا ً نشرها القاص حسين رشيد في العدد التاسع من مجلة فنارات التي تصدر عن اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين في البصرة ، تحت هذه العناوين/  إجهاض / هدى /  الخليقة / عائد / .. وهي قصص اعتمدت الفكرة المؤثرة ، والنهاية الموباسانيية ، وانساب زورق ثيماتها في نهر لغة تلقائية ، بعيدة عن التصنع ،  والتعقيد .. …

  • 17 أغسطس

    ميسلون هادي: باترون جرادة أو مليون طريقة لوصف جرادة

    كان الهواء نقياً إلي درجة كبيرة جعلت حتي الجراثيم تخرج للتنزه في الهواء الطلق، وبدون أن تدري أصابتني وأصابت الجميع بالرشح.. إنه الربيع.. وفي أوقات الربيع يطيب للبشر أيضاً الخروج إلي الهواء الطلق كما تفعل الجراثيم.. ولكن لا ورد في الحديقة، ولا بعبع في الرأس.. فلا مفر إذن من زيارة المشتل في طريقي إلي السوق.. وبعد ذلك أذهب لشراء اللهانة …

  • 17 أغسطس

    هشام القيسي: يوحي ويشبع سعة المكان: عبداللطيف بندر اوغلو من الحلم المبهج الى قسوة الموضوع

    ( 1)       انه يرسم ويقول 0 يوحي ويشبع سعة المكان 0 يستفيق من حلمه المبهج        ليلامس قسوة الموضوع ، ويصور تأثيره ، حتى أصبح معادلا واضحا للنفس       والرؤيا 0  جذوره ودموعه الوطن وحقيقة الأنسان ، وهما محور  تجربته الشعرية  ونافذته الأساس ، تجسدت فيهما معاني الصدق اصدق تجسيد ، وهذا دليل واضح على حكمته وموعظته الأخلاقية 0  …

  • 17 أغسطس

    الكتاب الخامس لناظم السعود: ألآخرون أولا : قطوف من كتابات ساندة

    للكاتب الصحفي ناظم السعود صدر مؤخرا كتابه الخامس تحت عنوان ( الآخرون أولا : قطوف من كتابات ساندة ) في طبعته الأولى التي أطلق عليها ( الطبعة الكربلائية ) ، ويضم الكتاب  اكثر من  120 فصلا  تجمع بين الدراسة والمقالة والثبت الأرشيفي تقارب جميعا مختلف زوايا النظر الثقافي العراقي على اختلاف أجيالها وأنماطها واشكالاتها القديمة منها والجديدة ، وفي الكتاب …

  • 17 أغسطس

    حسين سرمك حسن: الجواهري مركب النار ، النرجسية الضارية والقصيدة المفتاح (8)

    * القصيدة – المفتاح : نرجسية الجواهري وإشكالية التماهي مع المتنبي يتوفر لدى أي شاعر مميز ، نصّ أو أكثر كاشف ، يمكن من خلال تحليله الشامل وفهم أسراره وفك فعاليته ، الولوج الى أعمق طبقات لاشعور الشاعر والامساك بالعوامل الحاكمة التي تشكّل ليس فقط نتاجه الإبداعي بل إستجاباته السلوكية وسماته الشخصية أيضاً . نصّ يكشف وحدة كيان المبدع في …

  • 17 أغسطس

    فؤاد قنديل: نساء وألغام (9)

    قطرات الندي معلقة فى الفضاء تنتظر الخارجين فى البكور كي تعمد يومهم بقبلاتها الطاهرة.. لم أكن متأهباً لقبلات الندي، فقد كان بعض الأسى لا يزال فى كأسي.. سيارتي على الطريق الطويلة تقطع المسافة من الجنوب إلى الشمال، صاعدة على الحذاء الإيطالي ذي الرقبة، من نابولي إلى فينسيا.. الطريق الناعمة تشعرك أن القيادة متعة، وتزداد المتعة بتلويحات المشاهد الفاتنة التى تحيينا …

  • 17 أغسطس

    رمزي العبيدي: ليس دفاعاً عن علي السوداني، لكن هناك ما يجب أنْ يُقَال

    نشرَتْ جريدة الزمان بطبعتها الدولية في عددها 3769 ـ الذي وقع في يديَّ مصادفة ـ الصادر يوم السبت الموافق 6/آب/2011م ، وعلى الصفحة 11 منه أو منها ، مقالة للسيد كريم محمد حاتم ، وهو كاتب من محافظة ميسان العراقية ، على ما نُشِر تحت اسمه في هذه المقالة نفسها ، فهو يقول عن نفسه فيها : إنَّه كاتب مغمور …