أرشيف شهر: أغسطس 2011

أغسطس, 2011

  • 27 أغسطس

    د. سهام جبار: في الضحك .. وفي ركضتي

    كنتُ أتذكر الآن واخرجُ معه إلى حاناتٍ من مطر وأخبئُ اليقين في ضحكةٍ خلف قارورةٍ من عسل تربط الأمكنة وتدعني سرمديةً في الأشياء المنقطعة أجمعُ ظلامَ الليل في الضحكِ وفي ركضتي أحدّقُ بثيابي المفكِّرة وكتبي المستمرة وأجسامي الطويلة التي تختصرُ الطريقَ إلى الانقراض أصنعُ المطرَ لأقلعَ على متنِه وأعتصرُ الشعرَ الذي غرّدني فأدخلُ في الآنِ الذي ينسى الرحلات في مساءٍ …

  • 27 أغسطس

    رسول بلاوي: قراءة في ديوان«أقول الحرف وأعني أصابعي»للشاعر أديب کمال الدين (1)

    الشاعر اديب کمال الدين له نصيب من اسمه فهو اديب مبدع و متألق، يتفرّد بتجربته الشعرية الثرّة، إذ إعتمد ثنائية الحرف و النقطة في جميع دواوينه، فهما مشروعه الحياتي والشعري، و لا شک أنّ وجوده الإبداعي يتوقّف على هذه الثنائية… إستهواني اسلوبه الشعري فأخذتُ أتابع ما ينشره في المواقع الکترونية و أقرأ له ما تيسّر لي. قمتُ بترجمة قصيدتين لهذا …

  • 27 أغسطس

    حسن النواب: بلاد على وجه القصيدة

    الوجوه اتضحت والمرآة إنكسرت… وماظل لنا.. سوى.. ان نجمع شظايا البلاد بكوز القصائد والدموع.. و ازعل.. لأن اولى قطرات الخديعة كانت على صدر الفرات.. و ازعل.. لأن اولى الركعات للرب كانت على ارض كربلاء.. وازعل.. لأن البلاد التي انجبتنا ركلتنا واحدا اثر واحد على مشارفها.. ومن هناك كان الوجد يصيح ايتها الأم الرؤوم.. لماذا  نحن سبايا والغزاة بثروتك يمرحون.. ثروتك …

  • 27 أغسطس

    فؤاد قنديل: نساء وألغام (الحلقة 13 الأخيرة)

    كنت فى عز نومي، بل كنت ميتاً تماماً، وكانت أول ليلة فى الشقة الجديدة الصغيرة التى بحثت عنها بنفسي طوال عدة أيام دون أن أعثر عليها، وعندما فاتحت خالتي، كلمت شخصاً، فدلني عليها، وهو جالس فى مكانه بعد مكالمة تليفونية، لم تستغرق دقيقة، تقع خلف بيت خالتي فى مسرة فوق محل كشري اسمه “البغل”، لم تتح لي الفرصة بسبب الأحداث …

  • 27 أغسطس

    عيال الظالمي: تداعيات مملكة الشمع

    تكادُ الـّطحالبُ أنْ تنمو بكفـّي فتلدغ ُعقاربُ السّاعة ِعُمري ويفقأ ُعيونَ ليلي الفجرُ تشّمعُ أبوابُ الرّبيع ِ فلو كنتُ( شمشونا) بلا حبيبة ٍ لهزمتُ التأريخَ لكنـّه التمنـّعُ مازالتْ العقاربُ عمياءُ …. أفلحتْ الفئرانُ بثقب ِثوبَ الأميرةِ سمنتْ القِطط.ُ..خلدتْ متْخمةً العفونة ُكانتْ في خياشيم ِالسّمكةِ فأعْلنَ جمري روائحُ الفسادِ طوتْ القططُ أذنابَها وتوسدتْ مكنسة َالخُدّامِ الخائنينَ …………. الفئرانُ المغامرةُ تغزو المكاييلَ …

  • 25 أغسطس

    يحيى السماوي : يا صاحب الزمان

    الـصـبـحُ لـيـلٌ فـي الـفـراتـيـنِ فـنـحـن  يـومُـنـا لـيـلانْ  ! الـجـوعُ فـي الـمـاعـون ِ .. والـصّـديـدُ  فـي أنـهـارنـا .. والـرّعـبُ فـي الـقـلـوب ِ .. والـهُـزالُ فـي الأبـدانْ  .. إلآ الـطّـواويـسُ الـتـي تـكـرّشـتْ فـي غـابـة ٍ ظِـبـاؤهـا تـحـرسُـهـا الـذئـبـانْ ! يـا ” صـاحِـبَ الـزّمـان ِ ” .. يـا مُـنـقـذنـا .. يـا ” صـاحِـبَ الـزَّمـانْ ” : القادةُ الـزُّورُ .. اللصوصُ .. الغـربـاءُ .. …

  • 25 أغسطس

    مهدي شاكر العبيدي : فايق أبو الحب

    في يوم من صيف عام 1955م ، كنتُ اقتعد ركنا ً في مقهى ( حسن عجمي ) ببغداد وقد وفدت إليها من ( الهندية ) , جلس قبالتي شخص عرَّف نفسه أنـَّه دارس للآداب العربية في دار المعلمين العالية , وأنـَّه شقيق المربي المعروف ضياء أبو الحب , كان ذلك بعد انفلاته من أسر المجاملات المألوفة والمشوبة غالبا ً بالتحرج …

  • 25 أغسطس

    أ.د. بشرى البستاني : قراءة في عذاب نصوص الشباب العراقي / ألا شئ خارج النص حقا..؟!

    ونحن نغض النظر عما كتب من ثلاثين عاما، ونقرأ بأناة ما يكتبه الشباب العراقيون اليوم من نصوص، تلوح لنا مقولتا جاك دريدا وميخائيل ريفاتير “لا شئ خارج النص” و “النص مكتف بذاته” شاحبتين باطلتين عاجزتين عن التسويغ والمكوث، ذلك ان كل إشارات هذه النصوص تؤكد أن التاريخانية الجديدة هي التي تشتغل اشتغالا حثيثا داخل هذا الخطاب، لان كل شئ يثوي …

  • 25 أغسطس

    جمال الدين الخضيري: قصص قصيرة جدا

    بوح في حضرة الحاكم دخلتُ على الحاكم بعد تربص طويل بعتباته، وغواية حاجبه، وجثمتُ عند قدميه منكفئا على نفسي، ولما سألني عن حاجتي قلت له: – إن تؤَمِّني حكيتُ لك.  قال: – آمنٌ أنت ففضْ. تشجعتُ وقلت بثقة غير محسوبة العواقب: – يقول فيك فلان أنك لص زان، وجثمتَ على رقاب العباد، وأفسدت البلاد، فجميع المكاره وهبها الله لنا فيك… …

  • 25 أغسطس

    د. سهام جبّار : قمر هابط

          بينما قمرٌ هابط وأقدامي تسعى إلى نقطةٍ شفافة بفمي ليمونةٌ وبعيني فراغُ الأفق المنتعش أجاورُ الكيانَ الذي أكونُه وأقابلُ الهندسةَ الأرضية بتجوالٍ مع الريح الصافية والرحيق غطّى رأسي عشبُ طفولة واندسّتْ فيّ حكمةٌ بالغةُ اليناعة والحلم رأيتُها تتملّى ثمرَ التيه كان الرذاذ والشهد يأتيانِ بي ويروحان وكان القمرُ الهابط يتعابثُ في المهد والطفلةُ تداعبُ الكيان الذي لم يعد ليكونها …

  • 25 أغسطس

    حسين سرمك حسن: الجواهري مركب النار.. النرجسية الضارية والقصيدة المفتاح (الحلقة 11 الأخيرة)

    لحسن الحظ يتوفر بين أيدينا نصّان مهمّان للجواهري وللشاعر فاضل العزاوي يعالجان فيه موضوعاً واحداً هو : ((المتنبي))… وسأقدم هنا نص العزاوي كاملاً مع نماذج من نص الجواهري لأنه طويل حيث تقع قصيدته في(85) بيتاً . أ- نص فاضل العزاوي :- عنوان النص هو((بحكم العادة)) وهو قصيدة نثر يقول فيها : ((في مصعد بناية ((أوروبا سنتر)) في برلين وأنا ذاهب …

  • 25 أغسطس

    عايدة الربيعي : إلى سعيد المظفر حياً.. إلى الراحلة*

    -1- خطأ كبير أن نتصور إن المقابر مقترنة بالنهاية،فكثير من النهايات تكون نقطة بداية وأحياناً تكون بداية لأسئلة لانهاية لها في هذا العالم   شكرا ً  (ما أردتَ، يستحق ُ برهة َ زمن ٍ)   توضيح: ننسج العالم كلا لابد أن نتوخى    ما لبثنا، حتى أطاحت الريح ُ بِأرضِنا فعَصَفَت، و بعدَ رحيلها                                     (لم يزل ْ ما كان من …

  • 25 أغسطس

    فؤاد قنديل : نساء وألغام (12)

    ارتضوا بي رئيساً للجماعة الأدبية.      توسم شباب الأدب فى شخصي المتواضع مستوي لا بأس به من المعرفة الأدبية، وهدوء الطبع وحسن الإدارة، ورضاهم فى الأغلب عن أفكاري الإيجابية خاصة عندما اقترحت إصدار كتاب غير دوري بالتصوير لنشر القصائد والقصص القصيرة المؤلفة والمترجمة، والأخبار وعرض الكتب وسير حياة الأعلام (التراجم) وخاصة الأدباء العرب والأجانب. كنت قد أسست هذه الجماعة فى …

  • 25 أغسطس

    د.ماجدة غضبان المشلب: الى احابيل الزمن : لا يسترد الثعبان جلدا منسلخا

    المسافة الأنثوية من رحلة:- بعيداً عن شجرة نيوتن قريباً من التفاحة حيث لا يراني مستغرق في ترقيع الطريق ناسيا بداياته مسترق السمع لنهاية مخاتلة ————- برعمان يشرفان على تلة العيون واصابع كالديدان تتسلق ساقا خضراء

  • 25 أغسطس

    د. عامر هشام : شقاء

    لم يكن قراره هو عندما ترك بغداد في ليلة حالكة…كانت يدا أمه أقوى منه، فجذبته من ياقة قميصه وهو يبكي…لا يريد ترك بيته وحاجياته..سمعها تقول لقد هدّدوني اليوم بعد أن قتلوا أخاك..لم يفهم ماذا تعني أمه بالضبط، وهو يحاول فكّ طلاسم حديثها …عمره كان يومها عشر سنوات..هو يفتقد أخاه الأكبر حيث أصيب بشظية في رأسه جرّاء أنفجار في منطقة المنصور،حصل …