أرشيف شهر: أبريل 2011

أبريل, 2011

  • 23 أبريل

    جمعة اللامي: رسائل من الساحل الشرقي ..

    3 ـ الى الشهيد شهاب التميمي ايها العزيز شهاب التميمي : اي حديث اليك او معك ، ولو كان بصدد نقابتنا العتيدة ، فإنه يتخذ مسارات شتى ، ويعوج على ذكريات لا نهاية لحافاتها . لأننا كنا في عين التنورـ ولا نزال ـ نحلم بوضع يهيء لزملائنا حملة القلم ، مهما تباينت آراؤنا وأعراقنا وثقافاتنا ، الوضع الافضل لممارسة دورنا …

  • 23 أبريل

    رحيل العلامة الدكتور “فوزي رشيد”

      بألم بالغ تلقت أسرة تحرير مجلة الحرية نبأ وفاة  العلامة الدكتور الفاضل فوزي رشيد وبهذه المناسبة الأليمة  نرسل تعازينا محملة بالحزن والأسى لكل عالم الثقافة في كل مكان وبالخصوص لأسرته الكريمة وأصدقاءه وأبناء العراق المكلوم  لفقدانهم علما من أعلام الثقافة والفكر وهم في اشد الحاجة إليه…. الذكر الطيب الخالد للفقيد والصبر والسلوان لكل محبيه.    حميد الحريزي               عن            …

  • 23 أبريل

    عايدة الربيعي: نسج الصمت ..

    أألد في موتي! شتاء مد َّرِواقه في نهار بارد،ألْقى بسحابه في وجوم محدق يبوح بأسرارها في سماء غرفة  قديمة تآكلت جدرانها من الانتظار لأمد يزيد على مئات الآمال المترجية من عمرها في أن، تَحُبْ أوان تُحَب ْ،وذلك كان رمقها الأخير.  تقبع على كرسي هزاز قريب من نافذة الغرفة تخيط بصمت في مِئزر لها لم يكتمل بعد ،تلتمس ملاذا للخلاص، بلا …

  • 23 أبريل

    محمد جبّار الربيعي*: سينمائيو العراق يخطفون الأضواء في مهرجان الخليج السينمائي

    * من دبي .. اختتم المخرج العراقي المقيم في لندن قتيبة الجنابي عروض اليوم الثاني بفيلمه الروائي الطويل “الرحيل من بغداد” الذي اثار اعجاب الجمهور لما له من اسلوب متفرد في طرح الموضوع والذي قال عنه المخرج “انه اسلوبي انا ولم اكن استطيع ان اخرجه بغير هذه الطريقة وعليكم ان تتحملوني وتتحملون فيلمي كما هو” , الفيلم يحكي قصة حقيقية …

  • 23 أبريل

    رشا فاضل: بكاء منفرد ..

     اهبط ..                                                                                                                      …

  • 23 أبريل

    تحسين عباس: اللهاث عبق ..

    يُطِلُّ  سَنارُكِ  على  شُرْفَةِ أفْكاري حُلُماً …  يُسافِرُ بيَ إلى سَماءٍ دافئةٍ يا غاية ً لا يُدْرِكُها جُنونِي ولا يَحتمِلُها سُباتِي رُوحُكِ  أثملتني مُنْتَشِياً، مُرْتَعِشاً تُزَخْرفُني الآهاتُ  حالِماً،  مُلْتَـذّاً  بِهَنْدَسَة ِالّذُهولِ ، لا تُمْهِِلـُنِي  أزاولُ حِرْفَتي … يَسْتَبِقُنِي حَفِيْفُ صَوْتِكِ  شَغَفاً  في قـَدِّ ما تَبقى مِنْ حَياء ٍ يُعْلِنُنِي مُذْنِباً في المُجُون ِ،  لأنّي لَمْ أضَعْ آثاري في مُتْحَفِ القُبُلاتِ …

  • 23 أبريل

    ميسون الإيرياني: الموارب من النجمة ..

    هل كان الليل ما لملمني على الموارب من النجمة؟ أعرفك عاشقا كعصافير نيسان نائما في النهر كبتلة كرز مراهقة, ماتعة , كشمس قلبي.. أعرفكَ حينما تغني في الأيام العاصفة.. حينما ترقص على وتر الحَرِّ.. حينما يغزو قلبكَ العالم باحثا عني في صخب الضوء بين أعمدة القمح و عيون المساكين..   أعرفك بأحلامك الحافية على ضفاف الشوق متخفيا بشارب أرنب شاردا …

  • 23 أبريل

    عبد الرزاق الربيعي: خيمة فوق جبل شمس

    عن مؤسسة الدوسري للثقافة والابداع ، صدر مؤخرا كتاب للشاعر (عبد الرزاق الربيعي ) عنوانه (خيمة فوق جبل شمس- حوارات في الإبداع العماني ) (408 صفحات) قال عنه : (حفظت لنا الحوارات المدونة الكثير من الكلام الجميل ، وخلال عملي في الصحافة الثقافية العمانية والعربية ، تجمعت لدي مجموعة من الحوارات الأدبية مع نخبة من الأدباء العمانيين ، ناقشنا خلالها …

  • 23 أبريل

    أنمار رحمة الله: خيالات صادقة ..

    المتسكعون الصبية ُ المشاكسون /المتسكعون في شوارع الضّياع ،لم يصادفوا في  حياتهم سدرة ً مثل التي في حيّنا،ولم يذقْ طعمَ ثمرها واحدٌ منهم في درب حياته المتصحر،تجمهروا حولها /أرادوا إذلالها وسرقة ثمرها /لم يفلحوا؛ فراحوا يرشقون وجهها الملائكي ، بأحجار مبعثرة تناثرت من رأس الصنم المهشم في ساحة الجحيم.                                         أنظروا إلى التلفاز المقهى المتثائب في آخر الحي،يعاني من مهاترات …

  • 23 أبريل

    حسين سرمك حسن: نافذة العنكبوت؛ نافذة الآثام المميتة (الحلقة الثانية)

    وتحت غطاء الأسى السماوي المشارك نمضي خطوة واسعة على طريق توصيف الخدعة التي تؤسطر فيها سلطة الأب وتنقل إلى السماوات ” أبانا الذي في السماوات ” و ” أطيعوني طاعتكم آبائكم ” ، فالأسى تعبير عن العجز عن الإنقاذ الأمر الذي يجعل الأم تتساءل بصوت عال عن احتمال أن الآلهة تتآمر في الخفاء ضد ابنها مادامت تتحكم بالمصائر سلبا وإيجابا …

  • 23 أبريل

    وديع شامخ: ريشة تغنّي ..

    هَذِهِ الْرِّيحُ لَمْ تَكُنْ مُوْسِيْقَىْ، الأَشْرِعَةُ شَاهِقَةٌ لِلْنّوَايَا. وَالْمَاءُ يَتَعَثَّرُ بِالنَشَازِ. ،،، مِنْ تَارِيْخِ الْرِّيشِ ، حَصَدْنَا وَسَائِدَ الْطُّمَأْنِيْنَةِ. وَعَلَى تِيْجَانِ الْرَّبَّابَةِ الْسَّلامُ. ،،،، لَمْ يَعُدْ وَجْهِي نِصْفُ الْمَحْلُوقِ أَمَامَ الْمِرْآَةِ حِكَايَةً. الْحَلاقُ الأَصْلَعُ أَدْمَى نِصْفَ فَرْوَتَيْ بِالْصَّابُوْنِ. كَيْ يَضَعَ الْنِّقَاطَ عَلَىَ الْحُرُوْفِ!!! ،،،،، أَخَافُ كَثِيْرا عَلَيِكِ وَعَلَيَّ. أُصَلِّي وَأَرْقُصُ عَنْكَ. أَيُّهَا الْمَاءُ الَّذِيْ يُبَلِّلُ الْرِّيشَ وَيَسْرِقُ وَحْشَةَ الْبَحْرِ. ،،،، …

  • 23 أبريل

    عادل مردان : إنشاد حامل الجمر

    ( كان الصعاليك قد انحرفوا إلى (شارع النهر ) ليبصبص “جان” على كيفه ثم ودّعوك إلى استراليا ثملا أشيب اللحية خفيف الروح ظلّت البيجاما فرحة ستهرب عند هبوطك المطار هي كائن يتمرأى تعشق الحرية حين حرمتها من الاستقلال ) عن دار أزمنة للنشر والتوزيع في الأردن ، صدرت مجموعة شعرية جديدة للشاعر العراقي (عادل مردان) عنوانها ( إنشاد حامل الجمر) …

  • 23 أبريل

    هاتف بشبوش: هواء الكون كلّه

    لا أنت ِ من يستنشق ُ الحلمَ البخيل ولا أنتِ مـَنْ يطارح , في عتمة ِالليل ِ غرامَ هــواءٍ عليل ولا أنتِ من يضيقُ بها الصدر أو بهرج ِ اللسان ِ تضيـــعْ بين حشرجة ٍ في البلعوم , وهذيان ِ الرؤى الضبابية لاأنــتِ……. بل أنتِ………. منْ تكحّلَ عينيها  , بين أنسام السماوات السبع واخضرارِ النهار وأنتِ ……………. منْ يبيع الاوكسجين …

  • 21 أبريل

    يحيى السماوي: بعيدا عنّي .. قريباً منك

    (1) واهِـما ً كـنـتُ بـظـنّـي أنَّ لـيْ أمْـراً عـلـى الـحـرف ِ فإنْ نـاديـتـهُ أصْـغـى ولـبّـى .. فـإذا بـيْ  لـم أجـدْ فـي لـغـتـي إسْـمـا ً جـديـرا ً بـالـتـي  قـد مـلـكـتْـنـي فـتـمـاهـيـتُ بـهـا روحـا ً .. وقـلـبـا ً.. ومِـدادا ً .. ومَـدَدْ ! بـتُّ أدعـوهـا ” الـتي لـيسـتْ تُـسَـمّى ” .. فهيَ الـشـيءُ  الخـرافيُّ الـذي أعْـجَـزَ  قـامـوسي فأطـلـقـتُ عـلـيـه ِ ” اللا …

  • 21 أبريل

    محمد علوان جبر: كيميادا .. الطريق إلي الحرية

    اذا كان بونتيكورفو قد عبر في فيلم – معركة الجزائر – عن ضرورة الكفاح الشعبي المسلح من اجل الاستقلال ، وضرورة التنظيم السياسي من اجل انتصار الكفاح الشعبي المسلح ، فهو في – كيميادا – او جزيرة الجحيم – يعبر عن ضرورة الوعي بان مصالح الشركات الامبريالية الكبري – الاحتكارية – هي التي تحرك الجيوش الاستعمارية ، وبالتالي فالخطر قائم …