أرشيف شهر: مارس 2011

مارس, 2011

  • 30 مارس

    هشام القيسي: الحرية وينابيع الامتداد الأنضج

    – قراءة في مجموعة القاص نصرت مردان (( شارع في كركوك )) –   في سعيه المتسع للرؤى والأحلام والتقابلات التي ترفد اللحظات الأنسانية قيما هاطلة على مساحات وعوالم قصصية جميلة ، يطرح القاص نصرت مردان ينابيع الحرية ونوافذ الخلاص دونما إنفعالات أو احداث تبقى في مواقعها . فرؤياه عميقة مستفيضة في اتون تجارب تشحن الذاكرة وعيا شاملا ضمن ممكنات استثمرت وبما …

  • 30 مارس

    حيدر عبد الخضر: ثلاث قصائد ..

    ــ أمنية ــ  كم حلُمنا بالبحر حتى أصبحت قلوبنا    مالحة كم فكّرنا باجتياز      الصحراء إلى أن جفَّت أرواحُنا …؟ هكذا خرجنا من دكاكين       الحروب

  • 30 مارس

    بشير حاجم: زمن الحكي ،زمن القص؛ تقنية الحوار في الرواية العراقية

    قراءة: حسين سرمك حسن (يهمني القول، هنا، بأن روايتنا العراقية منذ ثمانينات القرن الماضي حتى الآن، تتسيد جميع الروايات العربية إجمالا، بما فيها الرواية المصرية. ذلك التسيّد يتجلى قبالتي، على مستويين: ثمة مستوى البنيات الأداتية: المفردة اللغوية/ الثيمية/الأسلوبية/، محددة، حيث نجاعة الأولىممتانة الثانية/ سلاسة الثالثة. وثمة مستوى التقنيات الأدائية، المجتمعة، الي تعد أهمها أربع تقنياتمحددة هي: تهيئة السرد/مغايرة الراوي/ تعددية …

  • 29 مارس

    دمشق الصامدة .. يحفظك الله من كل مكروه

    تباركت “غوطة” شدتك خضرتها كما يشد الضلوع العشر زنّارُ وقُدّست هامة من “قاسيون” بها تعلقت من عيون الزهر أنظارُ مجلببٌ بشفيف الغيم تصبغه مما يلوّن حالات وأطوارُ حتى إذا خالطته الشمس شقّ بها عنه القميص ، وحلت منه أزرارُ سبحان ربّك كيف الأمر منتقلٌ وكيف تلعبُ بالأدوار أدوارُ                                 “الجواهري الكبير”

  • 29 مارس

    يحيى السماوي: يا أولي الأمر بوادي النخل

    ( إلى فقراء وجياع ومرضى العراق وأحراره المطالبين  بحقهم في الحياة الكريمة ووضع حدّ ٍ للفساد المالي والإداري)   يـا أولـي الأمْـرِ بـوادي الـنـخـلِ  نـامـوا مُـطـمـئـنـيـن نـشـاوى   لا تـخـافـوا     الـجـمـاهـيـرُ الـتـي  تـفـتـرشُ الـسّـاحـاتِ  لا  تـحـمِـلُ غـيـرَ  الـعُـشـبِ والـوردِ  عـلامَ الإرتـجـافُ ؟    لا تـخـافـوا …  عـهـدُكـمْ مَـنٌّ وسـلـوى ..  وسُـلافُ    عـجَـبـا ً !! كـيـفَ يـخـافُ الـجـائـعَ الأعـزلَ مَـنْ …

  • 29 مارس

    مهدي شاكر العبيدي: من هو سالم الكاتب ؟

    في التمهيد الضافي الذي يستهلُّ به الدكتور عبد الإله أحمد رسالته ( الأدب القصصي في العراق منذ الحرب العالمية الثانية ) ، حديث يقطر ألما ً ومرارة عن ظاهرة الصمت الذي كان يُضطرُّ إليه بعض الأدباء في العهود الماضية لسببٍ   وآخر ، فتنقطع صلتهم بالأدب ، وإذا ذكـَّرَهم أحد بسابقتهم مبتغيا ً حثهم وتحفيزهم لاستئناف ما عُهدَ عنهم من نشاط …

  • 29 مارس

    عيسى حسن الياسري: أزميل ..

    إلى : حسين سرمك حسن – 1 – كما تركض الرياح والغيوم في مروج السماء كما تتدافع أمواج الأطلسي بأكتافها لترتمي بأحضان الشواطىء كحصاة ثقيلة تنام على زند نبع رقراق هكذا أرى حزنك أرى دموعك التي تسبق ابتسامتك أرى ندى الليل وهو يطرز زجاج نافذة تطل منها على سماء داكنة أرى انحناءة ظهرك وأنت تجلس إلى طاولة عجوز بيدك قلم …

  • 29 مارس

    مؤيد البصام: لنعزي “الأنباري” قبل كل شيء بوفاة “محي الدين زنكنه”

    رحل عنا الرجل الذي ظل مخلصا لفكرة ( الحرية ) إن كانت للفرد أو للشعوب، وظل يناضل بما آمن به بصمت، حتى وهو في أشد أزماته عندما اشتد عليه مرض عينيه، مثل جبل الصوان، يتحمل آلامه ويقاتل من اجل الإنسان والإنسانية بصمت. أجابني الشاعر الراحل سركون بولص قائلا: اقلنا حديثا محي الدين. عندما قلت له:  كنت أنت اقلهم حديثا. ( …

  • 29 مارس

    عايدة الربيعي: طقوس وطنية (والنخل وطقوس عشر)

    * مراسيمُ رفع العلم  (( شدني الصبحُ  بملء  بهائهِ  و نثَ بضيائهِ الوهاجِ فوقَ أهدابِ الطفولةِ سوسناً وراحَ يشدو منشدا ً  موطني ،موطني  موطني…)) * المَصاب  (( منذ ُ قرون ، وأنا أطالب ُ بفم ٍعربي ٍ مبينْ، فكوا قيودَ معصمي َّ أنها عربية))  *  سيطرات  )) منذ ُالسُلالاتِ وانأ أتطوعُ رحالة ً؛ أنقِّبُ عن وطن ٍ ،  فلا أجدُ …

  • 29 مارس

    دار فضاءات: “كما تتغير الخيول” لخالد جمعة

    عن دار فضاءات للنشر والتوزيع في العاصمة الأردنية عمان، صدر للشاعر الفلسطيني خالد جمعة، ديوان جديد بعنوان ‘كما تتغير الخيول’، وهو الديوان الشعري السابع له. يحتوي الديوان على 36 قصيدة نثرية توزعت على 150 صفحة من القطع المتوسط، صمم غلاف الديوان نضال جمهور، أما لوحة الغلاف فكانت للتشكيلية مجدل نتيل من غزة.    تميزت القصائد بتنوع الأفكار والقضايا والمواضيع، فمنها …

  • 29 مارس

    رواء الجصاني: هل الجواهري حقاً مجمع أضداد ؟

    حول واحد من بين سبعة وثلاثين مؤلفاً عن بعض عطاء وحياة ابن الفراتين تضمها مكتبة مركز الجواهري في براغ، لأدباء وونقاد ومؤرخين عراقيين وعرب، صدرت في العقود الخمسة الماضية، تجيء هذه الكتابة لتتحدث عن كتاب نزعم أن فيه تميزاً في نواحٍ عديدة… ولاشك فإن علينا تبيان ذلك التميز، لكي نبرر أسبقية الاختيار… … وذلك المؤلَف الذي نعني يحمل عنوان “الجواهري …

  • 29 مارس

    شاكر الغزّي: مسرح السيّدة

    أسدلْ ستارة مسرحي .. يا مُوجِدَهْ واختمْ .. بقُربانِ الشهادةِ مشهدَهْ منّي تقبَّلـْـهُ .. وإنْ عزَّ الفدا إنـَّا أُخيـَّا عِشْرةٍ .. تِرْبا لِدَهْ قُربانَ أخطاءِ الزمانِ ..  وأُمّـةٍ  أمويـَّةٍ .. لم ترعَ فيه مُحمّدَهْ وضحيةَ الإصلاح ، في زمنٍ به قد خرَّقت ثوبَ الصلاح المفسدَهْ وانظرْ زوايا مسرحي .. زيّنتُها بخدودِ طفلٍ .. لم تزلْ مُتورّدَهْ وكفوفِ سقـَّاءٍ .. ضفافُ …

  • 29 مارس

    خضير فليح الزيدي: أمكنة تُدعى نحن .. حفريات ونصوص

    قراءة : حسين سرمك حسن يصف الكاتب المبدع (خضير فليح الزيدي) مشروع كتابه الجديد (أمكنة تدعى نحن– حفريات ونصوص) بقوله : (هي نصوص وحفريات مكمنة ليست مزمنة.. الإحساس المفرط بخاصية المكان، هو ذات الفعل الذي يخلفه الجنون إزاء الإحساس بالزمن الراكض دوما . أما الإشتغال في حقل أدب المكان، الرائحة/الظلام/ الرطوبة/ الشخوص/ الذاكرة فتنتمي إلى المكان أكثر من انتمائها إلى …

  • 29 مارس

    دمشق .. يحفظك الله من كل مكروه.. وملعون من يطعنك في الظهر ..

    دمشق المحروسة .. ملعون من يطعنك في الظهر أما ودمشق صامدة بذمة ذادة صمدوا كدوح النبع شوكتها تخض وليس تُختضدُ وأصيد يفتدي دمها بجيد كله صيدُ يمينا إنك الأسدُ به عن غابة رصدُ                       “الجواهري الكبير”

  • 29 مارس

    عبد الكريم كاصد: هجاء الحجر ..

    ليتقدّم الذي يشاء من قصيدتي سائلاً عني وقد أجبتهُ مازحاً: “إنني غيرُ موجود”  تبّا لهذه الدنيا تقف كشحّاذٍ وتجلس كقيصر **   وقف الزمان حائراً وقال: “أنا المقيم والمكان العابر” **