أرشيف شهر: ديسمبر 2009

ديسمبر, 2009

  • 1 ديسمبر

    يحيى السماوي: “شاهدة قبر من رخام الكلمات” في طبعتها الثانية

    ( الأحياء ينامون فوق الأرض الموتى ينامون تحتها الفرق بينهم : مكان السرير ونوع الوسائد والأغطية ) ( يحيى السماوي ) من قصيدة ( شاهدة قبر من رخام الكلمات ) بهذه الرهافة العالية والحس الفجائعي والصور الشعرية المحكمة صدرت مؤخرا عن دار التكوين في دمشق الطبعة الثانية من مجموعة ( شاهدة قبر من رخام الكلمات ) للشاعر المبدع ( يحيى …

  • 1 ديسمبر

    د.ثائر العذاري: فلسفة الأدب النسوي.. (حكايات شهرزاد الجديدة) نموذجا

    يؤدي الحيز المتاح للقاص في القصة القصيرة جدا الى أن تتخذ اللغة أشكالا جديدة وغير معتادة، ففي ق.ق.ج تكون اللغة كالأوكسجين المضغوط في القناني الفولاذية، حيث يتغير سلوكه وشكله. نحاول هنا أن نتخذ من (الموجة) نموذجا تطبيقيا لرصد سلوك اللغة في ق.ق.ج، و(الموجة) قصة قصيرة للقاص العراقي (فرج ياسين) في مجموعته (رماد الأقاويل) المنشورة عام 2007، فقد اعتاد القاص أن …

  • 1 ديسمبر

    مطر كالبكاء
    د.مها يونس
    استشارية الطب النفسي– بغداد

    إشارة :  غاب عن الادب العراقي النص التأملي .. نص المكان الذي يراجع المعاني الرمزية والنفسية لمكوّناته .. بدءا من العنوان الذي يذكرنا بخيبة أبي الطيب .. وحسب (مها يونس) تتواشج أطروحة دموع السماء مع طباق دموع العراقيين المسحوقين لينتجا تركيباً جديدا ( حسب الجدل الهيغلي ) .. مطرا جديدا لم يعتد العراقيون على طعمه .. وأنهمر مطر بغداد الخريفي …

  • 1 ديسمبر

    قصيدتان للشاعر المبدع “محمد البغدادي”

    عُيونُ طِفْل..!! لا شَكَّ  أنِّي لَمْ أزَلْ   لا أفهَمُكْ يَبنِيكَ صِدقَي  حينَ ظَنَّكَ   يَهدِمُكْ!! تَبدو قَوَيَّاً  لا تَهَابُ  وَعِنْدَما   تَرنو إلَيكَ عُيُونُ طِفْلٍ     تَهْزِمُكْ!! يَا صَارِخاً  في داخِلي   يَحتَلُّنِي أحتَارُ كيفَ  وأنتَ صَوتِي   أكتُمُكْ؟ أحتَارُ في:  هَلْ لَمْ تَزَلْ مُستَنْفَراً   تَغلِي بِآلامِ الحيَاةِ    جَهَنَّمُكْ؟ أمْ هَلْ تَرَكْتَ الأرضَ  تُغْرِقُ نَفسَها  وَظَنَنْتَ أنَّ جِبالَ صَمتِكَ    تَعصِمُكْ؟ يَا أيُّها الباكِي عَلَيكَ…   مَتاهَةٌ …