أرشيف شهر: يونيو 2009

يونيو, 2009

  • 23 يونيو

    ساكي: بيضة السمّانى
    ترجمة: مي المدلل

    -1- – ” المستقبل القريب ليس مشجعاً بالنسبة لنا نحن التجار الصغار” قال السيد سكاريك موجهاً حديثه الى فنان يقف مع اخته على عتبة باب بقاليته في احدى ضواحي المدينة. – ” هذه المؤسسات التجارية الكبيرة تعرض كل ما من شأنه جذب المتسوقين اليها على خلافنا نحن حيث ليس باستطاعتنا توفير ذلك، يمكنك ان ترى الاعلانات في كل مكان حتى …

  • 22 يونيو

    سعد جاسم: قُبْلة … قُبَل … قُبلات

    – 1 – بأرواحهنَ النورانيةِ أُمهاتُنا الصابراتُ يُعانقنَ اضرحةَ الأئمةِ والاولياء – 2 – للقُبَلِ موسيقاها الصوفيةُ ولها عواصفُها المتوحشةُ – 3 – القُبْلةُ فضاءٌ نجومُهُ هالاتُ الأرواحِ الأبدية   – 4 – لولاكِ ايتها النحلةُ العاشقةُ لما تعلَّمَ آدمُ كيفَ يُقبّلُ حواءه ويمصُّ شهدَ رضابها الأول هكذا تقولُ الاسطورة التي تُشبهُ القبلةُ الأولى – 5 – في غيابكِ الاضطراري …

  • 21 يونيو

    نعيم شريف: الأرسي :القفز من بين أصابع الموت..

    المفتتح في رواية سلام ابراهيم الجديدة (( الأرسي )) الصادرة حديثاً عن دار الدار المصرية ،هو و صفٍ تفصيليٍّ لحيثيات حياة الراوي وهو مُجبرٌ على العيش في مكان ضيّق ، رطبٍ ومظلم كقبر ، يستخدم في البيوت العراقية كمكبٍ لحاجياتٍ بَطُلَ إستعمالها ويسمى الأرسي . يعيش ( الراوي – البطل ) في الأرسي كخيارٍ لابد منهُ لتجنّب الموت في حربٍ …

  • 21 يونيو

    ابوطالب البوحيّة: شهادة غير مكتملة

    “الظل لا يوحي حقيقة الجسد ، اما الروح فتختفي وتذوي تحت جلد أسمر لا يمنحه الشَعرُ المنتشر فوقه فرصة للتنفس باسترخاء”. “اسباب الوجود هي نفسها اسباب الاختفاء والنهايات لا تختلف عن البدايات إلا باللفظ ” هكذا يتحدث زينو أو قادر عبدالحكيم الزين . اخبرني مرة :”ان رأسي مكمن وجودي ولو كان جسدي دون هذا الرأس او بغيره فأني سأدفن جسدي …

  • 21 يونيو

    جميل الشبيبي: قراءة في المجموعة الشعرية (عربة النهار)

    رؤيا شعرية حوارية يمثل الاهداء ( الى عطية طعمة اسألها الغفران ) عتبة مهمة في قراءة هذه المجموعة الشعرية فهو في بنيته اللغوية يمثل جملة شعرية تتمرد على النثر باتجاه الشعر فعبارة اسألها الغفران ترفع رتبة الجملة الاسمية وكذلك الاسم المقصود (الام عطية طعمة ) باتجاه السمو والرفعة لان لفظة السؤال تحيل الى علاقة بين الادنى والاعلى بين مستجدي العطف …

  • 20 يونيو

    وديع شامخ: بَهجةٌ تتمطى على جناح الفجيعة ..

    أمامي ..على منضدتي …، وخلف ظنوني ، كانت الأقلامُ مصفوفة ً والنوافذ مغلقة. أريد أن أكتري ساعة لفرحي، من اليوم العزيز على الساعات، على ناسِها النائمين في مقامة الوقت. اليوم أريد أن أكذّب ظنونَ قَلمي ووشاية عمره الغاطس في حِبر الشبهات . أريد أن أقف عاريا ، أصرخ بجملة ترنّ في أذنيّ …جملة واحدة .. كعزيز أمه ووحيد قومه وفارس …

  • 20 يونيو

    حسين سرمك حسن:(( ليلة القدر العراقية ))

    (( العراق مثل ثمرة البصل ، كلّما قشرتها أكثر سالت دموعك أكثر )) (( …. )) (( على أنهار بابل .. جلسنا هناك .. وبكينا )) (( العهد القديم / المزامير – مزمور 137 )) .. وعجيب أمر هذا العراق !! اربط اسمه بأي مفهوم ، فستجد هذا المفهوم يتغير فورا عما هو متداول في حياة العالمين .. ضعه جوار …

  • 19 يونيو

    عثمان حمادي: (( سلام .. لك مني السلام ))

    تعزية : انتقل إلى رحمة الله ، وهو في ذروة حيويته وعطائه ، الشاعر والصحفي ” سلام الحيدري ” رئيس تحرير جريدة ” المواطن ” ، لينضاف إلى طابور خساراتنا الفاجعة . صديقه الشاعر ” عثمان حمادي ” يرثيه بقصيدة ، يلحقها بذكريات تثير المرارة . أسكن الله الحيدري فسيح جناته وألهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان . ___________________ سلام الحيدري …

  • 19 يونيو

    عائد خصباك: بيانو السيدة هايكه

    إشارة : هذه القصة مأخوذة عن مجلة الكلمة الألكترونية ——————————– لم يكن الأمر يحتاج إلي وقت طويل لأعرف أن الرئيس، كما يطيب لجميع من في المعمل تسميته، له جانب آخر من شخصيته، فسريعا ما يبرز ذلك لي عند أول خطوة يقوم بها خارج باب المعمل، أثناء الاستراحات التي تتخلل ساعات عملنا اليومي. قبل شهرين عندما التحقت بالعمل هنا، وجدت أن …

  • 19 يونيو

    أمسية أستذكارية لرائد المسرح العراقي الفنان قاسم محمد

    تقيم الجمعية الثقافة العراقية مالمو/السويد أمسية أستذكارية  للمبدع الراحل الفنان قاسم محمد يشارك في الامسية كل من الدكتور حسين الانصاري الفنان كريم رشيد الفنان باسم الحجار يستعرضون في الامسية , حياته ,اهم محطاته الفنية والابداعية يشارك في الحفل الفنان الموسيقي عبدالله البدران ليقدم مقطوعات موسيقية تكريماً لروح  المبدع الكبير قاسم محمد وذلك يوم السبت المصادف 20-06-2009 الساعة السابعة مساءً في …

  • 17 يونيو

    غزاي درع الطائي: صرخة في واد

    صرخة في واد…ي الرافدين إشارة : غزاي .. الأنموذج المجاهد هل سينتهي عمرنا في وادي الرافدين ولا تلوح لأعين آمالنا الكليلة نهاية لقصتنا …. والله طلعت روحنا .. وهل كُتب على غزاي درع .. الذي لم يتدرّع بغير الله والعراق بعد ثكله بابنه الأعز … طالب كلّية الطب الواعد الذي استشهد بنيران الأمريكان الغزاة ..أن يكون حامل صليب قصة عذابات …

  • 17 يونيو

    هاشم حنون … مدن الحروب..

    التي استوطنت الذاكرة خالـد خضـير الصالحي البصرة 2006 حينما كتب النقاد عن تجربة كاندينسكي التجريدية الاولى ، وكانت مجموعة صغيرة من اللوحات (التجريدية)، كان هؤلاء يشخصون فيها اشكالا ومشخصات وانماطا من بنى حكائية وفرسانا ومعارك وجبالا واقواس قزح وقمما جبلية تكسوها الثلوج!! ، فارتد الكثيرون ورأوا ان كاندينسكي لم يكن رساما تجريديا الا من الوهلة الاولى او وجهة نظر السطحية …

  • 17 يونيو

    عامر موسى الربيعي:الثقافة العراقية وافتعال ازمة الخلاف

    تعتبر الثقافة في اي مجتمع , عباره عن تراكم لمنتج اجتماعي سابقاً ولاحقاً , حاملاً معه التأثيرات السياسية والأقتصادية وصفة التأثر والتأثير كتحاور حضاري , وهي تكون صوره ذهنية عند الآخر , ربما تشكل عنده كمنتج حضاري قديم او حديت , وفق آليات التطور الأنساني , فعندما تُذكر فرنسا تكون صورة برج ايفل والعطور عند العامة وعند المثقف روسو, فكتور …

  • 17 يونيو

    كتاب ” الذكاء العاطفي ” .. للدكتورة ” إيمان عباس علي “

    صدر عن مكتبة المورد بدمشق كتاب ” الذكاء العاطفي ” للدكتورة ” إيمان عباس علي ” ( 192 صفحة ) . وموضوع الذكاء العاطفي هو من الموضوعات الشائكة والملتبسة في علم النفس والتي تتطلب الكثير من البحث والدراسة . وقد ركز الباحثون في السابق على الذكاء المنطقي واللغوي ولم يهتموا إلا حديثا بموضوعة الذكاء العاطفي الهامة والتي أدرك المختصون أنه …

  • 16 يونيو

    زياد جيّوسي:اسطنبول

    حين حملني مركب الرّيح والشّوق للقاهرة، لم يكن في ذهني أنّني وفي زيارتي الأولى للمدينة الحُلم، سأكون في رحلة روحيّة أحلّق فيها من فضاء القاهرة إلى فضاء اسطنبول. ولكن حين أبلغتني الشّابّة كِنان طالبة الفنون في اليوم الثّاني لوصولي عن معرض فنّيّ، يحمل عنوان (اسطنبول) للفنّان فرغلي عبد الحفيظ في قاعة الفنّ في حيّ الزّمالك في شارع يحمل اسم البرازيل، …