أرشيف شهر: فبراير 2009

فبراير, 2009

  • 24 فبراير

    حسين سرمك حسن: كائنات البيت.. وتلقائية اللاشعور المقتدر

    في الصفحة الأولى من مجموعته القصصية الجديدة : ( كائنات البيت ) كتب القاص والروائي (عبد الستار ناصر) جملة يقول فيها : (عندما يعرف كل واحد منّا بما يفكر به الآخر ، يبدأ العالم بالانقراض ).وقد يعلم القاص أولا يعلم بأنه قد قدم المفتاح المركزي الذي يفتح مغاليق قصص مجموعته هذه كلّها.وقد اعتدنا على أن يقوم كاتب القصة بجمع القصص …

  • 24 فبراير

    قاسم فنجان: مسرحية افتراضات واهــيـة (مسـرحـيـة مـن فـصـل واحـــد)

    ايضاح في هذا النص واجهتني استحالة السيطرة على فكرة المسرحية لشمولية الأحداث وتعقدها رغـم اشتراكها في هدف القتل . لذلك التجأت لترميز الأشخـاص الى الآخر و الأول وهما الشر و دليله أما الثانـي فهـو المكان السهل و العصي  الـذي يسعى الآخر لأحتلالـه  دائما  بواســـطـةالدليـــل لذلك وجـدت الآخـر يرى العالم من مـنظوره رقـعة عسكرية يجـب أن تحـكم من قـبـــله فـقـط ، …

  • 24 فبراير

    علي الموسوي: رقائمٌ لمدينةٍ عمياء

    (تفاصيل) – الباب المُغلق/فمٌ أخرس.. الأبوابُ مغلقةٌ بوجه البارود الرطب؛(مغلقةٌ ومفتوحةٌ في نفس الوقت) – المفاتيح عمياء ووجه النهر قاحلٌ، – الطين يضحكُ بوجه الأضواء المُتراقصة على العيون؛ (الطين/التعويذة) الطين المُنـزلق بين اصابع الأرض تعويذة الجماجم الصدئة؛ – البكاء في هذه المدينة ضروريٌ كالهواء – الموت يقود العمر كخروفٍ أعمى. *** قال لي الموت: -لي من الطيبة والكرم ونكران الذات …

  • 24 فبراير

    حنون مجيد: قصص قصيرة جدا

    آليّة ما الذي يحدث؟نادت الزوجة زوجها من تحت وهو منشغل بالبحث عن رسالة أوصته بإيصالها إلى ذويها منذ أيام. لقد فتشت هنا وهناك فلم أجدها، أجاب، برماً بالمهمة، من فوق. قالت: عليك بكتبك، فالرسالة مهمة لدي. رد: لقد فتشت كل كتبي، وها أنني أبحث من جديد. وكرر التفتيش بعينين غائمتين وذهن مشوش، وفي حركات عشوائية كانت الكُتب فيها تُتقاذف من …

  • 24 فبراير

    منذر عبد الحر: ما يقوله التاج للهدهد للشاعر وديع شامخ

    انفتاح على أفق معرفي يتمتّع الشاعر وديع شامخ بمزايا شعريّة ، منها ما هو عفويّ آتٍ من طبيعة فيه , ومنه ما هو إبداعيّ خالصٌ له يد طولي في تأثيثه وصناعته وإطلاقه إلي فضاءات التعبير الخلاّق الذي يستحقّ الوقوف والتأمل, وما قصدتُه بالعفويّ هو ذلك الذي ينشأ من علاقاته بالطبيعة والأشياء ومفردات الحياة المحلقة منه, فجاءت علاقته بديوانه من خلال …

  • 23 فبراير

    أديب كمال الدين: قطارات سدني..

    (1) قطاراتُ سدني تركضُ من الفجرِ إلى الفجر تركضُ مرّةً إلى البحر ومرّةً إلى الملاهي ومرّاتٍ إلى الموت. (2) قطاراتُ سدني تضجُّ بهذيان الدولارات دولارات سوداء أو سود كما يفضّلُ علماءُ اللغةِ القول. ولو حضرَ علماءُ اللغةِ إلى هنا لاسودّتْ وجوههم من الحلم بالدولارات. (3) يا لها من ركضةٍ مخيفة: الدولاراتُ تطيرُ في الهواء والناسُ يركبون القطارات ليلحقوا بها. انظرْ …

  • 23 فبراير

    عثمان حمادي:بطلان.. فؤاد ألتكرلي شاهدا (ملف/7)

    (( تدري مدحت .. يمكن فد ليلة مثل ها لليلة أوكع على الرصيف آخر و كعه . شوكت ؟ ما أدري !! باجر .. بعد سنين !! لاكت ما أعتقد راح أموت غير ها لشكل . )) الرجع البعيد . ص 105 ( حسين ) وتحققت نبوءة الأستاذ فؤاد التكرلي سنة 1974 . حدث ذلك ذات صباح مشرق ، وعلى …

  • 22 فبراير

    محسن ظافر غريب: Valentine Happy

    مِن شِعر “ظـافر غريب”: 1 . وا . . لهول النـِّداءْ! . . . باءَ فيه صَداهُ المُجَسَّم؛ بالكتـْم ِ فالعُدْم ِ . . . كان كالجـَّبـْتِ قديمْ . . . . . . و طاغوتهُ يلـْسَعُ بالسِّياط العبيد . . . إذا أ ُثـْقِلوا في الغـَياهِبِ، قيظاً (أرضاً)، بقرّ الحديد . . كعُتِل ٍ ّ زنيمْ . . . …

  • 22 فبراير

    عبداللطيف الحرز: حمار وثلاث جمهوريات… الفكاهة الجارحة

    تذكرنا تجربة كريم كطافة في ((حمار وثلاث جمهوريات)) بكتاب المرحايض للكاتب لؤي حمزة عباس أو كتاب حديث الجثة لمحمد اسليم,وغيرها من تجارب قليلة تمتهن المفاجأة والبدء من الصدمة والركن غير المتوقع للنقد والكتابة.وكلاهما يبدء من اسفل الهرم القيمي وغير المرغوب به ,فاذا بالاشتغال الكتابي يحول غير المنظور اليه وغير المرغوب بالتصريح به من كناية الى نص وتحويل المتن الى هامش. …

  • 22 فبراير

    جمعة اللامي: عن الحطاب.. مسلّة الحطاب السومري (ملف/55)

    إن الروح التي لم يتح لها في الحياة حقها الرباني لا تستقرّ أيضا ؛ في العالم السفلي ومع ذلك فقد وفقت في ما مضى إلى المقدّس الذي شغف به قلبي إلى القصيدة ( هولدرلن ) شيّد جواد الحطاب ؛ وفقا لأشواقه ؛ وأشواقنا القلبية أيضا ؛ مسلّته الخاصة ؛ التي هي مسلة عراقية خالصة ؛ لكنها إعادة صياغة شعرية للحضارات …

  • 22 فبراير

    حسين سرمك حسن: قصيدة جديدة للسيّاب.. الشعور بالموت والموقف المتضاد

    ((سهرت لأنني أدري بأني لن أقبل ذات يوم وجنة الفجر سيقبل مطلقا في كل عش ّنغمة وجناح وسوف أكون في قبري )) نشرت صحيفة ( الصباح )بعددها الصادر يوم(9/6/2008) مقالة للأستاذ الناقد ( محمد صالح عبد الرضا ) تضمنت قصيدة جديدة غير منشورة سابقا ..وقد لاحظ الناقد بحق أن القصيدة كتبت في أيام السيّاب الأخيرة بعد أن تأكد لديه أن …

  • 22 فبراير

    حنون مجيد: فانتازيا الوضع البشري

    1- المسرّة تماماً، كما لو في حلم؛ انسابت الى الآذان تباشير موسيقى ناعمة انفتحت عليها القلوب، ثم مالبثت ان تعالت في تدرج بطيء، بطيء حتى غدت تصدح آخر الأمر بمارش عسكري شديد الوقع طبق الآفاق .. كان ذلك مع أولى خيوط الفجر. بحثاً عن الاخبار في المحطات فتح الناس أجهزة المذياع فلم يعثروا على غير هذه الموسيقى الصاخبة التي دهمت …

  • 22 فبراير

    عبد الخالق الركابي: الرواية.. بحثاً عن هوية وطنية

    تبدو بواكير الرواية العراقية التي ظهرت على يد (محمود أحمد السيد) متلائمة في شحوب ملامحها مع واقع الفرد العراقي الذي كان لا يزال في بداية تعرفه إلى هويته الوطنية، مستلب الإرادة، خرج حديثاً منسحقاً من تحت وطأة هيمنة الدولة العثمانية التي كادت تمسخ وجوده لولا تشبثه بحضارة عريقة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ، ليدخل هذه المرة تحت سطوة النفوذ البريطاني …

  • 20 فبراير

    عيسى حسن الياسري: إكليل موسيقى على جثة بيانو، الشعر حين يعري أقنعة التاريخ (ملف/56)

    ” تبكي …  ؟ …. …. مدللّة جراحك َيا جسد ْ عشرون سجّانا ًبخدمتها وأنا أموت ولا أحد …      ” في مجموعته الشعرية الجديدة ” إكليل موسيقى على جثة بيانو ” يحقق الشاعر ” جواد الحطّاب ” ثنائية شعرية مدهشة .. هذه الثنائية تتجسد  بإصغاء الشاعر إلى صوت القلب المفعم برومانسيته .. وعذوبة موسيقاه .. وبساطته التعبيرية عن أشواقه ..وانكساراته …

  • 20 فبراير

    ناطق خلوصي: “حكايات من بلاد ما بين النارين”: العزف على أوتار الألم العراقي

    يضع القاص والكاتب المسرحي والناقد حسب الله يحيى ، قارىء مجموعته الجديدة ” حكايات من بلاد ما بين النارين ” في مواجهة أحداث مستلـّة من الواقع الحي ، ينكأ التوغل في مفاصلها جراحا ً تنز دما ً ومواجع . فهو يعزف على أوتار الألم العراقي من خلال تجسيد معاناة شخوصه وهم في مواجهة ظروف اقتصادية واجتماعية وسياسية قاهرة ، قد …