الرئيسية » نصوص » قصص قصيرة جدا

قصص قصيرة جدا

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (6)

إمبراطور السماء 1 ـــــــــ فتح الطائر ” اورنيثوكايروس ” جناحيه الهائلين ، اللذين يبلغ طولهما ” 12 ” متراً ، وخفق بهما قليلاً ، ثم اعتلى الهواء ، متوغلاً في المحيط . وفيما هو طائر فوق المياه ، التقط بمنقاره الطويل ، وأسنانه الحادة ، عدة أسماك مختلفة ، وراح يزدردها تباعاً حتى شبع . وقبل أن يستدير ، ليعود …

أكمل القراءة »

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (5)

القمر ــــــــــــــ جلستْ الديناصورة الأم أمام باب الوكر ، وجلس صغيرها في حضنها ، وراح يتأمل القمر ، الذي كان يسطع بدراً في السماء . قال الصغير : ماما .. فقالت الأم : نعم . تساءل الصغير : هل يوجد الديناصور تي ـ ركس في القمر ؟ فردت الأم : لا . تنهد الصغير ، وقال : سأعيش في القمر …

أكمل القراءة »

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (4)

الأضخم ــــــــــــــــ جلس الطفل وأخته مع أمهما ، يشاهدون فيلماً عن الأحياء في الطبيعة ، فقال الطفل : الديناصور العشبي ” امفيسيلياس ” هو الأطول والأضخم ، فطوله يبلغ ” 60 ” متراً ، ووزنه يبلغ ” 22 ط طناً . فقالت أخته : كلا ، هناك حيوان أضخم منه ، لم ينقرض بعد ، كما انقرض الديناصور ، وهو …

أكمل القراءة »

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (3)

من يدري ؟ ـــــــــــــــــــــــ     رقدت العصفورة في العش ، محتضنة بيضها ، ونظرت إلى جارتها الزرزورة ، وقالت : ستفقس بيضتي قريباً ، ويخرج منها عصفور صغير . فردت الزرزورة بنبرة موحية : من يدري ، ربما خرج منها وقواق صغير .      الديناصور ـــــــــــــــــــــ     أقبل الخشف على أمه راكضاً ، وهو يصيح : ماما …

أكمل القراءة »

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (2)

من يدري ؟ ـــــــــــــــــــــــ رقدت العصفورة في العش ، محتضنة بيضها ، ونظرت إلى جارتها الزرزورة ، وقالت : ستفقس بيضتي قريباً ، ويخرج منها عصفور صغير . فردت الزرزورة بنبرة موحية : من يدري ، ربما خرج منها وقواق صغير . الديناصور ـــــــــــــــــــــ أقبل الخشف على أمه راكضاً ، وهو يصيح : ماما ، جاء الديناصور . وهبت الغزالة …

أكمل القراءة »

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (1)

الديناصور حين ظهر الإنسان بشكله الحالي ، منذ حوالي ” 200 ” ألف سنة ، كانت معظم الضواري الضخمة ، التي عاشت على كوكبنا ، قد انقرضت ، منذ فترة طويلة . ولعل أبرز تلك الضواري ، هي الديناصورات ، التي تسيدت الأرض ملايين السنين ، حتى انقرضت قبل حوالي ” 70 ” مليون سنة . والديناصورات ليست واحدة ، …

أكمل القراءة »

وفاء محمدعلي: تكلمي..

قلت لها ناصحا: لنعلمي ياعزيزتي ان السير بانطلاق وراء أهواء القلب لا يعود بالسعادة دائما على الناس الطيبين. طلب الاهتمام من شخص تظنين انه يحبك، أمر مهين للغاية ، بل صعب. أسوأ انواع الرجال ..البخيل واسوأ البخلاء..بخيل الكلمات. والاسوأ في البخلاء..بخيل الموقف. لم انت صامتة؟ صراخ الروح هذا يقلقني عليك، كأنك تخفين خواطر حزن في القلب أخشى ان تحطمه. وهي …

أكمل القراءة »

“رقصة الذّئاب ” وقصص أخرى قصيرة جدّا
بقلم: حسن سالمي

السيّد ما انفكّ يغور علينا بمفرده، غير مبال بعسسنا وحرسنا. يدخل زرائبنا فيخنق ما شاء من شياهنا. حتّى إذا دفنّاها، نبش عليها الأرض… ذات ليلة سمعنا عواء ملتاعا فهرعنا إلى مصدره مدجّجين بالسّلاح والضّوء… “اتركوه لعذابه جزاء وفاقا.” عندما توجّهنا إليه صباحا لم نجده. فقط ثمّة خطّ من دماء، وآثار مشية عرجاء على الرّمل، وساق مقطوعة مدماة… كالمعتاد حوّل أحمالا …

أكمل القراءة »

“خبزة مُرَّة ” وقصص أخرى قصيرة جدّا
بقلم: حسن سالمي

سوف وأخواتها ذات قمر: “سوف ننهض بهذه البلاد… سوف نضرب على يد الفاسدين… سوف نشقّ طرقا وأنهارا… سوف نشغّل الشّباب… سوف ننزل الجنّة من عليائها”… سوف…سوف… سوف….” فيسري الأمل في العروق ويلتهب الجوّ هتافا… ويمرّ قمر ويولد آخر، ودار لقمان في أسوء حالها. “سوف… سوف… سوف…” يكوّر الشّعب بزقة في فمه ويسدّد… خبزة مُرّة ما رأيته قطّ، إلّا وشعرت بنفسي …

أكمل القراءة »

“في بيتنا شرّير ” وقصص أخرى قصيرة جدّا
بقلم: حسن سالمي

قراصنة الأثير قال الجنّ بعد رحلة من السّماء: لمسنا في الأثير طرائق، فوجدناه قد ملئ نباحا ونهودا عارية، وشيوخا يخطبون: أمّا بول الجارية… وأمّا بول الغلام… أمّا بعد ونار ما رُئي مثلها قطّ، تحشر النّاس من شرق الأرض إلى غربها، صعد الإمام المنبر بلحية تبلغ ركبتيه، فأثنى على الله بما هو أهله ثمّ قال: أمّا بعد. موضوعنا اليوم حول صفة …

أكمل القراءة »

“عرش الرّمل ” وقصص أخرى قصيرة جدّا
بقلم: حسن سالمي

“عرش الرّمل ” وقصص أخرى قصيرة جدّا بقلم: حسن سالمي سقـوط يرتفع اللّغط ويختلط بكلمات ساخطة تسقط من أفواه المرضى.. المكان يفيض بطوابير طويلة.. وراء شبابيك الاستقبال ملائكة الرّحمة: زاهرات كاعبات، يتحلّقن حول زميلتهنّ ناظرين إلى شاشة هاتفها… “ما أجمل فستانها.” “عندما يزول المكياج تعود قردة كما كانت”! “تلك اللّيلة خرج العريس شبه عار، يصرخ: أيّها العالم، إنّ عروسي عاهرة!” …

أكمل القراءة »

“شهوة القتل ” وقصص أخرى قصيرة جدّا
بقلم: حسن سالمي

“شهوة القتل ” وقصص أخرى قصيرة جدّا بقلم: حسن سالمي شرشمان* نطلبها في أعماق الصّحراء، حيث يبسط السّكون سلطانه. لحمها لذيذ شهيّ وقيل فيه شفاء للعلل. ولا يصيب أحدنا شبعته منها إلّا إذا اصطاد منها عشرا فما فوقها. تعشق الرّمل الطّريّ وتخزن نفسها فيه. تجري تحته كما تجري فوقه… ***** أصابته المسغبة منذ ثلاث، ولا رفيق له في العراء المذموم …

أكمل القراءة »

د. قُصي الشيخ عسكر : قصص من أربع كلمات ومن سطر

قصص من أربع كلمات ومن سطر قُصي الشيخ عسكر مات البلبل خارج القفص. لسانه لا يميز بين الحلو والمر. ترك الثعلب ذيله وغادر الحقل. أغمض عينيه لحظة يتأمل فبهره جمال الظلام ثم لم يجرؤ على فتحهما. تساوى لديه الليل والنهار. يصبح الطاووس ملك العالم وفي اخر لحظة يفقد ساقيه. ظن النمل بالزنزانة صديقا.اخذ يعده. يهش الحمار بذيله يتناسى السوط. بالزنزانة …

أكمل القراءة »

د. قصي الشيخ عسكر : من قصص اللمحة

من قصص اللمحة ضُرِبَ أحد الرفاق خلال شجار على رأسه فذَهَبَ إلى الشّرطة بشكوى فيها: ضَرَبَني عَلى رَأسي فسبَّبَ لي رجةً وصداعا،أمَّا التقرير الذي كتبه إلى مَسؤوله في الحزب،فقد ورد فيه:ضربني على رأسي المليء بمبادي الثورة ذلك يعني أنه يهدف باعتدائه الثورة ومبادئها. نقصان وزيادة اثنان وعشرون قردا يحكمون الوطن العربي،وبعد أسبوع حالما عاد من جديد بوجه متورم ومحجرين زرقاوين …

أكمل القراءة »

حسن سالمي : “فرسان الله ” وقصص أخرى قصيرة جدّا
بقلم: حسن سالمي

“فرسان الله ” وقصص أخرى قصيرة جدّا بقلم: حسن سالمي الزّمن البكر على أطراف حيّنا غابة حرمل، إذا أقبل الرّبيع أينع ورقه الصّغير وتزيّن بزهر أبيض فوّاح. ومع انتشار الدّفء تخرج علينا كائنات من كلّ صوب، منها ما هي محبّبة لدينا فنبادر إلى العبث بها، ومنها ما هي بغيضة فنسارع إلى قتلها. وكان لا بدّ أن يكون الحرمل قبلتنا دائما، …

أكمل القراءة »