قصص قصيرة جدا

| حسن سالمي :  ” سلالة الأغبياء ” وقصص أخرى قصيرة جدّا /حسن سالمي .

زائرة الفجر      وحدي في الطّريق. لا أنيس لي إلّا رعبي… تعترضني كعادتها بعينين في لون الدّم وبأنياب تقطر موتا… يعصرني الرّعب وأنا أراها تنقضّ عليّ فأصرخ صرخة مريرة تمزّق سكون اللّيل…     تهرع إليّ أمّي أوّلا. ثمّ تتقاطر العائلة على فراشي.. العيون جميعها تمسح وجهي المخطوف وجسمي المرتجف… يفتح أبي النّافذة فيغمرنا هواء الفجر ويرسل نظرة إلى السّماء ويغمغم: …

أكمل القراءة »

| حسن سالمي : “منطق الطّير” وقصص أخرى قصيرة جدّا .

لعنة الدّمّ      اشتعل الضّوء الأخضر فانطلقت العربات تجري عبر خطوط متوازية، باستثناء خطٍّ واحد وقفت في مقدّمته سيّارةٌ لم يبال صاحبها برتل العربات وراءه ولا بصياح أبواقها المنبّهة…      ولحثّه على الانطلاق، نزل أحدهم من عربته في عصبيّة ملحوظة، وراح يقذف السّائق بعاصفة من السّبّ والشّتم… نقر على البلّور… فتح الباب… أصابه الرّعب بغتة وعيناه ترتدّان في عنف…   …

أكمل القراءة »

| حسن سالمي : صديقتي.. جِنيّة وقصص أخرى قصيرة جدّا .

صديقتي.. جنيّة كان لا يملك شروى نقير… صادف أن مرّ في الصّحراء وحيدا حينما عثر على حنشين يتصارعان، أبيض وأسود. وكانت الغلبة للأسود… طرده بعصاه بعيدا ثمّ عاد إلى الحنش الجريح فخيّم عليه بالحجارة حتّى يجعله في مِنعة… “ما جزاء الإحسان؟” يتأمّلها مبهورا… “من أنتِ؟” “أنا التي منعتَ عنها الأذى في تلك المعركة!” أطياف الرّمل لا شيء يتعبنا في صحرائنا …

أكمل القراءة »

| حسن سالمي : الوجه المظلم للقمر  «وقصص أخرى قصيرة جدّا .

فوق النِّسيان       لا أذكر كيف زُلزلت الأرض زلزالها في ذلك الفجر المشؤوم، وصوت المدافع والرّشّاشات يزرع في قلوبنا ما لا يحيط به الكلام…     وعندما مسح النّهار بيده البيضاء على ما تبقّى من المدينة أدركت أننّي ما نجوت إلّا ليكون عذابي أشدّ من الموت نفسه… وسط الخراب كان رضيعي البكر يصرخ ملء آذان العالم، وهو يشدّ على ثدي …

أكمل القراءة »

| محمد الدرقاوي : قناديل الوجع… ـ 2ـ  / من قصص “انغماس” .

متمددة على فراشها ،لفيف هواجس ،تعتمل  في دواخلها بين  طيات السَّحَر، اعتمال  حفيف الشجر من حول البيت القروي بين رياح متقلبة في ليلة من ليالي الخريف، عيونها تحفرسقف الغرفة، تغزل أفلاما ،صورا وأحداثا،  تنبش عن آمال، رجاء وتوسلات، لاتغيب مسامعها عن  مؤذن الفجرالذي يزرع فيها نوعا من الأمن والشجاعة .  خطوات تكسر صوت الآذان ، تقطع الطريق الى المسجد الصغير …

أكمل القراءة »

| حسن سالمي : رجلان لسرير واحد – وقصص أخرى قصيرة جدّا .

صروف كلّما التقينا تأمّلتُ بطرف خفيّ تورّد وجنتيه، وقامته الممشوقة، ووسامته التي تقع في قلب الأنثى فتذيبه… تمنّيته لو كان لي. بيد أنّه في عصمة امرأة أخرى مثلما أنا في عصمة رجل آخر… بعد فترة صدمني منظره، فكأنّما مسّته عصا ساحر شرّير… وسمعته يقول للذي يستوقفه من معارفه: “آه… اجتمع علي عدوّان… الخبيث والكيماوي!”   رجلان لسرير واحد كان معها …

أكمل القراءة »

| د. قصي الشيخ عسكر : قصتا لمحة (وحش , دينة العمى).

وحش وحش مخيف أخذ يطارده من مسافة هائلة البعد وفي أثناء هربه شخصت له وسط القفر المدقع غرفة مغلقة الباب وقد تكدس تلّ من المفاتيح المتشابهة عند الباب ،وعلى الرغم من خوفه وتقطع أنفاسه فإنه التقط مفتاحا وجرّبه.راح يجرّب تلّ المفاتيح وهو يتلفّت ناحية الوحش المرعب المخيف الذي يأتي نحوه من مسافة هائلة الابعاد مدينة العمى   دخلتً مدينة كلّ …

أكمل القراءة »

| حسن سالمي : ” إذا ابتسم الذّئب “وقصص أخرى قصيرة جدّا .

إذا ابتسم الذّئب     لم تكن نظراته تُرِيحُني. كانت تلتهب بشيء غامض تجعل منه مجرّد حيوان مفترس… ماذا؟ تحبّني يا دكتور! وكيف لا وأنتِ ساحرتي! ألا تكفيك زوجتك؟ دعينا منها الآن. إنّني في عمر ابنتك! تذكّري أنّ مستقبلكِ بيدي! لكن… وأسمعتُه التّسجيل… لم تثر ثائرته كما توقّعت، بل ابتسم في هدوء مريب قبل أن يربكني بقهقهته العالية…   منطق الغاب …

أكمل القراءة »

| حسن سالمي : “حكايتي مع الحُبّ”وقصص أخرى قصيرة جدّا .

إرثُ أمّي دخلتُ على أمّي كسيرة الخاطر ملقيةً محفظتي في ضجر… – ما بكِ؟ – صديقتي! ضمّت جسمي الصّغير إليها فشعرتُ وكأنّ الدّنيا تغمرني بدفئها. – تعيّركِ كعادتها بِ…؟ وابتسمت رغم ظلال الأحزان على وجهها… – الفقر الحقيقيّ يا بنيّتي هنا وهنا. ونقرت على صدري ورأسي… حكايتي مع الحُبّ الغرفة دافئة منعشة يعبق فيها عرف شذيّ، مختلط برائحة طعام شهيّ …

أكمل القراءة »

| حسن سالمي : “صفحة من حياتي” وقصص أخرى قصيرة جدّا .

ينقصك ال… نقّل بصره بين نتائج الكشوفات الطبيّة ومريضه المنهك الواهن، متذكّرا فلتات لسانه القديمة: “كلُّ شيء عنده بغير حساب… دجاج يبيض… شياه لا تجفّ ضروعها… حتّى نساء أولاده يلدن كالأرانب ولا يجهضن… في سنِّ السّبعين يصعد النّخل كقرد فتّي. أمّا أنا فلا أستطيع حتّى المشي على الأرض…” ابتسم الطّبيب في إشفاق… “قلبك في صِحّة جيّدة، ولكنّه يحتاج إلى الحبّ!” …

أكمل القراءة »

| نبيل عودة : “رأسمالية في التطبيق , طبيبة” قصتان ساخرتان .

1 – رأسمالية في التطبيق… التقى زميلان الأول غني جداً والثاني مستور الحال. الغني اشتغل كل حياته بتربية حمام البريد، والثاني اشتغل بالتجارة، اشترى وباع وسافر وتجول في نصف دول العالم، والغني لم يغادر سطح منزله حيث حماماته. التقيا في مطعم وتذكرا أيام المدرسة. سأل مستور الحال: – قل لي يا صديقي، جمعت في حياتك أموالاً طائلة، كيف فعلت ذلك …

أكمل القراءة »

| حسن سالمي : ” مأدبة للغبار” وقصص أخرى قصيرة جدّا .

يحدث أحيانا     شيء غامض يعقد روحينا في مشكاة واحدة. يفهمني وأفهمه وإن فرّق بيني وبينه النّوع واللّسان.     ذات يوم وأنا في عرض الشهباء هاج وماج وملأ الجوّ نباحا، فلتفتّ حولي فكانت الأرض خالية ممّا سوانا…     فجأة ينشقّ الترّاب على هامة سوداء تدور حول نفسها في جنون…     حين أفقت وجدتني مطمورا في الرّمل وكلبي يرقد على رأسي …

أكمل القراءة »

| حسن سالمي : “موت سريري” وقصص أخرى قصيرة جدّا .

أصحاب المعالي أنا أكذب، إذن أنا أحكم!     رحلة العمر وأنا طفل قلبي مشكاة… وأنا شيخ قلبي قطعة صوّان.   النّاموس على ضفّة النّهر يتطاير جسدي غبارا…     المُنقَلَب ليتني متّ قبل ذلك اللّقاء… ” أعرفتني؟” أغرق في عرقي خجلا وتحاصرني مشاهد مخزية: “لا تفعلها أرجوك”. يلبسني شيطان ويلذّ لي ذبح شرفه بخيزرانة… “ما ظنّك بي الآن؟”. “الصّفح …

أكمل القراءة »

| حسن سالمي : “خمرة عاشق ” وقصص أخرى قصيرة جدّا .

خمـــــــــــرة عاشق     تناهى إليه صوت المدرّس خافتا متقّطعا، في الوقت الذي كان فيه خياله ينقله من منطقة ورديّة إلى أخرى: هو وهي يتبادلان الهمسات…     فجأة يشتعل خدّه بصفعة مدوّية. ينتبه فإذا المدرّس واقف عند رأسه، والضّحكات المكتومة تتصاعد من حوله… “صبّ على رأسك الماء ثمّ عد!“   “عضمةحارمة”* وتعالت من حولها الزّغاريد كعشرات البلابل تغرّد في وقت …

أكمل القراءة »

| حسن سالمي : “لا تطفئوا الشّموع ” وقصص أخرى قصيرة جدّا.

حقد طبقي القرية غارقة في الظّلام، إلّا القصر فهو مضيء… لا بُدّ أنّ ربّة البيت ستقيم حفلة ما كالعادة…   وها هو ذا يمشي إلى جوار سور الحديقة: “لنا النّوى، ولهم التّمر. اللّعنة!”     ورآهم يتوافدون على القصر بوجوه نضرة نيّرة، فشعر بلهيب يخترق فؤاده… ولم يمض كثير وقت حتّى حمل إليه اللّيل روائح عطورهم وطعامهم وصوت ضحكاتهم المشوبة بالنّفاق، …

أكمل القراءة »