الرئيسية » نصوص » قصة قصيرة

قصة قصيرة

قصة نزيف على الرصيف On The Sidewalk Bleeding ايفان هنتر Evan Hunter * ترجمة : زيد الشهيد

على الرصيفِ ، وتحتَ المطر كان الصبي ذو السادسة عشر من العمر مُمدَّداً وينزف . يرتدي سترةً أرجوانيةً زاهية ، على جزئها الخلفي كلمةٌ احرفها تقول : “رويالز. “** اسمه آندي ، مكتوبٌ بدقَّةٍ وبخيطٍ أسود على الجزءِ الأمامي من سترته ، وتحديداً فوقَ القلب . مُمدَّداً كان ، وقد طُعن قبلَ عشر دقائق بسكين أسفلَ قفصِه الصدري مباشرةً ؛ …

أكمل القراءة »

ناطق خلوصي : بلدوزر

أثارت السيارة هبّة صغيرة من الغبار وهي تستديرفي حركة نزقة ، قبل أن تستقر في مكان ليس بعيداً . سأل رجل صاحبه الذي يقف إلى جواره وهو يمسح عن وجهه ما علق به من غبار: ــ أليست هذه جكسارة صاحبنا ؟ وأومأ برأسه كأنه بشبر إلى مسؤول متنفذ في المدينة يعرفانه .همس الآخر : ــ نعم . والذي يقودها ابنه …

أكمل القراءة »

عبدالله شبلي : ” أحمد أمين ” (مُهداة إلى روح استاذي الجليل أحمد أمين رحمه الله)

جالت عيناه بين الصفوف المرتبة بعناية امامه ، تفقد القاعة الجميلة ،ستائر تتدلى أمام النوافذ الزجاجية المغلقة باحكام ، ألوانها فاتحة تغري بالحياة والاندفاع ، الكل منكب على معالجة أوراق بيضاء وضعت أمامه بنهم واضح. عاوده الحنين الى ماض قريب ، عندما كان يصبح على دعوات أمه التي تشيعه وهو يغادر البيت ، على ايقاع ابتهالاتها المتواترة ، بعد أن …

أكمل القراءة »

كفاح الزهاوي : ذكرى من صمغ

سيتذكر عادل ذلك المساء العذب من شهر حزيران بعد سنوات طويلة وهو يتنقل من عالم إلى آخر ، كالمتشرد الأعمى تحت الشمس المثقلة ، يمضي أيامه دون ان يترك عنوانا على ارصفة الزمن. بينما كان يبحر في ضياء هذا العالم الجديد كسائح مجهول ، تبدأ آثار الأقدام بالامحاء في الذاكرة. وفي زحمة الشوارع والسيارات المجنونة ينتابه الشعور بالضياع في متاهات …

أكمل القراءة »

بابا نويل قصة قصيرة
بقلم د ميسون حنا /الأردن

نظر الصبي إلى الشجرة المزينة أمامه، كان مسحورا بالأضواء التي تضيء وتخفت وتتناوب مع أضواء أخرى متعددة الألوان . كان الصبي مسحورا بلألاء غامض يضيء قلبه ، وما هذا النور الذي يراه إلاّ انعكاس لنوره الداخلي. لمحته أمه يقف بلا حراك كمن يؤدي فروض طاعة وعبادة، وقفت تراقبه ، كان مستلبا ومبهورا ، داعبته قائلة : أتعجبك الشجرة يا ولدي …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي : البحث عن تعيين

استيقظ طارق مبكرا , لملم اوراقه , وغادر البيت مسرعا , فوصل الى دائرة قد اعلنت انها بحاجة الى موظفين , من ذوي الشهادات , فأنتظر في الطابور , واي طابور ! , يمتد طويلا , ملتو كالافعى , تحت اشعة الشمس الحارقة , والغبار المتصاعد من حركة السيارات والراجلة . بعد طول انتظار , وصل دوره , فدخل على …

أكمل القراءة »

قصتان قصيرتان *
بقلم د ميسون حنا/الأردن

قصتان قصيرتان * بقلم د ميسون حنا/الأردن 1 الطاووس اختال الطاووس كعادته كل يوم، وقف وقفة استعراضية. مرت فتاة صغيرة ، أخذت تنظر إليه منبهرة ، ثم أحبت أن تحتفظ بريشة من ريشه في حجرتها، أعطاها الطاووس أجمل ريشة يحملها، وضعت الريشة قرب وسادتها تنظر إليها قبل أن يغمض جفنها ، وتفتح عينيها لتكتحل بمرآها أول شيء في الصباح، وهكذا …

أكمل القراءة »

بلقيس خالد : خرزة صفراء

بوابة ٌرصيفها : تنورُ أرغفة ٍ لسيارات الأجرة ،البوابة البيضاء في حركتيّ مد ٍوجزرٍ بشرية ٍ : وجوهٌ يتمازج الوجعُ والحيرة ُفيها، تمازجٌ يوصلها للفقد غالبا. الرجل الذي في داخل النص: صار خارج البوابة.. نظرَ يميناً وسعى.. سرعان ما توقف.. تلفت ..استدار، ساءل َ حيرته:( أُخبرُها؟ ..لا.. لا .. إذن شلون ؟) توقف َ كأنه خارج التغطية، لا ضجيج الشارعِ …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي : الباص !

انطلق الباص بما يحمل من الركاب , قاصدا جهة بعيدة , توقف فجأة عند تقاطع طرق , تمعن السائق النظر في ازدحام السيارات , وفكر ان ذلك سيشكل عائقا في انسيابية المرور , فقرر ان يكسب عامل الزمن , وان يسلك طريقا مختصرة , لكنها تمر عبر صحراء موحشة , فيها حيوانات مفترسة . شغل بعض الركاب انفسهم بتبادل اطراف …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي :ابوكاليبس !

حيدر الحدراوي ابوكاليبس ! يصر الاستاذ ان يعطي دروسا عملية لطلابه , ولا يكتفي بالدروس النظرية , ذات يوم قدم الاستاذ من جهة المقبرة القريبة من المدينة , لم يأتي من وجهته المعتادة , لاحظ الاحمق ذلك , حيث كان جالسا في مكان قريب , قرر ان يراقبه . في يوم الجمعة وقبل ان ترسل الشمس أشعتها , ترصد الاحمق …

أكمل القراءة »

وردة
بقلم د ميسون حنا/الاردن

وردة بقلم د ميسون حنا/الاردن 1 قلت للوردة: لونك زاه ، وعبقك جميل لكن الشوك يؤذيني. قالت: صوتك شجي ، وثلبك ذكي لكني أرى في عينيك جريمة نكراء. فمددت يدي نحوها وقلت: بعد قولك زاد تصميمي ، وقطفت الوردة وعلقتها على صدري غير مبال والفرح يغمرني ويعميني، لكن شيئا في ضميري أقلق راحتي ؟، وشوكة برزت أمامي تقض مضجعي وتارة …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي : الأســـــــــد

الأســـــــــد حيدر الحدراوي لقد هرم الاسد , لم يعد يقوى على صيد طرائده المفضلة , فاخذ يبحث عن طرائد صغيرة الحجم , بإمكانه ان يغرس انيابه المتخلخلة في لحمها , وان كادت لا تسد الرمق . قرر ان يقترب من المدينة , لعله يجد بغيته فيها , اقترب اكثر واكثر , حتى لمح صبيا وصبية , يسيران بهدوء وترو , …

أكمل القراءة »

الأيام السعيدة
بقلم جاك اليسوب
ترجمة: سهير عبدالجبار احمد

الأيام السعيدة بقلم جاك اليسوب ترجمة: سهير عبدالجبار احمد وقف كل من هاري و كريستوفر على خشبة المسرح و نظرا الى معلمتهم. ’حسناً، فلنبدأ البروفة. حاولا الانسجام مع الدور’. قالت اماندا برات. بدأ هاري بإلقاء جمله بصوتٍ عالٍ:’ انا روبن هود! أسرق من الاغنياء و اساعد الفقراء! سلمني ما معك من نقود !’ فأشار كريستوفر, الذي كان يؤدي دور التاجر …

أكمل القراءة »

الطاغية (قصة قصيرة)
بقلم د ميسون حنا /الآردن

الطاغية قصة قصيرة بقلم د ميسون حنا /الآردن ضحك الرجل بشماتة عندما وقف أمام جثة الطاغية الملقاة في عرض الطريق، لا أحد يجرؤ على الإقتراب منها إلا صاحبنا هذا الذي قطب عندما تبادر لذهنه خاطر مرّ كومضة، وهو أن للموت رهبة. ولكن كيف قُتل الطاغية ؟ ولماذا نعتبره مقتولا؟ ربما يكون ببساطة أعلن موته فقط، ولكن من كان مثله لا …

أكمل القراءة »

تقمص بالفضيلة
بقلم الكاتب انيس ميرو

تقمص بالفضيلة قصة قصيرة بقلم الكاتب انيس ميرو في قريتنا ( قرية تل الريح) كان يعيش. فيها شاب اسمه ( حميد ) وكان هذا الشاب ذكياً و شخصاً لعوباً و كان يتفنن دوماً مع الآخرين ليظهر بصورة بعيدة عن نفسيته وسلوكه العدواني وكان لئيماً وكان محباً لنفسه ويود أن يميز نفسه عن الآخرين و لو على حساب كرامته فكان دوماً …

أكمل القراءة »