تابعنا على فيسبوك وتويتر

سيول  تلسعني الذكرى   أننتفض ….    راح العمر… !   والخاطر ينبش في راسي 

يا بنــي ادم خلـود الحسـناوي ــ بغــداد  يا بنــي ادم  ———– لي في كتابكَ زهرةٌ ولكَ في القلب جنات .. من الهم ، والاوجاع، والالم ، يامن دُعيتَ لهدمِ مودةٍ .. ارحم حبيباً بألامهِ يوما من الايام قد ذُبحا . *   *   *

كرومُ شعرٍ تسفحُ الشتاءَ من لديه قطعةُ أرضٍ صغيرةٌ يحاربُ أعتى المحاربينَ ، و لا يذبلُ قلبٌ يدركُ سرَّ الحياةِ ، ويسري في شرايينهِ نبضُ السَّحابِ ) قالت لي شجرةُ صنوبرٍ تسكنُ ضلوعي منذُ الأزلِ حينَ لامستْ روحي ، و قرأتْ فصولَ يأسي الباردةِ ذاتَ خريفٍ . نعم يا أمي أنا لستُ بلداً مهجوراً أو […]

حديثُ الرافدين مثنويات ورباعيات عربية كريم الأسدي ـ برلين ******* أنا جنحُ الصديقِ الى الأعالي وقنديلُ المسامرِ في الليالي ******* أنا يا صاحبي الشرفُ العظيمُ وطبعُ النخلِ ، والنهرُ الكريمُ تدفقَ ماؤهُ فبدا الأديمُ جِناناً ، والنجومُ بها تقيمُ *******

اطياف من شتاء اكد الجبوري الأزهار تورد الضيعة تكتض بمثنويات جلال الدين الرومي. ــــ خوفي.. احبك حريتي انت…. فيروز تقول. ــــ الثلج ضيف صيف وانية مثنويات الرومي مارة تدوخني “أولي دخيلك”… يا أبي…

الأعداء الأعزاء والأصدقاء الأعزاء للشاعر الدنمركي الساخر بني أندرسن 1929-2018 ترجمة د. زهير ياسين شليبه الأعداء الأعزاء أنا أحترمه أكثر من المطلوب  كان دائما يتسلل حول القدر الساخن*  لم ترتفع الحرارة إلى رأسه أبداً  لذلك نتقاطع بدون أن نَلوي ساقينا** نقدّمُ اليد قبل القدم نتواصل مع بعض متنكرين بأقنعة صداقة 

ذاكرة اكرم الامير الماضي، قطرةُ زيتٍ محروق تفترسُ مُفكرتي الصغيرة، تمتد … في الانتضار… ذوبان حروف، لا خلاص لورقي القادم، الزيتُ صيادٌ ماهر بعينين يعانقهما (الاستكماتزم)

همســات بعـد منتصــف الصبــر  خلود الحسناوي ــ بغداد  صبـــر ايـــوب —————– تَمـــردَتْ علـى صبـر ايــوب روحــي .. فهــوت علــى جثــة الاشــواق تهــذي  الّا مــن لُقيـــا فقــد حــلَّ المــوت فــي النفــس  والبــــدن ؟!!  الــى مــن قلبــه ُ كالصخــر واقســى ..  لايحــــنُ  ولايسمــعُ ..  مَـن مِــن هجـــره 

“الحزنُ القادم “ (إلى د. كريمة حسن..) باهرة محمد عبد اللطيف* إشارة: “هكذا وبلا أسباب” يأتي الشعر الحقيقي الذي ينهمر من سماوات روح باهرة محمد الحزينة. لمن لا يعرف كيف تُكتب قصيدة النثر أو يستسهلها عليه أن يقرأ نص باهرة الكبير هذا “الحزن القادم” والذي قبله “يحدث يوماً”. تُثبت باهرة أنّ الشعر هو فن تقطيع […]

حينما تدمع العيون عصمت شاهين دوسكي حين ما تدمع العيون لا تجد إلا ظلك المسجون فما بالكم أيها الكارهون ؟ تغتصبون ، تسرقون ، تفسدون ثم للمساجد ، تصلون أي إله تعبدون ؟ الله كريم ولا غاصب الله حليم ولا سارق

قلتُ لها : كأنَّكِ السُّؤالُ يُلِحُّ عليَّ في كلِّ أوان أو كأنَّكِ الغائبُ الذي يأبى أن يعود ففي عينيهِ أشباحُ ذكرياتٍ وآثارُ حروب .. ما زلتُ أبحثُ في عينيكِ عن الجواب والشَّكُ يتكاثفُ في صدري كما الدُّخانِ كما الضَّباب .. لِمَ يا حبيبةُ امتلأَ العمرُ عجزاً واغتراب ؟

 في حضرة ِ نجمة ٍ تائهة                   . كلّ ليلة ٍ ،   أعيش ُ أملا ً كاذبا ً ،                                      وأهدر ُ دمعا ً لؤلؤيا ً ،   في حضرة […]

لا تعشقيني قبل انتزاع الشمس من يدي عادل سالم: كاتب عربي مقيم في الولايات المتحدة قالت أحبك قلت لا تتسرعي واصغي إلي وكل قولي فاسمعي أنا من يرى في الشك نصف حقيقة والعقل عندي من أهم مراجعي فضعي الغشاوة عن عيونك وانهضي وتسلحي بالحزم لا بالأدمع وتحرري من ظلمنا وقيودنا وتقدمي كل الصفوف وأبدعي هيا […]

عبْدٌ أنا لــــولاكْ فراس حج محمد/ فلسطين يا حبّ كُنْ واضِحاً منذُ البدايةِ خذني برفقٍ فَوْقَ غيمتِكَ البهيّةِ علّمني أقلّمُ وحشتي عندَ الغيابِ الطّويلْ درّبني على وجعٍ غيرِ ذي شهوةٍ ورديّة في الصّباحْ يا حبّ كُنْ هادئاً حتّى النّهايةْ وارقصْ على راحتيَّ اللّحظةَ الحاسمةْ عرّفني عليّْ أيُّها المُتَحَلِّقُ في يدِ اللّيلةِ

وهْجَةٌ من صحوةِ السّرّ مادونا عسكر/ لبنان -1- الهياكل تشكو تطفّل المعرفة الأعمدة تتهاوى في أروقة الفناء من يدري؟ لعلّ الكون نائم في صحوة السّرّ المعرفة والجهل سيّان ألستَ أنت أن نخرج إلى النّور إلى النّهار… ألستُ أنا أن أذوب في الأرض لأستعيد اللّحظة الفكرة… المعرفة قول