شعر

| صفاء ابو خضرة : سيرة الموت .

  قالَ لي: أعرفُ ما لا تعرفُ، وأقفُ بجنبات الحُلْمِ،  أضيءُ ظلكَ يحْبِكُ صورتكَ،  أراكَ مكتّظاً فيكَ  وتراني مرجعكَ ولا مفرّ. تستأنسُ بي في وحشةٍ لا تطالُ معرفةً،  ترنو إليّ كورقة خريفيّةٍ تدلّت من أخمصِ الغيب، وأرنو إليكَ من جبروتي، أُحصي اللامنتهى في حُزْنكَ،  أُشفقُ عليّ فيكَ، وأشفقُ عليكَ فيّ، أتدلّى بين جفنيكَ فأدنيكَ مني،  أتساقطُ زخّاتٍ  فتعرقُ الروحُ بينَ …

أكمل القراءة »

| هشام القيسي : “الوهج” إلى حسين سرمك حسن .

يلتهب المعنى ، يأتي من أنهار الأجناس وكل شيء فيه يدعو باسمك                      تحت جرح لا يندمل هذه الذاكرة تشتعل                 باتجاه أفق يحاور أزمنة                                    وينفعل أنت مازلت حيا وكل أيامك تفتح شبابيكها ثم تنتفض بالألق العذب ، لا نشك في بقائك وفي شدو أبجدياتك فأنت المملوء بالضوء وبالوتر العطشان حول الوهج الصاعد ، نعود إليك هذا زمنك وهذه …

أكمل القراءة »

| بدل رفو : من أدب المهجر/ الغربة..جحيم على درب الفردوس .

  من عطر العناوين القديمة .. من ضياء يطلق الرصاص على هزائم وخطايا الليل.. طرق وشوارع تغتال عناقيد العشق ..  تسرق شراب الرياض والجداول .. كي لا تتشبث الاحلام بالانتصارات وتتكسر على ابواب الهزائم المذبوحة !! ***        *** الغربة .. ليل وطن في دم مهاجر .. يبتسم لذكريات واناشيد ومواسم بلاده .. لوعة في دمه ! تحترق بقايا اغاني عشق …

أكمل القراءة »

| كريم الأسدي : مثنويّات ورباعيّات عربيَّة .. أَسئلةُ لماذا .

لماذا يضيقُ علينا الزمانْ  ونحن الزمانُ بِقلبِ المكانْ    ***   لماذا تدورُ الحياةُ بِنا  ونحنُ الحياةُ التي في الحياةْ تعذِّبُنا فوق حدِّ المماتْ فتمعنُ في فنِّ تعذيبِنا    ***     لماذا يغادرنا البدرُ في كلِّ شهرْ  وقد زارَنا مرَّةً واحدهْ  فياليتَ خطوتهُ الرائدهْ  سرتْ كلَّ ليلٍ وفي كلِّ نهرْ   ***   لماذا تتوه النجومُ اذا ما  صدحْنا …

أكمل القراءة »

| د. عاطف الدرابسة : مشكلاتُ القراءةِ والتَّاويلِ في ديوانِ”صحيفةِ المُتلمِّس” للشَّاعرِ عبدالأمير خليل مراد .

إذا كان الغرضُ من المختاراتِ الشِّعريَّةِ أن تعكسَ تجسيدًا للتنوُّعِ في تجربةِ الشَّاعرِ ، فإنَّ هذه النُّصوص من شعرِ عبد الأمير خليل مراد تستجيبُ – قراءةً ونقداً – لهذا الغرض ، بمعنى أنَّ موضوعاتِ القصائدِ في هذه المختارات تبدو متباينةً ، مع أنَّها تُشكِّل في سياقِها العامِّ وحدةً كليَّةً . وقد أردتُ بدايةً تسليطَ الضُّوءِ على العتباتِ المُحيطةِ بالنصِّ ، …

أكمل القراءة »

| خلود الحسناوي : كلمة السلام .

صُلبنا أمام الشمس وكل الخليقة شهود .. وحمامةٌ بيضاء تُسائلني : أين وطني ؟ صار الموت خلاصا للجميع أبحث عن الدفء .. في عينكَ .. حين يتملكني مرض الشتاء .. كل الخناجر يمكنها طعن الزهور .. كيف الخلاص من الخطايا ؟؟ نحتاج نبيا ، مخلصا ، معجزة ، الطفل النبي .. لم يأتي بجيــش ولم يـحارب .. كان سلاحه ُ …

أكمل القراءة »

| عبد اللطيف رعري : حَنْظَلة يرثُ سخَام الحربِ .

هَذا الطِفلُ الثّلجِي الجَامدُ  يَحْمِلُ تارِيخهُ عَاريًا  فكلمَّا تلقَّف حَفنةَ بياضٍ فِي الوجهِ  استَحْضرَ أباهُ وهو يمُوتُ لكّنه باسِمُ……  ليْسَ هُو مَن فَتَحَ شَرْخًا فِي الجٌدْرَانِ  وَلا مَن دَسًّ المَوتَ فِي عُيونِ الزُّوارِ  فَقَط  هُو مَن فَتحَ نَافِذةَ العَذابِ لأبِيهِ  كي يُطلَّ أخرَ مرَّة عَلى السَّمَاءِ.. هُو مَنْ أوْمَأ لهُ عَن طَائرٍ  بلَونِ الأرْضِ  كَانَ سَببًا فِي حَرقِ الغَابةِ  الأطْفالُ …

أكمل القراءة »

| حسن طه الحسن : ( عُصارات) .

  سأُسكتُ هذا القلبَ كيما يُمَزّق والعنُ جوفَ البَوحِ إلّا يُشَرنَق ألفتُ دخولَ الدربِ سهلا بمنطقي ولكنّ ابوابَ الخروجِ تُغَلَّق عقودٌ توالت بالحكايةِ ذاتِها صعودا فملّ الموجُ طَوفا بزورق أيبدو جوى المُلتاعِ مشطورَ غايةٍ فيلهثُ للأخرى على غير رَونَق هوَت روحُه الظمأى بلَونِ بشارةٍ فضَيَّعَ عِطفَيهِ بأعطافِ زئبق ولم يدرِ بالخلجانِ بعضَ مسالكٍ تُدافعُ زَندَيهِ بصدرٍ لمأزق فتشتدُّ زلّاتٌ إلى …

أكمل القراءة »

| ليث الصندوق : أغنية فكتور جارا الأبدية .

لا سلطةَ للجنرال على سبابته هيَ الجنرالُ ، وهو جندي القنصِ المطيع ما إنْ يسمعُ طنيناً من أذنِهِ حتى يظنّ الخصومَ تسللوا تحتَ بيريّته فيُخرجَ مسدسَه ويطلقَ على رأسِهِ النار   **   فكتور جارا لا سلطةَ له على حُنجُرتِهِ ما إن يدنو منها طنينُ النحل حتى تتركَ له رسالة تطمين وتهربَ مع الأسراب إلى المروج لقد منحتِ الألحانُ رِئَتيهِ …

أكمل القراءة »

| كريم الاسدي : يقولونَ مرّوا .. (الى حسين سرمك وسلام الأسدي ، الى الغائبين ، لكنَّهم الحاضرون أبداً )

  يقولونَ : مرَّوا من هنا .. انهمْ هنا    مواويلُهم ، أصواتُهم ، لطفُ سامرِ  أساريرُهم سرٌّ بِهِ سحرُ ساحرِ  فكيفُ مضوا قالوا ؟! أُسائلُكم أنا ..   *** يقولون :  غابوا ! .. كيف غابوا أَما ترى  لهمْ في ضفافِ النخلِ بيتٌ وأغنيهْ وأعينَهم ترنو الى الدربِ حانيهْ تساءلُ بدراً اِذْ أطلَّ اذا درى ؟! ..   *** …

أكمل القراءة »

| سامية البحري : هل جربت أن تخلع قلبك ؟

أيها المبعوث في هذا التجلي عن هوى أضنى الفؤاد لا تسلني   بدد الروح فهامت في الوريد جرح المقل ففاضت من جديد أغرقت تلك المدائن الآمنة ذوبت كل صفيحة من حديد إلا قلبا… ماله عن هواك لا يحيد؟؟   ليت شعري…!! هل لعاشق أضناه الهوى ألف قلب وألف شريان لا يبيد حتى إذا قطع واحد بعث آخر من جديد   …

أكمل القراءة »

| عصمت شاهين دوسكي : ثمن العار.

ثمن العار سألوني ما هو ثمن العار ..? بحثت عنه وجدته بيننا كالهواء كالبخار أفواه بين القمامة يبحثون عن لقمة بين شروخ الانهيار ثمن العار بين حيرة الأرامل وبكاء الثكالى وصرخة اليتامى بين جدار وجدار بين دمعة طفل مشرد وطفلة يانعة اغتصبت بين الأسوار ثمن العار خراب وتيه ،سراب أطلال ،ضياع ودمار هجرة ولجوء جوع صمت ينفجر بين ضلوع تنهار …

أكمل القراءة »

| عبله تايه : تانغو !

لي فيك وهجٌ من خُطى لي همهمات الرمل لي.. وانفلاق البحر وشوشة الحروف! وبعض ما حكتِ الدروبْ   لي أن أقلّبها على ثغرِ الحياةِ.. وموجُ أغنيتي يراقصُ كلَّ لهفاتِ الغروبْ   لي فيك دفء الراحلين المتعبين.. قصيدةٌ قالت ستلبسُ راحتيك ما عادت الأفكار شاردةً ولا كأسي الأخيرُ فهبْ مدايَ لفرصةٍ لم أقترفْ فيها ذنوباً لم أفسّر خوفها الساديَّ لم ترقُد …

أكمل القراءة »

| بن يونس ماجن : عتبات شيخ هرم

عند بلوغ ارذل العمر والهرم كل شيء ينفلت من رماد الخرف الساعة الرملية واقفة على راسها دقائقها حبلى بركام السنوات العجاف وفي سراديب الشيخوخة يتلاشى العمر والبصر ويتمرغ النسيان في تجاعيد الذاكرة من طقوس الماضي ينزلق العمر الشاحب فيعيد ترتيب فصول الايام الغابرة الخريف يطفىء شموع النوستالجيا وينحني الظهر أمام وطأة الزمن وتجف ينابيع العروق والربيع لا يتورد ولا يتبرعم …

أكمل القراءة »

ليث الصندوق: الباحث عن الذهب (الى حسين سرمك حسن)

مثلَ شِهابٍ فقدَ القدرةَ على النُطق ستطوفُ بالأرض مراتٍ مستصحباً معكَ في الحقيبة وحدتَكَ التي تشبه في هدوئها آلآفَ الأفواه الصارخة حاملاً في يمينكَ قلبكَ المتوهّج كالفانوس   **   ستعقدُ جلسةَ تحليلٍ نفسيّ للملائكة الذين يُعانون من رُهاب المرتفعات وتحت شُرفةٍ يتيمةٍ ستقضي الليلَ متوسلاً الباحثة التي فكّكت شِفرة السعادة ألا تموتَ منتحرةً   **   ستقتلُ المللَ باتخاذكَ …

أكمل القراءة »