تابعنا على فيسبوك وتويتر

دندنة الألم …! في الليل … أرقب القمر الذي يشبهك، كيف يتوارى رويدا خلق الغيم، مثلما غاب خرير مياه الغدير  في موسم رحيلك!   . . .   في ضوء النهار …

كذبة نيسان خلود الحسناوي – بغداد بعد صمت مطبق .. وحيرة وعذابات باشكال والوان ، قال : انسَيِّ .. ومادواؤك الاّ النسيان ، لم اجب .. تأملتُ بين حروفه ، واذا به يتأوه ويتألم .. فعرفتُ انها كذبة نيسان

” أنا أكرهُ ترامب “ ليث الصندوق أنا أحبّ أمريكا بسودِها المسكوبين كالقهوة في فناجين وبهنودها الطائرين مع النسور في أسراب وبقروييها المتخذين من قبعتَي روبرت فروست وشتاينبك أكواخاً أمريكا البلوز والعمارات المغروسة فسائل تُسقى بالكوكاكولا فتنمو ، وتُثمر زوابع رعدية ** أحبّ أمريكا

كيف أكتمل ُ وأنا ينقُصُني : وطن..؟! مقداد مسعود ألقيت في أحتفالية الحزب الشيوعي العراقي /85 في النادي الثقافي النفطي في البصرة 29/3/ 2019 ما جرى قد جرى وما يجري يجري أتوسلك وأبوس ُ يديك لا ترع َ شياهَك َ في هذا المرعى . العالم ُ : ساطور

رُؤْيا طائِري.. السِّدْرَة لا مَنْظورَةٌ أيُّها الغِيابُ. وَرَغْبَةً فِي الْمَعْرِفَةِ مُسافِرٌ ولا أتَوَقّفُ. لِعَيْنَيْها فِيّ

يوميات شاعر/ 9 صلاح حمه أمين  (18) يكتبني طباشيرٌ  فوق الجرح  فتمحوني شفتين ونهدين وشهيق إمرأة .  

منه الأقدار تغار يا عربي يا راكب زورق المبكى كن كالأيام لا ينام نهارها قبل ليلها و شمسا لا تهزم ابتسامتها، إن غربت تخترق الحجب وعلى ظهر نسمة الليل يسمع صدى الصمت إذا خطى لا كالنجم إذا وقع هوى ولا

كذبة نيسان خلود الحسناوي – بغداد بعد صمت مطبق .. وحيرة وعذابات باشكال والوان ، قال : انسَيِّ .. ومادواؤك الاّ النسيان ، لم اجب .. تأملتُ بين حروفه ، واذا به يتأوه ويتألم .. فعرفتُ انها كذبة نيسان

خَلْفَ سدرة المنتهى   أرى ما لا يرى خَسْفَ ظل  طاووس نكوى بضوء شمس الغروب

ابقي عاشقة خالد ديريك   كي أحيد عن السير في درب الأوعار  وسبر عمق الأغوار ….  كي أبقى تحت خيمة مع وجه شبيه بالأقمار وارتواء من لمعة عين تحت ظلال الأحوار …

نشيد الوطن بلقيس خالد لا سلام َ في وطنٍ نشيدهُ عويل الثكالى يا قلاع الثورات والانتصارات التي تتعالى من رماد مرايا المفجوعات وأنت تنتزع أبنائهن تؤلمني رؤية رايتك وهي تربط أبواب البيوت كما تُربط علب الهدايا بؤس اليتامى يؤلمني الم يكن كافيا لأخذ الدم من وجه انتصاراتك يتيم قذف على شوارعك؟ يا وطنا يتعالى يتعالى […]

النهر ـ رقم 31/3/34 شعر: أ. د. حسن البياتي رغم انحسار النور عن عيني أراك ْ نورا ً يــبـدّد كل أوهام الظلام ْ ما كنت َ يوما ً محْض َ رقم ٍ في مداك ْ بل نهـرَ عشق ٍ يرتوي من نبعه كلُّ الأنام ْ إلا حثالاتِ الأنام. يا أيها النهر العـراقي الأصيـل ْ طوّقْــت […]

أنا الجولانُ ________ أيُّها الطامعُ في هضابي في كرومي و مهادي أنفاسي براكينُ أسواري صواري في وجهِ العادي أنا الجولانُ النورُ اصطفاني وطنا على أرضي سجدتْ النجومُ و ترعرتْ بين أفيائي رسالاتُ الأنبياءِ أنا الجولان أبنائي صيدٌ و فرسانُ حمص وحلب إدلب واللاذقية الحسكة وحماة السويداء وطرطوس شقيقاتي وأمي تكونُ الشآمَ اسألِ التاريخَ عنِّي عريقةٌ […]

تحت ظل الجولان بشرى العيسى مِن جبل الشيخ مِن قلب الخضرة بصدر عارٍ أطلّ وقال: لن تقتلني لن تقتلني ولا تنكر عليّ أبي أنا ابن الحق جولان، فمن أنت ايها الغريب؟ أحملُ رمح صالح وأمتطي جواد سلطان آتيك فجراً

نصان جبار عودة الخطاط 1 (نسخٌ مقتولةٌ منكَ) قمصانكَ على حبل الغسيل هي جثثٌ مشنوقة جثثٌ مقطوعةُ الرأس لنسخٍ مقتولةٍ منك بارعٌ أنتَ ومجيدٌ في ساديتك تعذبُك تعذبُ قتلى ذاتك