شعر

| محسن عبد ربه : هُوَ الْمَحْمُودُ بِالْآلَاءِ فِي يُسْرٍ وَفِي عُسْرِ .

هُوَ الْمَحْمُودُ بِالْآلَاءِ فِي يُسْرٍ وَفِي عُسْرِ وَأَصْبَحْنَا عَلَى حُبٍّ = لِرَبِّي مَالِكِ الْأَمْرِ يُدَاوِينَا بِحُبِّ الْعُمْرِ يَمْحُو وَطْأَةَ الْفِكْرِ هُوَ الْمَقْصُودُ بِالتَّسْبِيحِ أَوْ بِالْحَمْدِ وَالذِّكْرِ هُوَ الْمَقْصُودُ إِنْ يَمْسَسْكَ فِي الْبَلْوَى لَظَى الضُّرِّ هُوَ الْمَقْصُودُ إِنْ أَعْطَاكَ فِي هَمْسٍ سَنَا الدُّرِّ هُوَ الْمَحْمُودُ بِالْآلَاءِ فِي يُسْرٍ وَفِي عُسْرِ هُوَ الْمَشْكُورُ مِنْ قَلْبِي = مَعَ الْإِجْلَالِ وَالصَّبْرِ الشاعر والروائي المصري …

أكمل القراءة »

| سعد جاسم : حسين سرمك:أَهكذا تَغْدرُنا برحيلكَ المُفاجيء؟ .

  آآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ منك وآآآآه عليك يا ابا علي أَهكذا ترحلُ عنّا ؟ بلا أَيَّةِ رسالةٍ وبلا مُجرَّدِ كلمةٍ واحدة أَو اشارةٍ عابرة أَو ايقونةِ توديع تُخْبرُنا فيها انك على سفرٍ الى فراديس الابدية ؟   أَهكذا تَهجرُنا ياحسين دونَ أَن تخبرنا حتى ولو ب( بوست ) موجزٍ ومُكثَّفٍ وبسيط ؟ سواءً في الفيسبوك أَو في الانستجرام أَو حتى في الواتساب …

أكمل القراءة »

| رعد السيفي : صرخة .

  من بين ألسنةِ اللّهَبْ جيشٌ من الأرواحِ يصعدُ شاكياً للهِ مِنْ شَرٍّ وقبْ أمواجُ تلكَ النّارِ تغرقُ في ظلام اللّيلِ أفئدةَ السّحائبِ، و الشّهُبْ ! لِيُطِّلَّ من هولِ القيامةِ، من جحيم الخوفِ صوتٌ خافتٌ لا يستغيثُ لنجدةٍ ! لكنّما لازالَ يبحثُ عن سَبَبْ ! فالموتُ أزهرَ  في فضاءِ اليأسِ، في غُرفِ الضحايا، في الحرائقِ و الحدائقِ، في بلادٍ قدْ …

أكمل القراءة »

| عصمت شاهين الدوسكي : إلهام .

صوت الحرمان يملأ جراح الظلام الشوق يدني وجهك الجميل بلا أوهام لا أدري من أيقظ الإحساس أسرى بين أوردتي هذه الأحلام أنت مغترب يطويك الكرى الآن على فراش من حرير أو مجرد منام وأنا تحرقني غربة الروح بين مسافات وجراحات الحسام  *********  بين أضلعي صمت عبرات جفت على خدي من أنة الآهات أحلام تراءت كالسحاب راحلة وهمس الروح يشرخ المناجاة …

أكمل القراءة »

| بـــدل رفــو : المــــــوصـــــل .

  مدينةٌ يداعبُها التاريخُ، من رمحِ الأوجاع وأساطير الصمت! سنونواتٌ ميتةً تحت أنقاضها،  تنتفضُ الدنيا صمتاً وتغلقُ عينيها على إيقاعات دروب بُكاءات الفقراء! الشوارعُ جراحٌ.. لكن ! لا شوارعَ في مدينة الحضارات.. سماؤها تحتضر احتراقا!! ****      **** وحدك في الطريق يا صاحبي للتستر على ذكريات الطفولة ، (المشاهدة)* تفقدُ صبرَها غدت يباباً على بوابة السماء سورُها الأثريّ موال أنين للتاريخ …

أكمل القراءة »

| سامية البحري : ويسألونَكَ عن بغدادَ .

ويسألونَكَ عن بغدادَ؛ فقُل: بغدادُ تمشي وحيدةً في شوارعِ الأحزانِ رأيتُها تعبرُ بعد منتصفِ الفجيعةِ تتعثرُ بجثثِ أطفالِها تغتسلُ في بُركِ الدماءِ منفوشةَ الشَعرِ مبقورةَ البطنِ مكلومةَ القلبِ مُمزقةَ الأسمالِ …. عرضوا مفاتنَها في سوقِ أبي لهبٍ في حضرةِ الشيطانِ وخليتهِ شيَّعوا جثمانَ العربِ أين الذين صفَّقوا لأمجادِها ومِن إرثِها ارتزقوا؟ أين الذين أتقنوا البكاءَ على الأطلالِ وبالحضاراتِ افتخروا؟ … …

أكمل القراءة »

| كريم الأسدي :صعودُ عيسى .. مثنويّات ورباعيّات عربيّة …‎

مضى رائداً للفضاءْ  ليتركَ في الأرضِ صوتَ الدوِّيْ  سقيمٌ عظيمٌ ، ضعيفٌ قويْ يرافقُُهُ فيلقٌ مِن جنودِ الضياءْ    ***   مسوحٌ تلملمُ أوصالَهُ  وقلبٌ يفكِّرُ بعدَ المماتِ بماذا عليهِ وماذا لَهُ     ***   عارفونَ مِن الشرقِ مرّوا   يقولونَ نجمٌ هنا قدْ أطلْ  نبيلٌ كريمٌ وسيمٌ بَطلْ  حدوسٌ ؟! ولكنَّهمْ قد أصَّروا      ***   الجميعُ سواسيةٌ …

أكمل القراءة »

| د.عاطف الدرابسة :إذا مِتُّ ادفنوني في قلبِ الكلمة ..‎

  قلتُ لها :   انعقدَ الحرفُ واللِّسان أغلقوا عقلي بالدُّولارِ الأخضرِ أغمضوا عينيَّ بالذَّهبِ الأصفر اشتروا لغتي بالنِّفطِ الأسودِ ومنعوا روحي مِن التَّحليق .. توقَّفت في مُخيِّلتي  رغبتي في الكتابةِ  كما توقَّفت رغبتي الجِنسيَّة وصرتُ يا حبيبةُ ظِلَّاً للكآبة أُمارسُ العنفَ مع أحلامي مع مُعتقداتِي ومبادئي كأنَّني سليلُ شرائعِ الغابة ..   قرَّرتُ التِّخلي عن أشياءَ أُحبُّها وقرَّرتُ قبولَ …

أكمل القراءة »

| مقداد مسعود : دخانٌ أزرق .

أراك َ تطيل ُ التحديق َ بين قدميك !! مَن أوهمك َ: بين قدميك : سماءً ؟ أنت لست َ مِن الأمهات ِ ولا لديك َ قبسٌ منهن   لا تحدق.. نارُك لينة ٌ  متلوفة ٌ  مِن دخان ٍ أزرق يتعالى مِن  مداخنِك كلَّها صوتُك أحاله ُ النسّابة ُ إلى قائمة ِ الآبارِ المهجورة ِ

أكمل القراءة »

| مريم لطفي : (الحمد لله) للشاعرة البولندية:أنتونيتا آنّا بيدناريك .

  ترجمتها عن البولندية:مريم لطفي ألحمد لله لكلِ ضربة حظ لكلِ حصاة لدموعِ العنبر شكرا لك يارب لألوان قوس قزح لقطرات الندى لضباب الصباح شكرا لك يارب لسنبلة الحياة للخبز اليومي هدية الحب شكرا لك للقمر والشمس للجبال والبحار لكل النعم الهي شكرا لك أجد معنى الحياة فيك أنت قوتي ألامل أسعى معك خلال حياتي أنت دليل لايقدر بثمن نور …

أكمل القراءة »

| عبد اللطيف رعري : فيضُ المَلاحِنِ نزْوة الوجُود .

لا أحْتَاجُ إلى ضَجَرٍ  فالزّمنُ لمّا مَضَى لَمْ يَسأل عَن مَولِدِي, لكِنّهُ تَركَ لِي وَرْدةً  كَالفخَارِ وأصَابِعَ نِصْف مَشْلُولةٍ  وأسْنان حَادّة كَالمِنشَارِ,  تَركَ لِي ثُقوبًا فِي الجُدرَانِ  وشَمْعدَان أعرَج تابِت فِي المَكانِ , و فِي الصّخْرةِ التِّي أتَوسَّدُها وَجْهان وَجهٌ لِي بِقُبحِ الإدمَانِ والثانِي مِرْآة لِلعِيانِ … تَركَ وَشْمًا غَائِرًا فِي الوِجْدَانِ وصَفائِح بَابٍ يَدُسّ سِرّ الكَائِنِ والكِيانِ تَركَ دَّفةَ …

أكمل القراءة »

| عبـد السـلام مصبـاح : توقيعات على سيمفونية الخصوبة .

-1-           رُؤْيَتُـكِ عَارِيَـةً-أَيَّتُهَـا السَّاكِنَـةُ الأَضْلُـعَ- تَأْشِيـرَةُ إِبْحَـارِ الْوَاحِـدِ فِـي الآخَـرِ، تَعْزِفُهَـا نِيـرَانُ الْعِشْـقِ الزَّرْقَـاءُ صَـلاَةً…وَنِـدَاءَاتٌ تَتَعَالَـى مِـنْ كُـلِّ سَرَادِيـبِ الْجَسَـدِ الضَّامِـيءِ…نَبْضـًا…نَبْضـًا، وَتُذَوِّبُنَـا فِـي قُـدْسِ الأَقْـدَاسِ/تُبَـارِكُ فِينَـا هَـذَا الـدِّفْءَ الْعُـرْسَ، وَهَـذَا الشَّـوْقَ الْمُعْشَوْشَـبَ…     -2- رُؤْيَتُـكِ عَارِيَـةً- أَيَّتُهَـا الضِّبْيَـةُ-تَجْعَلُنِـي أَحْلُـمُ بِالَّلحَظَـاتِ الصَّخَّابَـةِ…بِالْكَلِمَـاتِ الْحُبْلَـى وَنُجُـومٌ تَتَفَتَّـتُ عِشْقـًا، تَـزْرَعُ بَيْـنَ خَلاَيَانَـا الأَمْـوَاجَ الْمَسْحُـورَةَ، أَحْلُـمُ بِالأَمْطَـارِ الْخَضْـرَاءِ، بِالرُّطَـبِ، بِالرُّمَّـانِ الْـوَرْدِيِّ، وَجَنَّـاتِ الْعِنَـبِ …

أكمل القراءة »

| عصمت شاهين دوسكي : سيدتي العصرية .

سيدتي العصرية عندما تكون للذكريات أنين، أحزان ، ألام ، حياة عندما ينكروا عليك صهوة حصانك الشعري وإبداعك الترابي الفطري بين جبالك وعشقك وصدى المناجاة عندما يغتال جمالك بسمتك ،  حتى دمعتك بين الرغبات والخرافات عندما يغتال كيانك ويكتم صوتك بألوان الكمامات كيف تسمو روحك وصدى أوديتك تناديك بالآهات وحصانك مقيدا ينتظرك فوق قمم العذابات ..؟ ********* سيدتي نرحل بعيدا …

أكمل القراءة »

| جمال مصطفى : (ألـف هـايـكـو وهـايـكـو) 4 .

ترجمة لنصوص شاعر الهايكو الياباني إيـسا (ياتارو كوباياشي 1763- 1827)     ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ     201 يا الدوري الصغـير انتبهْ اتركْ الدرب / هـا هـو مقبلٌ السيّد حصان   202 أيتها العـناكب في الزاوية / لا تنزعجي لن أتلفَ شِـبـاكَـك ِ   203 إذا حان الوقت الملائم سأقول: تفضلّوا / الذبابُ حولَ طعـامي   204 مـرّة ً أخرى سدى منقاره …

أكمل القراءة »

| يحيى السماوي : خـمـسُ مسودات لمشروع قصائد .

مـا حـيـلـتـي؟ حُـزنـي وَلـودٌ  .. والـمَـسَـرَّةُ عـاقِـرةْ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1) ليلة في صحراء يـقـتـادُنـي نـحـوي سـؤالٌ مُـعـجِـزٌ فـأفـرُّ مـنـي خَـوفَ سَـوطِ اللاجـوابِ إذا كَـبَـوتُ * وأنـا امـرؤٌ رِبـحـي خـسـاراتٌ جُـبِـلـتُ عـلـيـهِ مـنـذ عـلـى رصـيـفِ فـتُـوَّتـي صَـبَّـاً حَـبَـوتُ: * أصَـدىً ولا شَـجَـرٌ ولا ريـحٌ .. وهـذا الـنـهـرُ أيْـبَـسُ مـن قـرونِ الـوعـلِ .. والـصـحـراءُ شـاسـعـةٌ ولا أحَـدٌ .. فـمِـن أيـن الـصـدى قـد جـاءَ …

أكمل القراءة »