تابعنا على فيسبوك وتويتر

في زاوية شاهقة من الفضاء المتسع  تشرق نافذة  بسعة ضحكة طفل  تحجبها حينا  جناح الحمامة  التيتدفن راسها في الغيوم  تشع حينا بالضوء  فينتبه الركن المعتم من العالم  ويحاول عبثا اعتقال الضوء  والغاء الناذفذة  النافذة التي تستحم بالموسيقى  تشهد انقلاب الفصول تحجبها حينا الستائر وتجاهد نسمة لالغاء

روي عن أحمد بن حنبل – أثناء محنته – قال: (رحم الله أبا الهيثم، لمّا مددت يدي للعقاب، وأخرجتُ الى السياط، إذا أنا بإنسان يجذب ثوبي من ورائي ويقول لي: أتعرفني؟ قلتُ: لا، قال: أنا أبو الهيثم العيّار، اللص، الطرّار، مكتوب في ديوان أمير المؤمنين أني ضُربتُ ثمانية عشر ألف سوط – بالتفاريق- وصبرت على […]

(1) مُـوَزَّعٌ بــيـن صَـحْــو ٍ يــومُـهُ وكـرى حـيـنا ً يـنـوحُ وحـينـا ً يُرقِـصُ الـوَتـرا يـغـفـو وفـي جـفـنِـهِ أعـراسُ مطـمَحِـهِ وإنْ أفـاقَ فـغــيـرَ الـحُـزنِ لـيـسَ يَـرى نـأى عـن الـجَـمْعِ مأخـوذا ً بـمُعْـتَـكَـفٍ صَبَّـا ً يُـنـادِمُ فـي لـيـلِ الـمُـنى صُـوَرا لازال يـأمَـلُ صُـبـحـا ً مُـشـمـِسا ً بـغـد ٍ وأن يُضـاحِـكَ في لـيـلِ الهـوى قـمـرا **

اله الخمر خاصم اصغر ابنائه وأجملهم كان اسمه العرق اسقطه من غرة جبينه الى بقعة من الارض يتوسطها نهران ونخيل بعدد الملائكة يسكنها مَرَدَة وسحرة وكفرة وعشاق ومخادعون وسفلة

((فليعش طويلا قلبك الرحيم))*                            دخول مجازى  … أن أتوقَ إلى  التدوين دوماً فهذه سمة سومرية و خاطر اسطورى متأصل لست ادري هل اغتنيت في اعترافاتي فيه، بنبضٍ سامق هل كان ولوجاً موفقا في دخول  ميثولوجى؟ بناء نصوصي وحلم ألواحي يمتد أن يكون كلمة  سرمدية النثر، أرجو أن أكون سومرية التوفيق فيها.. تنويه. أيها الإله […]

 * شاعرة من اليمن  ليس الأسى   من يجعل منا عصافير   أو يشعل صوت الله في أسئلتنا   وشواطئنا الباردة   ليس الحزن   من يرتب أحذيتنا أمام باب الجنة   و يمنح قاماتنا لونها الباهت   ثمة أشياء لا نألفها   تعبث بنا

إبنةُ الشارع أنا .. وإلى انحناء ترتفع باستفهامٍ قامتي عمري سبعُ برعماتٍ يابسات سبعُ انفجارات ٍأكلنَ السبعةَ التي كانت كلًّ عائلتي إجهَظيني أيتها المعضلة التي تأبى …. وهي معضلتي  . كلّما اخضرَّ ضوءُ الإشارة ..تهالكتُ على الرصيف مقعدي اللامنتهي .. ولايتي . كلُّ الدموعِ دموعي كلُّ المناديل التي أشري لا تكفي لتجفيف ينابيعي . الشارعُ […]

إلى نساء ثلاث نظرت اليهن مليا فبكيت قدر الانثى ودوت بداخلي صرخة لا تهادن الصمت :- قرة العين (1) ، و اسميرالدا (2) ، و شهيدة قلعة سكر (3).     لا ربيع من زهرة واحدة (4)   هارون دوما (5) ايتها الغمامة (6) اذهبي حيث يشاء فأن خراجك عائد اليه ابدا ———— انتحبتُ بصوتها […]

                                                                                                                                                                                                  اهبط ..                                                                                                                                                                         ياسيد الضوء .. ورقصات المطر في قلب الحقول   يامداد الربابة وشجن النايات يارائحة الرغيف المعتّق في رحم التنانير   وحكايا الجدات   ياناي الحكايات ورائحة النهر العتيق   وانت تعتلي صهوة الموت برشاقة عاشق .. اهبط قليلا ..

يُطِلُّ  سَنارُكِ  على  شُرْفَةِ أفْكاري حُلُماً …  يُسافِرُ بيَ إلى سَماءٍ دافئةٍ  يا غاية ً لا يُدْرِكُها جُنونِي ولا يَحتمِلُها سُباتِي رُوحُكِ  أثملتني مُنْتَشِياً، مُرْتَعِشاً تُزَخْرفُني الآهاتُ  حالِماً،  مُلْتَـذّاً  بِهَنْدَسَة ِالّذُهولِ ، لا تُمْهِِلـُنِي  أزاولُ حِرْفَتي … يَسْتَبِقُنِي حَفِيْفُ صَوْتِكِ  شَغَفاً  في قـَدِّ ما تَبقى مِنْ حَياء ٍ يُعْلِنُنِي مُذْنِباً في المُجُون ِ،  لأنّي لَمْ […]

هل كان الليل ما لملمني على الموارب من النجمة؟ أعرفك عاشقا كعصافير نيسان نائما في النهر كبتلة كرز مراهقة, ماتعة , كشمس قلبي.. أعرفكَ حينما تغني في الأيام العاصفة.. حينما ترقص على وتر الحَرِّ.. حينما يغزو قلبكَ العالم باحثا عني في صخب الضوء بين أعمدة القمح و عيون المساكين..

هَذِهِ الْرِّيحُ لَمْ تَكُنْ مُوْسِيْقَىْ، الأَشْرِعَةُ شَاهِقَةٌ لِلْنّوَايَا. وَالْمَاءُ يَتَعَثَّرُ بِالنَشَازِ. ،،، مِنْ تَارِيْخِ الْرِّيشِ ، حَصَدْنَا وَسَائِدَ الْطُّمَأْنِيْنَةِ. وَعَلَى تِيْجَانِ الْرَّبَّابَةِ الْسَّلامُ. ،،،، لَمْ يَعُدْ وَجْهِي نِصْفُ الْمَحْلُوقِ أَمَامَ الْمِرْآَةِ حِكَايَةً. الْحَلاقُ الأَصْلَعُ أَدْمَى نِصْفَ فَرْوَتَيْ بِالْصَّابُوْنِ. كَيْ يَضَعَ الْنِّقَاطَ عَلَىَ الْحُرُوْفِ!!! ،،،،، أَخَافُ كَثِيْرا عَلَيِكِ وَعَلَيَّ. أُصَلِّي وَأَرْقُصُ عَنْكَ. أَيُّهَا الْمَاءُ الَّذِيْ يُبَلِّلُ […]

لا أنت ِ من يستنشق ُ الحلمَ البخيل ولا أنتِ مـَنْ يطارح , في عتمة ِالليل ِ غرامَ هــواءٍ عليل ولا أنتِ من يضيقُ بها الصدر أو بهرج ِ اللسان ِ تضيـــعْ بين حشرجة ٍ في البلعوم , وهذيان ِ الرؤى الضبابية لاأنــتِ……. بل أنتِ………. منْ تكحّلَ عينيها  , بين أنسام السماوات السبع واخضرارِ النهار […]

(1) واهِـما ً كـنـتُ بـظـنّـي أنَّ لـيْ أمْـراً عـلـى الـحـرف ِ فإنْ نـاديـتـهُ أصْـغـى ولـبّـى .. فـإذا بـيْ  لـم أجـدْ فـي لـغـتـي إسْـمـا ً جـديـرا ً بـالـتـي  قـد مـلـكـتْـنـي فـتـمـاهـيـتُ بـهـا روحـا ً .. وقـلـبـا ً.. ومِـدادا ً .. ومَـدَدْ ! بـتُّ أدعـوهـا ” الـتي لـيسـتْ تُـسَـمّى ” .. فهيَ الـشـيءُ  الخـرافيُّ الـذي أعْـجَـزَ  قـامـوسي […]

نبض  ذلك النهار خمرة تؤرق الشك ذلك الماضي لا يسترد النطق بغير دعاء فكيف اعرفه والعالم هذا الانتظار في صيام الذئاب . لا إحتراق بلا رجوع لا باب النداء المترنح يقيم مائدة للصمت .                            كائنات الشراع لا تهرب بعيدا  الوجع يشيع السكينة خارج الأيام اللاممدودة والنجمة تقول لا كما تشاء .