شعر

نِصْفُ لوَحاتٍ مُبعثرَة
حسن حصاري الجديدة / المغرب

1 – ظلُّ شَجرَة أطفو فوقَ المَاءِ بِظلي، رُبمَا الظلُّ الأبيضُ لِشجَرةٍ عَجُوز، رَحَلَ عَنْها النهرُ إلى الأبَد. 2 – عمُود إنارَة عَانقتُ مِراراً عَمودَ الإنَارةِ الوَحيدَ حُزناً. المِسْكينُ يُضيءُ بِدمُوعِهِ الطريقَ المَحْروسَة بِمَصابيح حَرَسِ الحُدودْ. 3 – حُروفٌ صَامِتة لسْتُ رَسَّاما كمَا تظنْ لكِنَّ الألوَانَ فِي عَينِي لِطفلٍ أخرَس، يَعجزُ عَن نُطقِ الحُروفِ. 4 – صَوتٌ نَاطق أتسْمعُ جَيدا …

أكمل القراءة »

فائز الحداد: رقصةُ الأنسة كورونا

على جنح خفاش همجي ولدتِ راقصة باليه منشطرة من دم التنين.. وأغنية الطاعون تهلهلُ على فم بوذا.. سأتأمركُ ليتأمركََ الموتُ بالرقص !! فقد هندستّك جينات الوراثة، وسلسلتك للموتِ المؤمم لطاعون الحروب (المقدّسة ).. : في التتار والهنود الحمر وجيوش الملاريا زِني الملايينِ كالروث وانشري الحرث بحصاد الفئران فزمانك الماسي في حاناتِ الرئاتِ يرفع نخبكَ الراهبَ لا شالوم.. احتسي واخترقي الممالك …

أكمل القراءة »

شاعرٌ يردُّ الوهمَ للوراءِ
بقلب عبد اللطيف رعري/منتبولي فرنسا

بعِشقِي هذا حينَ تكتملُ اللَّذاتُ.. سأنقرُ السَّماء بأعوادِ الثقابِ لتلِدَ الغَيْمة فجرًا ثمَّ.. فِي واضِحِ النَّهار سَأمنحُ دمِي شرَابًا للعَذارَى وأقفُ على سَاقٍ أمَامَ مدخَلِ الصّحراءِ… فكلَّما,احتَرقَ طائرٌ بدُخانِ المَوتى أزنُ رِيشهُ بمِقدارِ المَاءِ الهَاربِ تحْتَ قدَماي… فأنْ نمَتْ في كُفوفي دَالية فسأرُشُ النّهر بنبيذٍ خاثرٍ وانْ أصِيبَ الرَّمْلُ بزَعلِ الرِّيحِ فسأغمضُ عينِي حتَّى تنتهِي السَّكرَة وأستَحمُّ بوَابلٍ مِن القُبلِ …

أكمل القراءة »

عادل الحنظل: ميتافيزيقيا

ألْقوكَ جسما عاريا تحتَ السماءْ أتُرى عرفتَ بما يخبّئهُ العَراءْ قالوا لروحكَ رفرفي.. واستأنسي علّ انعتاقكَ من قيودِ الجسمِ يمنَحُكَ الصفاء فمنَ العدالةِ أن تَرى ما حرّمتهُ عليكَ أنظمةُ البقاء ستحومُ فوقكَ في الخواءِ مخالبٌ لكنّ ذلكَ ما يشرّعُهُ الخواء لا قيدَ، لا أصواتَ، لا متحكّما أو آمرا أن ترتدي ثوبَ الرياء في خُلوةٍ لا سيّدا فيها سواكْ تجِدُ الاماني …

أكمل القراءة »

القلم
الإهداء إلى ابنتي: “جودي”
شعر: ياسمين العرفي

كتبْتَ الحروفَ رسمْتَ الرُّقَمْ أنرْتَ الطَّريقَ شحذْتَ الهممْ وتدري حقيقةَ بوحٍ بحبرِ فسبحانَ ميْتٍ بحيّ علمْ بقدٍّ جميلٍ وطولٍ رشيقٍ أصالةُ صنعٍ بعيدِ القِدمْ فمنْ جنحِ طيرٍ صنعْتَ وريشٍ تقاربَ حبركَ حدَّ اللثمْ ومنْ شجرٍ قدْ قددْتَ ومنهُ حفظْتَ لروحِكَ كلُّ الشّيمْ وناسٌ تبارتْ لصنعٍ بديعٍ أعادَتْ إليكَ الَّذي قدْ هرِمْ خططْتَ الجبالَ وأرضَ الجمالِ وسطَّرْتَ حرفاً لكلّ الأممْ تميسُ …

أكمل القراءة »

زيد الشهيد: الحكيمُ الذي أُسَمّيه فَجراً

(1) في مَسْاراتِ التَّعبِّد ، على بُعدِ مَتاهةٍ مِن التَّفكِّرِ تَتلَبَسُكَ الجذورُ غائبةً ، تَتوارى عندَ صحراءِ التأمّل . وأنا أَمضيَ على ضِفافِ أنهارِ الكلمات بَحثاً عن لغةٍ أشتهيها ، لِتكونَ قاموسَكَ لِكتابةِ مَصيرَينا . أنتَ التَّائهُ .. وأنا الباحِثُ هذا صَبْاحُ القَولِ مُتخَفيَّاً يَطْرقُ الأبْوابَ ويَتْركُ بابْي يَخْشى أسْئِلَتي ويَهْربُ مِن صَحْرائِك . الكلماتُ دمُنا المُراقُ ، واللغةُ أّمُّنا …

أكمل القراءة »

عِشْـــــــتُ الأمــــــاني
شعر: فالح الكيـــلاني

اللهُ يَخْـلُــــقُ في الانْســــانِ مَـكْرُمَــــةً فيهــا المَفــاخِرُ بالايمـــــــانِ تَختَـلِـــقُ . تَـزْهــو مَغـاني ظِلالِ العَــزْمِ تَرْفَعُـهــا نـــورٌ تَهـــادى بِعينِ الدّهْــرِ يَنْـفَـلِـــقُ . حَتّى غَـدى الـــوُدُ يَسْــمو بِهـــا قَـد َراً مِـنْ بَعْـدِ ما كــادَ في الارْواحِ يَـنْخَـرِقُ . عِشْتُ الأماني وَذي الأحْلامِ تُسْـعِـدُني هذي الـــوُرودُ وَما بِالقَـلْــــبِ يَـتّسِـــقُ . الشَّــــوْقُ مِنْ أَلَـــــقٍ مازالَ يَغْـمُــرُني إذْ كُـنْتُ بالحُــبِّ مَجْروحــاً فَـلا أطِـــــقُ . كُـــلّ …

أكمل القراءة »

رَجلٌ مِن فَيضِ السّمَاءِ
بقلم عبد اللطيف رعري
مونتبولي/ فرنسا

أنا رجلٌ من تراب من رمادِ الغاباتِ من وحلِ القُبورِ. .من خَليطِ الماءِ والزعفرانِ … أردُّ لكلماتِي اعتبارًا واحدًا أنْ تحيى حينَ أموتُ….. لا استثناءَ فِي حياتِي غيرَ أنِّي أعشقُ جُنونِي لا أمدُّ يدي لسَرابٍ قد يُحرقهَا أو لعَدميٍّ قد يعضُّها أنا حينَ أطلبُ مُهلة للّتأملِ فِعلًا لأغيّر سنًواتِي .. لا بِكسرةِ خُبزٍ بلْ بكلمة طرَّزتها المَعانِي قبلَ حلُولِي ضَيفًا …

أكمل القراءة »

ألـف هـايـكـو وهـايـكـو
(2) إيـسا (ياتارو كوباياشي 1763- 1827)
ترجمة: جمال مصطـفى

101 هواء ليلة تناباتا البارد / يدهن الخيزران بالندى * تناباتا مهرجان يقام سنوياً في اليوم السابع من الشهر السابع. 102 ليلة قمر الحصاد / بدلا ً من الـقـمر يتسرّب المطر * سقف بيت ايسا غير مُحكم. 103 لا دليل على أن رياح الخريف ستهدأ / البعوضة 104 انـظري يا فراشة / والـدان وطـفـلـهـما الـثلاثة : ينامون معـا ً * …

أكمل القراءة »

ابتسام ابراهيم الاسدي: شيءٌ يُقلق الذاكرة

يرقصُ في حنجرتي صوت المساء فيهربُ الضوء من نافذتي ويسقط الظل في حجري لتبدأ عمليات غسيل الوقت مازلتُ افترش رغيف الخبز في درب كل قرار اتخذته وكان سبباً في تراجع ذنوبي عن طوفانها الأخير الوقت…سنبلة حبلى تمخضتْ عن ثلاثين حبة هراء وأخرياتٍ اكتنفهنَ الندى الوقت يلهثُ خلف ضبابٍ مدّه الحلم وأنا بكل براءة استميح الدقائق عذرا لئلا ينطفئ في مقلتي …

أكمل القراءة »

بن يونس ماجن: الشمس والغربال

عندما يكف الذهب الاسود عن السيلان وتجف الابار في الفيافي الغادرة ويلعب الخمر بروؤس الصهاينة العرب ويلبس الفلسطينيون ثياب الحداد ثم يمشون وراء جنازة وطن مسلوب ويحملون جذوة النار في ليل بهيم على مدار سبعين عاما فلسطين تضمد جراحها بنفسها تتثاءب الشمس وتسأل الغربال ما جدوى رتق الفجوات في مهب الرياح مع كل طلعة ينزعج عباد الشمس من الدوران الشمس …

أكمل القراءة »

روحي الفــــداء عراقنــــا
شعر: فالح الكيـــلاني

غَـرَسَ الإلــهُ نُفوسَــنا حُبَّ الثَّرى فالأرضُ تُفْـدى والشَّــهادَةُ تُـزْرَعُ الخَيْرُ يَرفـَـــعُ أ هْلَـــهُ وَيُعِـزّهمْ والشَّــرُّ يَخْفـضُ جُنْحَهُ أو يُخـضِـعُ أمَلاً غَرَسْــتُ النَّـورَ في أَ نَـقِ النُهى النَّفْسُ حَيْرى . وَالعُيونُ سَـــــتُدْمَـعُ يارَمْـــزَ مَجْـــدٍ للعُـــراقِ وأهلــهِ فَـتَفـاعَلَـتْ أ نْــداؤهُــــا والمَرجِـعُ نَفْسي الفـِداءُ لأمَّتي في عَـزمِهـــا فـَـإذا تَكالَبَتِ العِــدى لا تَهْجَـــعُ تَفْديـكَ يا وَطَني العَزيـزُ نُفوسُــنا وَقلـوبُنا . فيك َ الإبــــــاءَ سَنَصْنَعُ …

أكمل القراءة »

الثلج عميق على الارض
للشاعر كينيث باتشين
ترجمة مريم لطفي

الثلج عميق على الارض دائما يسقط النور برفق على شعر حبيبي هذا عالم جيد لقد فشلت الحرب الرب لن ينسانا الذي جعل الثلج ينتظرحيث الحب السماء تتحرك في بياضها كاليد الذابلة للملك القديم الرب لن ينسانا الذي جعل السماء تعرف بحبنا الثلج جميل على الارض ودائما انوار السماء تتوهج برفق على شعر حبيبي The snow is deep on the ground …

أكمل القراءة »

كؤوسُ سُكّر*
[إلى امرأةٍ ينهضُ الصّباحُ بين يديْها زهرةً]
فراس حج محمد/ فلسطين

(1) إلى امرأة تحبّ “السُّكّر” مثل سُكّرْ سرّ أنوثةٍ معقودةٍ جسم هو في الحقيقة مثل سُكّرْ ساقان لامعتان يحتاجان مَنْ يستعيد فحولته على المرآةِ من جسمٍ مُزَهّرْ تعالت على وجعٍ لذيذْ “وردةٌ” في العمق تحمرّْ إلى امرأة مُجَمّرة الفتيلِ تحبّ لهيب وصالها برضابه فيثمل من حدائقِ زهرها كأسٌ تخمّرْ وتكسرُ كلّ قاعدةٍ وتجبرُ فيّ ما يوماً تكسّرْ أيا امرأةً تقوم …

أكمل القراءة »

غمزة من عينٍ لا تنام
بقلم الشاعر عبد اللطيف رعري

فجرٌ يقترب من فوهة الفرنِ بلسانٍ أطول من ضفيرةِ رهيبة … تجلّتْ ملاكًا في سماء اللهِ فأقسمتْ على حملِ المتاهةِ في صدرٍ ثقِيلٍ غمْزة لا تهابُ النّار…. ولا تكْشفُ عن حالِ المُصابِ وضلالٌ لا تسلكُها الفراشات إلا حينَ يُهددُ النّهرُ بالهُروبِ …. وأنا واثقٌ من جُرحي أدوسُ مرُوج النّهارِ بكعبٍ خشبي صِلتي بالرُعبِ تأكلُ تموّجِي .. تهيُّجي… تدرُّجِي… بخُروجِي عن …

أكمل القراءة »