شعر

قصيدة: اروتيكية للشاعر اليوناني يانس ريتسوس
ترجمة: جمعة عبدالله

قال : اومن . بالشعر . بالحب . بالموت لهذا بالضبط أؤمن بالخلود أكتب القصيدة: أكتب للعالم . أنا موجود . العالم موجود السموات السبعة الزرقاء تحمل النقاوة هذه الحقيقة في وصيتي الاخيرة بالدم الاحمر . أنا .أنا لكِ أردد أسمكِ مراراً وتكراراً في عمق صحرائي . أنتِ ملاكي الاول . القصيدة . ليس لي سكن أنا أسكن في جسدكِ …

أكمل القراءة »

سعد جاسم: خريف طاعن في الوجع

خريفٌ خريفٌ خريفْ و يالَهُ … من خريفْ : وجوهٌ ” صفراءْ ” وقمصانٌ شاحبةْ أَشجارٌ جرداءْ ونسوةٌ ناحبَةْ مصائرٌ ” سوداء ” وحياةٌ كاذبةْ خريفٌ … خريفٌ … خريفْ … عالمٌ طاعنٌ في الوباءِ والفناءِ والنحيبِ وال نـ ز ي فْ عالمٌ مرعبٌ ومُخيفْ خريفٌ موجعٌ وموجوعٌ ورهيفْ ويالَهُ … من خ ر ي ف ————————————————- 20-9-2020

أكمل القراءة »

تحرير الله مِن عبيدهِ الآبقين (وأمتزوا اليوم أيها المجرمون/59/ يس)
مقداد مسعود

أستعملتنا الحكوماتُ : حطبا ومهرجين أستعلمتنا العقائد الآيلة : لتربية الأقفاص الفوهاتُ استعملت أجسادَنا للتدريب . التاريخ استعمله الوعاظ وأدعياء الحداثة : للتقاتل أستعملت الحكومات أولادنا لبناء السجون ثم استعملتهم : سجناءً بعض الشوارب الغليظة استعملت الشرف : سكيناً الطفولة : أستعملناها فاصلا إعلانيا تلقفته وقاحة الأفلام فاستعملت الطفولة للبذاءات استعملنا الميراث : مسدساتٍ وسكاكين َ نبشنا التراثَ نبشَ القبور …

أكمل القراءة »

مـُتعبة ….
ابتسام ابراهيم الاسدي

متعبة كأية أرجوحة أرهقها الاطفالُ وترنحتْ مع الريح ليبتسموا متعبة من صوت عجلات الهمر قرب داري والكوارث التي يتخطفها طير القدر لتحط رحالها في بلدي متعبة من ضجيج اكل نصف عمري وترك النصف الاخر لضحايا السنوات الخالية أُذناي لم يهنئا بأغنية العيد ولم يطربهما لحن الشوق في رئتي تلك الانفلاقات التي هزتْ عرش الحيارى إستقرتْ في وطني إنه وطن الموت …

أكمل القراءة »

عبد الجبار الجبوري: على صهوةِ الرِّيح أسرجُ لها قُبلاتي

كنت ألوّح لها بكفِّ الرّيح، وهي تنأى،وتلوّحُ لي بشالها المضرّج بقُبلاتي، تبتسمُ للرِّيح، وأبتسم لغيمةِ القصيدة المهاجرة، كنتُ أمسكُ يدَها وهي ترتجّفُ، وتشهق كالطفل ،وتقول ،أحبكَ، وتتلّعثمُ بفمِها الحروف،أح..ب ..ك ،ألم يكنْ بمقدوركَ أيّها القمرُ الجميلُ، أنْ تؤجّلَ الرحّيلا قليلا..لأستمتعَ بإطلالتها وضوئها وسحرها،دع نجماتها التي تُولوّل خلفها حائرةً ، ودَع السماءَ مضيئةً بنورها وحدها، وأترك لقلبي النحّيب، وعينيّ الدموع، وروحي …

أكمل القراءة »

أنوارٌ على ظلال الصّمت
مادونا عسكر/ لبنان

(1) هذي الحياة قطرةٌ في نهرٍ أنت ناظرُهُ يصّاعدُ باتّجاه العلاءِ الملتبسِ فاخلع عنكَ عينيكَ الباهتتين حدّد وجهة علائكَ أنت وامضِ إلى الأفقِ البعيدِ الشّاردِ قبل ذوبان الرّيح وتلاشي النّظر (2) … والآن، أكتشف عالماً انطوى في داخلي بالأمس نبذته عن جهل واليوم أسبر أغواره كطفلةٍ تحبو على تراب مبعثر في أروقة المكان والزّمان بالأمس حلّقت بعيداً، واليوم أعانق ذرّات …

أكمل القراءة »

إياد خزعل: في رحيلك1

سلامٌ عليكِ فيومَ الرحيلِ، تبدَّدَ في الأفقِ صوتُ الغناءْ وغادرتِ الطيرُ أعشاشَها تودّعُ طيفَكِ عندَ الصباحْ وناحَ على البُعدِ نايُ الرعاةْ سلامٌ عليكِ ففي كلّ آنْ تطيرُ الفراشاتُ نحوَ البعيدْ… أحمّلُها أغنياتِ الحنينْ وأرقُبُ صوتَكِ في كلِّ حينْ بِبُحّةَ قلبٍ ودمعةِ عينْ وعندَ الوداعِ يفيضُ الشجنْ… ببوحٍ عميقٍ وينأى الوَسَنْ أناديكِ عودي فلا ترجعينْ وأبقى وحيداً وليلي ثقيلْ سلامٌ عليكِ …

أكمل القراءة »

الكهوف…
عبد الستار نورعلي

في حلبةٍ.. أسمَوها: (الحياة) ـ حياءً – تتصارعُ أنتَ.. والذاكرةُ،.. والعمر. الثورُ المجنّحُ ذو القرون.. باسطٌ شخيرَهُ براكينَ.. تقذفُ حِمَماً.. من سنين، انفلتَتْ.. من عِقال الكهوف. كانَ (كهفاً) واحداً، لم يزلْ.. باسطاً ذراعيه.. في الرؤوس! فكيف لرأسكَ أنْ يستكينَ.. بآلاف الكهوف! كلبُنا.. زارعٌ أذرعاً، أثمرَتْ.. خناجرَ. يا لَخاصرةٍ… للرفوف! عبد الستار نورعلي فجر الثلاثاء 18.8.2020

أكمل القراءة »

عادل الحنظل: حكايتي

وحانَةٌ تخالُها أسطورةً من ألفِ ليلةٍ وليلة يجولُ في أركانها الخيّام يُزينُها قمرٌ أُعِدَّ للإغواء في لونهِ تَستغرقُ النفوسُ في الأحلام تعومُ في أنوارهِ الأعناقُ والأثداء يستصرخُ الرغباتِ في صنعِ الحرام فوقَ الموائدِ يرقصُ الشمعُ الذي يهتزُّ من زَفَراتِ آه يتقاسمُ الاضواءَ منهُ زجاجُ أقداحِ النساء وأحمرُ الشفاهِ حينَ يُسكبُ الرقراقُ في الفمِ الرطيب تظنّهُ اللألاءَ يطفو في سناه تلكَ …

أكمل القراءة »

مريم لطفي: اوراق ذهبية..هايكو

1 حفيف الاشجار صخب الجداول الطبيعة تغني 2 اوراق متساقطة رائحة الهواء الترابي خريف 3 لطالما غص بهذه الصخور تيار الماء 4 دوامة اوراق ذهبية خريف 5 سرعان ماتنتحر عند اول اول صخرة امواج غاضبة 6 مروج خضراء نسائم باردة ثغاء الخراف يبتعد شيئا فشيئا 7 غابات الاشجار تناطح السحاب جبال عالية 8 اوراق الخريف الذهبية ترحل مع اول عاصفة …

أكمل القراءة »

مقداد مسعود: أزرار

يا صاحبيّ القميص أحدكما سيكون شريفا كالأزرار : لا يهتك القمصان البالية (*) الأزرار : أقفال القمصان والجيوب الخلفية وما بين الفخذين (*) هذا قميصٌ أدرد (*) كلما أسرف المغني بالأزرار : أختنقت الأغنية (*) أميل إلى تأني الأزرار : لا ثقة َ لي بسرعة السحّاب . (*) قمصاني : سمائي الأزرار : كواكب : قال التشكيلي لظله في الماء …

أكمل القراءة »

من ادب المهجر: انت وطن تغرّب عن وطن
بدل رفو
النمسا \ غراتس

ارصفة الطرق هل تتربص لصباحات مدن احتفالاتها قصيدة رثاء .. اُم تنتظر عودة ابنها ، علّه يرجع من معركته الحمراء ويحلم من جديد .. بالبحر والسنابل والترحال .. فأرواحنا اجهشت بالبكاء ، من شجون قلوب متصدعة .. ! لعبنا بالنار ..والنار ليست لعبة.. هجرنا الأوطان فاختفت الطرق .. بلا خمر يسكرنا حنين الوطن ..! نترنح في شوارع الغربة .. وسكاكين …

أكمل القراءة »

** كَلوْنِ بقايا، قلقِي الغَريبْ **
حسن حصاري- المغرب

وأدرَكتُ كمْ أنَا غَارِقٌ … غَارِقٌ في سَديم تُخمةِ هَاتهِ الغُربَة الضَّجِرَة غارقٌ فِي رِقةِ هَذا البَحرِ البَاردِ بَينَ ضُلوعِي كحَبةِ رَملٍ تُعانِقُ مَدَّهُ المُوجِع. مَداً يَنفثُ كلَّ عُيُوب جُنونِي وَأحْلامِي المُبعَثرَة. كمَوْجةٍ ثقِيلة، بِعَويلِ المَفقُودِينَ وَسَطَ التيَّارَاتِ الهَائِجةِ بِالضَّياع … كمْ أنَا غَارِقٌ .. غَارقٌ يَا إلهِي فِي غُربَتي. يَعْترِينِي القلقُ الأبَدِيُّ بِالهَزيمَة وَأكِيدٌ أنا، كصَمْتٍ … كسُكونٍ … …

أكمل القراءة »

الليل والغراب
بن يونس ماجن

1 الغراب يمقت اللون الابيض غرور و نرجسية 2 بنفط عربي اشترت اسرائيل عبدا نخاسة خليجية 3 اراد ان يلحس جزمة السيد فحار بين الفردتين ايهما الذ طعما مرتزقة ماسونية 4 الوجه القبيح يقلق المرآة ازدواج الشخصية 5 الليل يبكي النجوم تكفكف دموعه سنة ضوئية 6 في غرناطة غجريات لوركا تتسلل الى قصر الحمراء اندلسيات موريسكية 7 الظل الذي لا …

أكمل القراءة »

مقداد مسعود: مَحلبٌ كهربائي دوّار : هذه البصرة

ورقٌ مرّمل (*) يرجمون البصرة العظمى بالزنجار إلهي .. أية كمية من الورق المرّمل نحتاج لأزالتهم ( تشبيه) مستقيمٌ كالروتين لزجٌ كزائر الظهيرة صخّاب كظلام يتسحب كالأفعى يعوم كطير أعرج الجناح في سماء ٍ ملبّدة بالصخور قاس ٍ مثل بياض الترقب رخوٌ مثل صفار البيض غاطسٌ ومكشوف : مثل لا شيء عاطل ٌ كالقمر: يكتسب نوره من سواه لينة ٌ …

أكمل القراءة »