تابعنا على فيسبوك وتويتر

(2) أغوص في جماليات هذا البيت الشعري الآسر، لشاعرنا الخبّاز البصري الخبز أرزي والكأسُ كالثلج لكن وسطها قبسٌ هل كنت َ تعرف ثلجاً يألف القبسا في شخصية البيت الأول :المتن والمحور والفص والجوهر، ومايليه شظايا كما الحال في قول الأعشى : وّدع هريرة ً إنّ الركب مرتحل ُ فهل تطيق وداعا أيها الرجل ؟ هنا […]

سيدة اللون والنور والعطور يتملى عطورك الأقحوان أيّ عطر به الربى تزدان إنّه الزهر عمره بك يفنى قبل أن تطغى حوله الغدران وهو المسك يستحيل شفاها بلظاها يطوِّف الظّمآن أيّ لون يغري عطورك حتى أجتليه لتسطع الألوان لك صغت الورود تاجا وعرشا ثمّ كان العروش والتيجان زيِّني الأرض بالبنفسج والزنبق كي لا يستوحش الزعفران واستعيري […]

رثائية / أيمني في أيسري مرثية مُهداة إلى روح أخي الحبيب أيمن عبدالسلام بلان في أربعينه الذي يصادف في ٢٠١٩/٠٢/٢٠م على روحك السلام ياحبيبي ، ولروحي العزاء والذكريات .. !! __________________ أربعـون غيابـًا أربعـون وجعـًا أربعـون جمـرًا والأحجية الثلاثية الحروف تتوه في أبخرة الضباب .. !! فكم يلزمني من العُمر لأفكَّ شفرة الموت وأربّت على […]

( إشـــتياق الورود ) شعر : فالح الكـيــــــلاني ’ هي الورودُ جَميلةٌ بِغُصونِها وأريجِها , قلبي مُتيّـمٌ بِهَواهــا . وَلَعَلَّ بالاشْواقِ نا رُ سَـــعادَةٍ قلبي وَقلبِـكِ بالهَنا نـَرعا ها . أشْتاقُ في ظلِ الوُرودِ سُــويعَةً لِوصالِها وَسَنائِها وَصِبا هــــا . وَأحُسُ نَفْسي أنْ تَطيرَ سَعا دَ ةً

عشبة وحشية كما أنتَ أيها الموغلُ في دمي تمطرنِي فرحاً مزيفاً تخرجُ عليَّ من زوايايَ القصية تمدُّ ليَ يدَ الوجدِ تقضمُ أصابعَ قلقي لكي أستطيعَ أنْ أحتسيَ الوهم تمزجُني حلماً جامحاً وتبعثرُنِي خطيئةً تبحثُ عن المغفرة وتبقى كما أنت عشبةً وحشيةً نبتتْ في صدري دونَ استئذان

انتبـاهةُ طفـل الْمَزارُ الْمُبْتَلُّ بِأَنينِ الأَرامِل حَيثُ طُفولَتي تُسابِقُ اللَّهْوَ، والجنائزُ تَمُرُّ، نَشِيجٌ يَخْتَرِقُ بَراءَتي، أَراهُ يَطوفُ في الإيوانِ والرَّدَهاتِ، لِيُعانِقَ التُّرابَ، بُكاءٌ مَكْتومٌ لكنَّهُ شامِخٌ، أُحَيِّيهِ بِانْتِباهَةِ طِفْل تَضَرُّعاتٌ عَلى جُدْرانِهِ تَزيدُني خُشوعًا رأيتُ شَهَقاتِها تَتَمَلْمَلُ في بِـئْرِ الكَوابيسِ، وَفي نَظَراتِها أُمَّهاتٌ غَسَلْنَ العُمْرَ بِالنُّواح. الْمَزارُ الذي عاشُوراؤهُ تَتَنَفَّسُني

المحنة تحمل هماً             وتمتد  وهذا الضياع يجاذب محطاتك  ولم يدر كيف سبق ظله  وكيف كشف الحلم الهارب  كم كان جميلا  أن تشدني َنفسي

عن دار رؤى للطباعة والنشر ، صدر كتاب جديد للشاعر والناقد العراقي الأستاذ “هشام القيسي” عنوانه “أوراق – شهادات”. وهو في كنهه شهادات وتأملات في معطيات أدباء بصموا في الذاكرة الأدبية والثقافية وباتت حفرياتهم محط اعجاب واشادة كبلند الحيدري – محمود البريكان – فاضل العزاوي – مؤيد الراوي – صلاح فائق – محمد خضير – […]

نصوص شعرية زيد الشهيد (1) يَكتبُ كهوفاً عاريةً ، وشِعاباً في دوحةِ رأسِهِ أسئِلَةٌ تتبنّى أرضاً مِن قَلقٍ يَتناسل رَمْلٌ مُتفاقِمٌ يَصنعُ عاصِفةً ويَقولُ أعاصيرَ . قلبٌ يَتخلّى عن ذاكرتِهِ خطاهُ تَعجِنُ غُبارَ الأفكارِ بينما الحيرةُ امرأةٌ مِغناجٌ تتثنّى دلَعاً تَتَوَعَدُ قَلبه بِطريقٍ يرفعُ لافِتةَ التيه . هوَ الضاربُ في أعماقِ الكأسِ يكتبُ كهوفاً عاريةً […]

صدرت حديثاً عن منشورات ألوان عربية – السويد، مجموعة شعرية جديدة للشاعر المغربي بن يونس ماجن بعنوان” مجاذيف بلا أجنحة”. يتابع من خلالها الغوص في عوالم قصيدة “الهايكو”. حيث قليل من الكلمات منتقاة بعناية وببساطة تذهب إلى عين المعنى مما تبعث إلى انزياح عوالم تقليدية وعادية لتقوم عليها عوالم مشدودة بحبال من الدهشة والتأمل. وكلما […]

عيناك .. قدر عصمت شاهين دوسكي   عيناك .. عيناك .. عيناك …  قدر مغترب في الحياة  يقظة شاردة تبحث عن الخلود  ولا تشرد مع لجة النظرات  حب ، عشق ، تمرد ، جنون  وإبحار بين أمواج نائيات  نعم سيدتي  عيناك قدر بلا حدود بلا قيود 

نصوص من كتاب ” فلاشات معتمة”* باهرة عبد اللطيف**/ أسبانيا ” مثقف” في ضوءِ النهار يرتقُ جروحَهُ بأناة وفي الليلِ يعملُ مقصَّ وعيهِ في لحمِهِ.. ” مأزق” اقتسمَ الحقيقةَ مع نفسِهِ فصارَ بعضُهُ يبتزُّ بعضَهُ الآخر..

هايكوات شتاء السيّاب سعد جاسم عرائسٌ في الربيع اراملٌ في الشتاء الاشجار *** في نصْبِ الحرّية يلوذُ من البردِ والمطر طائرٌ مهاجر *** غيمةٌ صغيرة ترشُّ المدينة

لا أحد يستيقظ بلقيس خالد القصيدة المشاركة في أحتفالية يوم الشهيد الشيوعي/ قاعة الشهيد هندال 14 شباط 2019 اللجنة المحلية للحزب الشيوعي في البصرة -1- في هذه المناسبة  ربما يتساءل الشهداءُ كيف اشرق َ هذا الصباح

أطلَّ أميرُ الحبِّ ____________ مالحقولِ السَّردِ تزغردُ في ليالي الشتاءِ الحزينةِ ، ترتدي فستانَ البهاءِ كعروسِ الربيعِ الفاتنةِ ؟! ومالكرومِ الأدبِ تلبسُ قشيبَ الألوانِ ضاحكةً ، فتسرعُ إليها أسرابُ النحلِ ترفلُ بخوابي النبيذِ ، تسابقُ أناشيدَ جوقةِ الكنارِ ، وهي تعانقُ جيدَ الشمسِ في صباحٍ نديٍّ ، فتحلو الثواني و تمنحُ المساءاتِ مذاقَ البرتقالِ ؟ […]