نصوص

نبيل عودة: تسعة شهور من الجحيم ..!!

عشقها منذ التقت نظراته نظراتها في حفل زواج لأحد أقاربه. سأل عنها أقاربه، قالوا إنها من أهل العروس، التقط لها صورة بتلفونه النقال، وما أن عاد قريبه وزوجته من شهر العسل حتى كان أول المهنئين، طبعا عرض الصورة على زوجة قريبه مستفسرا عن صاحبة الصورة ومعبرا عن رغبته في الزواج منها إذا رأته زوجة صديقه مناسبا، وإذا قبلته صاحبة الصورة. …

أكمل القراءة »

د. أفنان القاسم: الكلب الإسرائيلي الذي يكره العرب ويحب اليهود

(تحذير إلى بنيامين نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل) البحرُ يعتادْ. الجبلُ يعتادْ. السهلُ يعتادْ. الشارعُ يعتادْ. الرصيفُ يعتادْ. العمودُ يعتادْ. الكرسيُّ يعتادْ. السريرُ يعتادْ. الصحنُ يعتادْ. المعلِّمُ يعتادْ. التلميذُ يعتادْ. الطبشورُ يعتادْ. المجنونُ يعتادْ. العاقلُ يعتادْ. الطبيبُ النفسيُّ يعتادْ. الجنديُّ يعتادْ. الحجرُ يعتادْ. المِقلاعُ يعتادْ. المهرجُ يعتادْ. المروِّضُ يعتادْ. النَّمِرُ يعتادْ. العاشقُ يعتادْ. القلبُ يعتادْ. البنكرياسُ يعتادْ. القاتلُ يعتادْ. القتيلُ يعتادْ. …

أكمل القراءة »

سامي القريني: سلامٌ على إلياس

فوقَ السحابِ التقينا : – إلياس من لبنان. – سامي .. فصَّلتَ في التعريف وأجْمَلتُ لا مُنشغلاً عنك بأمر ما، ولا مُتنصِّلاً من حوار معك. ولكنْ، لقلق جَوِّيٍّ يلُازمني، قبلَ وبعدَ وما بينَ إقلاع الطائرة وهبوطها. أربكَني أو قُلْ؛ شتَّتَ أفكاري في تلك الآونة اضطرابٌ مُرتَفَعيٌّ لم يكن يَخفى عليك في المرات التي تلت لقاءنا الأول، فوقَ السحاب، على متن …

أكمل القراءة »

بشرى العيسى: قصيدة النثر الحزينة

كنشيد صوفيٍّ تأخذني من يدي تنهض بي اذا عثرت تتغمدني برحمة وتهذب مشاعري كلما أبعدتها عن تفاصيلك تؤنبني تتمرد كثائر وتشاكسني متململةً كعصفور. رافقتني سنوات طوال وبقيتْ بيني وبيني خيفة أن يشير اليها الناس فينتزعوا اسمك منها كاعترافات سجين. أبدؤها بابتسامة وأنهيها دائما بدمعة. قصيدتي التي حملتني وحملتها كطفلين نتناوب الضحكات أكتبها وتكتبني.. قصيدتي البيضاء التي أخفيتها عن أبي خشية …

أكمل القراءة »

الاطفال صامتون
للشاعر الايرلندي فرانك دولاغان
ترجمة:مريم لطفي

لقد تعلم الاطفال ان يصمتوا انهم ينظرون من خلالك عيونهم اكبر من وجوههم يحملون اجسادهم الصغيرة مثل الحقائب التي يمكنهم حملها او وضعها ارضا يعتقدون ان امهاتهم هي محركات رائعة يمكن ان تستمر وتستمر ميل بعد ميل،كما لو ان كل يوم هو مجرد طريق اخر،كما لوكان الجنون بالامكان تجاوزه خطى اباءهم كالرمال المتطايرة الياقات تخفق ضد التاريخ احمرار ايديهم المجعدة …

أكمل القراءة »

جنون الأحلام
إلى القاص والروائي العالمي باولو كويليو / Paulo Coelho
محمد الناصر شيخاوي/ تونس

خَيْرًا رَأَيْتُ فيمَا يرى النَّائِمُ كأنّ نهرا دَافِقا يجري من دمي تَتَبَّعْتُ من فَزَعٍ أثر الدّماء لحدِّ الْمنبعِ فُوجئْتُ لمَّا وجدتُكَ تُمسِكُ بالطَّرف الآخرِ من الْحلمِ وَ وجدتُ بين يديْكَ ثغري وَ فمي تقْضِمُ الشِّفَاهَ منِّي في لهْفةٍ و تمتصُّ دمي فَرَحًا بِكَ وَ بالْمَسْفوحِ من دمي صحتُ بين الصَّوت وَ الْكتمِ : أَمجنونٌ أَنتَ حتَّى في الْحلمِ ؟! أَفقتُ …

أكمل القراءة »

غانم عزيز العقيدي: دلامـــــة والخائن طوكان (قصص قصــيرة) (1)

دلامة والخائن طوكان بسبب كبر سنه وتعرضه الى الخسارة في عديد من المرات التي كان يشارك فيها ابو دلامة بسباق الريسسز لولعه الشديد فيه آنذاك قرر التخلص من الحالة غير المجدية التي كان يعيشها فعمد الى التخلص من حصانيه ببيعهما الى احد اقرانه من المربين. اخذ دلامة عن ابيه فكرة الريسسز وسباق الخيل والمراهنات والارباح والخسائر بقيت عالقة في ذهنه …

أكمل القراءة »

وَََلِلَّهِ حَجُّ الْبَيْتِ
محسن عبد المعطي
{شاعر المائتي معلقة}

1- وَََلِلَّهِ حَجُّ الْبَيْتِ فِي خَيْرِ مَخْرَجِ=يُزِيلُ خَطَايَا الْمُذْنِبِ الْمُتَحَوِّجِ(1) 2- أَيَا مَنْ قَصَدْتَ الْحَجَّ بُشْرَكَ قَدْ أَتَتْ=سَتَجْنِي ثِمَارَ السَّعْدِ مِنْ كُلِّ حُنْدُجِ(2) 3- وَيَلْقَاكَ بِالتَّرْحَابِ فِي الْحَجِّ إِخْوَةٌ=بِوَجْهٍ بَشُوشٍ كَالضُّحَى مُتَبَلِّجِ(3) 4- فَسَارِعْ إِلَى التَجْهِيزِ لِلْحَجِّ بِالتُّقَى=تُخَلَّدْ سَعِيداً بِالسَّنَا الْمُتَوَهِّجِ 5- وَفَارِقْ أَحِبَّاءَ الْحَيَاةِ مُسَافِراً=إِلَى اللَّهِ فِي شَوْقٍ حَبِيبٍ مُؤَجَّجِ 6- وَنَزِّهْ شِغَافَ الْقَلْبِ عَنْ كُلِّ مَأْثَمٍ=وَبَاعِدْ زِمَامَ النَّفْسِ …

أكمل القراءة »

مهند الخيكاني: أيام الأمس

في الآونة الأخيرة طرأ أمرٌ عجيب تسلل الى حياتي دون مقاومة تذكر ، وعلى غير المعتاد كان يبدأ من لحظة ارتداء نظارتي الطبية السوداء ، ذات الإطار البلاستيكي والعدسات المدوّرة الشبيهة بعينيِّ بعض السيارات المؤنسنة وأغط بعدها في نوم عميق . تقول زوجتي : كل ليلة تشخر مرتين حد الاختناق وتشهق شهقة غريق ، ثم تستمر في نومك السلس السريع …

أكمل القراءة »

شفاهٌ مبتسمة
خلود الحسناوي-بغداد

من ركام الحروب .. تنبتُ زهرة .. تقاوم العطش والبارود وأزيز الرصاص ودوي المدافع.. وأطلال المدن الخاويات، الّا من ذكرى تلكَ الضحكات.. وما تلكَ الزوبعة القادمة؟ ! ألم تشبع الأرض من شهد دمانا؟.. كزهرة برية.. او ك، طفلة ، مصنوعة من ريش العصافير .. بثوب أحمر .. وشفاه مبتسمة .. أستقبل ُ الصبح .. وأودع ُ الحزن .. وأجمع الأمل …

أكمل القراءة »

بشّار ساجت: رحلة الخلود (إلى جدِّنا كلكامش (الخالد)!)

مع التحيّة أ كنتَ – حقاً- تبحثُ عن الخلودِ؟ عن الاستمرار في هذه اللّعبةِ البلهاء. عن الحياة؛ أم أنَّ حياتكَ كانَ لها شكلٌ آخرُ؟ شكلٌ يختلفُ عمّا نرتكبُه اليومَ؟ ومهما يكن من أمر، أيّها الجدّ الخالد! إنَ بنيك – اليومَ – يبحثونَ عن الموت، والموتُ نفسُه يبحثُ عنهم! يمدُّ يديه في كلِّ صوب. فينتشلهم انتشالًا! أيّها الخالد: نحن نموتُ في …

أكمل القراءة »

تحسين كرمياني: فصل من رواية “ليلة سقوط جلولاء”

الأحد 9 تشرين الثاني 2014 [ لم أجد نعاساً يلقيني في مركب النوم، قمت وهبطت درجات السلّم، وجدت نفسي مرة أخرى تحت الشجرة، كان الليل قد تجاوز ثلثه الثاني، الهدوء شامل، وكل شيء خاضع وخاشع تحت أشعة نجوم كالحة، وغبار النهار ما زال يطغي، دخان الحرائق يشاركه تراجيديا كتم أنفاس ملامح البلدة، فجأة انتفضت مداركي لصوت قادم من أعماقي. يا …

أكمل القراءة »

المَوتُ فُوبْيَا
عبد اللطيف رعري
مونتبوليي/فرنسا

لستُ بيدي أمسكُ السّماء ولستُ بهرُوبي أخلطُ الترابَ بالدماء ولستُ مصدَر الإعاقةِ… ترْصُدني ألْحاضُ المُومسِ المُصابة بالجُدامِ فأضَاعفُ العثَرات… وأتقيّأُ دمًا غيرَ دمي… وأتعرَّقُ نَتْن القِطّط .. والعجُوز التّي أمضتِ فِي الحفرِ مائة عامٍ خندقاً يُطلُّ على المَغارةِ.. .هي وجعُ العُريانِ مَزْلَق للنِسيانِ تهَاوت فِي شِعابِ البُهتانِ لا تَرى الِّا طُرَّة السّماءِ… تَيْهَانَة فِي النّقرِ مِن حَام وسَام … إلى …

أكمل القراءة »

الكلب الأمريكي الذي يكره العرب ويحب اليهود!
د. أفنان القاسم

(تحذير إلى ديفيد فريدمان السفير الأمريكي في القدس) كانتْ أُمُّهُ تعضُّهُ ليحبَّهَا فأحبَّهَا وأحبَّ اليهودْ أنيابُهَا حنينُهُ الدِّينيّْ وكانتْ أُمُّهُ تخدشُهُ ليكرَهَهَا فكرِهَهَا وكرِهَ العربْ مخالبُهَا أنينُهُ العنصريّْ أنينٌ وحنينْ نواحٌ ونباحْ انفصامٌ وياسمينْ العالمُ نِعالٌ وألماسْ إسرائيلُ وفلسطينْ فِضَّةٌ ونُحاسْ إنسانٌ للبيعْ وأرضٌ ببلاشْ حقُّ المغتصِبِ نابٌ مِنْ “مانهاتنْ” وحقُّ المغتصَبِ مِخلبٌ مِنْ “سوقِ البصلْ” آهٍ يا أُمِّي مِنْ …

أكمل القراءة »

بلقيس خالد: بريد سورة الفاتحة

وأنا منشغلة في كتابة فصول رواية…. بين لحظة وأخرى اسمع طرقا خفيفا على باب حجرتي.. طرق له نعومة اكف حفيديّ ميرنا وعلي.. طرق كما قطرات المطر..سرعان ما يتوقف.. ما أكترثتُ.. منشغلة حد التماهي مع كائنات روايتي….. وبعد وقت لا ادري مقداره..طُرقة واحدة.. وانفتح الباب عنوةً وصوت كنتي..: اشتاقك احفادك.. ما الذي يشغلك عنا !!.. اجبتها إنني اكتب رواية.. انفرجت اساريرها …

أكمل القراءة »