تابعنا على فيسبوك وتويتر

قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا فاطمة اغبارية ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ الْمُسَافِرْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه {1} المسافر الشاعرة الفلسطينية الرائعة رئيسة قلم التحرير الدكتورة فاطمة محمود أبو واصَل اغبارية اطمَح ليومٍ بهِ قد ترتَقي الأمَمُ وَاحدُ الفَضيلََةََ كي تَعلو بكَ الهِمَمُ ولا تجادِل سفيها جاهلا أبدا واشمَخ بفكرِكَ كُن مَن […]

فتاة النافذة الموصدة محمد علوان جبر في “رانية” عسكر لوائنا بعد أن خرج من معارك “مهران” الرهيبة وجسده مثخن بجراح كثيرة، بدأنا بالتدريج بالمسح على الجراح ، ولملمة البقية الباقية من الجنود وتقرر أن يعاد تنظيمه في مكان قريب من الشارع العام حيث وضع أحماله وهو ينفض بقايا بارود المعركة الشرسة التي أصابته في القلب […]

مسرحية كائنات آرثور رامبو خالد جمعة (عربة نقالة مغطاة بشرشف، في داخلها رامبو ممدداً، بجانبها عمود متحرك يحمل قنينة دم، ايزابيل أخته تدفع بمقود العربة) رامبو: اكتبي.. اكتبي..اكتبي. إيزابيل: لا أستطيع. رامبو: اكتبي ما قلته يا إيزابيل رسالة باليد الأخرى وابعثي بها على عنواني. إيزابيل: لا أستطيع

السيد بينيت والسيدة براون ترجمة وتقديم : خضير اللامي هنا ، في هذه المحاضرة الماتعة ؛ رغم تمّيزها بالغموض والعمق وتناولها الشائك للشخصيات وتحليلها التي تُعدّ الثيمة الأساس أو العمود الفقري لها ، تحاول فرجينيا وولف، وكما شأنها في توجهها في الأدب ، أن تضع أسسا رصينة للحداثة تكون بديلا لما هو سائد في مفهومات […]

حبِّي … لاتفنيهِ الرياحُ _________________ لن أستكينَ أو أرفعَ رايةَ الهزيمةِ وإن كبا حصاني زمناً أو ذبُلَ نيساني و صار شرابي آهاتٍ و إنْ جمدتْ على أغصاني رقصةُ الفراشاتِ سأنهضُ بعد كلِّ انكسارٍ كما تموجُ أمامَ الوديانِ التلالُ و أمامَ السهولِ تنهضُ الجبالُ إنَّني أحبُّ الحياةَ قلبي منجم طاقاتٍ وآمادٍ يداي معاولُ همسي بساتينُ شعرٍ […]

مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة! آمال عوّاد رضوان أَيَا قَزَحِيَّ الْهَوَى هذِي الْعَوَالِمُ الْحَالِكَةْ مَا أَرْهَبَها بِمِلْءِ مَرَايَاهَا الْكَالِحَةْ لَمَّا تَزَلْ طَاعِنَةً فِي الْمَجْهُول تَتَمَزَّقُ وَبَاءً.. تَتَفَتَّتُ مَجَاعَةْ وَهَاءَنَذَا الْغَرِيبُ الْمَحْمُومُ بِالتَّمَنِّي يَمْلَؤُنِي الْحُزْنُ.. يَسْكُنُنِي الْحَنِينُ أَتَحَسَّسُ أَنْفَاسَ نَايٍ تَحُفُّنِي تَتَغَلْغَلُ بِأَنْفَاسِي.. تُنَاغِي أَغْلَالِي حَتَّامَ أُكَابِرُ حُطَامِي وَالتَّجَنِّي؟ أَنَّى لِي أَرَانِي إِنْسَانًا .. مَشْحُونًا بِالْحَيَاةْ؟ […]

الفارط بالحق جنرال مبصوق… (هايكـو) إشبيليا الجبوري عن الإسبانية أكد الجبوري الفارط بالحق٬ عدالته ليست ادنى من كعب حذائي. *** تزلف حيث شاءت أقدارك٬ رباط عنقك لحذائي يدنس خطوتي. ــــــــــ نافذة الزنزانة ضيقة جدا٬ حادة٬ مبصوقة كشوارب هتلر.! ***

الشهيد قدّوري حسين عبد الله (أبو النّور) ـــ ناضل من أجل الخبز.. واعتقل في طريقه لإحضاره ـــ (1) العقود الثلاث التي تفصل بيننا تصعّب عليّ مهمّتي، فلا أدري أين سأبحث.. ومَنْ سأجد والعديد ممّنْ عرفهم الشهيد وعرفوه غابوا كما غاب هو.. أو رحلوا يصمت، وما تبقّى منهم ينزوي الآن في مكان لا أعرفه. وبغياب الشهود […]

مظلتان لشخص واحد أحمد فال ولد الدين ومدينتي البصرة مقداد مسعود هو روائي موريتاني أختار المزاوجة بين البصرة / 168 هجري والدوحة/ 1438 هجري، البصرة تمثل الماضي المضاء بمعرفيات كبرى يتخللها بطش السلطة بالخاصة والكافة وجَمَعَ المدينتين في روايته (الحدقي). ندخلُ الدوحة َ مِن خلال فضائية (العروبة) ويأخذنا الجاحظ إلى بصرة التعايش السلمى بين العقائد، […]

رَائِعَتَا داليا الحديدي ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي الشياطين الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه {1} الشيطانة …* نوستالجيا الشاعرة والأديبة المصرية الرائعة / داليا الحديدي كان والدي يعمل طياراً حربياً.. ولسفره الدائم، كانت هناك صعوبة في البحث عمن سيوصلني كل يوم.. من وإلى المدرسة.. وكنت دائماً من المتأخرات. Les Retardataires […]

مما نتج عن تفوق مستوى الوعي الفكري والجمالي لدى الشاعر، وظهور قدراته الفكرية والابداعية بشكل واضح، كما جاء في قوله: (فتحت قلبي على مصراعيه لا تقل شيئا اتذكرها وهي تعدو ورائي ومن اعماقها تصيح انهمرت ايامي فالصمت لا يطويني وهذا الليل يحسن جنونه انه خائف وخائف يشعل الشك في جوفه قد فرش العمر زحامه ولم […]

حبيبتـــي خلود الحسناوي- بغداد حبيبتــي … نعم ..حبيبتــي ، اِعلمي وأعلني حبي .. لأني ، سوف أحتلُ السطور وأزرعها بحروفٍ وكلماتٍ ليست كـكل الكلمات .. كلمات من عطر الورود.. تتلألأ كــ جمال القمر وضوء النجوم .. سأهمس في أذنيكِ أروع وأرق همس، حبيبتي … دعيني أُبـحر في عينيكِ

السيكَار وأشياء أخرى   هافانا، هذا هو إسم الماركة التي تُعَد اﻷشهر في العالم بين أنواع السيكَار، حيث بان على واجهة العلبة وبحروف خُطَّت باللون الذهبي البارز ومن جهتيها، كان قد جلبها له زميله من أحد اﻷسواق الحرة حين عودته الى البلاد، بعد أن أنهى دورة أمنية خاصة، ظلَّت طي الكتمان حتى على المدير المباشر […]

” 111 ” الهاتف أفقتُ عليه ، بعد منتصف الليل ، يهبّ من الفراش ، متمتماً : الهاتف . واعتدلتُ لأعلمه ، أنّ الهاتف مازال عاطلاً ، لكنه فتح الباب ، وهبط مسرعاً إلى الطابق الأول . عاد بعد قليل ، وعيناه تتقادحان في العتمة . هربتُ بعيني من عينيه ، دون أن أجرؤ على […]

(35) غفوت في غبش الأرباض، رأيت ُ عزيزا كفخته الذلة، يؤذن فينا على جسر سوق المغايز (أريد أن أتقدم إلى قدري..يذبحني هذا التأخير )..ثم رأيته ُ يعتلي ساعة سورين، يوقفها، يهبط .. يسعى يعبر جسر مقام علي..يطير ويحط على ظهر أسد بابل ينادي المارة (أريد قدري .. يذبحني …) يقفز ..يتلفت ..يهرول نحو الرجال يمسك […]