تابعنا على فيسبوك وتويتر

وحي العمى (قصة قصيرة) سفيان توفيق Sofianbaniamer56@gmail.com 8مايو 2019 – انور : ( بعد صمت خفيف )تحتاج ام كلثوم الى ساعة ونصف لتقول لحبيبها : انا احبك . بينما تحتاج الى ساعة كاملة وزيادة حتى تقول له موعدنا غدا . – علي : طول الاغنية مرتبط بحجم المعاناة (سكتة) اغاني السندويشات الان الخمسة دقائق بالفعل […]

خروف محفوف عصمت شاهين دوسكي كان في زمن خروف محفوف جسده ملمس بلا شعر بلا صوف مائع يتباهى كأنه زرافة أو طاووس يحمل قرونا ذهبية يمشي هوينا كأنه أمير أو كريم حوله ضيوف

جيش من المعلمين الروحانيين .. حوار مع أليس ووكر .. حاورها : اريك غليبيرمان .. ترجمة : خضير اللامي .. أنا متأكد تماما، لم يكن هذا الحوار مصادفة او متزامنا ، حينما هاتفت أليس ووكر، في منزلها ، في كاليفورنيا الشمالية في شهر آب ، لأجد حدائقها الغنّاء ، وربما تكون ازهارها الدافع العام الشائع […]

متدربة قصة قصيرة كنت منهمكا في العمل، دخل المدير ومعه فتاة سمينة وشعرها ينسدل حتى الكتفين، تقدم مني ثم قال: _هذه هديل، طالبة من الجامعة، سوف تقضي الصيف معنا للتدريب. _أهلا بك، رحبت بها. ثم تركها المدير معي وخرج، لا أدري ماذا أعلمها وكيف، لم يخبرني بشيء. ذهبت إلى غرفته دخلت بدون استئذان وأنا مهموم: […]

قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا هيام الشرع ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه في أشواق عارية الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه {حوار بين قلمين} {1} أشواق عارية الشاعرة العراقية الرائعة / هيام الشرع صوت شَوقٍ خَافتٍ أسمعك بين أضلعي تَحرقُني لوعة الانتظار سُهادي يتعقَبُ عَقارب ساعتي يَتساءلُ متى اللقاء …؟!! ••••••••••• عَتبات أيامي القاحلة اسْتَباحَت […]

يوميات شاعر/ 11 صلاح حمه أمين (21) أحمل على كاهلي وطناً  يمضي نحو الفراغِ , أسحبُ خلفي شعباً دُفنت أحلامهُ في مقابرٍجماعية , أُودعُ خارطةً عرجاء تدفنُ كل يومٍ أمواتها في مقابرٍ من حروب .

رواية : نزف المسافات صالح البياتي ح 2 نبوءة العراف كنت يوما مع صديقي هلال، نراقب المياه المنحدرة بقوة، والمعتكرة بالغرين الأحمر، المتدفقة من الدجلة الأم الى الكحلاء، كان الربيع قد حل منذ وقت قريب، عندما بدأت الثلوج بالذوبان من قمم جبال كردستان الشاهقة. كان ذلك في نفس العالم الذي بدلت فيه

تلاشى قصري …. كالخيالِ   ___________________ يا سلسلَ الوردِ كيف تسيتَ روضي اشتاقت لهمسكَ أقماري و غابَ عن ربيعي سحرُ الليلكِ    مُرَّ كعهدكَ بأرضي  ازرعها هناءً و ضحكاتٍ وكحِّلْ ناظريَ بقزحِ السُّحبِ فكم همى ماؤكَ بالشذا ! عزفَ قرنفلَ هواهُ على أوتارِ قلبي

ألفاظ الطبيعة : أن علاقة الشاعربالطبيعة علاقة قوية، تبدو لنا واضحة في قصائده التي نرى فيها شغفه بها وحبه لها، ولذلك نراها ماثلة في أغلب قصائده وموضوعاتها المختلفة، ولوتتبعنا شعرهشام القيسي لوجدنا هناك شبكة كبيرة من الألفاظ التي تصورالطبيعة وما فيها، من مثل: (الازهار/ الاعشاب/ الثلج/ جبال/ المطر/ الماء/ سحابة / خريف/ الامطار/ النور/العشب/ شجرة/ […]

نزف المسافات ح 1 تغيير الأسم عندما كنت في السابعة عشرة من عمري، كان اسمي إجباري، لم أكن احبه، واتضايق منه كثيرا، حين ينادونني به، خاصة اصدقائي، اشعر انه لا يروق لهم، وأنهم ربما يستهزئون بي في سرهم، فصممت ان أغيره، وكان اصراري هذه المرة قويا، ليس كالمرات السابقة، التي اواجه بالرفض، أو بجواب غامض […]

الجزء الثامن والأربعون تخرج خالد ياس حكيم من المعهد الطبي وكان من العشرة الأوائل ، وقد حصل على التعيين في مستشفى البصرة التعليمي والدكتورة سُبُل هي التي قدمت أوراقه ولم يتوقف طموحه الى هذا الحد بل تطور الى فكرة دخوله كلية الصيدله ، والدنيا لا تسعه من الفرح والإمتنان للدكتورة سُبُل التي دعمته الى أن […]

قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا زهور العربي ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه على قبري الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه {1} عنقودَ عنبٍ على قبري الشاعرة التونسية الرائعة / زهور العربي لا أريدُ عنقودًا على قبري أوصيكُم يا رفاقَ الحرفِ والوجع اِمنعوهمْ من رشِّ الوهمِ على جسدي المسجَّى اِمنعوهمْ من تمثيلِ الوجومِ وقوفًا على رأسي […]

لست مختلفًا عنكم … كثيرا بل أشبهكم…. ايها الحالمون في ندى الكلمة انا من يغسل جسد الحرف بماء زمزم … ويعفر جبين النص بتراب القداسة … ويعطر ثوب القصيدة برائحة المسك .. ويمشط جدائل الحبيبة ببلاغة العهد الموثق في محافل الغناء … نعم أشبهكم … حين أبصر في خفايا الاشياء قراطيس عشق الحروف فارتل اغنية […]

(( بقعة ضوء ))    العربي بنجلون.. سيرة مليئة بالعطاء والابداع. كتابة: عبدالله جدعان ـ  من مواليد 01/ 01/ 1951 ، تاريخ إداري بمدينة  بفاس – المغرب  2- 30 / 06 / 1948 تاريخ مضبوط. – حائز على دبلوم التربية والتعليم 1969 .  – شارك في تَحْرير صحيفة (الشعب) المغربية 1969. – أصدر صحيفة (الطفل) […]

يا راقدا خلف تلة الصمت بقلم: خالد ديريك ـــــــــــــــــــــــــــــــ يا راقدا خلف تلة الصمت ألا تسمع صهيل الشوق متوسلا؟   هنا، قلب اخترقته أوتاد اليأس هشمته شظايا البعاد…!   ألا ترى الأنامل الناحلات… كيف تحبو على خريطة الذكريات بلهفة وارتعاش … !؟