تابعنا على فيسبوك وتويتر

الثورات الملونة لَمْ تَعُدْ قَبلَ حُروبِ الوقتِ بالخيبَةِ عنقودَ دراما لم تَعدْ ميثاقَ ذُعرٍ او يَمامَةْ لَمْ تَعدْ من خَيمةِ “الثورةِ ” رؤيا للقيامةْ انما عُدتَ طريداً لِمشاعاتِ العويلِ ومَعرّاتِ مَلامَةْ * لَمْ تَعُد اَنتَ تُلبي حاجةَ السِّحرِ الى السّاحرِ بل اصبَحتَ، يا لِلهزءِ ساحِر فالطيورُ غادرَت اعشاشَها خَوفاً على موتِ النهارِ وبقيتَ انتَ وحدَك […]

اعتراف ليست هذه احتمالاتي وقد لا تكون غير أن الزمن مازال يستبيح دواره ويحلق حولي ها هو يفاتحني وخطاه تجاور ذاكرتي فالأوراق المفقودة باتت تتلمس أغنياتها المنشودة إنها نوافذ تهمس لأوجاعها وإنها نوافذ تتفيأ تحت ظلالها

مسرحيّة ” دعوة على شرف اللّون الأحمر ” لسناء الشّعلان في الملتقى الوطنيّ الأوّل للمسرح الجزائريّ قدّمت الباحثة الجزائريّة في جامعة محمد بوضياف ” صبرينة جعفر ” دراسة نقديّة بعنوان ” جماليّات المسرح في الجامعة :مسرحية دعوة على شرف اللّون الأحمر لسناء الشعلان أنموذجاً “،وذلك ضمن جلسات الملتقى الوطني الأول للمسرح الذي حمل عنوان ” […]

شط العرب ألقيت في قاعة كلية التربية بجامعة البصرة خلال ثاني زيارة لي إلى البصرة أنفيك عن فرحي وعن آلامي فأراك في صحوي وفي أحلامي الكون يلغي ذاته في لحظــة متقمصا وهما من الأوهام ولأنت مثلي في صفائك واحد ماغيرتك مرارة الأيام أمواجك العذراء تشهق بالسنا أن تغسل الدنيا من الآثام تتشبث الموجات في مجرى […]

أصواتهم وحدي أجبرُ الليلَ على مقارعةِ الغياب يا لأصواتهم !! عندما تمارسُ خيانةَ الفرح بساديةِ من عشقَ في عمرِه ألفَ مرةٍ فلمْ يعدْ يتقنُ أبجديةَ الوجع وحدي أرتجفُ كلما غنى الصدى وتراوحَ الظلُ بينَ نفسي وبيني لأتلوَ الأماني صلواتِ فرحٍ غائب وأكتبُ رحيلَهم على ماءِ قلقي فتبكي عصافيرُ قلبي

هذا النهار يصخب طويلا ***********   قد يقول وقد لايقول، فحراسة الأيام ومكامن الدموع لم تكن سوى حركة تكفي تحت نافذة تخدش جنح الذكريات وحيث  يختبئ داخلها  يجمع نفسه كي لا يسقط ثانية على نكبات لا تغمض عينيها دون هدف محدد      صيحاته قد تتخيل في كل يوم من أيامه المستعادة إزاء مخلوقات تسهر […]

كش مـلك حين هَممتُ بعُبور الشمال نحو شمالٍ يجرّ خلفَهُ شمالاً ويعلوه جنوبي الوحيد رَمَقَني بأحلامِهِ رجلٌ يَتَشَبَّثُ بشبابِهِ حدثني عن أطفالٍ ينسبون له يرتدون اسمه ويخلعُ وجوهَهم عن رحلات الأفيون الوعرة وشهداء الطريق كان يُدَخّن نخب ذكراهم وهي تسيل على شهيقه قرأتُ دموعًا يتستر عليها برجولته

ضوء بسيط الاضطراب _________________ كما الماء أو كما الصرخة أتذبْذب في الثبات . النور يحولّنا لمجالين لا يلتقيان ، أنت الانعكاس وأنا الانكسار . أنت الاستقطاب وأنا الحيود أنت التداخل وأنا التردّد. فراغ هذا الصباح أكثف من عام مضى ، يتأمّلني الضوء على عارض انصرافك. “لو كان النبيذ أحمر” قلتَ “في الأبيض تنكشف الانحرافات “قلتُ. […]

الطفلة الضالة كدتُ اجن من الرعب ، بعد أن تهتُ عن أمي وأختيّ ، وسط مئات بل آلاف الناس المندفعين ، المتلاطمين كالأمواج ، وهم يفرون من جحيم القتال ، بحثاً عن مأوى آمن يلوذون به . لابدّ أن أمي تبحثُ عني الآن ، كما أبحث أنا عنها ، ورحتُ أنصتُ ، وأنا أركض بين […]

أنا لا شيء يعجبني لا شيء انا لا شيء يتعبني لا شيء و انت كما انت و الضياء حروف تسري في كياني تسكرني حد الهذيان وانا لا شيء يعجبني لا شيء النهر جار والخرير يشق اسماعي يخترق شجيرات الكوار ينعش الداء وينثر الضياء و انت كما انت

غزل ……….. فيما كنت ارقب السماء والحزن يتنقل في عروقي كثري متخم ….. يهز قلبي كالخريف ومخالبه تتجه إلى القلب براعمي التي أغلقت افواهها وأيقظتها عواصف الشتاء بدت عيونها الكئيبة كمغارات اثرية أضلاعي التي حلمت بعطر الياسمين تحولت إلى قلاع محطمة ولم تزل ذراعي الموشومة بنقوش جاهلية تومئ إلى السماء وتصرخ :

طلقة واحدة علوان حسين كانت تكفيه ُ طلقة ً واحدة طلقة ٌ مسرورة ٌ من قاتل ٍ غبي الشاعر ُ لا تنوح ُ عليه ِ سوى كلماته ِ هي التي تشاطره ُ حزنه ُ وحياته ُ . طلقة ٌ واحدة ٌ أيها الجبناء طلقة ٌ غادرة ٌ ويستريح ُ قلب ُ العالم . طلقة ٌ […]

رعشة الحلم الأبيض مادونا عسكر/ لبنان العبرات الّتي روَت ذلك الغَمر مرّت بهِ ليعودَ إليهِ الدّمع، طرقٌ على أبواب الوهم لا يهدّئ صوته إلّا عينان ذاب بصرها في التّرنّم المرتدِّ في بهاء العمق وصحوة النّظر الأزرقان المتعانقان عند الشّفق البعيد أنشودةُ لقاءٍ صامتٍ اكتنفَ الحلم الأبيض رعشةٌ، تهيّأت

مونودراما [بإنتظار اللقلق] تأليف: عبدالله جدعان    11ـ12ـ2016 الشخصيات:              صفية[في الاربعين من العمر]              صوت الجارة المنظر[باحة منزل على طراز بناء موصلي شرقي،تتوسطه شجرة يابسةالاغصان، ،كأنها تمثال،لاروح فيها،الاوساخ تحيط في المكان،الاتربة قد غطت على بعض الاكسسورات المتروكة على الارض منها(اواني طبخ مصنوعة من الفافون […]

“السّقيم” وقصص أخرى قصيرة جدّا بقلم: حسن سالمي خُواء رأته، لا يكاد يلج بها الباب. – ممّن؟ – من بركات الثّورة! وانفجرت في سكون اللّيل زغرودتها. بعد أيّام تساقطوا على دارها بأحذيتهم الثّقيلة.. وجدوها تملأ عرض المطبخ، بيضاء تسرّ النّاظرين. – من أين لكَ هذه؟ – (…) قبضوا على ولدها وجرّوا … غمغمت: لو تركوا […]