الرئيسية » نصوص (صفحه 367)

نصوص

عبد الرزاق الربيعي:هـــــواء..

إشارة : يبقى لقصيدة الشاعر المبدع ( عبد الرزاق الربيعي ) طعمها الخاص .. طعم الخسارت اللاذع والأحزان العراقية المريرة .. حمل على كتفيه هموم العراق منكسرا منذ أن لعبت بنا الحرب وصارت تدخل من الباب لتفر أرواح الأبناء من الشبابيك حسب قصيدته القديمة المدوية .. عبد الرزاق منح النهارات المرة كل شيء فكافأته أرض الله  بأن أعطته قفاها خجل …

أكمل القراءة »

ابراهيم حسيب الغالبي: ( بُردة النسيان )

أبقاه وجهُكِ مهدورا بلا أفق و                عفّر الصحو بالملقى و لم يفق و نازل الدرب مشدودا إلى رئةٍ              أنّى تشبّ الخطى في الدرب يختنق ليست يداه و لا هذي أصابعُه               يراكِ لكنما عيناه لم تذقِ ما فيه بحرٌ بلا موجٍ يصافحكِ                وكان إن جئتِ رهوَ الريح يصطفقِ كانت ضلوعُه أبوابا لمقدمكِ                 لم يوصد البابُ في يوم و ينغلق تدور من …

أكمل القراءة »

شاكر مجيد سيفو:الحياة في صالون حلاقة مار ميخائيل

ومثلما أنت تقود قطيع مصابيح جسدِكَ الى جسدها، أضواء جسدها تثرثر عتمة جسدكِ، وتقودُك اضواؤها لتحمل فانوسك في النهار وتدخل صالون حلاقة مار ميخائيل وتطيل التحديق في مرآته، وتخرجُ -برهةً- لتعلِّق جثة الشمسِ على حبل الغروب وعتمة جسدِكَ على حبل الغسيل وعتمةَ جثتِكَ على حبل الحروب. وحينها تشقُ قميصكَ القديم لتقرأ في تجاعيده بيان يتامى هجروا قلوب أُمهاتهم، لهكذا هجرةٍ …

أكمل القراءة »

قاسم فنجان:(( نشيج وطني ))

سيحل انقاذي بلا شك .. قال هذا في سرّهِ وأبتسم للجميع . كان تحت تأثير وهم السطوة الكبرى ، لذا لم يرَ في حشود المعتقلين سوى حرسٍ جديدٍ له.. “من الممكن أن تنحني ، من المستحيل أن تموت” . هذا ما قالته له مخلوقاته السحرية في أحقابٍ غابرةٍ ظلت تلقي ظلالها على مشهد أسرهِ الغائمِ. سوّغتْ له ذاته الرهينة هشاشةَ …

أكمل القراءة »

إبراهيم حسيب الغالبي:ثمانية آلاف لون لقوس قزح..

تبقى .. كما أنتَ .. صنو الريحِ أسئلتُكْ ممدودة فوق رحبِ الموجِ … أشرعتُكْ أ كلّما سافرت عيناك … من ظمأ تعزّ في السفر المقدور أمتعتُكْ ! (((()))) في البدء كان الماءُ و الرافدان .. .. سبحاتُ وجهك .. وفي كفيك بقية من طين خلقك في البدء كنتَ وهم بعض ما تلتقطه من حصى و حكاية .. رويتها لهمُ جميعا …

أكمل القراءة »

سامي الكنعاني: بيــــوت العصافيـــر، قصص قصيرة جداَ..

1- حلم في الهزيع الأخير من ليلة أمس رأى معالم وجهها لأول مرًة خلال حلم دام ساعات . لكنه حين أستيقظ لم يَر إلا السواد .عندئذ تذكر اٍنه أعمى .ثم عاد إلى النوم على آمل أن يرى وجهها في حلم جديد . شباط 2004 2-أمل أزاحت براحة يدها الغبار الكثيف عن المرأة .حينئذ رأت وجهها الذي فارقتهٌ سنوات فعادت إليها …

أكمل القراءة »

د.محمد طالب الاسدي:لماذا الحسين ؟؟

(1) الكمالُ .. ابتهجَ بالقادِم ِ .. من منشأ الجهات القصية وعدا .. نديا .. الرمال البرتقالية لاذت بأخفاف الرواحل في الشمس الرصاصية المغموسة في الأبدية .. سماوات ٍ عدة ً! الأزمنة ُ دهشة واحدة ٌ في لجاج الحضور … تقلصت الارضُ .. عن اطراد الرحابة ِ .. وملتقى الجهاتِ ..

أكمل القراءة »

نصوص جديدة للشاعر المبدع (( رياض النعماني ))

**إشارة** : تمثل هذه النصوص الجديدة للشاعر المبدع (( رياض النعماني )) قفزة لا في أسلوبيته الشعرية الشخصية حسب بل في مسار الشعر العامي العراقي أيضا . هنا سنواجه صوفية جديدة .. صوفية الجسد الذي يتحول إلى حروف ومفردات سماوية .. هنا يستثمر الشاعر اللون والضوء ومفردات الطبيعة بروح تحرشية .. روح شاعر تأله وهو يشكل كونه الشعري الباهر .. …

أكمل القراءة »

قصيدة لسلمان داود محمد

إشارة : ——— امتهنت قصيدة النثر .. هذا الجنس الذي أراد مبتكروه جمع المجد من جانبيه كما يُقال : الشعر والنثر … فإذا بنا نقرأ نصوصا لا صلة لها باشتراطات الشعر ولا بقواعد النثر .. لكن بين وقت وآخر يطلع علينا ” سلمان داود محمد ” بنصوص باهرة تعيد إلى نفوسنا الثقة بأن هناك من أمسك بإحكام بمواصفات قصيدة النثر …

أكمل القراءة »

عقيل جاسم:ترميم..

العالقون في ذواتهم يتلمسون طرقا مغلفة بالخيبه وعلى سراويلهم يرمم الحياء نهايته هنا كنا نمتثل لاحلامنا برقة نعيد ترتيب المواقف الفاسده ونستعد لهبوط اخر ربما اكثر منكم الطرق فاغرة والحوانيت تتسكع بين التقاطعات ملفعة بالسواد احتلال اخر لارضنا…السواد تلك التي امتهنت التمرغ بتراب احذيتهم العائدون من فضائح عمتى الرب مل من شهواتهم العائدون من دخانهم من انجازاتهم

أكمل القراءة »

وجيه عباس: جنوبا الى.. القلب

شهادة للتاريخ : ” العصبة المرتدة ” هو خير وصف لمجموعة الشباب العراقيين من الشعراء الذين ” ارتدوا ” إلى العمود الشعري فنفخوا الروح في جسد القصيدة العمودية المحتضر .. وبدأو بكتابة ما أسميناه بـ ” القصيدة العمودية الحديثة ” منذ منتصف الثمانينات .. لهذه المجموعة : محمد البغدادي وبسام صالح مهدي ونجاح العرسان وعارف الساعدي ووليد الصراف وحسين القاصد …

أكمل القراءة »

القصة الفائزة بالجائزة الأولى / مسابقة القاص جليل المياح الإبداعية

ملتقى البريكان الخامس 2009 ذاكرة الرمل/ عزيز داخل … البصرة **إشارة** : يسر إدارة موقع الناقد العراقي أن تنشر القصة الفائزة باتلجائزة الأولى في مسابقة الروائي الشهيد ( جليل المياح ) والتي أقامها إتحاد أدباء البصرة ضمن فعاليات ملتقى البريكان الابداعي .. للعام 2009..علما أن لجنة التحكيم كانت من المبدعين الكبيرين محمود عبد الوهاب ومحمد خضير.. بعد معرفتي آخر أخبار …

أكمل القراءة »

ريسان الخزعلي: قصيدة لريسان الخزعلي

**اشارة**:المبدع ريسان الخزعلي .. شاعر تفعيلة وشاعر عامية .. وناقد مثابر ..قدم العديد من المجموعات الشعرية والمؤلفات النقدية .. وموقع الناقد العراقي إذ ينشر هذا النص الشفاف والآسر يرحب بمساهمات أبي طيف العزيز ويشكره. الصور المرفقة بالمقال: (اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي)

أكمل القراءة »

ميسلون هادي:(( الهدايا العشر ))

البيت الذي دخل إليه الرجلان المبعوثان من المحكمة لم يختاراه بشكل مقصود، بل هو الذي اختارهما كونه أول بيت صادفهما،  بعد أن أومض البرق بشدة إيذاناً بدوي الرعد فعجّلا في الدخول إلى ذلك البيت تحسباً من هطول المطر. كانت مهمة المبعوثين تنحصر في اختيار أثر واحد من آثار جدهما الإنسان المدلل وتقديمه إلى المحكمة لتقليبه والتفكر فيه كدليل دامغ على …

أكمل القراءة »