تابعنا على فيسبوك وتويتر

لوْ . لوْ يؤجلُ الشاعرُ حزنهُ الصّاخبَ ، حتى تتفتحَ الوردة ُ المستحيلة ْ .. !! . لوْ تنشرُ الحرية ُ العزيزة ُ عطرها ، حتى يمرّ موكبُ الوطن ِ بسلامْ .. !! . لوْ تؤخرُ القصيدة ُ صواعقها ، حتى يستعيدَ قلبي نبضه ُ.. الأخيرْ !! . لوْ تلزمُ الشمسُ بيتها الجبليّ حتى يتمّ […]

حين يحل الشتاء حين يحلّ الشتاء ستدقُّ بعضَ المساميرِ على الشبّاك، قبلَ أنْ تفتحَ البابَ جيّداً وسيُزيلُ المطرُ آثارَ قبلتِنا . وستكونُ سعيداً .. خارجَ الهُوَّة، التي بينَ رأسِكَ وفمي. *** حينَ يحلُّ الشتاءُ .. ستهملُ الحديقةَ زهرَها المُبتّلَ وتحدّقَ من بعيدٍ ، من بعيد … لتجدَ بعضاً من شَعري الّذي غزا شجرتكَ فجأة. ***

آخرُ رغيفِ كرامةٍ آذارُ الخصبُ شحبَ وجههُ الزَّهرُ ، علاه دخانٌ أسودُ ، وخريفٌ أصفرُ زارَ تونسَ الخضراء في أوج الربيعِ، في مسرحِ القمةِ الفضاءُ واسعٌ ، لكنَّه يضيقُ عن ملكةٍ عربيةٍ تقتحمُ الغيابَ شموخاً و تاريخاً ، الحرب الباردةُ تستعرُ بين الممثلين وتسفحُ الشعوبَ الواقفةَ خلفَ المسرحِ. الجناةُ حضروا ببمثليهم ، والقهرُ جنديُّ عتيدٌ […]

عنوان 1      مقامة ( فتى البركان )  عنوان 2      مقامة(الشاعر الملثم ) بركان فى بطن الأرض يصول . أمّه .. ما عادتْ تتحمل الفجور. دقّت باب ولدِها فاندفع يثور . يدمع ثأرًا وحزْنا على امّه العجوز. داستها أطماع تشتعل بالصدور . صدور تتزين بعقود الشياطين . أهواء وتقاليد والحق فى القبور […]

شارلي شابلن يموت وحده علي السباعي أعمل مصلّحاً للأجهزة الكهربائية الدقيقة في مدينة أور ، تعلمت من زوربا حب الحياة ، وكنت كجيفارا متمرداً ، كنت معوزاً للفرح ، لابتسامات الناس ، للربيع يلامس قلبي ، للبياض ، لرؤية الألوان الفاتنة تطرز حياة الناس ، لأجواء السعادة تشرق على الناس مثلما أشرقت شمس تموز صباح […]

نماء أربعون عاما من الكبوات و أصابعي المبتورة تبحث عن شريان ومبضع عن لفافة تبغ عن كف أو بصمة فقد بترها ابن الخنزيزة تركها عصبا يداعب الريح والمأساة ويدق أبواب الهزيمة

هايكوات عبّارة الموصل سعد جاسم طفلٌ غريق يرفعُ كفَّهُ عالياً -هذا ماؤكَ ياالله *** نهرٌ وعبّارة نساءٌ وأطفالٌ يغرقون تضيقُ العِبارَة *** إمرأةٌ في لحظةِ طلق كلاهما :غريقان ***

شرقُ آسيا (1) ..هوشي من هوشي من .. هوشي من .. هوشي من.. دقةُ أبوابٍ لذاكرةِ القبورِ وفاصلِ الرصاصِ وخنجرانِ مستعمِران .. فرنسيُّ أمريكيُّ لكنهما اليومَ ياحبّة عيني يمرّانِ بالخجلِ المعسولِ كسائحين على مصاحفِ متحفها الحربيّ War Remnants Museum والمشهدَ في الرؤى ، أقلُ واقعيةً وتراجيديا فالحواسُ مفلسةٌ ٌ وشميمُ الدمِ اليانعِ

حُلمْ مسافر من ألف عام كالقصيدة متعب كغريب في ليل المدينة وجهك __ يومها كان الربيع هطولا وزهر اللوز يُفصّل لنا ابتسامات على مقاس الامل تغار شجرة من أخرى أيهما تفوز بالعصفورين _ القلوب تمشي بلا خطىً

حلم المطر ــ مسرحية من نينوى قريباً ستعرض. مسرحية ( رجل المطر) تطرح موضوع صراع الرجل الأول الذي هو الضحية، الشهيد، المغدور، الذي صرخ بوجه النظام المستبد لا لتكميم الأفواه ! لا للاستبداد! لا للأضطهاد! ومن اجل كلمات فقد زوجته وطفلته الوحيدة لأنه يمتهن الكلمة وقد شارك في تظاهرات شارع الرفض ضد الرجل الثاني الذي […]

ما بلغ البخار المدى الأمان حلم تدلى من حر اللظى عهود وعود جربى ما بلغ البخار المدى إن بقي الشوق هَوْتَ فكيف له من العلل أن يعلى إن الغيم استمد الألم من ظل عمي الشجى الحزن استعلى كآبة بحر

ما المنتظر …!؟ خالد ديريك ــــــــــــــــــــــ ـ قبل أن يختفي التغريد ويصاب المتحف بالتسويد … خذي من مرآة جبيني الألم بالتأكيد وأمضي بعيدا … بدون تهديد! في الهوى لست بِبليد بل من نوع فريد وذو رأي سديد! . ـ لكنك في الفن الإهمال تجيد! فما المنتظر في خضم التجريد والنبض التقليد ومعادلة شديدة التعقيد؟ . […]

الصمت يأتي من شدة الأنتقاء إشبيليا الجبوري عن الفرنسية أكد الجبوري إلى الكادحة سنية أم حسن   ” سنية أم حسن” من الغورية*٬ كادحة ذا الحزن الارميني٬ نعاس تزين رزقها من عربة الفول المدمس٬ العربة الخشبية يدوية٬ يكسو جوانبها

(28) كن وحيد وحدتك لتكن أنت أنت ..كن وحدك لتكون أجنحتك لك وحدك ومن صنع مهارة وحدتك وصياغتها . تقصدك الحدائق لتقيم صلاة جماعية بين يديك، لا تكترث ..أقصد الأسواق وتنقل بين الندافين – الوراقين – الصنّاع – بائعات الريف الندي بخضرواته على بسطات ِ من سعف نصف يابس ، تأمل منشار النجّار وما يتضوع […]

قصائدنا خلود الحسناوي- بغداد قصائدنا.. قضية ، قصائدنا، زهرية من  عاج.. زهرة بلاستك، بلا عطر لونها باهت .. صُنِعَت من بقايا رماد قديم .. رماد مدافع الحروب ..  ورماد أجساد البؤساء.. قصائدنا ،  كامرأةٍ تهواها النفوس ولم يسألها احد لمن تهوى؟