نصوص

بشار ساجت: مهلاً مهلاً أيّتها الأيامُ

أمهلينا نَهرَمُ على مهلٍ أمهلينا نُبدّدُ العمرَ كما نشتهي، أن نصنعَ سعاداتنا بأيدينا أن نحطمَ الأغلالَ من حولنا ونَحلمَ بلا قيودٍ بلا رقيبٍ يُحاكمُ أفكارَنا أو واهمٍ يُنغّصُ أيامنا مهلاً، نزيلُ الصدأ ونغسلُ القلوبَ ونَعتُقُ الرقابَ، لنلتحقَ بركبِ الحب، لنغرسَ الياسميناتِ على جباهِ المّارة، ونصوغَ الغيومَ خيوطاً نلهو بها أن نطلقَ البلابل من أقفاصها ونحطمَ الأبوابَ، أبوابَ القلوبِ والبيوت فالحبُ …

أكمل القراءة »

ماهي الأنوار؟، ميشيل فوكو
ترجمة د زهير الخويلدي

الترجمة: ” في الوقت الحاضر، عندما تطرح إحدى الصحف سؤالاً على قرائها، فإن الأمر يتعلق بسؤالهم عن رأيهم في موضوع يكون فيه لكل فرد رأيه بالفعل: هناك خطر ضئيل لتعلم الكثير. في القرن الثامن عشر، فضلنا استجواب الجمهور حول المشاكل التي لم يكن لدينا إجابة لها بعد. لا أعرف ما إذا كان أكثر فعالية؛ كان أكثر متعة. ومع ذلك، وبفضل …

أكمل القراءة »

البلابل السوداء (سرد تعبيري)
فراس الوائلي- العراق

وجع يزلزل العالم، أرق يحكم المجرة، نجمات تموت في قلبي الحزين، فرح يبكي، البلابل السوداء، جزيرة الغدر، شاطئ السذاجة، والقصائد الخالدة التي أركبها مقتحما أسوار الريح، وهذا الناي الباكي بين الحطب، لازال يغرد في دمي. ورغم الألم، والسراب الواقف عليه، أصنع الشمس. فراس الوائلي العراق

أكمل القراءة »

( إشراقة الأمل )
محمد جودة العميدي

شاء القدر أن لا تلد أمي غيري ، لا ولد ولا بنت ، فنشأت طفلا وحيدا عزيزا بين والديّن كريميّن . والدي عامل بناء يكبر أمي بخمس سنوات ، أنهكه تعب السنين ، تعب يومي من عمل بلا توقف من اجل لقمة عيش طيبة مباركة . كثيرا ما كنت أسمعه يحدث نفسه منفردا في جانب من جوانب بيتنا الطيني نادما …

أكمل القراءة »

قافيتي  
شعر د. وليد العرفي

كحَّلْتُ قافيتي بهدبِ الماءِ                                     وخلقْتُها عذراءَ منْ عذراءِ فتمايسَتْ خجلى تشعًّ غوايةً                                  لمّا تبدّتْ في غوى الشُّعراءِ فإذا عصايَ تلقَّفتْ أشعارهُمْ                                    وإذا بثعبانِ البيانِ الرَّائي وإذا بشعري بيدرٌ منْ دهشةٍ                                     يخضرُّ باللألاءِ والإغراءِ ويشفُّ عنْ رؤيا الخيالِ مُجنّحاً                               يحدو المدى قمراً بدونِ سماءِ مُتزنّراً بالضَّاد في إشعاعِهِ                                   وهجُ انجذابِ الصُّبحِ للرَّمضاءِ أنثى روتْ عطشي بغيمِ ضفافِها                                إذْ ردّدتْ أصداؤها لنداءِ …

أكمل القراءة »

معجم كارل بوبر(الحلقة12 ): * الميتافيزيقا و”مخطط الأبحاث الميتافيزيقية”
* العالم 1 ، العالم 2 ، العالم 3
ترجمة: سعيد بوخليط

تقديم: عندما صادفت،منذ عقدين،كتاب الأستاذة الفرنسية روني بوفريس،الصادر حديثا آنذاك. توخيت بداية،إنجاز مقاربة تلخيصية تعريفية للعمل باعتباره عنوانا جديدا على رفوف المكتبات.لكن بين طيات ذلك، تبين لي أن كتاب:العقلانية النقدية عند كارل بوبر ثم السيرة العلمية لصاحبته،ينطويان على قيمة معرفية كبيرة.لذلك،من الأمانة العلمية والتاريخية إن صح هذا التأكيد إعادة كتابته باللغة العربية نظرا لي : *اشتغلت روني بوفريس؛من بين أشياء …

أكمل القراءة »

ابتسم
بن يونس ماجن

حين يكون البحر في اغفاءة وينكسر هدير الامواج فوق سطح الماء في ليلة بدر مكتملة انظر حواليك وابتسم انت الان مكمم فقط ولا شيء اكثر في عصر كورونا يمنع دخول البحر باقدام مبللة وتجنب عشب المحار وانت فوق الماء مغمض العينين حاول ان لا تبلل قدميك ولا تكسر مجاذيفك هل خمنت ما يدور في خلد الطحالب والاسماك او لم ينهاك …

أكمل القراءة »

ذكرى لعيبي: نصوص خارج السرب.. تأشيرة شعرٍ إلى جنّةِ ” رابعة”

قلمي طافحٌ بالحكاياتِ لكن فمي لن يعينني على التصريحِ! قلتَ لي ذاتَ بكاءٍ: إنّي تعويذتكِ التي سقطَتْ من جيبِ السماءِ فاحتفظتَ بي في جيبِ عمرِك وقلتُ لك ذاتَ لقاء: إنّكَ وريقةٌ سقطتْ من شجرةِ اللهِ، فتكاثرَتْ حتى ظللت فيافي الوطنِ منحتكَ أنفاسَ الصباحاتِ كلّها وقفلتُ نوافذي منحتكَ مفاتيحَ الأنهارِ كلّها ونسيتُ ظمئي منحتكَ ضوءَ مساراتِ النجومِ كلّها وغرقتُ في ليلي …

أكمل القراءة »

العهد1 (مسرحية)
بقلم د ميسون حنا/ الأردن

مسرحية سأنشرها على حلقات . شخصيات المسرحية: السيد التابع أو العبد السيدة اللوحة الأولى ( على الضريح. السيد يناجي قبر والده) السيد : مالي أرى عيني وقد تحجر الدمع فيهما…. آه أيتها العينان… جودا بالدمع الغزير على من سقاني الحُب فأنبت الرحمة، ورعاني بالحب فأورق هذا الغصن، وعندما أشتد عوده نبذ…. حيث ارتحلت عني يا أبتي تاركا إياي في هذا …

أكمل القراءة »

علي الجنابي: [ القتل االصامت ]

لا ريبَ أنَّ الغربةَ ذو طَعمٍ علقم, ذُقتُ أنا -خلال دراسة جامعية- ما حوى من بلغم , لذلك وإزاء : تهديدٍ بمسدسٍ بصوت كَتم, أو إذلالٍ في مهنةٍ بإستهجان أو لَجم, أو فاقةٍ في عيشٍ ذي عسرةٍ وذي هضم, وأزواجٍ وأزواج من جور ومن ألم, وجبَ عليَّ أن ألتمسَ العذر لإخوةِ دراسةٍ أو مهنة, هجرونا نحو ديار الغرب إلتالف الخَرم, …

أكمل القراءة »

هشام القيسي: وما زال في هذا العالم

في كل صباح ومنذ عقود طويلة يطل وما زال في هذا العالم يورق ويقول ما يريد منذ البداية ومن نوافذها الأثيرة أبصر الانتظار وأبصر الحدود والأشجار ردد فيها لنفسه وردد لنا احتراقه وأنهاره بمفاتيح في اتجاه مغاير لا يتخلى عن لهب لذيذ في الصباح المفتوح ، في أيامه كتب وفي أفقه أرشد بجدارة وسطوة عرفت أسراره في كل كتابة من …

أكمل القراءة »

من أقوال المبدع الكبير “عبد الرحمن منيف”

# صاحب الفكرة يجب أن يتحمل الكثير من أجل توصيل فكرته ، و لنا في الأنبياء قدوة . # لا تظن الهدوء الذي تراه في الوجوه يدل على الرضا .. لكل إنسان شيء في داخله يهزهُ ويعذبه. # الأصعب ليس أن يموت المرء . بل أن يموت الذين حوله كلهم و يبقى هو حيا. # أكبر العذاب انتظار من لن …

أكمل القراءة »

حوارات مع أديب الأطفال المبدع الكبير “طلال حسن” (18)

إشارة: بين وقت وآخر يتحفنا المبدع الكبير “طلال حسن” بنتاج إبداعي جديد في مجال أدب الطفل الذي يتقلص كتّأبه –للأسف- يوما بعد آخر. بعد ثلاثين كتاباً متفرّداً في هذا المجال الضروري جدا والخصب شرّف مبدعنا الكبير أسرة موقع الناقد العراقي أكثر من مرّة بنشر العديد من مخطوطات كتبه الثمينة على صفحات الموقع. وهذه مخطوطة جديدة يخصّ بها الموقع وقرّاءه. . …

أكمل القراءة »

( خاطرةٌ على وسادةِ الألم )
بقلم: ضحى العبيد

سأصنعُ وسادةً منْ كتاباتي وأنامُ مع قلمي وألتحفُ بكلماتي سأرفعُ دفاتري القرويةِ في وجهِ العالم. أحلامي أصوغُ منها غمداً لسيفي وسأقفُ على ناصيةِ خيالاتي، وسأقولُ للريح : ها قدْ وصلت. ، سألثمُ حلمي الذي أشتهيه سريعاً منتشيةً به. سأظلُّ أكتبُ وأكتبُ حتَّى تكنسُ قصصي وخواطري المزارعَ والشَّوارعَ، وتمسحُ غبارَ الطَّرقات وستحكي لي كتاباتي عنْ معاناة الناسِ.. اسكتوا، انصتوا إني أسمعُ …

أكمل القراءة »

سرد تعبيري: البلابل السوداء
فراس الوائلي العراق

وجع يزلزل العالم، أرق يحكم المجرة، نجمات تموت في قلبي الحزين، فرح يبكي، البلابل السوداء، جزيرة الغدر، شاطئ السذاجة، والقصائد الخالدة التي أركبها مقتحما أسوار الريح، وهذا الناي الباكي بين الحطب، لازال يغرد في دمي. ورغم الألم، والسراب الواقف عليه، أصنع الشمس. فراس الوائلي العراق

أكمل القراءة »