نصوص

نصوص خارج السرب
أتعبتْني المحبّةُ
ذكرى لعيبي

_أشمُّ عطرَكِ في الأوراقِ، كأنّه صباحٌ مساءُ الشوقِ والولهِ _صباحُ الجوري.. أملكُ من حبّي لَكَ أكثرَ من صباحاتِ العالمِ كلّه هكذا كنّا نتبادلُ صباحاتنا ، هل تذكرُ؟ كيفَ انتهتْ تلكَ الصباحاتُ لتتحولَ إلى عتمةٍ؟ كيفَ أضاعتْها بوصلةُ المنافي؟ أو ربما جدليّةُ الموتِ.. الموتِ الذي غيّب حضورَ الخصبِ ونموَّ العشبِ والوردِ. هل مازلتَ تشمّ عطري، أم خذلكَ قحطُ العمرِ؟ أنا مازلتُ …

أكمل القراءة »

بورتريه قديم
مهداة إلى الروائي السوريّ “جان دوست”*
هند زيتوني**

أدخلُ إلى كهف شعري كخبرٍ مفجع أو كقبيلةٍ جائعة، كمذبحة بلا دماء أتقدم وأنا في شهري التاسع من الجنون أسألُ صديقي: جان دوست عن الخلاص فيقود ظلّي بـ “ثلاث خطوات إلى المشنقة” ويقول لي: يا “ميرنامة” هناك “ممرّ آمن” لكن لا تنسَيْ أن تمسحي “الدم على المئذنة” أينَ سأضع جنيني لأرتاح؟ أبحثُ عن الأيام غير المألوفة عن جسدٍ نقي بلا …

أكمل القراءة »

نور الصباح
عصمت شاهين دوسكي

كيف أرى لون عينيك ونور محياك ..؟ أنت الذي جاد في الهوى عطرا تنثره يداك قل لي كيف أطفأ لهيب الشوق إن كان بعدك هلاكا ..؟ في فراش الشوق أضحت عيوني تنتظر رؤياك يا نورا كالندى يسقط على المسامات بريقه فمن سواك ..؟ تمردي .. حطمي حواجز المسافات .. أنا المتيم الذي كان راكدا وبعد تكوينك صار مداك ************ كل …

أكمل القراءة »

~ نصوص من جواهر ( 5 ) ~
بقلم محمد الناصر شيخاوي/ تونس

~ نصوص من جواهر ( 5 ) ~ ■ إطلالة على الحرف لا غير ؛ ملامسة جمالية فحسب ● القراءة النقدية بأدواتها المعرفية و آلياتها الفنية ، فعل أدبي موكول لأصحابه من السادة النقاد المتخصصين . ● ضيف الحلقة/ 5 : الصديق ، الأديب الفلسطيني @ال شاهين طلال ■ النص : في هسيس الصمت تريد روحا لتبكي الدمية تشاكي ■ …

أكمل القراءة »

زياد كامل السامرائي: هو الذي رأى كل شيء*

ها أنتَ تَرى و تقولُ ما تَرى بلا شفتين تصحبُكَ منذ أوّل فجرٍ، غيمتان كأنَّ الحرفَ عليه مرّتْ عربات دم و الجُملة طيرٌ تَناثرَ هديلها.. في القلبِ ليل. أنتَ تبحث عمّا تَرى أغنية كأنكَ فرّتْ من فلاة فيرجع الصدى: جاء الغُزاة ويترككَ الزمان ذرّة بعد ذرّة لآخر صيحة رمل أغمضتْ في صُدغكَ غدا. كأنك أهون الخَلق ما ترى.. و مثلي …

أكمل القراءة »

من أقوال الروائية “ميسلون هادي”

“ولكنكِ كنتِ حمقاء ككل النساء ..تتوهمين أن الحب شيء من صنع الملائكة” ― ميسلون هادي, العيون السود “لأنكِ تضيفين إلى الأوهام وهماً آخر هو الصدق.” ― ميسلون هادي “كي تحكم على الجمال يجب ان تكتشفه فجأة.. لن تجده امامك مكتملا مرة واحدة.. لا ان يكبر امام عينك وينمو يوما بعد الاخر, لأن أعيننا ستعتاده في هذه الحالة ولن يمكنها ان …

أكمل القراءة »

هشام القيسي: أكثر من نهر
(4) في وثيقة الوقت

أدهشته المدينة ولم يقل لها سوى حكمة أقام الوجع فيها ثقيلا وليس له من عدد في حديث الشوارع والأسئلة والأبناء ، طفق يتأمل ويحدث محزونا عبر أبواب اللهب يواجه الأسماء والمواجع منذ سيرتها الأولى وقبل انتصاف الليل تصيبه بالدوار ولا يغفو . في سور البؤس أيام شديدة أكبر من الكلمات ترتعش كل لحظة وكل لحظة تطول ولا تتجرد من دواماتها …

أكمل القراءة »

بشرى العيسى: عتاب العصافير

عمت مساء أيها المنهوب ياوطني وأنا أحمل وزر همومك لم أستطع تأجيل رسالتي هذه ليوم غد ثمة أمر مستعجل أود أخبارك به بعض أبنائك وقحين يا وطني باعوا نصيبي من الخبز فقد وقفت اليوم في طابور البائسين بلا ماء وجه وبكيت ياوطنا لم نعد نحلم فيه بأكثر من أن نبقى على قيدالحياة هل تعلم ان ابني الصغير سألني صباحاً ماما …

أكمل القراءة »

جاك أتالي : لاجدوى من الحِجر الصحي
ترجمة: سعيد بوخليط

هانحن ثانية.أمام حِجر صحي ثان.كارثة أخرى.بعد حجر صحي خلال المرة الأولى لم يكن موفَّقا أبدا.أيضا،طريقة الخروج من هذا الحِجر الصحي،بدت مخفقة أكثر. لايفيد شيئا القول بأن مختلف ذلك وجب بالأحرى استبعاده.بشكل خاص،لايجدي نفعا داخل أوروبا،لاسيما في فرنسا،بالتالي يتحتم الإشارة إلى مايلي : * كان بوسع إدارات القطاع الصحي استخلاص دروس التجربة الأولى للحجر الصحي بهدف التطور وفق خطى حثيثة نحو …

أكمل القراءة »

عصام القدسي: الوهــم

في السوق ِ في الزحامْ يذوبْ.. يذوبُ كي يظهر من جديدْ يساءل الباعة بارتباكْ عن طائر غريبْ أو بلسم عجيبْ يسألهم يلج بالسؤالْ يذوبْ .. يذوب كي يظهر من جديدْ حتى إذا ما هدّه الإعياءْ والتمس الطريقْ ندَّ عن الشيخ الذي يرقبه نداءْ وثرثرت بقسوةٍ عجوزْ وفرَّ من أمامه صبي قد خاله مجنونْ يبحث عن لاشيءَ في الأشياء ْ.

أكمل القراءة »

مها الهاشمي: رؤيا

أيّها الصدّيق إفتنا بحلمٍ غريبٍ طاف على قلبينا قلْ : ربِّ خيراً وأوّل رؤيانا فسبحانَ من وحّدَ بالرؤى حلمينا وكأني بالحلمِ .. قلبي قلمي وكأنه يقطرُ دما وكأن عيني بلا لونٍ أعهدُهُ وكأنَّ وجهي بلا فمٍ ولا لمى وكأنّ انفاسي تصعدُ وتأبى الزفير وكأنَّ الأمطارَ لا ارضَ لها ولا سما وكأنّ عناقيد تتدلى …لم يكن عنباً بل كان حنضلاً او …

أكمل القراءة »

تحسين كرمياني: القارة الثامنة

ما من أحد هدأ روعي إلاّ تلك المرأة الغامضة، لم أرغب أن يخوض في تأويل رؤياي أحد، كتمت أمري، وقفلت على لساني، خشية أن أسقط في حبائل واشٍ متربص بي، ريب المنون، يقنصني بأذنين كلبيتين، وعينين صقريتين، ليفسر حلمي وفق ما يشتهي قبل أن يعد تقريره، ويهديني قرباناً للسلطة مقابل حفنة تشكرات. عرّافون ورجال دين ونسوة يدعون أنهم للرؤيا يفسرون، …

أكمل القراءة »

طلال حسن: حكايات للفتيان (حكايات عربية)
(4) الثأر

إشارة: بعد أن أنهينا نشر فصول مخطوطة كتاب “حوارات” لأديب الأطفال المبدع العراقي الكبير “طلال حسن” ، وبعد أكثر من ثلاثين كتابا أصدرها بجهده الخلاق الفذّ ، ها هو يتحفنا بمخطوطة كتاب جديد هو “حكايات للفتيان – حكايات عربية” وهو في مجال أدب الطفل الذي يتقلص كتّأبه –للأسف- يوما بعد آخر ليبقى طلال حسن حامل رايته ومضيء شعلته في هذه …

أكمل القراءة »

روايات مترجمة: (10) عاصفة الأوراق (من الأدب الكولومبي) غابريل غارسيا ماركيز
ترجمة: مصطفى عبود
قراءة: ناطق خلوصي

لم أجد في مكتبتي الشخصية ما هو مترجم إلى العربية في العراق من أعمال غابريل غارسيا ماركيزالحائز على جائزة نوبل في الآداب عام 1982 ، سوى رواينه القصيرة ” مأتم الأم الكبيرة” التي ترجمها الدكتور فاضل السعدوني مع سبع قصص قصيرة وكانت قد صدرت عن مكتبة اليقظة العربية ، ورواية “عاصفة الأوراق ” التي اخترت قراءتها وهي أول رواية له …

أكمل القراءة »

آمال عوّاد رضوان: صَــدَى صَــوْتِــك الْــمُــقَــدَّس

عَذَارَى أَحْلَامِي مَا انْفَكَّتْ تَسْتَحِمُّ بِأَنْهَارِ خَمْرِ خيَالِك تَضْفِرُ شَوَاطِئِي .. بِرَوَائِحِكِ الْمَسَائِيَّةِ! *** ومَا انْفَكَكْتِ .. بِهَسْهَسَةِ كُؤُوسِكِ تُــغَــــمْــــغِــــمِــــــيــــــنَ و…. أ~ نْـ~ دَ~ لِـ~ قُ أَ~ نْـ~ زَ~ لِـ~ قُ خَارِجَ عِنَاقِ الْعُشَّاقِ وَأَغْرَقُ بِحِنْطَةِ شِفَاهٍ مُحَنَّطَةٍ بكَلَامٍ مُبَلَّلٍ! *** كَمْ رَاهَنَ وَمْضُكِ عَلَى مَجْدِي! كَمْ تَجَرَّعْتُكِ ضَوْءًا وَاحْتَرَقْتُ ذِكْرًى عَلَى ضِفَّةِ فَقْدِكِ! *** قَلْبِي .. لَمَّا يَزَلْ أَعْرَجَ …

أكمل القراءة »