مسرحية

| أحمد إبراهيم الدسوقى : “فتاة فوق طابية” مسرحية قصيرة – هروب وسط سوق شعبى / المشهد الثالث .

( يرفع الستار …. يرى مشهد للسوق الشعبى ، المجاور للطابية ، على بعد خطوات ليست بقليلة ، الصباح قد حل ، والشمس تشرق بصعوبة ، وسط كتل السحاب الناس يسيرون فى السوق ، يروحون ويغدون ، وعلى جانبى السوق ، المنازل التى لا يزيد إرتفاعها ، عن أربعة طوابق ، تزينها المشربيات المغلقة الباعة جالسين على جانبى السوق ، …

أكمل القراءة »

| أحمد إبراهيم الدسوقى : “فتاة فوق طابية” مسرحية قصيرة – لقاء مع نابليون بونابرت / المشهد الثانى.

( يرفع الستار ….  جاسمين تقف أمام الغرفة الحجرية ، التى بابها خشبى عملاق ، موشى بالزخارف ومشغول بالذهب ، ويحيط بها جنود كثيرين ، يرى الجزع والفزع على وجهها ، لا تعرف ماذا سيكون مصيرها ، يستاذن أحد الجنود ، ويخاطب الجنديان ، حارسى الغرفة بإحترام ) الجندى ( للآخر ) ــ  لقد وجدنا تلك المتسللة سيدى ، إنها …

أكمل القراءة »

| د. ميسون حنا : الحلم 4 – اللوحة الرابعة والأخيرة من مسرحية الحلم .

(نفس المكان، بائع العسل مع جرته) بائع العسل       : (مخاطبا الجرة) ظننتك قيدي فيما مضى، أما الآن بعد أن فهمت اللعبة سأتخذك امتدادي إلى الأفق … دعيني أخاطب روحك مثلا (باستغراب) روحك؟ هل لك أنت روح أيضا؟ ولم لا … من يدري قد يخرج من فوهتك الآن طيف، أو … أو حلم.                    (يبرز طيف المتشرد من فوهة الجرة، بائع …

أكمل القراءة »

| د. ميسون حنا : الحلم 3 – اللوحة الثالثة من مسرحية الحلم .

 (نفس المكان. بائع العسل يقف أمام الجرة، تهب ريح) بائع العسل       : أي ريح هذه التي تحمل بين طياتها الغبار…. الغبار فقط ( تخفت شدة الريح) لا مطر … ولا حتى الرذاذ. (لحظة ثم حالما) لكنها ستمطر العسل حتما لنغتسل فيه، ونرى ذواتنا بجلاء (بسعادة) حلم الحورية يوشك أن يتحقق (بحماس) لتمطر العسل إذن، ولتذهب تجارتي إلى الجحيم (مخاطبا الجرة) …

أكمل القراءة »

| أحمد إبراهيم الدسوقى :  “فتاة فوق طابية” مسرحية قصيرة/ المشهد الأول.

المشهد الأول ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ عندما تأرجح الزمن فوق الطابية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ   ( يرفع الستار …. الزمان : يتداخل الزمن ما بين بداية القرن 21 ، وزمن الحملة الفرنسية على مصر ، فى نهاية القرن 18 المكان : منطقة جبلية بجوار البحر ، فى إحدى المدن المصرية ، الساحلية السياحية الوقت : وقت المغيب يرى مشهد لكلب أبيض صغير ، ترك صاحبته …

أكمل القراءة »

| د. ميسون حنا : مسرحية “الحلم”.

مسرحية من أربع لوحات سأنشرها تباعا ، مثلت هذه المسرحية ضمن فعاليات مسرح الهواة عام 2002 في الأردن   شخصيات المسرحية بائع العسل الحورية الغول الصعلوك المتشرد/ طيف المتشرد أربعة أشخاص آخرين       اللوحة الأولى (في الساحة، يقف بائع العسل بإزاء جرته، تدخل الحورية راقصة ) الحورية          : البشرى ، البشرى. بائع العسل       : ما عندك يا حورية؟ …

أكمل القراءة »

العهد 3
اللوحة الثالثة والأخيرة
د ميسون حنا

( في بيت السيدة. السيدة في أبهى زينتها، أمامها مائدة عليها باقة زهور) السيدة : الويل لي إذ أحترق بلهيب الشوق، ومن أعشقه لاه عني بحب ذاته، أقسم أنه سيقع… حينئذ سأجعله يقبل قدمي هاتين (يائسة) آه … ضاقت بي السبل، وأعيتني الحيل… رميته بسهام نظراتي فلم أصبه، ماحكته، وحاولت استمالته فانعطف عني ، اصطنعت المواقف، وابتكرت المصادفات، فلم يفلح …

أكمل القراءة »

سلسلة مسرحيات كوميديا الصحفي (برقوق) وجده العالم (ماركة صيني)
(حمايا بيه الكوبانية) مسرحية عامية ملهاة كوميدية من أدب الخيال العلمي
تأليف أحمد إبراهيم الدسوقي الجزء الثانى

( يدخل الجد ( ماركة صيني ) على غرة ، من باب الغرفة ، وهو يرتدي بجامة كستور زرقاء مقملة ، وقد وضع على رأسه ، حلة صغيرة ( كسرولة ) ، المنظر يوحي بالضحك ، الجد حافي القدمين ، وقد حمل مروحة طائرة عملاقة ، هو في العقد السابع من العمر ، صحته جيدة جدا ، كأنه رجل فى …

أكمل القراءة »

سلسلة مسرحيات كوميديا الصحفي (برقوق) وجده العالم (ماركة صيني)
تأليف أحمد إبراهيم الدسوقي الجزء الأول

( حمايا بيه الكوبانية ) مسرحية عامية ملهاة كوميدية من أدب الخيال العلمي شخصيات المسرحية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ برقوق : طالب جامعى يبلغ من العمر 25 عام ، طويل بدين الجسد ، شبه همجى وأحمق ، يدرس في جامعة خاصة بالقاهرة ، ويعمل رسام في جريدة صفراء مغمورة ، لا تصدر إلا نادرا ، وهو صورة هزلية فجة ، لعصر الإنفلات والفضائيات …

أكمل القراءة »

العهد 2
بقلم د ميسون حنا / الأردن

اللوحة الثانية ( السيد والتابع في بيت السيد. السيد يحمل صندوقا مليئا بالدنانير، يضعه أمام التابع الذي ينظر إليه منبهرا بينما يراقبه السيد بنظرات حاقدة، التابع يشيح بوجهه فجأة عن الصندوق) التابع : (بضعف) لماذا تعذبني؟ السيد : (باستهزاء) هل حقا أعذبك؟ التابع : الإثم يكبلني إذ أحتكم في مال ليس لي حق فيه. السيد : (بسخرية) حقا… التابع : …

أكمل القراءة »

العهد1 (مسرحية)
بقلم د ميسون حنا/ الأردن

مسرحية سأنشرها على حلقات . شخصيات المسرحية: السيد التابع أو العبد السيدة اللوحة الأولى ( على الضريح. السيد يناجي قبر والده) السيد : مالي أرى عيني وقد تحجر الدمع فيهما…. آه أيتها العينان… جودا بالدمع الغزير على من سقاني الحُب فأنبت الرحمة، ورعاني بالحب فأورق هذا الغصن، وعندما أشتد عوده نبذ…. حيث ارتحلت عني يا أبتي تاركا إياي في هذا …

أكمل القراءة »

سفيان توفيق: الليلة السابعة

Sofianbaniamer56@gmail.com شخصيات المسرحية : – الفتاة – الشاب – “إلى” – الرجال البيض اللون واللباس – الساقي – مهند – عامر – حمزة – يزن – الفتاة (يارا) الفصل الأول المشهد الأول : المسرح فارغ، في المنتصف هنالك طاولة موضوع عليها مجموعة من الخرائط و الأوراق المفردة على الطاولة بشكل شبه كامل، وعليها أيضا أقلام وبضع قرطاسية أخرى كالفرجار والممحاة …

أكمل القراءة »

بعد فوات الأوان
تأليف: رياض ممدوح

مسرحية مونودراما ، عن قصة للكاتب العراقي انور عبد العزيز المنظر ( غرفة عادية قديمة توحي بالعزلة والكآبة، تحتل مساحة المسرح كلها، على يمين المسرح كرسي هزّاز قديم ومنضدة صغيرة، امام موقد كلاسيكي مبني داخل الجدار، فيه نار هادئة، يستقر فوقه مذياع يبث موسيقى هادئة طيلة العرض، وفرشة أرضـية أكل الدهر عليها وشرب ، صور قديمة معلقة على الجدار لأشخاص …

أكمل القراءة »

طلال حسن: إنسان دلمون (إلى الأديب خزعل الماجدي)
(مسرحية للفتيان)

شخصيات المسرحية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1 ـ كنكالا 2 ـ ليم 3 ـ أم ليم 4 ـ رئيس الكهنة 5 ـ ياريم .. الكاهن العجوز 6 ـ دادو .. الكاهن الشاب 7 ـ تاز .. الكاهن البديل الفصل الأول بقعة ضوء تسلط على الأم ، منحنية على ليم الأم : ليم .. يم : ” في فراشه ، يهمهم ” هم م …

أكمل القراءة »

مسرحية من فصل واحد
الضباب يقـــظ
بيات مرعي

الشخصيات الآخر ساعي البريد ( كم من عزيز أذل الموت مصرعه كانت على رأسه الرايات تخفق ) أبو العتاهية المكان عمودان (كون كريتيان ) يوحيان بشكل باب مطل على مقبرة في زاوية من المسرح تظهر اشارات تدل على وجود قبور الوقت بعد منتصف الليل.. الجو بارد قليلاً …. كائن كأنه رجل غريب الشكل طويل ضخم بعض الشيء كأنه قادم من …

أكمل القراءة »