مسرحي

مسرحية وهم للكاتب عمار نعمه جابر
ديالكتيك الخطأ والحقيقة
خربشة كاتب علي جدران الخرافة والوهم
الناقد حسام الدين مسعد – مصر

حين تقرأ لعمار نعمه جابر وتغوص في نصه المسرحي «وهم» الموجز سردا والعميق تحليلا وتفسيرا. هذا النص الذي اعتمد فيه الكاتب علي الحوار الديالكتيكي او الحوار الجدلي الذي يجمع بين طالبين يقدم كل منهما حججه وبراهينه للطرف الآخر من أجل بلوغ حقيقة أوردها النص في رمزية رائعه وتكمن في ذلك الطالب الغير مبصر او مدرك هل كتب المعلم علي السبوره …

أكمل القراءة »

صفاء الصالحي: بذور المسرح في تربة إبداع محمد صبري

أشرب قلبه حب المسرح وتضلع من فنونه ثم غاص اعماق ميادينه ولم يقف فيه عند حدود معينة فقد مثل مسرحياً ، وبرز كاتباً ومخرجاً ذو خيال جامح ، وناقداً حاذقاً ، وتميز باحثاً أكاديمياً واستاذاً جامعياً درس في جامعات عراقية وعربية رصينة ، ولد الدكتور محمد صبري صالح الصالحي عام 1959 في جلولاء ومنها انطلقت الصورة البانورامية لمسيرته العلمية والأدبية …

أكمل القراءة »

ابستمولوجيا غَيّ لعمار نعمه جابر
بقلم: حسام الدين مسعد -مصر

يطرح الكاتب العراقي عمار نعمه جابر نصه المسرحي الجديد بعنوان «غَيّ» والذي يستهله بحوار جدلي ، بين شخصين ، أطلق عليهما الأول والثاني ، هذا الحوار العقائدي الجدلي الذي خلقه الكاتب ، بين رجل دين هو (الثاني) وبين عامل بسيط (الأول ) ، تم استئجاره ليعلق لوحة (لأيقونة مقدسة ) من وجهة نظر (الثاني) . في حين ان (الأول ) …

أكمل القراءة »

مسرح الدمى وأثرهُ النفسي في تعديل السلوك
قراءة في مسرحيّة (داني)
تأليف واخراج: خلود غازي الشاوي-البصرة
بقلم: كريم عبدالله
بغداد / العراق 10/6 / 2020 .

أنّ ما تتعرّض له الشعوب والأمم من محن وويلات وحروب وكوارث سيعمّ خرابها على الجميع وتترك بصمات آثارها وتأثيراتها واضحة في النفس البشريّة , وستتأثّر الحياة بما تنتجه من تأثرات سلبيّة عديدة لا ينجو منها الكبير والصغير , وستغيّر من سلوكيات المجتمع وستفرض نمطاً آخر للحياة , وطرقا مناسبة للتعامل معها ضمن هذه الظروف الجديدة , وستظهر ثقافة أخرى تحمل …

أكمل القراءة »

خلخلة البياض وتعتيم في اللوحة الّتي ترسم الانسان.
دراسة مونودراما الرسم بالعهر للمؤلف(عمار نعمة جابر).
دكتورة: زينب لوت

توطئة: يكتب المؤلف (عمار نعمة جابر) النص المونودرامي (الرسم بالعهر) في أفق بياني تصاعدي يتسعُ للاحتواء الشعوري وفهم ذهنية المُتَّلقي في توجيه الخطاب والتَّأثير في محيط التلقي، كما ينعكف التخاطب بين الأنا وذاتها لتهشيم الحقائق وفتق مجالها وتفتيت ذلك الاحساس المخبوء المعدم، حيث يبحث الانسان في الفن عن معالم مشتركة تكون مدفونه وفي حالة اندثار وتخفي للظهور إلى السطح لكن …

أكمل القراءة »

التجريب والسيكودراما برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
كريم عبد الله (مذكرات مخرج في مستشفى الرشاد)
بقلم د. خلود جبار الشطري
مديرة معهد الفنون الجميلة – البصرة

السيكودراما … يعد ليڤي مورينو أول من أسس جمعية للعلاج بالسايكودراما وهي إحدى طرق العلاج النفسي بدون أدوية . تستخدم طرقا تعتمد علي ” الطاقة الإبداعية” للممثل داخل مجموعة لتحقيق عملية (التشافي) و (التغيير). وعلى ضفاف السايكودراما إشتغل كريم عبد الله الإنسان والفنان المحب للمسرح تجاربه المسرحية التي تعد من التجارب المهمة والأولى اذ يقول : أنا وبكل فخر أول …

أكمل القراءة »

مصطفى آل خليفة: الشخصية الشوفينية .. وإلغاء الآخر في نص مسرحية (بلا كلام) لعمار نعمة جابر

الشخصية لها تعاريف كثيرة واغلب هذه التعاريف تجتمع حول كون الشخصية هي مجموع الصفات والاطباع التي تطبّع بها الفرد عن طريق الوراثة تارة وعن طريق الاكتساب الخارجي أي من البيئة التي عاش بها الفرد تارة اخرى، الامر الذي ميّز الانسان عن غيره من بقية افراد المجتمع، فيمكن ان نجد فرد ذا شخصية عصبية واخر ذا شخصية هادئة، او كوميدية واخرى …

أكمل القراءة »

الفن المسرحي في ثنائية هيكلة الفراغ وإحياء الهيكل
تجسيم الحركة وتحريك المُجسم
قراءة: مسرحية (خريف التماثيل) للمؤلف والكاتب المسرحي (عمار نعمة جابر)
دكتورة: زينب لوت
تخصص نقد حديث ومعاصر- الجزائر

توطئة: حين كتب داريوش شايغان مؤلفه( الأصنام الذهنية والذاكرة الأزلية) في تصور علاقة الانسان بالحضارة ومفهوم الماضي العالق في الحاضر دون تفعيل منحى تطور في المثل الأخلاقية والمعالم الإنسانية والفهم الأيديولوجي المترف بالتَّحول البَنَاء للمُقومات الّتي تحافظ على القيم، كما تشملُ قصة (مغامرات تماثيل نابليون الستة) لمؤلفها(أرثر كونان دويل) منحى آخر حين يجتمع ليستراد مع هولمز حول جريمة تَهشِّيم سِتَّةِ …

أكمل القراءة »

تناغم النقائض في مسرحية (قسوة) للكاتبة العراقية هدير التميمي.
بقلم : د. امل الغزالي

تمتاز الكاتبة العراقية هدير التميمي بشعرية اسلوبها في الكتابة المسرحية وسعة المعنى الدرامي بإحتوائه على حدث وصراع وهدف دون انسيابية تفقده معناه ووظيفته , اذ استقلت الدراما لديها بالمنحى القصصي بنمو وتفعيل وتماسك وتوتر ومحاكاة فعل , لها العديد من الاعمال المسرحية كان منها ( قسوة ) , ( غفوة رمل ) , ( ملفوف السلق ) , ( غربة …

أكمل القراءة »

قاسم ماضي: الصراع ما بين الماضي المقطوع وحواضر التكلنوجيا المعاصرة في مسرحية المشهد الواحد للكاتب العراقي عبد السادة جبار .

المسرح مشروع متطور ،والذي يكتب للمسرح عليه مراعاة الشروط ، أو الالتزام بعناصرالنص المسرحي والذي يتكون من ثلاثة عناصر رئيسية ، وهي معروفة لدى المشتغلين في هذا الحقل الإبداعي وهي القصة ، والحبكة ، والشخصيات ،والحوار ، فوجدتُ هذا في نصوص ” المشهد الواحد ” لدى الكاتب والقاص المبدع ” عبد السادة جبار ” بعد أن اهداني هذا الكتاب الذي …

أكمل القراءة »

د. أمل الغزالي: الحيل الثقافية في نص (كايميرا) المسرحي للمؤلف عمار نعمة جابر

عمارنعمة جابر مؤلف عراقي لأكثر من ستين نص مسرحي حين تتعمق في نصوصه تجده منشغلا بنقد المؤسسات المنتجة للثقافة التي تروض العقل والذوق والسلوك وتسبغ على الثقافة صيغا نمطية وتصطنع قيما ثقافية هزيلة امتدادا لكشف المسكوت عنه , ويعد النقد الثقافي فرع من فروع النقد النصوصي العام , اذ انه احد فروع اللغة وحقول الألسنية معني بنقد الانساق المضمرة في …

أكمل القراءة »

محمد جهاد اسماعيل: فكر الكابالا والخيال اليهودي في مسرحية ديبوك

الديبوك في فكر الكابالا، أو الفكر اليهودي الباطني، هو روح الميت التي تتمرد على عالم الأموات وتعود مرة أخرى للحياة، لتسكن وتستوطن في جسد إنسان حي. لم يكن الديبوك عنواناً لمسرحية آنسكي فحسب، بل كان أيضاً موضوعها الرئيس، والمحور الذي تدور حوله غالبية أحداثها. كانت بطلة المسرحية (ليئة) تتهيأ لحفل زفافها الباذخ، وسط فرحة الأهل والأصدقاء، فأطبق عليها الديبوك فجأة، …

أكمل القراءة »

طلال حسن: صفحات مطوية من الحركة المسرحية في الموصل (8/القسم الأخير)

كتاب المسرح في الموصل (تكملة) 22 ـ رعد فاضل فارس قصيدة النثر في الموصل ، مثقف كبير ، عمل في الصحافة ، وكان من أنجح محرري الصفحات الثقافية على نطاق الصحف العراقية ، من دواوينه المتميزة ، فليتقدم الدهاء .. إلى المكيدة ، وشانقبا مورو ، واشتبك الضوء بالياقوت ، أشرف على إصدار سلسلة من الكتب الأدبية صدرت عن النشاط …

أكمل القراءة »

طلال حسن: صفحات مطوية من الحركة المسرحية في الموصل (7)

كتّاب المسرح في الموصل (تكملة) 10 ـ حسب الله يحيى بين مجموعته القصصية ” الغضب ” ، التي صدرت عام ” 1967 ” ، ومجموعته القصصية الأخيرة ” أصابع الأوجاع العراقية ، التي صدرت عام ” 2019 ” ، عاش الأديب الصحفي حسب الله يحيى ، تاريخاً حافلاً بالابداع والانجاز والمعاناة والطموح . عمل في الصحافة العراقية والعربية منذ عام …

أكمل القراءة »

طلال حسن: صفحات مطوية من الحركة المسرحية في الموصل (6)

الجمهور والمسرح في الموصل لنتصور عرضاً مسرحياً بلا جمهور ، أو جمهوراً متعطشاً للمسرح ، ولا يجد عرضاً مسرحياً واحداً ، كلاهما لا شكّ كابوس . ولو استعرضت العروض المسرحية ، المحلية أو العربية أو العالمية ، التي شاهدتها طوال فترة مواكبتي للحركة المسرحية في الموصل ، منذ أواسط الستينيات حتى الوقت الحاضر ، لأمكنني القول إن إقبال الجمهور على …

أكمل القراءة »