أدب ثورة تشرين
الرئيسية » نقد (صفحه 274)

نقد

مؤيد داود البصّام : تأثيرات الحركة الفنية العراقية على الفن الأردني

تأثرت الحركات الفنية في العالم العربي والعالم الثالث، . بشكل وآخر بالحركة الأوربية والعالمية  بمجمل الفنون السمعية والبصرية بصورة عامة، ( وقد كتب عن هذا الموضوع الكثير واشبع بحثا ) .ويأخذ بنظر الاعتبار بعض الاستثناءات مثلا إذا استثنينا الفنون البدائية والفطرية للشعوب والإفراد الذين ظلت علاقتهم بعيدة عن .الاحتكاك المباشر بالتطورات الحضارية في العالم الغربي، ولكن الشعوب التي احتكت ببعضها …

أكمل القراءة »

ريم محمّد طيّب الحفوظي* : الرمز الشعري في قصيدة “بابل” للشاعرة بشرى البستاني؛ قراءة في التشكل والدلالات

الملخص يتناول هذا البحث (( قصيدة بابل )) للشاعرة بشرى البستاني عبر قراءة تأملية هدفها الكشف عن الرمز الشعري في القصيدة ومدى توظيفها له ، وتأثيره في الفكرة العامة للنص ، وإيضاح العلاقة بين الرمز وإنتاج الدلالة ، فضلاً عن ذلك يهدف البحث إلى إبراز الترابط في القصيدة من خلال الكشف عن مسار توليد المعاني وإماطة اللثام عن الظاهرة التوليدية …

أكمل القراءة »

راضي المترفي : إجابات شهريار على تساؤلات عايده الربيعي

في بداية تشريننا هذا وفي ليلة نصف مقمرة اخذتي اغفاءة فوق بساط حديقة سندسية على ضفاف دجلة قرب تمثال الشريكين في الحياة والملحمة والغريمين في تفاصيلها (شهريار وشهرزاد ) وكنت قبل اغفائتي بلحظات افكر بكتابة مرثية لمحمد غني حكمت ذلك الموسوس بالابداع والايغال في اعماق الحكايا ولااعرف كم مضى علي من الوقت وانا نصف نائم يوم وقف قبالتي رجل تبدو …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن : تحليل رواية الحفيدة الأميركية لإنعام كجه جي (5)

# نصائح زينة : —————– وزينة – إخلاصا لمهمتها الإنسانية- لا تكتفي بالدور “الرسمي” المحدد لها وهو الترجمة بين لغتين، لكنها تقدّم خبرتها الإجتماعية للجنود الغزاة كمستشار ثقافي : (أقول لهم، مثلا، إن الدخول إلى أماكن الصلاة لا يكون بالأحذية. إن عليهم التمهل لكي تغطي النساء رؤوسهن قبل اقتحام البيوت . إن الناس ينفرون من كلاب التفتيش ويعتبرونها نجسة (في …

أكمل القراءة »

مقداد مسعود : السمكةالكبيرة وصراخ آخر المشائين؛ (2) السمكة، النواة، الشجرة

* قراءة  أخرى في…(وجع الكتابة )للروائي مهدي عيسى الصقر (لم أصطد بعد السمكة الكبيرة ،التي وعدني بها أبي والشاعر بابلو نيرودا،مع أنني لاأتعب من ألإنتظار.. الحكاية لم تنته،العالم كله بكل مافيه، مفتوح أمامي لأصطاد هذه السمكة العصية../ وجع الكتابة ) -1- في البدء..كان الصراخ،ولم تكن القصة..كان الفعل..ولم يكن رد الفعل.. في البدء كان الطفل يستعمل قيلولتة علامة إختلاف مع المؤتلف …

أكمل القراءة »

أ. د. بشرى البستاني : شعرية المفارقة بالحرب ؛ قراءة في إكليل جواد الحطاب

ظل الأدب الحي شعرا ورواية وقصة وأنواعا أخرى ينبض بقضايا الإنسان العادلة ، وظل يرفض العدوان والاستلاب ، دامجا رفضه بالشعري والجمالي ، على ألا تطغى الوظيفة التواصلية ولا السمة المرجعية على الوظيفة الشعرية والجمالية فيه ، لأن طغيانها يعني القضاء على روح الشعر بمقاربة المرجعيات وجها لوجه ، وإحلال لغة الواقع ومن يُكتب إليهم بدلا من لغة الإيحاء في …

أكمل القراءة »

صباح محسن جاسم : الطيّعُ كالمياه ، الثابتةُ جذورُه بتباه*

*قراءة في كتابه المتقدم – طريقة في الغناء – للشاعر ريسان الخزعلي ” .. مرة حل الغجر في قريتنا…، وأشاعوا طريقة في الغناء وهكذا.. استبدل الرجال عاداتهم في الوصال وقالت الأمهات: إن الأجنّة يسمعوننا شيئا غريبا..!! ” عن دار ميزوبتاميا- بغداد- صدرت مجموعة قصائد للشاعر المائز ريسان الخزعلي بحلة جديدة توجت بمائة وستة وسبعين بتلة ورد من القطع المتوسط الطويل. …

أكمل القراءة »

وجدان عبد العزيز : التجليات الجسدية والايروتيكية وتمظهرات الغياب والحضور في الشعر العربي النسوي الحديث

الأول : ثلاث قصائد لتحرير الايروتيكية العربية         من الدنس والزيف والكبت للشاعرة فليحة حسن كلما حاولت استدراج مدركاتي الثقافية ، لأعزف لحن أغنية الدخول إلى عالم  فليحة حسن الشعري أتردد كثيرا ، كون الشاعرة خلقت لنفسها منطقة خاصة ، لايمكن لأي كان دخولها بسلام ، ولكني مسكون بالمحاولات وتغرني مناطق الشعر والتي تؤرق حالي .. وهذه المرة تهيبت أكثر …

أكمل القراءة »

كريم الثوري : من مميزات النص عند الكاتب “فرج ياسين”

1 ربط الواقع الحقيقي بأسلوب نبض الشارع ، وكأن القصة تروى بين المقاهي والأسواق بين أفراد السواد الأعظم من الناس ، دون تكلف أو افتعال وبالأسماء الحقيقية والتواريخ نرى ذلك في قصة نقطة حيث يقول : (أرادَ الصبي حارث همام من الصف الثالث (ب) في مدرسة الازدهار الابتدائيّة للبنين أن يعبر الشارع، ذاهباً الى مدرسته القريبة. نحن الآن في الساعة …

أكمل القراءة »

د. عبد الله ابراهيم : أمّة الكتب الأولى

1. مخاريق محشوة.‏ ‏ في سياق حديثه عن الهياكل المقدسة عند الأمم المختلفة نقل ابن فضل الله العمري ‏‏(749هـ=1348م) في كتابه”مسالك الأبصار في ممالك الأمصار”عن أبي عبيد البكري ‏‏(487=1094)خبراً قصيراً عن”الصابئة”وهو الخبر الذي أورده المسعودي(346=975)من ‏قبل في”مروج الذهب”، وذكره آخرون، وبذلك جرى تداول الخبر طوال أكثر من أربعة قرون، ‏وتعرض لتخريب كبير، فقد حُذف منه وأضيف إليه، لكنه حافظ على …

أكمل القراءة »

توفيق الشيخ حسين : أم الزينات تحت ظلال الخروب*: ذكرى الغياب

يعيش الحزن ويمضي في دروب الغربة .. وينسج مع الليل خيوطا ً ضاعت بين أكوام الضباب .. يتعثر في دربه المغبـّر الحزين .. ولا يجني غير عذاب الجرح .. هل نسمع نشيج الأطفال الذين سـُرقت ْ طفولتهم ؟ في مساكن ٍ محطمة ٍ لم يعد يذكرها أحد .. يعيشون رغم قسوة الزمان في بحار مجهولة تمضي باتجاه الليل مع خفقة …

أكمل القراءة »

نجات حميد أحمد : البنية اللغوية للترادف الحسي والتنافر الصوري، في قصيدة- لون الماء- لادونيس

لانقصد بالترادف الحسي تجانس المعنى كاشكال متطابقة اومتوازية ,بل نقصد كيفية تدرج الكلمات ضمن الدلالات اللغوية واليات تسلسلها اللغوي من حيث الادراك الحسي الباطن للشاعر,اي البحث عن معرفة كيفية توارد المفردات التي ترتبط فيما بينها لتنتج معاني اخرى ضمن العلاقة العامة اي العلاقات السطحية ,بين الكلمات والمعاني,لتنكشف بعد ذلك خيارات الشاعر في انتقاء الكلمات وسبب تواردها على هذه الشاكلة في …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن : إني لأعجب كيف يمكن أن يخون الخائنون ؟! تحليل رواية “الحفيدة الأميركية” (4)

عودة : ——– .. وبرغم شعور الجدة الراسخ بأن حفيدتها “تشتغل” مع الأمريكان وهو ما ترفضه جملة وتفصيلا إلا أنها ذهبت لزيارتها في القاعدة الأمريكية (القصر الرئاسي السابق ) في تكريت. استبدلت زينة – وبسرعة خاطفة- ملابس مدنية بملابسها العسكرية لكي لا تستفز مشاعر جدتها، والتقت بها واحتضنتها وجلستا تبكيان بعد فراق دام خمسة عشر عاما فرضه القمع والطغيان والاستهانة …

أكمل القراءة »

شكيب كاظم : (زيطة وسعدان) ثالث الثلاثة من رواية (ثلاثية شيكاغو) لمحمود سعيد، حين تجلب الطيبة الخيبات

في الجزء الثالث من ثلاثية شيكاغو الروائية والتي تقع في ست مئة وثلاث وثمانين صفحة التي كتبها المبدع العراقي المغترب محمود سعيد والموسوم بـ(زيطة وسعدان) نجد ان سعدان هذا، هو المعادل الموضوعي لـ(سعدي) في الجزء الثاني الموسوم بـ (اسدورا) وهو (عمر) في الجزء الاول من هذه الثلاثية المعنون بـ(حافة التيه) الروائي محمود سعيد لا يكرر نفسه، لكن تجد في هذه …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن : إني لأعجب كيف يمكن أن يخون الخائنون؟ تحليل رواية “الحفيدة الأميركية” (3)

# الفاجعة مجموعة أفلام هوليودية : ———————————— وترتبط بسمة “الخفة” السلوكية والسردية، وتنتج عنها سمة أخرى يمكن أن نصفها بسمة “التفكير الهوليودي” الذي هو تفكير مادته الأساسية هي “الفيلم”/ الصورة . فالخطاب الهوليودي خطاب أداته الاساسية إن لم تكن الوحيدة هي الفيلم (وفي هوليود هو فيلم الأكشن) الذي ينبني على حدث تتوفر فيه الخطوط الصراعية الدرامية والدينامية الحركية التي لا …

أكمل القراءة »