الرئيسية » نقد (صفحه 262)

نقد

شكيب كاظم : عشيق الليدي شاترلي رواية حسية فكرية عانت اسهابا ًوافتعالاً

يوم عرضت رواية (عشيق الليدي تشاترلي) في المكتبات عندنا، بداية السبعينات في ضمن الادب المترجم، تركت اصداء واسعة لدي القراء والنقاد، الي جانب روايات (البحث عن الزمن الضائع) لمارسيل بروست و(مدام بوفاري) لغوستاف فلوبير و(يوليسيس) لجيمس جويس، وورواية (الغريب) لألبيركامو وكتابات دوس باسوس. وسبب هذه الاصداء، تلك الحسية الواضحة، والبوح الجنسي ورغباته وهو ما كان جديدا علي الحياة الثقافية في …

أكمل القراءة »

عيسى حسن الياسري : جميلة كغريق السراب.. قارة شعرية باذخة

” خلل ما .. في هذا العالم موجود .. ألمسه وأراه وأشعر به غامضا ًوواضحا ً كيد ٍ تفكر عن صاحبها وهي تخط القصيدة ………….. “ عندما ظهر الشاعر المارتينيكي ” أيميه سيزير ” وصفه – بريتون – بقوله : ” إن ّظهور أيميه سيزير بالنسبة لي يأخذ أهمية ظهور علامة من علامات الزمن ” وقد لا أكون متحيزا للشاعر …

أكمل القراءة »

حاتم العقيلي : حكاية قصة مُختلسة

فوجئت قبل أيام بكتاب نقدي  للكاتب د . حسين سرمك حسن عنوانه ” إغماض العينين المميت : دراسات في أدب لؤي حمزة عباس القصصي ” الصادر حديثاً عن دار الينابيع، وهو يتخذ من قصة ” عين كبيرة لامعة ” إنموذجاً لقوله (( ونؤمن أن فهم أي عنوان أو عبارة تمهيدية أو فقرة استهلالية لا يمكن أن يكون متكاملاً وناجزاً إلا …

أكمل القراءة »

علي الإمارة : “قرابين” منذر عبد الحر.. الإستبدال واللازمة

استبدال المعنى باب من ابواب الدخول الى الصورة الشعرية وعنصر مهم من عناصر توليد الشعرية في النص وتحقيق مستوى من مستويات الانزياح عبر زحزحة المعنى المالوف في العلاقات البنائية اللغوية .. .. فتتشكل عبر رؤية الشاعر لها مظاهر فنية داخل النص الشعري .. أي ان الاحساس الاغترابي النفسي تجاهها تحول الى احساس فني تصويري ، وهذا هو المعادل الموضوعي الذي …

أكمل القراءة »

كريم الثوري : ذلك هو الشعر … نوال الغانم نموذجا

قالوا : وضع الشاعر رأسهُ بيد الوهم وقال لهُ: خذهُ. لذلكَ أصبح الفضاء ضيقاً على جسده. قلتُ لهمْ: كل ليلةٍ، أمسكُ تفاصيل الضوء من يدها وأدلها على الطريق. ذلكَ هو الشعر، على ركبتيَّ أُجلسُ الهواء وأمشط شعرهُ الطويلْ. ذلكَ هو الشعر، أحفرُ في جدار الظلام امرأة تحملُ نهراً فوق رأسها وأتركُ الألوان تخضبُ جدائلها. ذلكَ هو الشعر،

أكمل القراءة »

حميد الربيعي : بنية السرد وتحريكه

ضمن السعي الدائم في البحث عن مقومات السرد في العراق، غالبا ما دعيت إلى ورش عمل بهذا الاشتغال ،والذي أعتقد جازما  إننا في أمس الحاجة لتبيان و لإرساء مدرسة للسرد . إن محاولة الاشتغال على هذا المجال يجعلنا في رغبة ملحة لأن نتواصل مع الآخرين ، سواء إن كانوا مؤسـسات ثقافية رسمية أومـنتديات مهنـية ، لعل الدراسات الجامعيـة في هذا …

أكمل القراءة »

د. ماجدة غضبان المشلب : “قبلة خرساء” ل ” سوزان خواتمي”/بمدادنا تمحو صمت القبل و تصنع ضجيج العشق

في حضور يستمد يأسه و بأسه من الشخوص يتحرك القلم المقترض بديلا للوحة المفاتيح و بقدرات استثنائية لانامل انثوية دقيقة راسما ما بين الميتافيزيقيا و الوجود و تناثر الحروف و المعنى حدودا هلامية لتتابع حياتي رتيب يبدو هائما ملعونا بسطوة ريح مزاجية تفيض عتمتها حزنا و فجرها اشباحا مستغرقا في شهيق لا يتناقض مع معجزة الحياة ذاتها و هو يحل …

أكمل القراءة »

مقداد مسعود : العذراء، بوصفها مقدمة روائية / قراءة مجهرية..في(بيت على نهر دجلة) للروائي مهدي عيسى الصقر..خماسية الخريف (5)

-1- تنكتب مقدمات الكتب في ختام الجهد المعرفي أو الفني.. تراتبيا تنضد طباعيا في بداية المطبوع. ليست وظيفتها إداء التحية للوافدات والوافدين إلى فضاء الكتاب..فالمقدمة ليست من حراس باب النظام..ولا تتحلى بحزمهم..للمقدمة كياسة الدليل السياحي وهو يطوف بك أو يقودك في متحف(طابوقابو) في تركيا..أو من يتقدم السياح في (الأقصر)..وانت تستظل بقية الهياكل الحجرية أو تتنقل بين نواويس فراعنة مصر. هناك …

أكمل القراءة »

فاروق فائق عمر : رسّامو البازار في العهد العثماني

تعد الثقافة التركية فريدة من نوعها في العالم فقد أثرت وتأثرت بالثقافات والحضارات القديمة و المتنوعة من الصين الى فيينا ومن السهوب والمناطق الروسية إلى شمال أفريقيا لالاف السنين. فالثقافة التركية تعكس ثراء وتنوعا ثقافيا  لا مثيل لها، وتمد جذورا عميقة   في الحضارات التي سادت في الشرق الأوسط والأناضول والبلقان، وتعد تركيا مهدا للعديد من الحضارات الممتدة بحدود 12000 سنة …

أكمل القراءة »

عيال الظالمي : حينما ضفرت أمواج الخليج جدائلاً خجل الملح

{ولي من مراهقة الكون ما أشتهي النبيذ على طهره والهواء ولي فتنة الماءِ لون البنفسج وشْـــيُ ُ القبــل ْ ولي أنت تغمرني بالجنون} تستاء الطبيعة حينما نمر بحقل ارجواني ولا نلحظه،لـ(فاطمة محسن) شجرة حبٍّ مثمرة  عناقيد مذاقها ضفائر سكر كلما حللنا عقدة منها انهمر فيض من ندى على قامات أجفاننا حلما لتذوقنا، بترمل الضوء ، وثرثرة البُعد ،وانحدار في فصول …

أكمل القراءة »

نجات حميد أحمد : تشتيت وتمحور البنية الدلالية في مجموعة “ و.. “ للشاعر عدنان الصائغ

التدفق السطحي للمعنى وفي التعبير الشعري تفتقردائما  الى التركيز المستمر في البنية الدلاليةوالشكلية ,لانها حالة من الفلتان اللغوي لاي  نص ادبي ,من الممكن وصفه بالشعر. وبما ان لغة الشعر كشكل لغوي لها الامكانية الكافية او المساحة المتوفرة الكافية لتندمج مع اشكال اخرى من الخطابات النثرية (السياسة ,المجتمع,التاريخ ,الايدولوجيا,,,الخ)والتي من الصعب تخزينها في اللغة الشعرية,يواجه الشعر تحديات خطابية لاشعرية ,تساعد اللغة …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : بعيدا عنّي ، قريباً منك ِ .. شعر يحيى السماوي

فتحنا عيوننا قبل عقود قد ترقى إلى السنوات التي طلع فيه الشاعر اللبناني سعيد عقل على عُشَّاق الكتب ومحترفي القراءة بملاحمه الشعرية أو شبيهتها في احتوائها حكاياتٍ ومرويَّات عن مغامرات أجداده الفينيقيينَ ، مبتدعي الأبجدية وجوب البحار والسياحة في بلاد العالم ، وألفيناه يضفي عليها ويوشِّحها بعنوانات ومسمَّيات يُباين فيها المتعارف بين مجايليه في إيثارهم للمتوارَث والتقليدي والخالي من الجدَّة …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن : العظّايات الأميركية المتوحشة*

* تحليل قصة (العظّيات الخضر) للقاص والروائي (محمود سعيد) يتذرع الكثيرون من المنافحين عن مذهب الفن للفن، ممن يخلعون الفن والنص الإبداعي عن حاضنته الإجتماعية، ويبعدون المبدع عن هموم المجتمع الذي يعيش فيه بدعوى أن لا مرجعية للفن والعمل الفني إلا الفن والعمل الفني نفسيهما، وبذريعة مفادها أن الشروط الفنية والجانب الجمالي والألق النفسي المطلوب للنص الإبداعي سوف يضعف كثيرا، …

أكمل القراءة »

هاتف بشبوش : صباح خطاب , محدّث ُّ , يتخذ ُ الانسانَ محورا للعالم , فينغمسُ في الوطن والحرية والفن

بعـــد الواحــد ، قبل الأثنـــين         شعــــــــــــــــر   صبـــــــــاح خطـــــــــاب More than one , Less than two   Poems by : Sabah Khattab       بعد الواحد ، قبل الاثنين – شعر : صباح خطاب لوحة الغلاف : باسم الرسام Picture of the front cover : By Basim Al-Rassam احتوى الديوان احدى وثلاثين نصاً الكترونياً محدوداً لن يبقى الليل … سأموت …

أكمل القراءة »

رياض عبد الواحد : الشعر بلباس الحب*

* قراءة وتأويل لقصيدة (القصيدة رقم مليون) للشاعر هاشم الزامل هل انتهى زمن الكتابة عن الحب ؟ وهل تخلى الشعر عن لغته الانيقة والرشيقة التي تطرب السمع وتدغدغ الاحاسيس وترتاح لها النفس ويطمئن لها العقل ؟ قد يكون الجواب نعم , لقد انتهى كل ذلك لأن الحياة اصبحت اثقل واعمق من ان تحتويها مجموعة من العواطف والاحاسيس , الا ان …

أكمل القراءة »