الرئيسية » نقد (صفحه 243)

نقد

شاكر مجيد سيفو : المتخيل الشعري وشفافية الكلمة

يشتغل الشاعر عبدالمطلب عبدالله في قصيدته (في ذكرى الماء: ما زال المسنون صغارا) الدال الكلي الذي يتشبع بحمولته النص عبر متوالية نصية بنائية في تراتبية هيكلية رصينة  تقوم على استحضار عنصر الحياة الرئيسي (الماء) لبناء حياة نص شعري يتثاقف من داخل مكوناته وستراتيجيته التشكيلية السرد شعرية بلغة استعارية مكثفة تتجسد في منظوماتها الأشارية ممارسات شعرية قوة وآتساع افق وأيقونية المفردة. …

أكمل القراءة »

عبدالزهرة لازم شباري: الخفاجي وآخر السلالات
قراءة في المجموعة القصصية للقاص قصي الخفاجي (آخر السلالات)

في الصمت التأملي وإرساء النظر على سطح الورقة المتاحة وصقيلها  اللاهث ، وعقلنة الأحداث التي تتصارع في نظر السارد وما لها من ضغط على فكره المنزوي تماماً مع ما هو أمامه من نسق قد يراه مكملاً لمادة معينة يمثل عنفوان ضجيجها حلقة يمثل أحد أبوابها السرد القصصي الذي يتيح للقاص أن يولَد حياة القصة لديه ، ومنها إلى سلسلة الأحداث …

أكمل القراءة »

شوقي يوسف بهنام* : سعدي المالح ومتاعب الحظ؛ رؤية نفسية لقصة الحظ *

* مدرس علم النفس كلية التربية – الحمدانية     جامعة الموصل يبدأ القاص سعدي المالح قصته القصيرة المعنونة ” الحظ ” باعتراف مباشر يعلن من  خلاله عن معتقد او تصور او رؤية عن مسار الاحداث في العالم . فالعالم لا يخضع لقوانين عمياء تقوده حيث تشاء . ولذلك فهو يؤمن بحتمية ما قد تكون مؤدلجة تقوم بتسيير هذا العالم لاسيما …

أكمل القراءة »

سعد محمّد رحيم : “حرب نهاية العالم”

الروايات ذات النَفَس الملحمي؛ انتهى عصر الملحمة منذ قرون بعيدة، لكن الرواية التي ولدت من الرحم ذاته الذي ولدت منه الملحمة، وأقصد توق الإنسان إلى السرد بوصفه حاجة وجودية، ما تزال تحمل بعض جينات ذلك النوع الأدبي العتيق. فإذا كانت الملحمة قد استنفدت الشروط الاجتماعية والتاريخية لاستمرار كتابتها بعد انهيار الإمبراطوريات القديمة الكبرى كالرافدينية والفرعونية والإغريقية فإن شيئاً من خصائصها …

أكمل القراءة »

سلام إبراهيم : عن العالم السفلى لنعيم شريف؛ العراقي يحمل جرح الحروب في الوجدان والذاكرة

على مدى أربعة عشر نصاً يخوض القاص العراقي نعيم شريف في مجموعته القصصية ـ عن العالم السفلي ـ بتفاصيل الواقع العراقي راصداً في ستٍ منها ما خلفته حربي الخليج الأولى والثانية من دمار وخراب على المكان والإنسان بروح محترقة على ما يعانيه العراقي في ظل الظروف الصعبة التي وجد نفسه فيها رغماً عنه حيث لا حول له ولا قوة محاصراً …

أكمل القراءة »

د. عبد العزيز غوردو* : قراءة في لازمة “تعالي لأبحث فيك عني” أو نخلة الله

* باحث من المغرب لن أتحدث اليوم عن موضوع(ات) كتابة تستدعي طقوسا خاصة لقراءتها.. والتفكّر فيها، تفكير تأمل ونظر وتدبّر… لن أتحدث أيضا عن جماليات نص و/أو مناص ينكشف مذ ملامسة البصر، قبل البصيرة، له، وهو الآسر شكلا.. ومضمونا فعلا… وأكيد لن أتحدث، ثالثا، عن تشابكات الصورة والموضوع، مما يستهويني عادة عند قراءة أولى أو ثانية، لنص أرى أنه يستحق …

أكمل القراءة »

د. منال البستاني : تحولات الجسد في قصيدة ” موسيقى ” للشاعرة.. بشرى البستاني

النص * : فجأة يسقط الثلج في الصالة المقفلةْ … فجأة تتداعى الغيومُ ، تسدُّ النوافذَ لحن أخيرٌ يرفّ على الشرف المطفأةْ أمدّ ذراعيَ أمسكُ ما يتناثرُ من ندف النغمِ الشمسُ تومضُ، تنفتح النافذةْ  … فجأةً .. وترفُّ البلابلُ ، يهدرُ موجٌ عصيُّ ،

أكمل القراءة »

د. مرتضى الشاوي : شعرية المواطنة والبوح الذاتي
قراءة فنية في ديوان( ضوء الماء )* للشاعر علي مولود الطالبي

توطئة تهدف هذه القراءة بجزئياتها الموضوعية إلى إبراز الجانب الدلالي والفني العائم على ديوان ( ضوء الماء ) باكورة الشاعر العراقي المتألق في سماء الإبداع  الشعري في مستويات متعددة من منجزه الشعري . ويضاف إلى ذلك ما رسمت تلك المخيلة من جوانب أسلوبية فنية في جوانب مختلفة ، منها جانب الإيقاع المتناغم بأشكاله من وقع داخلي وخارجي وبنية التكرار وجانب …

أكمل القراءة »

توفيق الشيخ حسين : حـّرمتان ومـَحْرَم * ؛ حصـار وغـربة

حوار الشخصية يشكل العنصر الأكثر فعاليـّة وتأثيرا ً في استقامة العمل الروائي ويحقق تصورا ً متكاملا ً لظواهر الواقع تصورا ً يعتمد على التنوع في الرؤية والشمول في آفاق التفكير ومدى قربها وصلتها بالقراء .. والشخصية في الأدب تؤخذ من الواقع , فالروائي حين يخلق شخصياته من الواقع إنما يستعين بتجاربه التي عاشها أو عاناها أو لاحظها … الروائي صبحي …

أكمل القراءة »

د. مرتضى الشاوي : وفرة الأقنعة والترميز العددي واللوني قراءة سيمائية في ديوان ( لا نزيف لليواقيت ) للشاعر ناصر الأسدي*

مدخل : تهدفُ الدراسة إلى إبراز بعض الجوانب السيمائية الطارئة على حداثة الشعر المعاصر ولاسيما في جنس قصيدة النثر السردية  ؛ متخذة من ديوان ( لا نزيف لليواقيت ) أنموذجاً بصرياً  عراقياً للتطبيق . وقد لاح نجم الشاعر والقاص ناصر الأسدي في سماء الإبداع الشعري والقصصي ، وفي مجال الخطاب النقدي الحداثوي ، فضلاً عن كونه باحثاً أكاديمياً وتدريسياً في …

أكمل القراءة »

عبد الكريم العامري : جنائن الشاعر صلاح حسن السيلاوي

الإنسان كان يقدر أهمية الخصم الذي يصادفه حسب ضخامته التي يرى فيها علامة قوة. لا شيء كان يبدو له قادرا على تجاوز سمو السماء الرهيب. من الطبيعي أن يكون قد افترض أن هناك تسود سلطة شديدة. العجز الذي كان يضعف ساكن الأرض ويقعده عن الارتفاع جعله يتخيل الجنس المجنح، الزيقورات، الطيور.. رغبة في أن يفاجئ الحضور الإلهي، لذا اعتبرت رموزا …

أكمل القراءة »

شوقي يوسف بهنام : من أوراق حسين مردان السرية؛ حسين مردان وصورة الذات

إشارة : بعد بحثه التحليلي الرائع والطويل عن الشاعرة الكبيرة “لميعة عباس عمارة” والذي نشره موقع الناقد العراقي في أكثر من خمس عشرة حلقة ، يعود الأستاذ الباحث “شوقي يوسف بهنام” ببحث موسّع عن الشاعر الكبير الراحل “حسين مردان” سوف ننشره في حلقات أيضا .. فتحية له على هذا الجهد الهائل .                     -1- تجربة السجن لها آثارها السلبية على …

أكمل القراءة »

سمر الجبوري : إثبات حق الشاعرة نازِك الملائكة بإضافتها بحرا جديدا الى أبحر الشعر العربي

يُعد استبيان نوع وتحري تأليف القصيدة العربية على عدة أمور اعتدنا على قراءة مضامين وطرق تتبعات أهل العلم والأساتذة في أن يطابقون البيت على أحد البحور المعروفة في تاريخ الشِعر العربي  بمنطقية لا تخلو أحيانا من أن تترك بعض التساؤلات و الإستفاهامات طي ضمير المتلقي من العامة والنقاد سواء……وهنا وبعد أن نوهنا إالى قصيدة الأستاذ الشاعر(محمد حرب الرمي) والموسومة (بلقيس …

أكمل القراءة »

أحمد حسين : الشكل الروائي و رواية تعالى وجع مالك

الشكل في العمل الأدبي يؤدي وظيفة لا تقتصر على الجانب التوضيحي بل تتعدى إلى إظهار أو التعبير عن مضمون ذلك العمل الأدبي, والمواد التي تدخل في بناء الرواية هي عبارة عن الأشكال المتنوعة التي يستعين بها المؤلف للسرد الروائي كما يوضح ذلك الناقد بيرسي لوبوك, وعملية السرد هي المادة المحكية. وحينما يصف هنري جيمس الرواية بأنها (انطباع شخصي ومباشر عن …

أكمل القراءة »

أ . د بشرى البستاني : نقوش الحب والجسد؛ قراءة في مجموعة انتصارسليمان “أبشرّك بي”

أنعم الله على البشرية بالشعر و الفنون جميعها ليعرف كل انسان ذاته سواء بما يكتب بها  وعنها ام بما يقرأ في هذا الميدان، و بما ان الروح و مكنوناتها هي اقصى المنى التي تسعى الفنون لوصول حدوسها و التقاط اشاراتها، فان هم الشعر كان و ما يزال متجها نحو هذه المديات الرحبة بحثا عن اسمى التجليات و ارقى المراتب في …

أكمل القراءة »