نقد

فيلم “يلدا” الايراني يشقّ طريقه لمهرجان الدولي “اسبلت” الكرواتي

منصور جهانی ـ تمكّن فيلم “يلدا” للمخرج الايراني “مسعود بخشي” من شق طريقه إلى قسم المسابقة الرئيسية لمهرجان “اسبلت” الكرواتي الدولي للأفلام. يُعد مهرجان “اسبلت” الكرواتي المخصص لمنطقة البحر المتوسط، الذي يُعقد في ثاني أكبر مدينة في كرواتيا في الفترة من 2 إلى 12 يوليو 2020، أهم حدث ثقافي أدرياتيكي ويعرض أفضل أعمال السينما الأوروبية والعالمية كل عام. واختير لهذا …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: “النوم في حقل الكرز” لأزهر جرجيس

مثله مثل يوسف زيدان في المقدمة التي كتبها لروايته (عزازيل) بأسم المترجم، في سعي منه لإيهام المتلقي بأن روايته هذه مكتوبة باللغة السريانية، ويعود زمن كتابتها الى عام 431م، كذلك يلجأ أزهر جرجيس في المقدمة التي كتبها لروايته (النوم في حقل الكرز) الى الطريقة نفسها في المقدمة التي كتبها لروايته هذه بأسم المترجم أيضا، لإيهام المتلقي، في محاولة منه لإقناعه …

أكمل القراءة »

صفاء الصالحي: بذور المسرح في تربة إبداع محمد صبري

أشرب قلبه حب المسرح وتضلع من فنونه ثم غاص اعماق ميادينه ولم يقف فيه عند حدود معينة فقد مثل مسرحياً ، وبرز كاتباً ومخرجاً ذو خيال جامح ، وناقداً حاذقاً ، وتميز باحثاً أكاديمياً واستاذاً جامعياً درس في جامعات عراقية وعربية رصينة ، ولد الدكتور محمد صبري صالح الصالحي عام 1959 في جلولاء ومنها انطلقت الصورة البانورامية لمسيرته العلمية والأدبية …

أكمل القراءة »

النصّ وفعل القول في نصوص الشاعر العراقي سلام دواي
الإهداء: إلى شهداء انتفاضة التحرير المجيدة
كتابة: علاء حمد-العراق

إشارة : أمام هذا النشاط الثر والمُثقل بالأطروحات الجديدة للناقد العراقي المبدع “علاء حمد” لابُدّ من تقديم التحية له على هذه السلسلة من الكتب والدراسات التي تحمل بصمة نقدية مُميّزة وسمة أسلوبية خاصة ، والأهم هو وفاؤها للابداع العراقي ورموزه التي تعاني قلّة الاهتمام من نقّاد وطنها برغم علوّ كعب منجزها. تحيي أسرة موقع الناقد العراقي الناقد علاء حمد وتشكره …

أكمل القراءة »

دفاتر قديمة
بلابل
ناطق خلوصي

كان الفنان الرائد خليل شوقي قد قال في برنامج ” في المرايا ” الذي عرض عام 1995 أن ” أول تمثيلية كتبتها للتلفزيون كانت ( في مهب الريح ) وكانت قد عرضت عام 1957 وهي ثاني تمثيلية تقدم في التلفزيون لكنها أول تمثيلية تكتب خصيصاً للتلفزيون ” . وإذا اعتمدنا هذا الموعد تاريخاً لبدء الدراما التلفزيونية في العراق ، فإن …

أكمل القراءة »

الجانب الاجتماعي والنفسي في مجموعة (مسافات) للقاص والأديب سمير أحمد الشريف
بقلم الناقد/ محمد رمضان الجبور

لقد أصبحت القصة القصيرة جدا تقف بقوة أمام الانواع الادبية الاخرى ، وقد أخذت مكانها كجنس أدبي حديث ، فهي تواكب عصرها ، وتفرض نفسها بقوة ، فقد أصبح البعض يجد الصعوبة في قراءة الاعمال المطولة ، وكأن تقنيات العصر وما نعيش فيه من الظروف في هذا العصر تقف حاجزا بيننا وبين هذه الاعمال الطويلة ، فجاءت القصة القصيرة جدا …

أكمل القراءة »

عصمت دوسكي ونصيب الإبداع
بقلم: الأديب والإعلامي أحمد لفتة علي

* الهام وجداني وإيقاظ للوعي وإركاع الجبروت الآدمي. * مات عصر الاستبداد وعصر الامتلاك الغير شرعي. * المبدع بالكاد يحصل على قوت يومه . لم تعد لنا أهمية للفكر والأدب في زمن جاهلية العصر والحروب والفساد والأزمات الطبيعية أو المفتعلة نحن نكفر ما يحلو لنا ونحلل ما يحلو لنا وحين نعرى السارق والناهب والخارج من حلقات الإنسانية ,ونصفق ونهلل لصاحب …

أكمل القراءة »

إسماعيل ابراهيم عبد: شاعرية شذى.. حياة لذوات غير عاقلة

قد تلجأ الشاعرات , ومنهن شذى اسعد , الى بث الحياة في الأشياء غير العاقلة , تلبسهن روحها , تحملهن ليكن نديمها او ندّها او شاهدها على ما يتبعثر من الحياة .. شذى أسعد مثال حيوي لهذا الاتجاه , اتجاه حيوية الأشياء غير العاقلة. انها تعطي من روحها شيئاً للنافذة وشيئاً للممحاة , وشيئاً للصور والاوراق البيضاء. والملفت للنظر ان …

أكمل القراءة »

د. جودت هوشيار: “معطف” غوغول وتمرد الانسان المقهور

” المعطف ” رواية قصيرة للكاتب الروسي نيكولاي غوغول ، شكلت نقطة تحوّل مفصلية بالغة الأهمية في الادب الروسي ، وامتد تأثيرها الى مجمل الأدب العالمي ، فقد كانت جديدة في موضوعها واسلوبها الساخر الكوميدي – المأساوي ، والأهم من ذلك انها كانت اول قصة عن ” الأنسان المقهور” – من حيث موقعه في السلم الاحتماعي بصرف النظر عن صفاته …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: كاظم حسوني.. سارد السحر!!

لم اره مصحوباً بالقلق ذات مره، هو يدمن الأسترخاء، ويساير التأمل، وكلما توغل عميقاً في دروبه ازداد حكمة ومعرفة ودراية، تسحره العوالم البعيدة، الاتية من امكنة ود لو كان حاضرا بين ربوعها، لهذا اراه نباشاً نهماً من طراز معرفي متميز، تأخذه عوالم كافكا اجباراً الى غرائبية ماركيز، ويرافقه ديوستوفيسكي الى حيث بلزاك ليمرا في طريهما بعوالم سارتر، رحالة لايمل الانتماء …

أكمل القراءة »

قراءة أسلوبيّة في قصيدة “في البدء كانتِ القصيدة” للشَّاعرة: د. باسمة محفوض
بقلم: د. وليد العرفي

تبدأ الشاعرة د. باسمة محفوض قصيدتَها بشبه الجملة : (في فضاء)، وهذا الاستهلال ينم على تحديد مكان؛ فحرف الجر هنا يدخل في إطار تحديد الحيز المكاني ، وهو حيز مفتوح ، ومتعدد، إنه فضاء يعج بأسماء النساء ، والمرأة رمز دال على الحيوية والخصوبة والتجدد فكيف إذا كان جمعاً ؟ تقول : في فضاء يعج بضجيج النساء ما بين سجا …

أكمل القراءة »

د. صادق السامرائي: بيتي نفسي.. “الشعراء إكتشفوا اللاوعي ولستُ أنا”
قراءة نفسية لقصيدة “بيتي” للدكتور وليد العرفي.

هذه القراءة ضمن المحاولات التي جربتها منذ سنوات فيما أسميه بالتشريح النفسي أو النقد النفسي، وقد بدأتها بقصيدة أنشودة المطر ومعلقة إمرؤ القيس، وغيرها من القصائد التي يحثني على قراءتها ما تكنزه من طاقات نفسية، وتعبيرات سلوكية تعيننا على فهم الإنسان، وهذه القصيدة تقع ضمن الموضوعات التي أهتم بها، وأحاول فهمها وتشريح آلياتها النفسية. البيت موطنٌ ووطن والذي لا بيت …

أكمل القراءة »

تمظهرات الهايكو في قصيدة النثر
(دقيقتان.. ودقيقة واحدة) للشاعرة بلقيس خالد إنموذجاً
خضر حسن خلف

دعتني قراءتي للمجموعة الشعرية (دقيقتان..ودقيقة واحدة) للشاعرة بلقيس خالد، ومن خلال (اللوغو) المثبت تحت العنوان (هايكو عراقي)، الى أن أقلب أوراق ذاكرتي وأضع اليد على ما استطعت أن أخترقه من معلومات لهذا النوع من الشعر، وتأثيره على مانكتب اليوم مما ندعوه بشعر الومضة وقبل الخوض في تجلي جماليات هذه المجموعة الشعرية وما اذا كان هناك تناغم واردا مع حيثيات مصدر …

أكمل القراءة »

الحجاج الروائي؛ المتن التاريخي والمتن الافتراضي.
في رواية ليلة سقوط جلولاء لـ تحسين كرمياني
محمد يونس*

وظيفة التاريخ بتعدد دلالي:– إن المتن التاريخي للرواية كلما اتسع اتسعت معها مضامين جانبية، وقد تكون تلك المضامين الجانبية مرتبطة بمشاعر عامة، او قد تكون بحس اجتماعي او ادبي او علمي او سياسي، وقد نشط المتن التاريخي في رواية – ليلة سقوط جلولاء – لتحسين كرمياني، والصادرة من دار سطور، وجهة نظر فاعلة في البعد التاريخي بعدة مقومات، ولم يكن …

أكمل القراءة »

استحضار المجتمع المدني في عمل روائي غابة الحق
مهدي شاكر العبيدي
اوستن- تكساس

قبل قرابة ثلاثة عقود تنقص أو تزيد في حساب السنين لا فرق ، ظهرت في الوسط الثقافي العراقي صفحتان مكرستان لرصد الحياة الأدبية في البلد ، أولاهما باسم “أدب وثقافة” وثانيهما باسم “النافذة الفكرية” وكلتاهما تصدر يومي السبت والأربعاء على التوالي ومن كل اسبوع ، مع بقية صفحات جريدة العراق وبإشراف المرحوم أحمد شبيب الذي يمتلك قابلية فائقة على تمييز …

أكمل القراءة »