نقد

نجـيب طــلال: الدراما العربية بين النقد والإشهار (2)

صورة مكشــوفـــة : حتى نضع القارئ والمهتم المفترض ضمن صورة مكشوفة . لا تأويل لها ؛ فتجزئ هـذا الموضوع ليس نشـوة في الكتابة من أجل الكتابة؛ أو لا شغل لنا إلا هـذا الموضوع. بالعكس فهو الذي فرض نفسه بشكـل تلقائي عليَّ وعلى الكتابة، ارتباطا بعـدة روافـد أمست بديلـة تحيط الدراما العـربية ؛ وفاعلة في شرايين نبض وجودها؛ لكي تستحوذ على …

أكمل القراءة »

محمد حسين السماعنة: ملامح الصورة الشعرية عند جميلة سلامة

رأى الجرجاني أن طريقة الصياغة هي التي يتفاضل بها الكلام، وهو لذلك مزج السمات الحسية والسمات الجمالية بالشعور. فقال: “ومعلوم أن سبيل الكلام سبيل التصوير والصوغ فيه كالفضة والذهب يصاغ منهما خاتم أو أسوار “1 وقد عني النقاد والدراسون بالصورة الشعرية وعدوها خاصية جوهرية ينهض عليها الشعر، فهي وسيلة للتعبير عن الشعور أو الفكرة ، ووسيلة الأديب لصياغة تجربته، والمؤشر …

أكمل القراءة »

د. قيس كاظم الجنابي: المقالة الأدبية عند زكي مبارك

توطئة: يرتبط اسم زكي عبد السلام مبارك (1892-1952م)، مقالياً مع مجلة (الرسلة) ومؤسسها أحمد حسن الزيات، والذي أفرد كتاباً اختار به ما نشره فيها دعاه (وحي الرسالة)، وزكي مبارك تتلمذ على كتابة المقالة الأدبية في هذه المجلة؛ فكان رأيه بالزيات، بأنّه ” يُغرب في بعض الأحيان ومعنى ذلك أنه يوشي كلامه بالألفاظ الغريبة من حين الى حين ليحوّل تلك الألفاظ …

أكمل القراءة »

أسامة غانم: ازدواجية الجسد وشفراته السرية

نعثر في رواية (خاتم) للروائية السعودية رجاء عالم على شفرات متداخلة متقاطعة: ثقافية – سوسيولوجية- جنسية، وهي تشكل الجسد المزدوج (البطل) وتصنع المعنى، وبغياب الجسد يغيب المعنى برمته في السرد، باعتباره (أي الجسد) نقطة التقاء وتنظيم لهذه الشفرات المندمجة، والمحتوي على المعنى الكلي، وفي الوقت ذاته تكون بنى الشفرات هنا مشتركة في صناعة بنية النص وبنية الجسد، وبتداخلهما تتحقق الشعرية- …

أكمل القراءة »

تجلّيات اللغة في القصيدة السرديّة التعبيريّة
لغة المرآيا والنصّ الفسيفسائي
شمس العيد– للشاعر: محمد محجوبي/الجزائر
بقلم: كريم عبدالله– العراق

*بغداد- 29/5/2020 يقول سركون بولص : ونحن حين نقول قصيدة النثر فهذا تعبير خاطىء , لأنّ قصيدة النثر في الشعر الأوربي هي شيء آخر , وفي الشعر العربي عندما نقول نتحدث عن قصيدة مقطّعة وهي مجرّد تسمية خاطئة , وأنا أسمّي هذا الشعر الذي أكتبه بالشعر الحرّ , كما كان يكتبه إليوت و أودن وكما كان يكتبه شعراء كثيرون في …

أكمل القراءة »

د. وليد العرفي: الحب في شعر غانم العناز

ينشغل نص الشاعر : غانم العناز(أهل الهوى) الذي بين أيدينا بموضوعة الحب ، وهو من الموضوعات التي طالما انشغل بها الإنسان عموماً والشعراء بوجه خاص ؛ فالحب تلك العاطفة الإنسانية الجميلة السامية هي ميزة الله في مخلوقه الإنسان ، وقد تمظهرت تجلياتها في لغة الشعراء الذين تفننوا في التعبير عنها ، وسيبقى الحب سمت رؤيا الشاعر ، وموجّه بوصلته التي …

أكمل القراءة »

أضواء على قصيدة بادي  للشاعر عصمت شاهين دوسكي
بقلم الأستاذة: كلستان المرعي– سوريا

* الشعراء أكثر شعورا بأقدار الناس وأشد إحساسا بوطأة العيش . * عصمت الدوسكي بين غربة الروح واغتراب المكان . * ينهبون ويرفعون راية الشرف ، يغتصبون ويرفعون راية البراءة . * قصيدة بادي واقعة شعرية وإضاءة فكرية اجتماعية . من خلال مطالعتي  لقصائد الشاعر عصمت شاهين دوسكي تستوقفني هذه الصور الإنسانية المفعمة بالألم والحياة والبشارة والإيحاء والتوجيه والإرشاد فلا …

أكمل القراءة »

نبيل جميل: المؤلف هو البطل الحقيقي للرواية.. قراءة في رواية (مدينة الصور)*

(ان السيرة الذاتية صارت اقرب الى السرد الروائي، ويمكن ان ننحت مصطلحاً جديدا في هذا الحقل نطلق عليه ” السيرواية” اي الرواية السيرية، ولا اقصد هنا بالسيرية ان تكتب الرواية سيرة مؤلفها، بل هي سيرة بطلها، سيرة حياته ضمن بنية اجتماعية وضع فيها) ص 122 صنعة السرد. د. سلمان كاصد. يمكن القول ان الروائي ( لؤي حمزة عباس) قدم لنا …

أكمل القراءة »

جمعة عبدالله: قراءة في رواية (1958/ حياة محتملة لعارف البغدادي)
الكابوس الذي اصبح كارثة

يأخذنا الكاتب ( ضياء الخالدي ) الى المهارة الاسلوبية غير المسبوقة في الفن الروائي المتطور في تقنياته وفي الحبكة السردية , التي هي من صنع الخيال المتخيل الفسيح في تصوراته في خلق الاحداث وتعبيد مساراتها المتخيلة . في سياحة الخيال المدهش في التخيل والتصور , في التناول اعقد قضايا حساسة من تاريخ العراق . الذي يستند على طرحه جملة افتراضيات …

أكمل القراءة »

د. وليد العرفي: قصيدة الومضة في الشعر العراقي
خماسيات الشاعر زياد كامل السامرائي أنموذجاً

مصطلح الومضة تنتمي قصيدة الشاعر الخماسية إلى ما بات يُعرف في المصطلح النقدي المعاصر بالقصائد الومضة التي تعني: صور الوميض, وصور البرق الخاطف ذات الإشعاع القوي النافذ, والتي تتولد عنها إثارة مفاجئة في منطقة اللاشعور, وهي تشبه وميض البرق, تلتقط في لحظة انبهار ضوئي يكاد يغشي الأبصار, ولكنه ضوء يكشف عن جزئيات وحساسيات ذهنية في غاية الحدة, ناقدة ساخرة تهكمية, …

أكمل القراءة »

عن “المبدعون والثرثارون” للأديب د. جميل الدويهي من كتابه الفكري”هكذا حدثتني الروح”
بقلم نبيل عودة

ضمن مشروع الأديب د. جميل الدويهي صاحب موقع “أفكار اغترابيّة” للأدب المهجريّ الراقي – سيدني/ استراليا، قام عدد من الأدباء العرب بتناول مواضيع نشرت في كتاب فكري له بعنوان” هكذا حدثتني الروح”. وقد وقع اختياري عن نص له من الكتاب بعنوان “المبدعون والثرثارون”، رأيت به تعبيرا عن واقع تكاثر الثرثرة التي بدأت تنتشر بتوسع مقلق في ثقافتنا العربية بكل انحاء …

أكمل القراءة »

حركة المتخيل في العوالم الممكنة
حول: المعجزة الوهمية قصة قصيرة هادي المياح- العراق
كتابة: علاء حمد- العراق

التحولات النوعية التي تطرأ لحركة المتخيل على صيغة سحر وجودي له الأولية وخارج الوهم، فالقصدية هي التي نميزها بالرغم من أن لحركة المتخيل خارج المألوف له الأثر الفعال في إيجاد عوالمه الممكنة وعلاقاته مع الذات العاملة، ولكن وفي ضوء الفنّ القصصي تختلف الحالة تماما، كما أكد كانت على: التصورات الجمالية والفلسفية المتصلة بالخيال لحظة التحول النوعي ونقطة الفصل في طرح …

أكمل القراءة »

إعتراضات العزلة والتماهي مع مظاهر الوجود
“شهرزاد تخرج من عزلتها” مثالاً
د. مثنى كاظم صادق

شهرزاد تخرج من عزلتها(1) مجموعة شعرية لشاعر له حضور مميز في مشهد قصيدة النثر العراقية ، إنه الشاعر حبيب السامر. ولما كان العنوان هو ثريا النص وعتبته ، فلابد أن نشير إلى أن تصميمه جاء بصيغة لغوية ذات محمول رمزي بوصف شهرزاد آيقونة للجمال والجاذبية ، وذات موت مؤجل كما يصرح الشاعر ( المكان واسع والروح لطيفة وشهرزاد تخرج من …

أكمل القراءة »

الفضاءات الروائيّة في رواية (زيف القصاص) للروائي (حامد الشريف)
بقلم الروائي – محمد فتي المقداد

ما إن تجاوزتُ الصّفحات الأولى من رواية (زيف القصاص) حتى وجدتُ نفسي، ولا أدري الرابط أو الشيء الذي ذكّرني برواية (عمارة يعقوبيان – للروائي علاء الأسواني) رغم اختلاف الموضوع بينهما تمامًا، يبدو أن الفضاء المكاني لكلا الروايتيْن جرى في عمارة احتوت معظم الحدث الذي دارت حوله أحداثهما. رواية (زيف القصاص) تُصنّف في الأدب البوليسي، حدوث جريمة قتل غامضة المحاسب (جهاد) …

أكمل القراءة »

محمد عبد حسن: رأيٌ وامض في (مثلث الضحى) لمقداد مسعود

ما يميز القصيدة الومضة هنا _ إن صحت التسمية _ عن القصة الومضة، عند البعض، هو أنّ الأخيرة تفتح لقارئها مجالًا للتأويل معتمدًا على مخزونه المعرفي.. تأويلًا قد يوصله إلى غير ما أراده الكاتب.في حين أنّ القصيدة الومضة، على قصرها واختزالها المكتنز، تأتي لتوصل رسالتها للقارئ عبر تكثيف وإحالات تنأى بها عن المباشرة. خذ مثلًا: ” الخيمةُ لا البيت: أضرمتنا” …

أكمل القراءة »