ادب

ثورة الإحساس وصرخة الضمير والشاعر عصمت شاهين دوسكي
بقلم الأديب والإعلامي: أحمد لفتة علي -بغداد

* الطاقة الفكرية الجمالية تحرك الراكد . * ما هي عقلية القرون الوسطى التي ينبغي علينا الخروج منها ؟! . * أصبح الباطل قانونا والمجاهر بالحق والعدل مجنونا . في كل كتابة تتجدد المشاعر وتثور الأفكار في قراءة متأنية في محراب الأحاسيس التي يتميز فيها الشاعر عصمت دوسكي وضمير الإنسانية فيما يجسد من صور واقعية، برؤى شاعرية عالمية فيما يكتب …

أكمل القراءة »

الإبـــــداع الشعــــري والطـاقــة المحـبوسـة
د. خـيرالله سـعـيد*

قـراءة في القصيدة الملحميّـة ” باطـن منـكب التيـس” للشاعرة الهـولندية أنّــامــاري إســتر . ترجـمة المسرحي د. حازم كمال الـدين. منشـورات دار فضاءات الأردنية ، عمـّان 2020 . * * * تتــفاجئ ، بحسّـك الشرقي، حين تصدمك إمرأة شـاعرة ، من بلاد الغرب الأوربي، وهـي تُـعــرّي جسـد الأنثى أمام الطبيعـة الدافئة في المغرب العربي، كمعادل موضوعي للشرق بأكمله. فـتنزعُ عـنك بقـايا …

أكمل القراءة »

ميثم سلمان: المعمار السردي في رواية (حجاب العروس)

الرواية لا تعتمد على قوة الحكاية فقط، بل تعتمد أيضا على كيفية سرد تلك الحكاية. ف “الكيفية” لاتقل أهمية عن الحكاية نفسها، ويتضافر هذان العنصران مع عناصر أخرى لإنتاج الرواية. لذا يكون من المبرر السعي لابتكار هياكلٍ جديدة لسفح مجرى الحكاية على أديم الرواية – شريطة ألا يغدو هذا هوسا يبتلع هم الحكاية وعناصرها الأخرى. في آخر رواية للمرحوم محمد …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: عبد الزهره على… سرديات المحنة وخطواتها!!

*هل يمكن للسارد النظر الى مايحيطه بريبة ممزوجة بالخجل؟ وهل يمكن للخجل اعطاء السارد فحوصات تأمليه وبخاصة اذا كان عند خط الشروع، تجعله يشخص خياراته السردية ووضعها في مكانها الواضح والمرغوب من قبل المتلقي؟ وكيف يختار السارد شخوصه، بل كيف يحدد التعامل معها وبخاصة اذا كانت تتوافر على تواريخ مزلزلة وقادرة على فضح مسارات الازمنة وامكنتها؟ عبد الزهرة علي.. سارد …

أكمل القراءة »

الوطن والغربة ومجموعة (ضفاف الحنين) للدكتورة جميلة الوطني من البحرين
الناقد/ محمد رمضان الجبور /الأردن

(ضفاف الحنين) مجموعة قصصية للأديبة الدكتورة جميلة الوطني من مملكة البحرين، تقع المجموعة في مئة صفحة من القطع المتوسط، وصادرة عن دار يافا للنشر والتوزيع في عمَّان. وقبل أن نلج إلى عمق هذه المجموعة القصصية المتميزة بما ضمت بين دفتيها من قصص حاورت فيها الدكتورة الأديبة جميلة الوطني مفردات متعددة، لا بد أن نقف عند عتبات هذا العمل الأدبي الخارجية …

أكمل القراءة »

كيف نميّز الأدب المهجري من المحلي فيما يُكْتَب خارج الأوطان؟ 
بقلم: مولود بن زادي
أقلام مهاجرة حرة – بريطانيا

“الاغتراب عن الوطن هو اقتلاع المرء من جذوره ومحيطه، ووضعه في بيئة أخرى، بعيدة أو قريبة. ويكون إما اغترابا قسريّا أو اختياريا، بعيدا عن مكان ولادته وملعب طفولته وذكرياته وتفاصيل الحياة اليوميّة والجغرافيّة والاجتماعية والعاطفيّة…” بهذه الكلمات صوّرت لنا الكاتبة مريم نجمه الهجرةَ، وهي ظاهرة تلازمُ الإنسان منذ ظهوره على سطح الأرض، مؤثرة فيه وفي تفكيره وإبداعه ومن جملة ذلك …

أكمل القراءة »

عدنان أبو أندلس: الرمز الأسطوري ودلالته في القص المضمر المجموعة القصصية “نهر مُستعار” لـ خالد علي العبيدي

” للهِ في تلك الأزمان الأولى ، لم يكنْ سوى المياه للهِ …. ” أسطورة بابلية “. أهداني القاص ” خالد ” نسخة من مجموعتهِ القصصية المعنونة بـ نهر مستعار، والصادرة عن دار النوارس في مصر – الإسكندرية ، والتي تقع في ” 100 ” صفحة بضمنها الفهرس ، وقد ضمت في متنها ” 24 ” نصاً يتماوج بانسياب واقعي …

أكمل القراءة »

التجريد في (وأُصفّف الموت في أهدابي) للشاعر أنمار كامل حسين
قراءة انطباعية تحليلية
بقلم طالب عمران المعموري

بين يدي المجموعة الشعرية الصادرة عن دار الصواف للطباعة والنشر ط1 لسنه 2020 تناولت في البدء قراءتي الاطار الخارجي للمجموعة من حيث المنهج الاجتماعي والنفسي والتاريخي للشاعر وهو منهج تقليدي في النقد ، الا اني ارى ان له دور مهم ومؤثرفي اي نتاج اديي بمختلف أجناسه كما يشير الى ذلك د. سعد الساعدي في (نظرية التحليل والارتقاء) “دلالات النص ومعانيه …

أكمل القراءة »

المرأة والكتابة والحبّ قرابين الخلود المؤكّدة
قراءة في قصيدة “يَصْنَعُني الخلودُ” للشّاعر الفلسطيني فراس حج محمد
مادونا عسكر/ لبنان

– النّص: (1) ‏وأنتِ تعدّين جلسة القهوة هذا الصباحْ وترشفين بلطفٍ شفاه الوقت في الفنجان وتقبلين على الحياة بقلبٍ أبيضَ زهرة فُلّ دوّني على جدارٍ لا يموتْ بضع كلماتٍ تومئ لي وتقول: “إنّني كنتُ هنا” (2) اهزمي الموتَ بالحبّ والشعرِ والمشي تحت المطرْ لعلّني أنبتُ مثل تلك الشجرةْ في مَراح البساتينْ أنا إنْ كتبتكِ لا أهرمُ لا أموتْ لا يهزمني …

أكمل القراءة »

هل سيأتي يوم تراني فيه على حقيقتي؟
الشعر والخروج على تعويق الرؤية
باقر جاسم محمد

إذا كان من مهمات الشعر استجلاء شتى جوانب التجربة الوجودية، فإن الكتابة الشعرية عن العوق البدني والعقلي تمثل ركناً مهماً، وحاجة أساسية لأنه ممارسة شعرية تستكمل أحد الجوانب المهمة والقصية من المعاناة الإنسانية لتجربة الوجود. وهكذا تكون هذه النصوص محاولة من الشعر للخروج على تعويق الرؤية وقصورها عن تقديم ما يضيء هذا الجانب. كانت العلاقة بين الشعر والعوق البدني، تاريخياً، …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: عمار المسعودي… الشعرومقاصده السردية.

*يقول صديقي الاثير وايتمان، ان الحقول الخضر والسعات النظر هي التي تحفز الروح على كتابة الشعر!! تلك اشارة ظلت عالقة لاماد طويلة في ذاكرتي، مع سؤال لايريد مبارحة النفس ارضاءً لتلك الاجابات التي دونتها هنا وهناك، الاخضرار هو معنى الطراوة والحياة، لهذا جاءت شعريات السياب اقرب الى الروح، فلقد وضع متلقيه بين شباك وفيقة ونهر بويب الذي صاغه من وهم …

أكمل القراءة »

جمعة عبدالله: قراءة في رواية (الوليمة العارية) ويرجع العراق وليمة عارية

الروائي ( علي بدر ) يتميز بمحاولات التجريبية في أسلوبية السرد والمتن الروائي , في توظيف اساليب سردية متنوعة ومتعددة , يسوقها حسب مناخ النص الروائي . ونجد في هذه الرواية ( الوليمة العارية ) وثقت بالتخيل التاريخي لفترة عصيبة من تاريخ العراق , هي عشية احداث الحرب العالمية الاولى عام 1914 وسقوط الدولة العثمانية وانتصار المحتل الانكليزي ودخوله الى …

أكمل القراءة »

قراءة في قصيدة (زكاة البدن) للشاعر والناقد مقداد مسعود
بقلم الدكتور علاء العبادي

أنت تحتاج سلّمين، مثل تلكما السلّمين، المرئي والآخر غير المرئي، النابتين في بدن القصيدة، لكي تستطيع أن ترتقي لذراها السامية. عنوان القصيدة يُفضي، خِلسةً، إلى بدِنها الذي ستُزَكيه رحلة الشاعر المتطوحة في عالمٍ مرئي وملموسٍ حيناً لكنه تصوريٌ وجدانيٌ حيناً آخر. في أول الرحلة يكشف لنا الشاعرُ هذين العالمين اللذين تداخلا في حناياه وباتا عالماً واحداً متماسكا بتجانسٍ يُشبه تجانس …

أكمل القراءة »

البعد الفلسفي في ديوان (الدمى المتناحرة) للشاعرة سعاد سحنون من الجزائر
الناقد/ محمد رمضان الجبور / الأردن

قد يتبادر للذهن أحياناً لماذا وقع اختيارنا على الجانب والبعد الفلسفي لديوان الشاعرة سعاد سحنون (الدمى المتناحرة ) ، وسرعان ما يزول هذا التساؤل عندما نعلم أن الشاعرة قد نوّهت في إهدائها الثاني ، ففي الديوان إهداء أول إلى أصحاب الفضل عليها ، الوالدين والأخوة والأساتذة والدكاترة والإهداء الثاني ، الإهداء الفلسفي فقد أهدت الشاعرة ديوانها إلى” أرواح العظماء الذين …

أكمل القراءة »

صالح الرزوق: العطب الحضاري في قصة “الأيدي” لريبيكا غولد

في قصة “الأيدي”، للدكتورة ريبيكا غولد، عودة لملف حوار الشرق والغرب، ولكنه حوار سريعا ما يتحول لصراع وسوء تفاهم بين طرفي المعادلة: الغرب المؤنث والشرق المذكر، وبنفس الطريقة التي اعتاد عليها الأدباء العرب من كتاب رواية الرحلات العلمية أمثال توفيق الحيكم وسهيل إدريس وهذه الزمرة المعروفة. حينما كانت الأخلاق تأتي في رأس قائمة المشاكل المختلف عليها. السؤال الذي يفرض نفسه: …

أكمل القراءة »