ادب

يقظة المحسوس في التصوير الشعري في نصوص الشاعر السوري هاني نديم
الإهداء: إلى شهداء انتفاضة التحرير المجيدة
كتابة: علاء حمد-العراق

إشارة : أمام هذا النشاط الثر والمُثقل بالأطروحات الجديدة للناقد العراقي المبدع “علاء حمد” لابُدّ من تقديم التحية له على هذه السلسلة من الكتب والدراسات التي تحمل بصمة نقدية مُميّزة وسمة أسلوبية خاصة ، والأهم هو وفاؤها للابداع العراقي ورموزه التي تعاني قلّة الاهتمام من نقّاد وطنها برغم علوّ كعب منجزها. تحيي أسرة موقع الناقد العراقي الناقد علاء حمد وتشكره …

أكمل القراءة »

“مسافر إليكِ” وليد يفتقر إلى الشرعيّة والفنّيّة
فراس حج محمد/ فلسطين

الكتاب الجديد للشاعر محمد علوش “مسافرٌ إليكِ” (2020)، ليس صادرا عن دار نشر. يقع في (95) صفحة من القطع المتوسط، ويحتوي نصوصا تنتمي لقصيدة التفعيلة، ويخلو الكتاب من فهرس للنصوص. يختار لوصفه “مجموعة شعرية”. ثمّة فرق بين الديوان والمجموعة الشعرية. هل فكّر الشاعر بهذه التسمية؟ اختلطت في المجموعة القصائد الوطنية بالقصائد الوجدانية، وغلب على لغة المجموعة المباشرة والخطابية ولغة الشعارات …

أكمل القراءة »

تجلّيات اللغة في القصيدة السرديّة التعبيريّة
التعبيرية القاموسيّة
غافلة .. للشاعرة “عائشة أحمد بازامة”/ بنغازي–ليبيا
بقلم: كريم عبدالله

يقول سركون بولص : ونحن حين نقول قصيدة النثر فهذا تعبير خاطىء , لأنّ قصيدة النثر في الشعر الأوربي هي شيء آخر , وفي الشعر العربي عندما نقول نتحدث عن قصيدة مقطّعة وهي مجرّد تسمية خاطئة , وأنا أسمّي هذا الشعر الذي أكتبه بالشعر الحرّ , كما كان يكتبه إليوت و أودن وكما كان يكتبه شعراء كثيرون في العالم . …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: نجاة عبد الله….قصة الشعر!!

*هل يولد الشعر من رحم القهر الاجتماعي الذي يرافق الانسان منذ لحظات الاكتشاف الاولى حيث يجيء ملماً بكل الموجودات النفسية التي يخلقها هذا الوجع؟ ام أن هناك قلق نفسي خاص، يجعل العقل يسعى الى فض الاشتباك الازلي بين السؤال الاطماري والواقع الذي يبدو منذ بدايات تأمله، وكأنه ركام سرديات لا تعطي فكاكاً، كلما خاض السؤال في واحدة، نبقت بين يديه …

أكمل القراءة »

بلقيس خالد: إنطباع أول : رواية (هذيان / أيام فرناندو بيسووا الثلاثة الأخيرة)

ربما مَن لم يقرأ بيسوا، سيكون عمل الروائي أنطونيو تابوكي في روايته (هذيان) عملا ً ماتعا.. لكن بالنسبة لمن في تواصل مع كتب فرناندو بيسووا، وتكرار قراءة كتبه، وما كتب عنه وعن كتبه، ستكون هذه القراءة عاطلة عن الدهشة والإمتاع. والسبب أن المؤلف تابوكي اقتصر عمله على تجميع مختصرات من أعمال بيسووا وحياته وحياة الشخوص الذين كان بيسووا يصدر كتبه …

أكمل القراءة »

مقداد مسعود: الرواية المشطورة :(فستق عبيد) للروائية سميحة خريس
(إلى روح الشاعر الكبير محمد الفيتوري)

ثريا نص رواية سميحة خريس : (فستق عبيد) فتحت شاشة ً سكوب ملوّن في ذاكرة الفتى الذي كنته : شارع الوطن في البصرة، جوار (سيروان) للقمصان والبنطلونات الرجالية والأربطة : يقف رجل بنحافة ودكنة عود بخور، خلف مبخرة تنطلق من حوض معدني فضي اللون، ملآن فول سوداني من المبخرة : تتهادى متعالية غيمة شهية النكهة فالرجل السوداني يبيع (دك السبال) …

أكمل القراءة »

سميا صالح ، الفقدُ وداليةُ الرومانس…جزءُّ أول
هاتف بشبوش/ شاعر وناقد عراقي

بهيٌة من تغني مثلما ورق الشجر بقصائدٍ تبعثُ على التعلّق والحب والعناق . ضبيةٌ من تصادق الكلمة وتتمشى معها كما رفيقين حميمين . رومانسيةٌ مَن تعبرالتنويرالتجاوزي في ربرتوار البوح الطالع من أغساق مخيالها ، من تجعل جبين الصباح زمرد يشعشع في عقود مصائرنا ، ومن تصيّر الطريق الى الفردوس يمر من دون فاتورة مدفوعة الأجر . هذي هي الشاعرة (سميا …

أكمل القراءة »

د. وليد العرفي: الشَّاعر: عمر الفرَّا ذاكرة الغياب الحاضر

لا يُمكن لمنْ يعرف الشاعر المرحوم : عمر الفرَّا أن ينساه ؛ فقد كان له حضور لافتٌ ، وشخصية مُحبّبة تدخل إلى قلب الآخر ؛ ليعلق فيها ، وقد مكَّنتني معرفتي الشخصية بالشاعر ـــ على الرغم من فارق العمر بيننا ـــ بحكم علاقة الجوار ـــــ إذ كان يجمعنا حيٌّ مشترك ، ولم يبعدْ بيتي عن منزله سوى أمتارٍ قليلة من …

أكمل القراءة »

ضوء على رواية “قصر الثعلب” للقاص المميز ابراهيم سبتى
قراءة: عبد الهادى الزعر

شاهين المغامر بطل رواية قصر الثعلب يثأر من الغرب برجولته على طريقة بطل موسم الهجرة نحو الشمال مصطفى سعيد ولكن بنهج اّحر فالمتتبع لرحلات الاوربيون — مستعمرين و مستشرقين — تبدأ من الشمال الى الجنوب بعكس جولاتنا وصولاتنا نحن العرب فأنها من الجنوب صعودا للشمال قبل ان تنتهى المقدمة الشيقة لرواية قصر الثعلب يعرج السارد قائلا ص10 – ساذهب الى …

أكمل القراءة »

أسامة غانم: هذيانات المخيلة في اكتشاف الجسد

يحصل التقاطع والتداخل في النص الروائي ، في صفحة مائة واثنين من رواية ” اكتشاف الشهوة ” للروائية الجزائرية فضيلة الفاروق، من حيث التقاطع في الازمنة والتداخل في السرد ، فالنص يشتغل في مكانين مختلفين تماماً داخل الرواية ، فالواقع الافتراضي الموجود في الاوراق يكون خارج واقع النص الروائي العام ، لأن الافتراضي يعتمد اعتماداً كلياً على التخييل المنطلق من …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد: راوية … شاعرة لأوشحة الكون الشعري

صدفة غريبة ان يطابق الاسمُ مسماه تماماً , فراوية الشاعر تكتب الشعر وترويه , وشِعرها يغطي أجزاء حياتها مثل الأوشحة التي تزين وقارها .. شعرية الأوشحة القولية وما يرافقها من طقوس حلاجية , وما يتصل بهذه الطقوس من خلائق لكائنات اللا مرئي , وذلة المُحال , ومجاورات الاهتزاز القدري , تلك هي محاور دراستنا عن بعض أشعارها .. لنتابع : …

أكمل القراءة »

مرتضى محمد: (قافية… المعلقات*) وأستدعاء افقية الفكرة من عمودية التقديس

الدلالات التي تكتض باجوبتها الدالة على أسئلةٍ أخرى، تستقيها من زخم المتوارث والمكانات التي تقود الى كل ما من شأنه ان يرسم الفراغ، والذي يخلقُ من منطقة الولادة مساراً مبهما ً يفضي الى انتزاع الهوية الباحثة عن ايجاد مكان لها بالقرب من تلك الدلالات، كحالةٍ تتيح لها الاستمرارية في الوسطية التي تقف امام المعترك المتخم بابعاد طوليةٍ لا تستسيغُ هذه …

أكمل القراءة »

جابر خليفة جابر: ضحايا الكاكاو.. قراءة في (أرواح من رمال) للروائية “نادية الإبرو”

العنوان : عادة ما تتجه عين القارئ ابتداء لعنوان الكتاب أو غلافه، وكلاهما في هذه الرواية كان متناسقا مع متن الرواية ومضامينها فقد جاء عنوان الرواية ( أرواح من رمال) بما يوحيه الرمل من تفتت وهشاشة وجفاف وصفرة، معبراً تعبيراً دقيقاً عن الحالة النفسية والسلوكية للشخصيات الأساسية فيها، إذ سيرى القارئ مع متابعته أنها أرواح هشة سريعة التفتت وخشنة جافة …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: عارف الساعدي…قاريء المعنى!!

*الصورة الشعرية غير الواضحة ، والتي يشوبها القلق والارتباك، تضعف بشدة التأثيرات النفسية للقصيدة على متلقيها، وهذه واحدة من معظلات الشعر العراقي الحديث، الذي لم يعد يهتم بالجوانب القادرة على خلق معاني جمالية، واضحة وصحيحة التوجهات، ومع الارتباك الصوري الحاصل في جل المنجز الشعري، نجد ثمة من يسعى وان كان يقف ضمن دائرة الارث، الى ايجاد خطاب يغاير المألوف ويمنح …

أكمل القراءة »

ميرنا ريمون الشويري: تأنيث التاريخ في رواية ابنة بونابرت المصرية

يروي الكاتب شربل داغر في روايته ابنة بونابرت المصرية أحداثاً من زمن نابليون محاولاً تفكيك الكثير من مقولات المنظرين في مجال التاريخ. من أهم الذين درسوا التاريخ هو ميشال فوكو الذي شك بموضوعية التاريخ لأن الحقيقة بالنسبة له متعلقة بالسلطة التي تفرض نفسها على كل العلاقات الإجتماعية. أما جوليا كريستيفا فتنصح الحركات الأنثوية أن لا تفتش عن هوية المرأة في …

أكمل القراءة »