ادب

د.جودت هوشيار: أرتسيباشيف … مونيه الأدب الروسي

ميخائيل ارتسيباشيف (1878–1927) من انبغ أدباء روسيا ، وأحد الكتّاب الأكثر شعبية في العصر الفضي للادب الروسي ، ولكنه يكاد يكون مجهولاً اليوم في العالم العربي – ليس بين القراء فحسب ، بل حتى لدى اهل الاختصاص – كالعديد من الادباء الروس المعروفين ، الذين هاجروا من روسيا بعد ثورة اكتوبر 1917 . وكانت الهجرة في عرف البلاشفة تعني الحكم …

أكمل القراءة »

مقداد مسعود: الفوز : سمكة ٌ مِن زجاج : (حمّام الذهب) للروائي محمد عيسى المؤدب

(*) حمّام الذهب: تتناول المطمورالذهبي والسردي من ملكية يهود نزحوا من مرسيليا وغيرها من المدن، ويهود نزحوا بعد انتصار فرانكو على الجمهورية الأسبانية في 1936، والمطمور من تاريخ اليهود، هو القوة الأقتصادية (ثروتهم الذهبية )دفنوها في مطمر نفايات ثم، حوّل الباي التونسي المكان إلى حمّام، من يومها والحكايات الذهبية تتناسل وتختلف. من هنا فأن هيلين اليهودية تخاطب اليهودي التونسي أوري( …

أكمل القراءة »

أصدقاء المِحْنة: من التَشتتْ والقلق إلى الاسترخاء والألق
رابطة أُفق ونادي الِشعر في كركوك، أنموذجان
عدنان أبو أندلس

مثلما شهِدت المقاهي والأندية والتجمعات الثقافية في كركوك أواخر خمسينات القرن الماضي نشاط مجموعة من الشباب الذين يتعاطون الشعر والنثر والتشكيل والقصة والترجمة ، ومن مختلف الأثينيات المتآلفة في المدينة ، والذي جمعهم الاهتمام بالشأن الأدبي ، ومتابعة كل جديد ينزل إلى الساحة الثقافية من صحف ودوريات وكتب ومطبوعات معرفية، تتلقفها أياديهم وتدور حولها الحوارات السَاخنة ، لذا كانت ” …

أكمل القراءة »

الشعرالعربي في بلاد الاندلس (القسم الرابع)
بقلم : فالح الكيــــــلاني

4. القفل: هو مايلي الدور مباشرة ويسمّى أيضاً مركزاً، وهو شبيه بالمطلع في الموشح التام من جميع النواحي أي أنه شبيهه في القوافي وعدد الأغصان وليس الموشح مشروط بعدد ثابت من الأقفال. والقفل هنا هو: والزهر شق كماما وجداً بتلك اللحون 5. البيت:وهو في الموشحة غيره في القصيدة ، فالبيت في القصيدة معروف أما في الموشحة فيتكون البيت من الدور …

أكمل القراءة »

الفخّ السّرديّ وانفلات القيمة الفكريّة
قراءة في رواية “برهان العسل” للكاتبة السّوريّة سلوى النّعيمي
مادونا عسكر/ لبنان

تقول سلوى النّعيمي في ما يخصّ رواية “برهان العسل”: “لم يكن هدفي كتابة رواية فضائحيّة أو مبتذلة، بل اختبار العلاقة مع قارئ حقيقي.” إلّا أنّ الهدف الحقيقيّ من الرّواية لم يظهر، بغضّ النّظر عمّا إذا كان بالإمكان تصنيف هذا الكتاب كرواية أم لا. أرادت الكاتبة اختبار العلاقة مع قارئ حقيقيّ على حدّ قولها، ولعلّها بذلك استندت إلى أن يتلمّس القارئ/ة، …

أكمل القراءة »

ذاكرة
مهدي شاكر العبيدي
أوستن – تكساس

انتهى إلي ذات يوم من عام 1957م ، جزء من مجموعة كتب تحمل عنوان ( ذكرى الكاظمي ) لجامعها ومصنفها الأديب النجفي رحيم محمد علي رحمه الله ، فأعجبت وقتها بدأبه وحرصه على جمع ما كتبه الأدباء العرب عن شاعرية عبد المحسن الكاظمي ، الشاعر المغترب بالقاهرة سنوات طوالاً استنفدت ما تبقى له من مدة في هذه الحياة ، أمضاها …

أكمل القراءة »

النظرية النقدية النسوية الأصول والمبادئ
الباحث “ماهر حميد”
جامعة البصرة – كلية الآداب

توطئة : تمثل النظرية النقدية النسوية منذ نشأتها في مطلع ق19ع ، إلى يومنا هذا جزءاً لا يتجزأ من علم الاجتماع الأدبي ، وهذه مسألة يجب التوقف عندها للكشف عن مبادئها الأولى ، ومدى ارتباطها بالواقع الاجتماعي للمرأة ، ولا سيما بعد أن أصبحت في ق20، نظرية في مجال النقد النسوي للإيديولوجيا الذكورية المبني على أسس ماركسية ، ثم أخذ …

أكمل القراءة »

التأرجح الشاهيني بين التقصي و التشخيص الرمزي بقلم الأستاذة التونسية .. هندة العكرمي

* قصائد عصمت دوسكي شكل من أشكال التعبير والوجود. * شعر الواقع يفتت عصرنا الميت من أجل أن يولد عصر جديد آخر . تضعنا المسألة المدروسة أمام عدة قضايا لعل أولها قضية المصطلح الذي يكتسب دلالة مخصوصة بوصفه علامة على النصوص الشعرية الجديدة التي جاءت تشق دروبا مستعصية من البحث وظلت متمردة على قوانين القصيدة القديمة ومعمارها مدفوعة دفعا إلى …

أكمل القراءة »

شكيب كاظم: ابتسام عبد الله.. مواهب في القصة والرواية والترجمة والحوار الثقافي

وإذ تراجع الكتاب الاستقصائي التوثيقي المهم، الذي أغدقه علينا الباحث الجامعي، الدكتور عبد الإله أحمد(1940-2007)، والموسوم بـ(نشأة القصة وتطورها في العراق 1908-1939)، تستوضحه عن البدايات، بداية من كتبن القصة القصيرة، بعد تأسيس العراق الحديث سنة 1921، فانك لتعثر على أسماء: روز فرنسيس، وسانين، وستيرينة إبراهيم، وسعدية سعيد يحيى، وفكتوريا نعمان، – أرجو الوقوف عند أسمائهن ودلالاتها الدينية- وكلهن كتبن قصصهن …

أكمل القراءة »

ثامر سعيد: شِعريّةُ الاغتراب في (لا عكاز للحياة)

الكتابةُ الملساء تفقدكَ محفزات التشبث بها ومتعة البحث والاستنطاق فلا تجد زوايا أو خدوشاً تجذب وجهة تشوفكَ أو حتى أخاديد لتتبع خطوط الماء الجاري فيها , حتى الهواء تراه ينزلق عليها بيسرٍ دون أن يحرك خصلةً في رأسِكَ , ناهيك عن فقدانِ المفاجآتِ التي تمنحك سلطة التأمل والمحاكاة . يقول أرسطو : ( النقدُ أمرٌ نستطيع تفاديه بسهولة بألا نقولُ …

أكمل القراءة »

لغة المرآيا والنصّ الفسيفسائي
زينة الفصول للشاعر عزيز السوداني
بقلم : كريم عبدالله

يقول سركون بولص : ونحن حين نقول قصيدة النثر فهذا تعبير خاطىء , لأنّ قصيدة النثر في الشعر الأوربي هي شيء آخر , وفي الشعر العربي عندما نقول نتحدث عن قصيدة مقطّعة وهي مجرّد تسمية خاطئة , وأنا أسمّي هذا الشعر الذي أكتبه بالشعر الحرّ , كما كان يكتبه إليوت و أودن وكما كان يكتبه شعراء كثيرون في العالم . …

أكمل القراءة »

الشعر العربي في بلاد الاندلس (القسم الثالث)
بقلم : فالح الكيـــلاني

وعلى العموم فان الشعر الاندلسي يتميز بميزات كثيرة منها سهولة الالفاظ وسلاسة التركيب ووضوح المعاني كما ظهر في شعر الشعراء وفي حركة التجديد في الشعرالعربي في بلاد الاندلس مثل الموشح وذلك لجمال الطبيعة الاندلسية وسعة خيال الشعراء بهذه الطبيعة وافتتانهم بها فقد رق الشعر وكثرت التشبيهات البديعية والتوليدات الكلامية العجيبة فجاء ت قصائدهم رائقة التحلية فائقة التورية بديعة التنسيق. ومن …

أكمل القراءة »

أسامة غانم: تغريبة السواد في الوقائع السود
دراسة في رواية – نص (السواد الأخضر الصافي)

تتشكل رواية نص (السواد الأخضر الصافي) للناقد والروائي عباس عبد جاسم من المتن / المطبوع والهامش / المخطوط بخط المؤلف، فضلاً عن رقوق (تغريبة السواد الأخضر الصافي)، لابراهيم الإبراهيمي – التي هي (اعراف مطموسة): = شرائع – قوانين – نظم – مبادئ – تعاليم ، الموجودة في (داخل) المتن ولولاها لمَ كان للرواية من وجود، او إلى حاجة لكتابتها، لان …

أكمل القراءة »

“فجيعة الفردوس” لهيثم الشويلي.. حين يكون الكاتب أكثر سحراً وجنونا
محمود شاكر الدفاعي – العراق

مرة أخرى يطل علينا الكاتب العراقي هيثم الشويلي بإبداع جديد من ابداعاته التي اعتدنا على قراءتها طوال مشواره الروائي المميز .. فبعد الرواية التي حصدت جائزة الشارقة للإبداع الروائي العربي عام 2014 “بوصلة القيامة” أطل علينا بعد سنوات برائعته “الباب الخلفي للجنّة” التي أخذنا حيث عالمه السحري الخاص والفنتازيا السحرية التي أتقن في تصويرها ببراعة عبر شخصياته المميزة وفكرته الغرائبية …

أكمل القراءة »

لا نصوص شعريّة عظيمة دون معاناة أنسانيّة عظيمة
التفكير الصوري في العيون العقليّة
قراءة في نصّ الشاعر “قيس مجيد المولى” ترقيع بصري لفاصلة وهميّة
بقلم : كريم عبدالله

يبقى العالم الخارجي عالماً مجهولاً كما هو العالم الداخلي للذات الانسانية , فحينما تكون الحياة عبارة عن كابوس مرعب نحتاج الى خلق مشاهد جديدة أكثر فرحا لتخفّف عنّا وطأة هذا الرعب , وأن نغوص في أعماقنا لنتعرّف على ذواتنا فنحن أعرف بها من غيرنا . ويبقى الأنسان قلقاً حائراً أمام هذا الكون والأحداث التي تحدث فيه والمعاناة التي ترافقه في …

أكمل القراءة »