نقد

شكيب كاظم: عزوّ أقوال إلى قائليها

والعزو: النسبة والانتساب، جاء في (المعجم الوسيط) الصادر عن مجمع اللغة العربية بالقاهرة:( عزا) فلانا إلى فلان- عزوا وعزيا: نسبه إليه، ويقال: عزا الخبر إلى صاحبه: أسنده إليه، ويقال: عزا فلان إلى فلان: انتسب إليه. وإذ فهمنا معنى الـ (عزو)؛ أي نسبة أقوال إلى قائليها، أو إرجاعها إليهم، فإنني أقول إن ثمة الكثير من الأقوال الشائعة، التي تعزى إلى أكثر …

أكمل القراءة »

قيس كاظم الجنابي: نافذة على (تاريخ زقاق)

-1- العنوان الذي يوحيه كتاب ( تاريخ زقاق، مقالات في مئوية السرد العراقي)، للقاص الكبير محمد خضير، الصادر عام 2019م، عن جامعة الكوفة، يحيلنا الى قصة القاص نزار عباس (زقاق الفئران) التي جعلها عنواناً لمجموعة له فيما بعد، وهو من المحسوبين على جماعة (الوقت الضائع) وهو جيل وسطي محصور بين جيل الخمسينات وجيل الستينات ،وسماه الدكتور عبدالاله أحمد (جيل الوسط …

أكمل القراءة »

سميا صالح ، الفقدُ وداليةُ الرومانس ..جزءُّ ثانٍ
هاتف بشبوش/شاعر وناقد عراقي

وتستمر شاعرتنا في مسيرتها مع الفقد والتيتم وماشاكله بهذا المنحى المؤلم : زمنٌ وكابوسٌ وهذا الموتُ يخطو بينَ اوردةِ الدروبِ ويقرعُ الأبوابَ يُفزِعُها وينشرُ لوعةَ اليُتمِ هذا الردى يمشي على قدمينِ تحتَ العينِ يُوقِظُ الأحزانَ حتى فوقَ راحاتِ الموائدِ الحرب الأخيرة إنداحت على كاهل الشاعرة سميا ولم لا فهي إبنتها ومنها ولذلك نراها توصف لنا هذه الحروب بأنها على قلقها …

أكمل القراءة »

الصراع في رحلة البرزخ
مادونا عسكر/ لبنان

تتوجّه هذه القراءة نحو قصيدة “البرزخ” للشّاعر الفلسطينيّ كميل أبو حنيش، متّخذة من “البرزخ” والبرزخيّة منطلقا ومنطقا للتّحليل، ليكشف التّحليل عن تلك الأبعاد الدّلاليّة الّتي كَمِنَت في هذا اللّفظ، فانفجرت دلالته ليتشبّع منها النّصّ، وبالتّالي مآلات النّصّ وقدرته على الكشف عن قناعات الشّاعر الشّخصيّة وما يعيشه من صراعٍ نتيجة ما يحياه من أوضاعٍ خاصّة. يعني البرزخ الحاجز بين شيئين، وما …

أكمل القراءة »

د. وليد العرفي: تقنيَّات أسلوبيَّة في الومضة الشَّعريَّة

يُحاول الشاعر: شوقي مسلماني أن يُقدّم الشعر في إطار فلسفي يُوجّه سمت بوصلته إلى العقل ؛ ليشغل تفكير المتلقّي ، وهو بذلك يُضفي على النصّ بعده الماورائي مبتعداً بالشعر عن الغنائية والرومانسية ، ومداعبة المشاعر العاطفية ، إذْ يتغيّا أبعاداً رؤيوية مختلفة عن المعهود والنمطي ؛ فثمّة رغبة في تعريف ، أو محاولة الوصول إلى محددات لما يطرحه من فكر …

أكمل القراءة »

الحركتان الخارجية والداخلية في قصة “صعلوك” لنازك ضمرة د. أفنان القاسم

التحليل سيقارب نقدي المنقود ليس تبعًا لما تقترحه المعاني التي تمتلئ به، لسبب بسيط ألا وهو أن هذه المعاني (وكل العناصر النسقية) تقوم على فراغ يجب عليّ ملئه، لا لأصل إلى فهم هذه المعاني، فهي مفهومة، رغم اختلاف فهمها من قارئ إلى آخر، وإنما لأكتب نصًا مغايرًا للنص الأصلي ومطابقًا له في إطار الممكن. لتحقيق ذلك، سأعرض أولاً للحركة الخارجية …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: علي السباعي.. حكاء الارض!!

*محنة بلاد اوروك.. أنها تخلق ما ان يجن الليل، وتوج الكوانين باعثة روائح دخان خاصة ، تمنح العقول استرخاءً حذراًْ، مع تيقظ ومتابعة، ونبش بين خطوط المسافات التي تنقلها الحكايات بسرعة لقطة سينمائية دقيقة الوضوح والتأثير، هذه المشكلة صاحبت اولاد سومر وبناتها حتى لم يجد احد أن ثمة فكاك منها، بين نداءات الارواح، وشغف الروح بالسؤال الذي يريد سبر اغوار …

أكمل القراءة »

عندما تخشع الحروف
الناقدة سامية البحري /قرطاجنة

تحية للجرحى ..وفاء للشهداء. .نقف جميعا في خشوع لتلك الأرواح التي حصدت بكل وحشية وبلا رحمة فقط لأنهم رددوا في صوت واحد نريد وطنا ..نريد وجه الأرض أخضر نريد ثغر الأم مشرقا.. قصيدة وطن قلادة من الجواهر، والجواهر من الكلم، والكلمة بعث جديد وخلق منير وفي البدء كانت الكلمة … والعراق ..شموخ وانتماء وهوية ودماء عربية …عربية..ومزيج من الحب والسلام …

أكمل القراءة »

مي زيادة وولي الدين يكن: علاقة أساء فهمها وتصويرها الباحثون!
مولود بن زادي– لندن

“أكتب هذه المقالة سعيا لتوضيح العلاقة التي جمعت الأديبة مي زيادة بالشاعر ولي الدين يكن، التي أساء كثير من الكتاب والباحثين فهمها وتصويرها وتقديمها للجماهير العربية. فقد وصفها بعضهم ب “المازوشية” و”الإذلال”، و”المشاعر المخالفة للنظم الأخلاقية”… وإني أرجو أن أكون قد وفقت في رد الاعتبار للأديب الراقي ولي الدين الذي خلف لنا أثرا أدبيا صادقا، مميزا، جديرا بالاهتمام” الكاتب والباحث …

أكمل القراءة »

نجومية الشعر العراقي
عبد علي حسن

توقفت ظاهرة النجم في الشعر العراقي وربما العربي أيضا عند الجواهري ، وحلّت مكانها ظاهرة نجومية الجيل ، ولعل الذي كرّس هذه الظاهرة هو جيل رواد قصيدة التفعيلة ، نازك والسياب والبياتي وبلند ، إذ ظهرت خصائص النص الشعري لهذا الجيل واحدة عند كل واحد منهم ، وهي خصائص مشتركة تشكل موقف الشاعر من النص ومما يجري في أرض الواقع …

أكمل القراءة »

يقظة المحسوس في التصوير الشعري في نصوص الشاعر السوري هاني نديم
الإهداء: إلى شهداء انتفاضة التحرير المجيدة
كتابة: علاء حمد-العراق

إشارة : أمام هذا النشاط الثر والمُثقل بالأطروحات الجديدة للناقد العراقي المبدع “علاء حمد” لابُدّ من تقديم التحية له على هذه السلسلة من الكتب والدراسات التي تحمل بصمة نقدية مُميّزة وسمة أسلوبية خاصة ، والأهم هو وفاؤها للابداع العراقي ورموزه التي تعاني قلّة الاهتمام من نقّاد وطنها برغم علوّ كعب منجزها. تحيي أسرة موقع الناقد العراقي الناقد علاء حمد وتشكره …

أكمل القراءة »

“مسافر إليكِ” وليد يفتقر إلى الشرعيّة والفنّيّة
فراس حج محمد/ فلسطين

الكتاب الجديد للشاعر محمد علوش “مسافرٌ إليكِ” (2020)، ليس صادرا عن دار نشر. يقع في (95) صفحة من القطع المتوسط، ويحتوي نصوصا تنتمي لقصيدة التفعيلة، ويخلو الكتاب من فهرس للنصوص. يختار لوصفه “مجموعة شعرية”. ثمّة فرق بين الديوان والمجموعة الشعرية. هل فكّر الشاعر بهذه التسمية؟ اختلطت في المجموعة القصائد الوطنية بالقصائد الوجدانية، وغلب على لغة المجموعة المباشرة والخطابية ولغة الشعارات …

أكمل القراءة »

تجلّيات اللغة في القصيدة السرديّة التعبيريّة
التعبيرية القاموسيّة
غافلة .. للشاعرة “عائشة أحمد بازامة”/ بنغازي–ليبيا
بقلم: كريم عبدالله

يقول سركون بولص : ونحن حين نقول قصيدة النثر فهذا تعبير خاطىء , لأنّ قصيدة النثر في الشعر الأوربي هي شيء آخر , وفي الشعر العربي عندما نقول نتحدث عن قصيدة مقطّعة وهي مجرّد تسمية خاطئة , وأنا أسمّي هذا الشعر الذي أكتبه بالشعر الحرّ , كما كان يكتبه إليوت و أودن وكما كان يكتبه شعراء كثيرون في العالم . …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: نجاة عبد الله….قصة الشعر!!

*هل يولد الشعر من رحم القهر الاجتماعي الذي يرافق الانسان منذ لحظات الاكتشاف الاولى حيث يجيء ملماً بكل الموجودات النفسية التي يخلقها هذا الوجع؟ ام أن هناك قلق نفسي خاص، يجعل العقل يسعى الى فض الاشتباك الازلي بين السؤال الاطماري والواقع الذي يبدو منذ بدايات تأمله، وكأنه ركام سرديات لا تعطي فكاكاً، كلما خاض السؤال في واحدة، نبقت بين يديه …

أكمل القراءة »

بلقيس خالد: إنطباع أول : رواية (هذيان / أيام فرناندو بيسووا الثلاثة الأخيرة)

ربما مَن لم يقرأ بيسوا، سيكون عمل الروائي أنطونيو تابوكي في روايته (هذيان) عملا ً ماتعا.. لكن بالنسبة لمن في تواصل مع كتب فرناندو بيسووا، وتكرار قراءة كتبه، وما كتب عنه وعن كتبه، ستكون هذه القراءة عاطلة عن الدهشة والإمتاع. والسبب أن المؤلف تابوكي اقتصر عمله على تجميع مختصرات من أعمال بيسووا وحياته وحياة الشخوص الذين كان بيسووا يصدر كتبه …

أكمل القراءة »