الرئيسية » كتب » كتاب متسلسل

كتاب متسلسل

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (7)

تي ـ ركس 1 ـــــــــــــ عند شروق الشمس ، أراد الديناصور تي ركس ، أن يخرج من الوكر ، ويذهب إلى الصيد ، لعله يحظى بما يأكله ، ويأتي بجزء منه لصغيره . وقبل أن يخرج من باب الوكر ، استيقظ صغيره ، ورآه يهم بالخروج ، فصاح : بابا .. وما أن التفت إليه أبوه ، حتى صاح : …

أكمل القراءة »

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (6)

إمبراطور السماء 1 ـــــــــ فتح الطائر ” اورنيثوكايروس ” جناحيه الهائلين ، اللذين يبلغ طولهما ” 12 ” متراً ، وخفق بهما قليلاً ، ثم اعتلى الهواء ، متوغلاً في المحيط . وفيما هو طائر فوق المياه ، التقط بمنقاره الطويل ، وأسنانه الحادة ، عدة أسماك مختلفة ، وراح يزدردها تباعاً حتى شبع . وقبل أن يستدير ، ليعود …

أكمل القراءة »

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (5)

القمر ــــــــــــــ جلستْ الديناصورة الأم أمام باب الوكر ، وجلس صغيرها في حضنها ، وراح يتأمل القمر ، الذي كان يسطع بدراً في السماء . قال الصغير : ماما .. فقالت الأم : نعم . تساءل الصغير : هل يوجد الديناصور تي ـ ركس في القمر ؟ فردت الأم : لا . تنهد الصغير ، وقال : سأعيش في القمر …

أكمل القراءة »

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (4)

الأضخم ــــــــــــــــ جلس الطفل وأخته مع أمهما ، يشاهدون فيلماً عن الأحياء في الطبيعة ، فقال الطفل : الديناصور العشبي ” امفيسيلياس ” هو الأطول والأضخم ، فطوله يبلغ ” 60 ” متراً ، ووزنه يبلغ ” 22 ط طناً . فقالت أخته : كلا ، هناك حيوان أضخم منه ، لم ينقرض بعد ، كما انقرض الديناصور ، وهو …

أكمل القراءة »

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (3)

من يدري ؟ ـــــــــــــــــــــــ     رقدت العصفورة في العش ، محتضنة بيضها ، ونظرت إلى جارتها الزرزورة ، وقالت : ستفقس بيضتي قريباً ، ويخرج منها عصفور صغير . فردت الزرزورة بنبرة موحية : من يدري ، ربما خرج منها وقواق صغير .      الديناصور ـــــــــــــــــــــ     أقبل الخشف على أمه راكضاً ، وهو يصيح : ماما …

أكمل القراءة »

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (2)

من يدري ؟ ـــــــــــــــــــــــ رقدت العصفورة في العش ، محتضنة بيضها ، ونظرت إلى جارتها الزرزورة ، وقالت : ستفقس بيضتي قريباً ، ويخرج منها عصفور صغير . فردت الزرزورة بنبرة موحية : من يدري ، ربما خرج منها وقواق صغير . الديناصور ـــــــــــــــــــــ أقبل الخشف على أمه راكضاً ، وهو يصيح : ماما ، جاء الديناصور . وهبت الغزالة …

أكمل القراءة »

طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (1)

الديناصور حين ظهر الإنسان بشكله الحالي ، منذ حوالي ” 200 ” ألف سنة ، كانت معظم الضواري الضخمة ، التي عاشت على كوكبنا ، قد انقرضت ، منذ فترة طويلة . ولعل أبرز تلك الضواري ، هي الديناصورات ، التي تسيدت الأرض ملايين السنين ، حتى انقرضت قبل حوالي ” 70 ” مليون سنة . والديناصورات ليست واحدة ، …

أكمل القراءة »

طلال حسن: صفحات مطوية من الحركة المسرحية في الموصل (8/القسم الأخير)

كتاب المسرح في الموصل (تكملة) 22 ـ رعد فاضل فارس قصيدة النثر في الموصل ، مثقف كبير ، عمل في الصحافة ، وكان من أنجح محرري الصفحات الثقافية على نطاق الصحف العراقية ، من دواوينه المتميزة ، فليتقدم الدهاء .. إلى المكيدة ، وشانقبا مورو ، واشتبك الضوء بالياقوت ، أشرف على إصدار سلسلة من الكتب الأدبية صدرت عن النشاط …

أكمل القراءة »

طلال حسن: صفحات مطوية من الحركة المسرحية في الموصل (7)

كتّاب المسرح في الموصل (تكملة) 10 ـ حسب الله يحيى بين مجموعته القصصية ” الغضب ” ، التي صدرت عام ” 1967 ” ، ومجموعته القصصية الأخيرة ” أصابع الأوجاع العراقية ، التي صدرت عام ” 2019 ” ، عاش الأديب الصحفي حسب الله يحيى ، تاريخاً حافلاً بالابداع والانجاز والمعاناة والطموح . عمل في الصحافة العراقية والعربية منذ عام …

أكمل القراءة »

طلال حسن: صفحات مطوية من الحركة المسرحية في الموصل (6)

الجمهور والمسرح في الموصل لنتصور عرضاً مسرحياً بلا جمهور ، أو جمهوراً متعطشاً للمسرح ، ولا يجد عرضاً مسرحياً واحداً ، كلاهما لا شكّ كابوس . ولو استعرضت العروض المسرحية ، المحلية أو العربية أو العالمية ، التي شاهدتها طوال فترة مواكبتي للحركة المسرحية في الموصل ، منذ أواسط الستينيات حتى الوقت الحاضر ، لأمكنني القول إن إقبال الجمهور على …

أكمل القراءة »

طلال حسن: صفحات مطوية من الحركة المسرحية في الموصل (5)

غابة اليوتوبيا لم أزر معهد الفنون الجميلة ، الذي كان في منطقة ” الجوسق ” في الموصل ، حتى بعد مرور سنوات من تأسيسه ، رغم أن معظم أساتذته ، كانوا من أصدقائي الفنانين ، سواء في المسرح أو الفن التشكيلي . لكن حدث ما دفعني إلى زيارته ، في أوائل الثمانينيات ، كي أحضر جلسة لمناقشة مسرحيتي ” غابة …

أكمل القراءة »

طلال حسن: صفحات مطوية من الحركة المسرحية في الموصل (4)

مراكز الشباب وفارس جويجاتي شهدت مدينة الموصل ، في سبعينيات القرن الماضي ، حراكاً فنياً وأدبياً وثقافياً واسعاً ، انعكس بوضوح في المهرجانات المختلفة ، ومن بينها مهرجان الربيع السنوي ، ولعبت مراكز الشباب دوراً مهماً في هذا الحراك ، وخاصة في أوساط الشباب . وقدمت هذه المراكز ، طوال تلك الفترة المليئة بالنشاط والحماس والتفاؤل ، العديد من الفعاليات …

أكمل القراءة »

طلال حسن: صفحات مطوية من الحركة المسرحية في الموصل (3)

عز الدين ذنون بين أغنية التم ومصلح الراديوات اعتاد الأستاذ عز الدين ذنون ، ومن معه من الفنانين ، وهم ثلة من الأصدقاء الشباب ، وجلهم من المعلمين محبي المسرح ، على تقديم مسرحيات مرتجلة ، أو شبه مرتجلة ، وكان من أشهر وأحب ما يقدمونه للجمهور مسرحية ” مصلح الراديوات ” . وقد اعترضت على نهجهم هذا ، ودعوتهم …

أكمل القراءة »

طلال حسن: صفحات مطوية من الحركة المسرحية في الموصل (2)

البداية الصدفة تكون أحياناً هي البداية ، لكن بدون استعداد وتهيؤ ، لا يكون للصدفة ، مهما كان شأنها ، أي دور أو أي أهمية ، في تحديد مسار المستقبل . وجاءت الصدفة ، ففي عام ” 1964 ” من القرن الماضي ، ربما في أواخر الصيف ، مررت من أمام المدرس الشرقية ، وسط المدينة ، وقرأت لافتة عن …

أكمل القراءة »

طلال حسن: صفحات مطوية من الحركة المسرحية في الموصل (1)

مقدمة في أواسط التسعينيات ، إن لم تخني الذاكرة ، اتصل بي الفنان جبار صبري العطية من البصرة ، وقال لي أنه بصدد إعداد بحث موسع عن المسرح في بغداد والبصرة والموصل ، وقال أنه أنجز ما يتعلق بالمسرح في بغداد والبصرة ، وطلب مني أن أكتب له عن المسرح في الموصل ، لعله يستفيد منه في بحثه الموسع . …

أكمل القراءة »