مقالات ترجمة

| مريم لطفي : أيام في حياة الشاعرة البولندية ماريا بافليكوفسكا-جاسنورزيوسكا.

ولدت الشاعرة البولندية بافليكوفسكا في 24 موفمبر 1891 في كراكوف لعائلة فنية،فهي إبنة فويتشخ كوساك وجدهاجوليوس كوساك  اللذين اشتهرا بالرسم و بتصويرهم للمشاهد التاريخية والخيول وقد كانا من طبقة النبلاء وكانت العائلة تمتلك قصرا في كراكوف مكان التقاء الفنانين والمثقفين والبولنديين،كما كانت  والدتها ملاكا صارما لها حسا فكاهيا رائعا واختها ماجدالينا ساموزوانيكيك كاتبة ساخرة، كما واصل شقيقها الاكبر جيرزي مسيرة …

أكمل القراءة »

| رياض ممدوح جمال : “الرسالة المفقودة” /تأليف : م .اندكوت.

الشخصيات : الامير باول: شقيق الملك. جون لاني : خادم الملك. ام جون : السيد ديوبان : ثلاث رجال المشهد الاول المنظر : (في بيت الملك. الملك جالس يكتب. شقيق الملك، الامير باول، يدخل ويقف بقربه) الامير باول : الى من تكتب يا اخي؟ الملك : اكتب الى ملك فرنسا. يجب ان لا يعرف احد بأمر هذه الرسالة. ان شاهد …

أكمل القراءة »

| رياض ممدوح جمال : ” التكملة ” تأليف : برسيفال وايلد .

  الشخصيات : هو :ممثل ، هي :ممثّلة ، رئيس الخدم ، هوروكس المقدِم (قد تؤدى           الشخصية من قِبل أي رجل يستطيع ان يرتدي اللباس الرسمي بشكل ملائم             لرئيس الخدم).   المقدِم : هل تتذكرون الحــــــــالات التي تنزل فيها الستارة آلاف المرات في الآف          المسرحيات المنظمة بشكل جيد؟ هل تتذكرون كيف يواجه الممثلون بعضهم          البعض، وكيف …

أكمل القراءة »

حــصـــرياً بـمـوقـعـنــــا
| رياض ممدوح جمال : “سيد المنزل” للمؤلف ستانلي هيوغتون .

                   (ستانلي هيوغتون حصل على شهرة كبيرة في مسرحيته “يقظة                    الهند”, وهو واحد من اساتذة تكنيك مسرحيات ذات الفصل الواحد.                    مسرحيته هذه ظهرت في السلسلة الثانية من مجلة “مسرحيات                    الفصل الواحد اليوم” مقتبسة من المسرحية الكوميدية “الراحل                    العزيز” لستانلي هوغتون. (سبق لنا وان قمنا بترجمتها في الجزء                   …

أكمل القراءة »

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| د. صالح الرزوق :  الجدة والدبابير والبطيخ الأحمر/ زاخار بريليبين .

 كانت الجدة تأكل البطيخ الأحمر. وهو طعام رائع في شهر آب. وكانت عائلتنا الكبيرة والحنون تحصد البطاطا. ولا زلت أذكر حتى اليوم الصوت الرخيم الصادر عن درنات البطاطا وهي تسقط في الوعاء. وكان للأوعية ثقوب ولا يمكن استعمالها في حمل الماء. والفائدة الوحيدة والمرجوة منها: نقل البطاطا إلى أكياس منفوخة موجودة على أطراف الحديقة. صدر عن البطاطا قرقعة جافة وهي …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : تاريخ الفلسفة من وجهة نظر يورغن هابرماس.

“عندما بلغ هابرماس عقده التاسع من حياته، أراد أن يبني مبلغًا كبيرًا، تحفة لشخص حكم عليه عصره بالعزلة الفكرية. من خلال الإصرار على هذا الجانب، فإنه يعطي لونًا متحركًا لهذا العمل الذي تكتسب عملاقته معنى غير متوقع. لقد جسّد هابرماس بامتياز الجيل الثاني من مدرسة فرانكفورت هذه التي عرّفت نفسها على أنها “نظرية نقدية”. لم يدير ظهره لما كان يمكن …

أكمل القراءة »

حــصــــرياً بـمـوقـعــنــــا
| د. صالح الرزوق : ” الشرك ” بورا شونغ .

هذه حكاية قرأتها منذ فترة طويلة. كان يا ما كان في ماضي الزمان رجل يمشي في غابات جبلية مطمورة بالثلج، ومر بثعلبة وقعت في شرك. كان فراء الثعالب يعني النقود، فعزم الرجل أن يقتل الثعلبة لأجل فرائها، واقترب من الحيوان وبيده سكين. رفعت الثعلبة رأسها وتكلمت بصوت بشري قائلة: “أرجوك أطلق سراحي”. جمد الرجل بمكانه. وفي نفس الوقت لاحظ أن …

أكمل القراءة »

حــصــــــــرياً بـمـوقـعــنــــــــا
| د. صالح الرزوق : جبهة تحرير الرجل الأبيض / برناردين إفرستو .

كان برايان مؤرخا من نوع ما – لكن العالم لم ينتبه له بعد – وقد قرأ للتو، على جهازه المحمول، آخر رسالة من رؤسائه، وتضمنت توصية بعدم ترقيته لهذا العام بسبب “الكسل  في مجال البحوث”. بالمقابل كانت باميلا، وهي عالمة اجتماع غزيرة الانتاج ولكنها محدودة القدرات، (وإن شئت الحقيقة، وبالتأكيد لا يجوز ذكرها علنا أمامها)، حصلت على ترقية قبل الأوان …

أكمل القراءة »

حــصــــــــري بـمـوقـعــنــــــــا
| د. صالح الرزوق : المرأة والكتاب المقروء / سارة هول.

آرا. اسم غير عادي. وإلا لما تعرف عليها. ولو مرت بجانبه في الشارع، وحتى لو جلست أمامه في مقهى وتوفر له الوقت ليتأملها، لربما لم يحزر. كان جالسا عند طاولته المعتادة، يشرب القهوة، ويقرأ، ويراقب قوارب شراعية تفرغ حمولتها من الركاب في المرفأ. كان الطقس حارا، وكماه مرفوعين، ولكن كلاب البلدة لم يحطوا رحالهم في الظل – كانوا متنبهين ويتجولون. …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : مقابلة مع جاك بوفيريس حول الأسفار الفلسفية .

“يروي الفلاسفة الكثير من القصص” اختفى جاك بوفيريس في عام 2021، وساهم في جعل عمل فيتغنشتاين معروفًا في فرنسا، ونشر انتقادات متواصلة لجميع عمليات الخداع الفكرية. في زمن “الأخبار الكاذبة”، يستعيد دفاعه عن العقل بكل قوته. جاك بوفيرس يسلم نفسه قليلاً، حذرًا من الصحافة التي تكون سريعة جدًا في الاستسلام للإثارة. هذا الباحث المتطلب معروف بمواقفه النقدية ضد كل من …

أكمل القراءة »

| سعيد بوخليط : غاستون باشلار : أعمال روبير ديزويل (2 / 3) .

بيد أنه مهما بلغت إمكانية استيعاب هذا المشي المتصاعد وكذا السير الإيقاعي،لايأخذ التطلع صوب القمم قيمته المتخيَّلة سوى في إطار ارتقاء يغادر الأرض. يمتلك روبير ديزويل،جملة صور سيقترحها تبعا للحالة النفسية للحالم اليقِظ. صور محرِّضة كما الشأن مثلا مع القمم، الأشجار، الصور، الطيور(1).تُقدم إلى الذات، تبعا لترتيب سلس خلال اللحظة المناسبة، والمساحة الجيدة، وقد حدد ديزويل صعودا منتظما يغدو اندفاعا، …

أكمل القراءة »

| د. صالح الرزوق : ” الأضاليا ” / قصة : رؤيا شابورين .

عندما دخلت إلى البهو مع بطيخة تحت ذراعي بدوت حمقاء. فهي ثقيلة – وزنها 8 كيلو و 250 غراما. ذهبنا إلى جسر تاجريش (1) Tajrish Bridge بغرض النزهة وهناك رغب حامد ببطيخة. وقال: “سينتهي الموسم عما قريب”. وبذل ما بوسعه لينتقي بطيختين ناضجتين – النوع المرسوم عليه خطوط بيضاء. قلت له: “لو أن الوالدة معنا سوف ننتقي بطيخة تهيب بالبائع …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : آرثر شوبنهاور وأساس الأخلاق .

تمهيد “ في جميع الأوقات، رأينا الأخلاق توضع في عظات جيدة ومتعددة: أما بالنسبة لتأسيسها، فهذا ما لم ننجح فيه أبدًا.“ يعود تاريخ مذكرات شوبنهاور حول أساس الأخلاق إلى عام 1840: وقد كُتبت لمسابقة افتتحتها الجمعية الملكية في الدنمارك. كان عمر المؤلف آنذاك اثنين وخمسين عامًا؛ لمدة 21 عامًا، كان قد نشر أعماله الرأسمالية: العالم كإرادة وكموضوع تمثيل. عادة لا يبدأ …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : مقدمة في الأخلاق لإميل دوركايم (1917) .

زهير الخويلدي”تتمثل الأخلاق، قبل كل شيء، في تحديد الغايات؛ إنها تملي على الإنسان أهدافًا ملتزمًا بمتابعتها” عادة ما تؤخذ كلمة الأخلاق في معنيين مختلفين. يقصد بهذا مجموعة من الأحكام التي يصدرها البشر، فرديًا أو جماعيًا، لأفعالهم كما لو كانت لأعمال زملائهم، بهدف إسناد قيمة خاصة جدًا إليهم، والتي يعتبرونها غير قابلة للمقارنة مع القيم الإنسانية الأخرى. إنها القيمة الأخلاقية. المهارة …

أكمل القراءة »