مقالات

فاروق مصطفى: ما رواه الصباح عن الشعر الماطر في القلب

  احب الاصغاء الى الشعر , واحب استظهاره وانشاده , وبالرغم من تشربه بعشرات الحكايات التي كانت تروى داخل الدار حيث كانت بحق مشغللآ حكائيآ يتنافس فيه افراد الاسرة ويتزاحمون في قص حكاياتهم ومروياتهم الا انه شغف بعالم الشعر واستهام بروايته وانشاده , وصحيح انه ادمن قراءة الروايات ايضآ وما زال يدمن غوايتها وتشرب عصاراتها الا انه مشى خلف الشعر …

أكمل القراءة »

هاتف بشبوش: مَن أضاءَ الكونَ وأعناقَ النساء …

ذات يوم إلتقى العملاقان مخترع الضوء.. الأمريكي ( توماس أديسون ) ومخترع اللؤلؤ.. الياباني ( ميكي موتو) . جلسا على الطاولة فقال أديسون لميكي موتو بلغةٍ شعريةٍ رائقة ، يالك من رجلٍ عظيم ، فأنت قد أضأت أعناق النساء بإختراعك اللؤلؤ ، فأجابهُ ميكي موتو : لكنك الأفضل مني ياصديقي ، لأنك أضأتَ العالم كلّهُ بعد ظلامهِ لعهودٍ وعهود . …

أكمل القراءة »

عبد اللطيف الشواف في ذكرياته وانطباعاته
حادثة تموز ١٩٥٨قفزة نحو المجهول
شكيب كاظم

في سنة 2004، تولى من لندن الدكتور علي نجل الأستاذ عبد اللطيف (علي) الشواف، المولود في كرخ بغداد سنة 1926، والمتوفى في القاهرة في الخامس عشر من شهر آب/ أغسطس 1996، بعد معاناة مريرة وقاسية من المرض، أفقدته حتى القدرة على النطق، أقول تولى الدكتور علي نشر فصول كتبها أبوه المرحوم الشواف، القاضي ومن ثم الوزير في العهد الجمهوري الأول، …

أكمل القراءة »

لطيف عبد سالم: جائزة نوبل تتنفس شعرًا بمنجزِ لويز غليك

بعد تسع سنوات من غيابِ الشِّعْر عن فضاءِ جائزة نوبل للأدب، فاجأت الأكاديميَّة السويديَّة الأوساطِ الأدبيَّة بالعودةِ من جديدٍ إلى أروقةِ الساحةِ الشعرية، إثرَ إعلانها حصول الشاعِرة والكاتبة الأمريكيَّة (لويز غليك) على جائزةِ نوبل للأدب للعام الحالي 2020م. ومما تجدر الاشارة إليه، أنَّ هذا المنجز الرفيع الذي حققته غليك وهي بعمر (77) عامًا، جعلها في موقعِ رابع امرأة تتربع على …

أكمل القراءة »

فلسفة الكتابة عند المبدع الأديب “كامل محمود بزي”
قاسم ماضي – ديترويت

أقلام مهجرية فلسفة الكتابة عند المبدع الأديب ” كامل محمود بزي ” وهي جوهر الانتماء إلى حس وثقافة الأمة . لم يتوقف الكاتب اللبناني الأمريكي ” كامل محمود بزي ” عن الاندفاع الخلاق صوب تواترات وإلتواءات الأدب المهجري،الذي شكل له الشغل الشاغل في مغتربه ، منذ وطأت قدماه على أرض المنفى ، التي شكلت له أرضية خصبة برغم مشاغله الحياتية …

أكمل القراءة »

(وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما)
مهدي شاكر العبيدي
أوستن / تكساس

صدر عن دار الهلال في منتصف ستينيات القرن الفائت عدد خاص من مجلتها الشَّهرية بأدب طه حسين ، احتوى مقالات ودراسات مطنبة في كفاحه الذي أوصله إلى حال يحسد عليها وهو الكفيف المزدرى ، فغدا موضع التجلة والتوقير ، تناولتْ صراعه مع مجتمعه المتخلف ومقته لعاداته ومواضعاته إلى أنْ قـُيِّض له أنْ يتجاوزها ويبدِّل منها حالا ً أيسر وأسمح ، …

أكمل القراءة »

عادل علي عبيد: من هنا وهناك… جبار الشنون

الاستهلال : من انت ؟ اذا كنت بدون دين ولا لغة .. !! التاريخ ! نتج عن التفاعل بين الذات والموضوع .. اي عن وعي الناس بالقوانين التي تحكمهم ! حسن تصرف : دخل رجل الى صيدلية وطلب من صاحبها اعطاءه دواء لكل الامراض ، سلمه الصيدلاني مصحفاً من اجل الفائدة : نتيجة للمدخنين بتناول العنب والكثير من العنب . …

أكمل القراءة »

محمد الدرقاوي: موزِّع الورد

كعادته كل صباح يقف في محطة الحافلات ، صاعدا مع الركاب ، في يده باقة ورود ،تشد البصر شده للركاب بنسمات عطر هادئة ، تفوح من ملابسه النظيفة ..تزفر الورد .. كان يرتب باقته بشكل احترافي دقيق وتنسيق بين الألوان بديع .. سائقو الحافلات تعودوا أن يقفوا في تلك المحطة حتى يصعد شيخ على اقل من مهله ، ضاحك الوجه …

أكمل القراءة »

الشاعرة اللبنانية المغتربة لبنى شرارة: الأدب والشعر جزء ٌ منه مرآة المجتمع الانساني
حاورتها إستبرق عزاوي – ديترويت

مشكلة التجنيس الادبي بوضفها ظاهرة في تاريخ الادب المعاصر تبقى قائمة مع إنتشار ظاهرة ما بعد الحداثة. أن مهمة الناقد اليوم التفتيش عن كتابة نوعية تتخطى قواعد الاجناس الادبية . لبنى شرارة صوت نسائي شعري مغترب يتسم بهدوء النبرة وينساب بخطى ثابتة في فضاء الشعر ، تمتاز تجربتها الشعرية برصانة الموضوعات وبجمال المبنى اللغوي وبطاقته على إنتاج الدلالة من خلال …

أكمل القراءة »

هايل علي المذابي: من يحبني سيحب كلبي!!

هناك خمسة بدائل للتعامل مع الاقليات في دول الغرب بديل الصهر وبديل الدمج وبديل التعددية وبديل التسامح وبديل الاستبعاد. من خلال اختيار الحكومة لأي من هذه البدائل تستطيع أن تفهم أين موقع ثقافتك وارثك الذي جئت تحمله وهل ثمة قبول واحترام لك أو لا. طبعا أجدى وأفضل هذه البدائل هو بديل التعددية لإنك ستمارس حياتك بواسطته وكأنك تعيش في بلدك …

أكمل القراءة »

د. صادق السامرائي: الدكتور حسين سرمك حسن وموهبة التوثيق الرصين!!

التوثيق: تسجيل المعلومات بطرق علمية متفق عليها، أو ترتيب وتدوين مادة مطبوعة كمرجع للمعلومات. وثّقَ الموضوع: دعمه بالدليل وأثبتَ صحته. و” التوثيق علم من علوم التأريخ لحفظ المعلومات وتنسيقها وتبويبها، وترتيبها وإعدادها لجعلها مادة أولية للبحث والفائدة، ولحفظ النتاج الإبداعي الإنساني، والأحداث التأريخية والمعلومات العلمية، ونقلها من الماضي إلى الحاضر والمستقبل، وللسيطرة على المعلومات التي يمكن أن تتضمن الوثيقة والكتاب …

أكمل القراءة »

ترامب : ضريبة الديمقراطية أم نتاج ليبرالية هوجاء؟ بقلم : سعيد بوخليط

”لست خاسرا جيدا،لاأحب تكبد الهزائم،لاأخسر كثيرا،ولا أحب أن أخسر”(دونالد ترامب ). “في أي بلد نعيش ؟”(جو بايدن). أن تفرز صناديق الاقتراع الأمريكية رئيسا جمهوريا أو ديمقراطيا،بمعنى سواء عكست أصوات الناخبين نزوعا نحو متانة وجسامة الفيل أو صبر وتجلد الحمار،فالسعي بعد كل شيء؛وبغض النظر عن تفاصيل مايجري في الداخل الأمريكي من اختلاف هذا البرنامج عن ذلك،تظل السياسة الخارجية التي تهم بالدرجة …

أكمل القراءة »

مصطلحات: الأدب اليوناني والروماتي القديم

تطورت في اليونان فيما بين 900 – 300ق.م حضارة قديمة قلما شهد التاريخ لها مثيلاً. وتُسمَّى الحقبة الأولى من الأدب اليوناني العصر الملحمي. وقد بلغت ذروتها بأشعار نسبت لهوميروس، الذي ربما كان قد عاش في القرن الثامن ق.م. وتُظهر ملحمتا هوميروس السرديتَّان الطويلتان وهما الإلياذة والأوديسة، الأسلوب الموسيقي لدى الشاعر ومهارته في تقديم شخصيات فاعلة. أما الشعراء الرئيسيون في عصر …

أكمل القراءة »

جمعة عبدالله: قراءة في الديوان الشعري (رحيق أيلول) للشاعر عادل الحنظل

بدون شك الشاعر مقتدر في امتلاك ناصية الصياغة الشعرية الفنية والتعبيرية . ويوظفها في منصات حيوية وساخنة من القضايا الملتهبة , على عتبات الوطن والغربة ومحطات قطار العمر , والشوق والحنين الى مكان الولادة بالاشتياق المرهف , كما يوظف قصائده في الحدث الابرز في تاريخ العراق السياسي , ألا وهو انتفاضة الشباب التشرينية والتضحيات الباهظة التي قدمها الشباب البطل والجسور …

أكمل القراءة »

الكبير الداديسي: سلسلة الثقافة والمثقف المعاصر (1)

ظلت الثقافة والمثقف يحافظان على وضعها الاعتباري عبر مختلف الأزمنة والأمكنة منذ ارتبط مفهوم الثقافة بالتكوين والتقدم الفكري، واعتبار الثقافة معيارا للتمييز بين الطبيعي (الحيواني، البيولوجي، الفطري..) والثقافي (الإنساني، المكتسب…) مادام الإنسان هو الكائن الوحيد المنتج للثقافة… لكن ما أصبح يبدو جليا اليوم هو تراجع المفهوم التقليدي للثقافة، ونكوص دور المثقف في عصر يتجه نحو عولمة الثقافة .. مما حتم …

أكمل القراءة »